عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 24-02-2021, 03:20 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية حرسها الله
المشاركات: 3,887
افتراضي




المسائل المنتقاة من صفات الخوارج الغلاة

بسم الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.


فهذا كتيب جمعه الأخ عاد الفريدان وفقه الله


وقرأه واطلع عليه الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان


وفضيلة الشيخ محمد بن عبد الرحمن الخميس .


أسأل الله أن ينفع به وأن يجنبنا مضلات الفتن .

التعريف بالخوارج والتحذير منهم :



الخوارج : جمع خارجي وهو الذي خلع طاعة الإمام الحق وأعلن عصيانه وألب عليه .


وقد عرفوا أيضاً : بأنهم يكفرون بالمعاصي الكبائر ويخرجون على أئمة المسلمين وجماعتهم ويدخل فيهم كل من أخذ بأصولهم وسلك سبيلهم .(1)



---------


الضابط في معرفة الخارجي :



إذا اظهر القول بالخروج على ولاة المسلمين




أو كفر المسلمين بالكبائر التي دون الشرك



أو صحح مذهب الخوارج واستحل دماء المسلمين باسم الجهاد في سبيل الله وإنكار المنكر.(2)




فتلك هي الضوابط التي يعرف بها الخوارج .



ألقابهم :



الخوارج , المحكمة السبئية(3) الناصبة , الشراة , المفرة , أهل النهروان .


-----------

( 1) الخوارج . د. ناصر العقل (ص28).

(2)( مما أفاده الشيخ صالح بن فوزان الفوزان )

(3) باعتبار أصولهم الأولين . (الخوارج . ناصر العقل ص30)

بدايتهم :

بعد استشهاد خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه كسر باب الفتنة كماورد في الحديث وبمقتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه في سنة ( 35هـ ) بمؤامرة من ابن سبأ ومن اغتر به قامت الفتن التي مازلنا نرى آثارها السيئة إلى يومنا هذا .

وكان من الطبيعي ان يبايع بالخلافة بعده علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقد تمت له البيعة من أكثر المسلمين إلا أن معاوية رضي الله عنه ومن معه من أهل الشام لم يذعنوا لذلك متعللين بوجوب المبادرة إلى القصاص من قتلة عثمان رضي الله عنه وكان علي رضي الله عنه يقول لمعاوية رضي الله عنه ( ادخل فيما دخل فيه الناس وحاكمهم إلي أحكم فيهم بالحق )

إضافة إلى أن عائشة وطلحة والزبير رضي الله عنهم خرجوا إلى البصرة مغاضبين وطالبين بدم عثمان رضي الله عنه .

حاول علي رضي الله عنه إقناع عائشة وطلحة والزبير رضي الله عنهم بضرورة المبايعة ثم القصاص من قتلة عثمان رضي الله عنه وانتهى الأمر بالموافقة على ذلك .

وفي اليوم التالي تحرك دعاة الفتنة وبدءوا بالمناوشات من كلا الطرفين فظن الصلحاء من كل فريق منهم أن الفريق الآخر غدر به وانتهت المعركة التي عرفت بعد ذلك بموقعة الجمل بمقتل طلحة والزبير رضي الله عنهما وعشرة آلاف من كلا الطرفين .

تفرغ علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعدها لقتال معاوية رضي الله عنه وأهل الشام وقد دعاهم للبيعة .. إلا أن معاوية رضي الله عنه رفض ذلك مطالباً بدم عثمان رضي الله عنه فكانت موقعة صفين ولما كاد علي رضي الله عنه أن ينتصر رفع جيش معاوية رضي الله عنه المصاحف على رؤوس الأسنة والدعوة إلى الاحتكام لكتاب الله ...واعتبر علي رضي الله عنه ذلك خدعة وأكره على قبول التحكيم من قبل جيشه وخصوصاً القراء تديناً منهم .

على إثر ذلك التحكيم ظهر بين صفوف جيش علي رضي الله عنه من رفض التحكيم وانتهى هذا الرفض بالعصيان والخروج بل وبتكفير علي رضي الله عنه وكل من قبل التحكيم ورفعوا شعارهم ( لاحكم إلا لله ).

حاول علي رضي الله عنه استصلاحهم بالحجة والبرهان ورجع منهم من رجع بمناظرة ابن عباس رضي الله عنهما لهم , فلما لم تجد المناصحة فيمن بقي على عناده وتعصبه مال إليهم وقاتلهم( فعلي رضي الله عنه لم يقاتلهم ابتداء حتى سفكوا الدم الحرام وبدءوه بالقتال ) فكانت موقعة النهروان وأبادهم إلا نفراً قليلاً فروا إلى بعض البلدان .


وبعد مقتل علي رضي الله عنه من قبل بعض الخوارج أصبحوا يجمعون فلولهم ويبثون سمومهم في أبناء الأمة حتى صاروا يشكلون شوكة في جنب الأمة يهددون أمنها وأمن جماعة المسلمين .

ومازالت تلك الجماعة تخرج على المسلمين بين زمن وآخر كما اخبر بذلك الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم وتتسمى بأسماء خداعة وفي حقيقتها انها امتداد للخوارج الأُول .(1)



التحذير من الخوارج والأمر بقتالهم واستئصال شأفتهم :

وقد جاءت الأحاديث الصحاح عن الصطفى صلى الله عليه وسلم بذمهم والتحذير منهم والأمر بقتالهم واستئصال شأفتهم

فقد ورد في الحديث الذي يرويه أبو سعيد الخدري انه قال

(بعث علي بن أبي طالب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمن بذهبة في أديم مقروظ لم تحصل من ترابها قال فقسمها بين أربعة نفر بين عيينة بن حصن والأقرع بن حابس وزيد الخيل والرابع إما علقمة بن علاثة وإما عامر بن الطفيل فقال رجل من أصحابه كنا نحن أحق بهذا من هؤلاء قال فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم

فقال ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء يأتيني خبر السماء صباحا ومساء قال فقام رجل غائر العينين مشرف الوجنتين ناشز الجبهة كث اللحية محلوق الرأس مشمر الإزار

فقال يا رسول الله اتق الله فقال ويلك أو لست أحق أهل الأرض أن يتقي الله قال ثم ولى الرجل فقال خالد بن الوليد يا رسول الله ألا أضرب عنقه فقال : لا لعله أن يكون يصلي قال خالد :وكم من مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لم أومر أن أنقب عن قلوب الناس ولا أشق بطونهم قال ثم نظر إليه وهو مقف فقال

إنه يخرج من ضئضئي هذا قوم يتلون كتاب الله رطبا لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية

قال أظنه قال لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل ثمود).


رواه مسلم ( 3/111 برقم 2452)

وعند البخاري من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول «سيخرج قوم في آخر الزمان، أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم يوم القيامة». ( رواه البخاري 8/ 52-53 برقم 6931)

وروى الإمام أحمد في مسنده ( 5/ 456 برقم 23856)

عن أبي الطفيل( أن رجلا ولد له غلام على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ ببشرة وجهه ودعا له بالبركة قال فنبتت شعرة في جبهته كهيئة القوس وشب الغلام فلما كان زمن الخوارج أحبهم فسقطت الشعرة عن جبهته فأخذه أبوه فقيده وحبسه مخافة أن يلحق بهم قال فدخلنا عليه فوعظناه وقلنا له فيما نقول ألم تر أن بركة دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وقعت عن جبهتك فما زلنا به حتى رجع عن رأيهم فرد الله عليه الشعرة بعد في جبهته وتاب )

قال الهيثمي رحمه الله في مجمع الزوائد ( 6/ 243)


وفيه علي بن زيد بن جدعان وفيه ضعف وقد وثق وبقية رجاله رجال الصحيح .


--------------------------------

(1) وفي هذا العصر ظهرت جماعات ( مثل التكفير والهجرة وجماعة التوقف والتبيين وغيرهم )

تبنت منهج الخوارج وأسلوبهم واعتنقت كثيراً من أفكارهم ومبادئهم .

( مثل استحلال الدم الحرام والمال بدعوى التكفير وهم الجماعات الحزبية والقعدية )
__________________
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم )
التذكرة .

مدونة لنشر العلم الشرعي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/

http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/

قناة اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التكفير بغير حق, الخوارج, الروافض, داعش

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفردات المحاسبة بالانجليزية samarah منتدى علوم الإدارة والمحاسبة والضرائب 2 16-02-2011 01:54 AM


الساعة الآن 05:07 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com