عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-11-2020, 12:10 PM
عبدالعزيز صلاح الظاهري عبدالعزيز صلاح الظاهري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2019
المشاركات: 21
افتراضي " داء ليس له دواء "




" داء ليس له دواء "
خرج الميكانيكي من الورشة يقود سيارة مرسيدس حمراء موديل 76- الخاصة بالقاص عمران الذي فاز بعد طول انتظار بجائزة ال 1000 جنيه استرليني للقصة القصيرة ، وبجانبه على المقعد الامامي عدد من الاوراق لقصة قصيرة ،سهر من أجلها ليالي ،طرزها بكلمة من هنا وجملة من هناك
وبمجرد وصوله إلى البناية التي يسكن في أحد شققها عمران ،حمل رزمة أوراقه وصعد السلالم ،عند باب الشقة شعر بالتوتر فرفع يديه إلى السماء ثم طرق الباب .. ،ثوان وإذا الباب يفتح ويظهر عمران ،فسلمه المفتاح وبأدب جم انحنى واعطاه الأوراق وهو يتوسل بعينيه قائلا : سيدي هذه هي القصة التي اخبرتك عنها ارجو ألا أكون قد أزعجتك
فرد عمران بتواضع :لا ،لا تفضل ولكن ما أخبار السيارة
رفع الميكانيكي رأسه وقال : كانت في حاجة لبعض قطع الغيار ،استطعت تجميعها عن طريق معارفي ،أنت تعلم أن سيارتك قيمة وتحفة أثرية نادرة وهي الان بحالة جيدة
نظر إليه عمران وكأنه بدا حائرا وسأل باختصار : كم الحساب ؟
ابتسم الميكانيكي وقال بخجل مصطنع : لا ، لا يوجد حساب بيننا ، لا أطلب سوى رضاك
تنهد عمران وقال : إِذاً تفضل بالجلوس وأخذ يقرأ بصوت مسموع
"دخل ليلا غرفته الكئيبة التي تملؤها الفوضى

رفع عمران عينيه عن الورق ونظر إلى الميكانيكي لبرهة ثم عاد إلى القراءة
وبمجرد انتهائه رمى بالأوراق جانبا ... والتفت إلى الميكانيكي والذي كان يراقبه في خشوع وقال : هذه القصة تحتاج للكثير من العمل وفوق ذلك فكرتها
زحف الضيق إلى وجه الميكانيكي وقال بصوت حزين : ألم يعجبك شيء فيها ؟
فرد عمران سريعا: قلت لك إن فكرتها مستهلكة
فقال الميكانيكي : إذا كانت الفكرة مستهلكة سأتطرق لمشكلة أخرى لكنني سأطلب منك التوجيه ..
قاطعه عمران قائلا : لا مانع لدي هذا عملي ،ولكن لم تخبرني كم هو حسابك ؟
قام الميكانيكي من مكانه مودعا وقال بحزم :لا ،لا شكرا كما قلت لك ليس بيننا حساب
بعد شهر مر عمران مضطرا للورشة بعدما توقفت سيارته في إحدى الطرقات
فوجد نفسه وجه لوجه أمام الميكانيكي ،فصاح الميكانيكي مرحبا: أهلا سيدي أهلا بأديبنا القدير
شعر عمران بالإحراج وقال باِنْكِسَارٍ: لقد تعطلت السيارة في الطريق العام
فرد الميكانيكي بفرح هات المفتاح ،وأسرع وسحب كرسي كسر إحدى دعائمه وقال :تفضل استاذي استرح ، وصرخ على أحد مستخدميه :اعمل فنجان قهوة لأديبنا ..... وتابع أعطني العنوان
: ها .. العنوان سأذهب معك
لا، لا اترك عنك هذا العناء اتركه لنا .... ثم اختفى لثواني وعاد وبيده مجموعة من الأوراق لطخت أطرافها بالشحوم والزيوت وقال بأدب وبابتسامة فيها توسل هذه القصة الجديدة ادعو الله أن تعجبك
نظر إليه عمران بانزعاج ونزع الأوراق من يده وأخذ يقرأ
" بدأت الديوك بالصياح واستيقظ الصبح من نومه

توقف عمران ...... ،ورفع رأسه ونظر للميكانيكي الذي ما زال واقفا وقال بضجر: ألم تغادر بعد ؟!
ابتسم الميكانيكي ابتسامة باهته و غادر
بعد ثلاث ساعات عاد الميكانيكي يقود السيارة وبمجرد خروجه منها قال وهو يلهث :عذراً أديبنا القدير على التأخير كما تعلم السيارة تحفة أثرية من الصعب إيجاد قطع غيار احتياطيه لها ،على كل حال هي الآن في حال جيدة
رفع عمران نفسه من على الكرسي بثقل وقال : كم كلفك ذلك ؟
ابتسم الميكانيكي ابتسامته المعهودة وقال : ليس بين الخيرين حساب ... وتابع ولكن أخبرني هل أعجبتك القصة
سرح عمران بفكرة لثوان وقال بعد تردد : مازالت هنالك مشكلة
فقال الميكانيكي مذعورا : تقصد أن الفكرة مستهلكة
فرد عمران : لا اقصد العناصر غير مترابطة الحبكة
قاطعه الميكانيكي وهو يقلب كفيه وبنغمة حزن قال : لم تعجبك ايضا ؟
شعر عمران بالأحراج وأخذ يلتفت يمينا وشمالا ثم قال بعد تردد :لا هي جيدة .. حاول مرة أخرى وبطريقة أخرى ،لا تفقد الأمل إنني أرى تقدماً في هذا النص
تهلل وجه الميكانيكي وصاحب عمران مودعا وهو في قمة الفرح حتى صعد سيارته وأدار المحرك وتحرك لعدة أمتار
فجأة ،توقف وخرج من سيارته واتجه للميكانيكي والذي أسرع إليه فقام عمران بوضع كفيه على كتفي الميكانيكي وقال بحنان: لقد أنعم الله عليك بمهنة تدر عليك المال ،مالك وللكتابة ،استمع إلي يا بني جيدا : الإنسان ابن بيئته يشرب من منابع أرضه ويتكلم بما تراه عينه
أقول لك بصراحة إن أحلامك لن تبحر في بحر السراب ،ستتبخر ولن تقلع في أرض خلت من الغيوم والسحاب ،من أين سيأتي لك الإلهام وأنت لا ترى سوى شمس تتربع في كبد السماء في الصيف والخريف والربيع والشتاء ،ونباتات مغبرة لا ثمر لها، ولا ظل وإن وجد فهو مسكن لأفعى تتربص ،أو شوكة سترها التراب
نظر إليه الميكانيكي بحقد وصرخ بعماله : فكوا جميع القطع التي تم تركيبها في هذه الخردة ،والتفت إلى عمران وقال بغضب : هيا غادر ورشتي أيه المغرور واغرب عن وجهي
ابتسم عمران ساخرا وقال : انظر أيه الأحمق أنت في نعيم تبني وتهدم
مالك ولعمل مصدره خيال وعائده سراب وأهله متسولون يدفعون المال ويطرقون كل باب
لم يعقب الميكانيكي على كلام عمران لعلمه أن الرجل على حق ولكن المشكلة أن حب الكتابة " داء ليس له دواء
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-11-2020, 11:20 PM
جرح الشام جرح الشام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 696
افتراضي

كنت أنتظر النهاية بشوق واختبر براعتي في استنتاجها
أديبنا البارع
كم من احلام يتلفها دخان سيارة تموت بطيئا
ومن ادمن شيئا فهو سجين مؤبد
صدقت وهذا الداء المزمن ليس له دواء
تبدع دائما فليس غريبا عليك
تحياتي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-11-2020, 01:01 AM
رشيد التلمساني رشيد التلمساني غير متواجد حالياً


المنتديات الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 989
افتراضي

هناك أمنيات نحاول أن نصل إليها مع علمنا أننا لن نصل إليها
ومع ذلك نحلم بها إلى أن نصطدم بالواقع فتتبخر تلك الأمنيات
بارك الله فيك أديبنا الفاضل/عبد العزيز صلاح الظاهري وأحسن الله إليك
دمت ودام عطاؤك وتألقك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حصرى س و ج مع الالبانى سراج منير منتدى الشريعة والحياة 2 25-05-2018 11:58 PM
الطحاوية بالثوب الجديد سراج منير منتدى الشريعة والحياة 0 24-05-2018 04:33 PM
كتاب(علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن)مباشر دون احالة عبدالرحمن المعلوي منتدى الشريعة والحياة 8 07-08-2017 07:27 PM


الساعة الآن 04:18 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com