عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى همس القوافي وبوح الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-07-2021, 04:05 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,907
Thumbs up اللهُ أكبرُ سَبْعًا..كلُّ عامٍ وأنتمْ بخير




بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

كل عام وأنتم بخير وإلى الله أقرب
عيد أضحى مبارك على الأمة الإسلامية

أعاده الله على الجميع بالصحة والعافية، والفرج القريب
إنه السميع البصير المجيب

والحمدُ لله ربّ العالمين
تحياتي والمحبة والياسمين


-----------------------
------------------------

اللهُ أكبرُ سَبْعًا
--------------


اللهُ أكبرُ حَقًّا ما عَلا الحَقُّ
والباطِلُ المَقُّ رِقٌّ ما غَلا الرَّقُّ

والفارِقُ الزمنُ المقطوعُ من ظُلَمٍ
فالنورُ للهِ موصولٌ ومُشْتَقُّ

لولا العنايةُ ما زالَ الظلامُ بنا
يُمْسِي غَبوقًا لهُ الإنبيقُ والنَبْقُ

وما وَجَدْتُكَ إنسانًا على طُرُقٍ
يَهدي خُطاكَ، على أخلافِها الطَرْقُ

ولا تَوالَدَ في أوهامنا شَغَفٌ
فالأكلُ من بَشَرِ الأحلامِ مُزْرَقُّ

أضحتْ علينا مغاليقٌ مُجرْثَمَةٌ
من مَخْلبِ الغَربِ حتى العُرْبُ تَنْدَقُّ

ترمي إلينا بِجَرْباواتِها حَكَمَتْ
تَلَوَّثَ الحاءُ بعدَ القافِ ، فالغَبْقُ

همُ البواطلُ من نارِِ ومن ورقٍ
زَقُّومُ حسناءَ لا حَرْقٌ ولا وَرْقُ!

لا يغفلُ اللهُ عن طُغيانِ راقصةٍ
مشتْ تُدَنْدِنُ بالآثامِ تَنْشَقُّ

اللهُ أكبرُ ما قامَ الحجيجُ له
إعلاءَ قولٍ يَرُجُّ الظلمَ، فالمَحْقُ

اللهُ أكبرُ فوقَ الطاغياتِ بنا
وما تكبّرَ عبدٌ أو فنى وِرْقُ

الله أكبرُ في الاجواءِ قد رَجَفَتْ
قلوبُ صخرٍ فلا خوفٌ ولا شَقُّ

اِرْفَعْ أزيزَ رَغيبِ الشوقِ من ألمٍ
فاللهُ أكبرُ يشفي الجُرْحَ ، والصدقُ

يا مسلمًا: أُفُقُ الإيمانِ عِزَّتُنا
بالله والمصطفى والصَّحْبِ هُمْ أُفْقُ

لا تَتْرُكِ الغَيَّ إذْ يُلْهيكَ في سَبَقٍ
عنِ الجنانِ إليها الفائِزُ السَّبْقُ

واللهِ لوما دعوتُ الحرفَ يُسْعِدُكم
لهاجَ قَرْعًا يُساقُ الغَرْبُ والشَرْقُ

أضحى المُباركُ عيدٌ يُسْتَشَفُّ به
بَذْلُ العطايا ضَميرًا يشتهي الرِفْقُ

فهاجِروا بقلوبٍ شاقَ مَغْرِبُها
إلى ضُحَى مَكَّةَ، الأنوارُ فالشوْقُ

اللهُ أكبرُ سبعًا طافَ مُبتَهِلاً
حرفُ الفُتوقِ ذنوبًا هلْ لهُ رَتْقُ؟

أستغفرُ اللهَ دومًا والصلاةُ على
محمَّدٍ، والسَّلامُ الصادقُ الوَدْقُ



-------------------------
(20)
الشاعر والأديب العربي السوري
محمد عبد الحفيظ القصّاب
صيدا-لبنان 18-7-2021
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-07-2021, 06:12 PM
رشيد التلمساني رشيد التلمساني غير متواجد حالياً


المنتديات الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 981
افتراضي

اللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا
بارك الله فيك أستاذنا وشاعرنا محمد عبد الحفيظ القصاب وأحسن الله إليك
وعيدكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بخير وعافية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احذر هذة المناهى والمكروهات سراج منير منتدى الشريعة والحياة 2 01-09-2018 02:52 PM
سلسلة "مسك الختام في الصلاة والسلام على خير الأنام"1-5 صلاح عامر منتدى الشريعة والحياة 6 28-11-2016 11:29 PM
ياأهل الأستغفار والتوبة ابوادريس منتدى الشريعة والحياة 0 21-07-2016 04:54 AM


الساعة الآن 08:48 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com