عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الثقافة العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-07-2021, 12:24 PM
almohajerr almohajerr غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1,176
افتراضي الزبرقان بن بدر رضي الله عنه









بسم الله الرحمن الرحيم




الحصين بن بدر التميمي، الملقّب: الزبرقان هو صحابي، وكان من رجال وفد بني تميم الذين وفدوا على الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الوفود.

نسبه

هو: الزبرقان بن بدر بن امرئ القيس بن خلف بن بهدلة بن عوف بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم التميمي السعدي.

قال خير الدين الزركلي "(بهدلة) بن عوف بن كعب، من تميم : جدٌّ، بنوه بطن عظيم، نزل أكثرهم بالبصرة، منهم (الزبرقان) وسلالته في الأندلس".

يكنى أبا عياش، وقيل: أبو شذرة، واسمه الحصين.


معنى اسمه

وكان يقال للزبرقان: قمر نجد، لجماله. وكان ممن يدخل مكة متعمماً لحسنه.


وفادته على الرسول

ولقد نزل البصرة، وكان سيداً في الجاهلية عظيم القدر في الإسلام، وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد بني تميم، منهم: قيس بن عاصم المنقري وعمرو بن الأهتم، وعطارد بن حاجب بن زرارة، وغيرهم، فأسلموا. وأجازهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحسن جوائزهم، وذلك سنة تسع. وولاه صدقات قومه.


مدح عمرو بن الأهتم له وذمه

سأل النبي صلى الله عليه وسلم عمرو بن الأهتم عن الزبرقان بن بدر فقال: مطاع في أدنية شديد العارضة، مانع لما وراء ظهره، قال الزبرقان: والله لقد قال ما قال وهو يعلم أني أفضل مما قال. قال عمرو: إنك لزمر المروءة، ضيق العطن، أحمق الأب، لئيم الخال. ثم قال: يا رسول الله، لقد صدقت فيهما جميعاً، أرضاني فقلت بأحسن ما أعلم فيه، وأسخطني فقلت بأسوأ ما أعلم فيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن من البيان لسحرا.


مفاخرته بقومه

نحن الملوك فلا حي يقـاربـنـا ***** فينا العلاء وفينا تنصب البـيع
ونحن نطعمهم في القحط ما أكلوا ***** من العبيط إذا لم يونس القـزع
وننحر الكوم عبطاً في أرومتنـا ***** للنازلين إذا ما أنزلوا شبـعـوا
تلك المكارم حزناها مـقـارعةً ***** إذا الكرام على أمثالها اقترعوا


في عهد أبي بكر و عمر رضي الله عنهما

أقره أبو بكر على صدقات قومه.

و أقره عمر بن الخطاب على صدقات قومه. ولما أراد أن يحمل الصدقات إلى عمر، لقيه الحطيئة ومعه أهله وأولاده يريد العراق طلباً للعيش، فأمره الزبرقان أن يقصد أهله وأعطاه أمارة يكون بها ضيفاً له حتى يلحق به، ففعل الحطيئة، ثم هجاه الحطيئة بقوله:

دع المكارم لا ترحل لبغيتـهـا ***** واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي

فشكاه الزبرقان إلى عمر، فسأل عمر حسان بن ثابت ان كان ما قال الحطيئة هجواً، فقال حسان: لا، بل سلح عليه، فحبسه عمر في مطمورة حتى شفع فيه عبد الرحمن بن عوف والزبير، فطلب منه عمر أن يتعهد بالا يهجو احداً، فقال الحطيئة: سيهلك اطفالي من الجوع يا أمير المؤمنين، فأعطاه عمر ثلاثة الاف درهماً واشترى بها أعراض المسلمين.





منقول

التعديل الأخير تم بواسطة almohajerr ; 12-07-2021 الساعة 12:29 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-07-2021, 02:21 PM
رشيد التلمساني رشيد التلمساني غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 1,129
افتراضي

بارك الله فيك وأثابك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-07-2021, 11:43 AM
almohajerr almohajerr غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1,176
افتراضي

جزاك الله خير
كل الشكر والتقدير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة (({الكبائر)) سراج منير منتدى العلوم الإسلامية المتخصصة 9 12-02-2021 02:51 PM
موسوعة الْحَجُّ سراج منير منتدى الشريعة والحياة 11 05-08-2018 11:36 AM
كنوز ثمينة من الاحاديث التي تهم كل مسلم ابوادريس منتدى الشريعة والحياة 4 22-09-2016 12:34 AM


الساعة الآن 12:36 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com