عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 23-02-2012, 11:06 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام والرحمة والاكرام

أشكرك على الموضوع الجميل الهادف الأخ الفاضل أبا ياسر....بارك الله فيك

فلسفتي في الحياة من لم يتألم لا يتعلم...فالحياة مدرسة لا تحتاج الى قلم ولاالى كتاب ولا الى مقرر دراسي وليس فيها مستويات محددة بل انت من تحدد مستواك الدراسي فيها فهناك الكثير من العقبات نصطدم بها ونقع قد ننهض وقد لا ننهض وقد نكتسب مناعة ضد هذه المشكلات....
لكن أن نغوص في هذه المشكلات ونتخبط فيها خبط عشواء ...ولا نتعايش معها....ولا ندرك حتى انها تحتاج الى حلول ونقود الحياة بدون رخصة سياقة...بتهور وبجنون...عندها نكون قد ظلمنا أنفسنا وتجاوزنا حدودنا لنسيء الى غيرنا...
.فمثل هؤلاء مستمرون في السقوط الحر...ماداموا مؤمنين بأن الطريق آمنة على طول...ومؤمنين بأنه ليس هناك من ينافسهم ويجاريهم في سياقة الحياة فلا أحد يحاسبهم ولا أحد يوقفهم عند حدهم...لذا عليهم أن يتعلموا القيادة بحكمة...والا قضوا على حقهم في الحياة وعلى حق أناس آخرين في هذه الحياة...فالمشكلة فكرية بالدرجة الأولى
تحية عطرة....عاشقة الأزهار
الأخت الكريمة الفاضلة عاشقة الأزهار
السلام عليكم ورحمة الله
هي كذلك حياتنا الدنيا مليئة بالمنغّصات ولكن البعض لا يملك الحكمة
والتروّي في النظر لتك الأمور حتى أن بعضهم بكل أسف يفقد صوابه
وإيمانه بالقضاء والقدر !!!!!! ومن يظن الحياة سوف تعطيه كل أمانيه
فليضع رأسه على وسادة مخملية وينام حتى يرث الله الأرض ومن عليها
فهناك إمّا نعيم دائم أو عذاب مقيم !!!! نسأل الله العفو والعافية
__________________
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 24-02-2012, 05:28 PM
مرتضى مصنوم مرتضى مصنوم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 15
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل الحياة حلوة خضرة ونحن مستخلفون فيها وحلاوة الحياة أن لايستسلم الانسان لمنغاصتها ومنغصات الحياة كالملح بالنسبة للطعام كما اسلفت غير أن الناس في الحياة صنفين
صنف تصنع له المنغصات لايبحث عنها بل تاتي له عنوة من غير ارادته وهذه تدخل في باب الابتلاء كالسحب اذا اشتد سوادها امطرت بعدها السماء غيثا انتفع به العباد والبلاد ؛هذا هو الشخص الذي هون سيارته عند المطب تجاوزه بهدوء فمر بأمان لهو ولاسيارته تعرض لايذاء فبلغ مقصده .
وصنف آخر يبحث عن المنغصات بل ويسعى إليها بكل ماأوتي من قوة وهذا الصنف كصاحب السيارة مرًبقوة فارتطمت سيارته بالمطب فعطبت عليه وتاذى فلم يبلغ مقصده وهذا تماما كسحابة الصيف ليس لها مطرا نازل فلم ينفع بهاأحد
أخي ناصر الصنف الأول وجب عليه الصبر والأحتساب (أنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
والصنف الآخر وجب علينا نصحه وإرشاده حتى نصلح حاله ( الدين النصيحة ) .
يسر الله امرك وجعل حياتك خالية من المنغصات وحقق أمانيك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 24-02-2012, 05:37 PM
مرتضى مصنوم مرتضى مصنوم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 15
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل الحياة حلوة خضرة ونحن مستخلفون فيها وحلاوة الحياة أن لايستسلم الانسان لمنغاصتها ومنغصات الحياة كالملح بالنسبة للطعام كما اسلفت غير أن الناس في الحياة صنفين
صنف تصنع له المنغصات لايبحث عنها بل تاتي له عنوة من غير ارادته وهذه تدخل في باب الابتلاء كالسحب اذا اشتد سوادها امطرت بعدها السماء غيثا انتفع به العباد والبلاد ؛هذا هو الشخص الذي هون سيارته عند المطب تجاوزه بهدوء فمر بأمان لهو ولاسيارته تعرض لايذاء فبلغ مقصده .
وصنف آخر يبحث عن المنغصات بل ويسعى إليها بكل ماأوتي من قوة وهذا الصنف كصاحب السيارة مرًبقوة فارتطمت سيارته بالمطب فعطبت عليه وتاذى فلم يبلغ مقصده وهذا تماما كسحابة الصيف ليس لها مطرا نازل فلم ينفع بهاأحد
أخي ناصر الصنف الأول وجب عليه الصبر والأحتساب (أنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
والصنف الآخر وجب علينا نصحه وإرشاده حتى نصلح حاله ( الدين النصيحة ) .
يسر الله امرك وجعل حياتك خالية من المنغصات وحقق أمانيك
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 26-02-2012, 06:33 PM
عراقية وبكل فخر عراقية وبكل فخر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 11
افتراضي

اذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل ربي عندي هم بل قل ياهم عندي رب
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 25-05-2013, 10:03 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اية الكون مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام والرحمة
عودا محمودا اخي
اشكر لك طرحك الجميل الذي جاء كموجه لي شخصيا
كثرت المطبات والمنغصات
ومن كان ذو عقل وحكمة وجب عليه الصبر والتأني وان لم يستطع فالتصبر اذاً
الحياة سجال يوم لك ويوم عليك فلا تبقى على وتيرة واحدة
وان وجدت المشكلات بها وجب الذهاب لأسلوب مدروس للمواجهة
لا التخبط بها يمنة ويسرة حتى تسطير على العقل وتشله
وان حدث وفقد الانسان زمام اموره فليلجأ للثقات الذين يعاونوه على المواجهة ولو بكلمة مساندة معنوية
بوركت الطرح
الأستاذة آية الكون
السلام عليكم ورحمة الله
دوما حديثي موجّه لأكبر شريحة تنطبق عليها تلك التصرفات
سلبا كانت أم إيجابا فما نحن غير شهداء الله في أرضه
نتعامل مع تلك المتغيّرات لعلّ وعسى نجد في تلك الحوارات
ما يشفي الغليل ويضع النقاط على الحروف
لاشك أن راجح العقل من يتّخذ من المنغّصات وقودا للعبور
نحو منصّات النجاح
__________________
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 25-05-2013, 10:25 PM
بلسم الروح بلسم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,042
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل منا يسعى للحصول على السعادة والراحة سواءً ماديا او معنويا او جسديا لهاذا نجد نفسنا نحارب كل ما نعتبره مطباتٍ في حياتنا لكن على المرئ ان لا ينسى ان هذه المطبات ماهي الا ابتلاء من الله عز وجل
لذلك فعلى المرء ان لا يطمع في التخلص منها نهائيا ويرتاح كليا عليه ان يكون حليما في تخطيها حتى وان صادفته طوال حياته
جزاك الله ابو ياسر للموضوع
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 26-05-2013, 06:04 PM
الأوركيد الأزرق الأوركيد الأزرق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: السعوديةة
المشاركات: 436
افتراضي

احمد الله ان هنآك من يعين
على مطبآت ومشآكل الحيآه
بوجه عآم ف انآ كطآلبه احمد
الله كثيرآ اني لم اواجه تعقيدآت
الحيآه بعد ولكن بالحكمه والتدبر
وذلك مآيغرسه الوالدين ف ابنائهم
حتى يواجه الحيآه بصعوبتهآ ف الحيآه
لا تدوم على حآل حآلهآ ك امواج البحر.. ‏‎
‎ ‎
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 28-05-2013, 05:38 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,706
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟

عليكم السلام ورحمته تعالى

الحياة ملأى بزخم من المتناقضات فتارة تبكي محبيها وتارة تضحكهم ملء اشداقهم ليناموا ملء جفونهم
وهي لا تدوم على حال ، وكلنا يحب الحياة وكيف لا ونحن أبناؤها وهل يلام الرجل على حب أمه لكن قد يضيق
بها ذرعا أحيانا لأنها تضع في طريقه عقبات كؤودة ومنغصات كثيرة تجعل حركته تتوقف
تارات كثيرة مما يجعله يظن بأن الساعة قد توقفت عقاربها فليت بعضنا يدرك أن هذه المنغصات إنما
هي لحظات تأن وتوءدة وتمهل تفرض على صاحبها أن يقف مع نفسه ويحاسبها فيتخذ من تلك المطبات والمنغصات
دروسا وعبر يتعلم منها كيف يتجنب أخطاء وقع فيها سالفا ومن ثم ينطلق من جديد بسرعة أقل وحكمة
اكبر ودراية أوسع بحال الطرقات ومشاكلها وسيصل بذلك إلى التغلب على كل هذه المنغصات
علما بأن الحياة لا تخلو منها وهذه حكمة الله في خلقه حتى يعتبروا ويتعلموا ويفكروا ومن ثم يتدبروا

تقديري أخي الفاضل
__________________
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 29-05-2013, 01:39 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟
تشبيه رائع صدقت لابد ان نصادف الكثير من المطبات ولكن الكيس منا من يتعامل بحكمة وبثقة كبيرة في

الخالق والصبرعليها وحسن التصرف فنتهون كل المصاعب والمطبات والتربية الحسنة لها أثر بالغ

تقديري ومحبتي لك أبو ياسر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:22 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com