عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-12-2009, 10:02 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي حياتنا لا تخلو من المنغصات !!!!




أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي
فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-12-2009, 11:25 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

دكتور ناصر
تحية
تشبيهٌ بليغ فالحياة كالمركبة تحتاج لقائدٍ ماهرٍ محنك بعد توفيق الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-12-2009, 12:38 AM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

اقتباس:
ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟
جميل أن يهبك الله التأني واللين والحكمة
{يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً }
ولكن أحيانا, كثرة المطبات تطفشك وتفقدك السيطرة
خصوصا لو كانت متتالية فللإنسان حد معين يتحمل فيه الضغوط
بعدها يصل لحالة عدم مقدرته لتحمل أي ضغط آخر
فالأفضل له أن ينفس ويخفف عن نفسه هذه التراكمات والمشاكل
والمهم مايكبتها !
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-12-2009, 02:24 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي


الأخ والأستاذ المحترم/ أبا ياسر

أسعدتني عودتك بطرحٍ جديد قيّم ومُفيد

باركَ الله فيك

قبل قليل وأنا أتصفّح هنا، كان بين يديّ كتاب لأدونيس، يتساءَل .. ينتقد .. متفلسفاً.. محلّقاً كعادته في سماء الحقيقة

توقفّت قليلاً، وتأملّت جانباً من حديثه، جاءَ مشابهاً لطرحك، فخَطَرَ لي أن أجعله يشاركنا هذا النقاش ببضع كلمات
جاءَت في سطوره، يقول متساءَلاً، مُجيباً:

" هل أنا إنسان كان لا إنسان يكون، اكتمل منذ ولادته، الزمن ليس مجالاً لتحوّله أو صيرورته، بل إنه وسيلة
لاستعادة كماله، ولأنه المُستعيد أبداً، لابد أن يحوّل نظره عن الواقع، يؤوّله مثالياً، الفقر مثلاً .. امتحانٌ للنفس،
لا خنقٌ للإنسان، الإنكسار نكسة، لا هزيمة، ليس العدو المباشر هو من يغلبني، يغلبني العدو الآخر، غير
المباشر، المستتر ..."

ويطول الحديث ..
وتبقى حلاوة صِدقه عالقةً في ذهني ووجداني ..

جميلٌ أن ننظر إلى منغصات الحياة اليومية ومشكلاتها، على أنها عبارة عن مطبّات
من شأنها أن تنبّهنا، تحذّرنا، تنأ بنا عن الكوارث

ليس ذلك فحسب، بل إن هذه المطبّات أو المنغصّات - أيّاً كان اسمها أو نوعها أو حِدّتها-
من شأنها أن تسمو بنا، وتصقل شخصياتنا، فتعلّمنا، وتُكسبنا خبرةً وقوةً وصلابة

لِذا وَجَب علينا أن نتعامل بلين وحكمة مع أيٍ منغص وأي مشكلة
حتى نتمكن من اكتساب الخبرة والقوة

وحتى لا يضيع العمر سُدى، فلا المشكلة انتهت، ولا نحن تعلّمنا
لتتكاثر المشكلات، وتزداد الكوارث، فنضيق ذرعاً، وقد نموت قهراً
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-12-2009, 04:43 PM
Reeda Reeda غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أستاذي وملهمي في الحياة الفاضل الكريم ناصر
كم سعدنا بوجود أول موضوع لك بعد غيابك الذي افتقدنا فيه
روعة حرفك ونضج فكرك
وإن لغيابك فراغ كبير عانينا منه جميعا
أستاذي منغضات الحياة شيء لابد منه
فلولاها لما كان لاستقرار الحياة معنى جميل
ودوما نقول لولا وجود الحزن لما عرفنا معنى الفرح
فالتناقضات فطرية في الحياة تمر على كل إنسان
ولكن المشكلة في مدى تعامل هذا الإنسان مع تناقضات حياته
فتجد من يتعامل مع تلك المنغصات بفكر راقي يعرف كيف يستفيد من
كل خطأ ومشكلة
وتجد من يتذمر ويتأزم وقد ينتحر والعياذ بالله لأنه لا يعرف كيف
يجعل من الألم راحة كبيرة
أستاذي أعجبني جدا جدا تشبيهك على لسان أحد الفلاسفة المنغصات بالمطبات
فقد وضعتها نصب عيناي علني أستفيد أنا أيضا من هذا
التشبيه في حياتي وأعرف أن في كل سقوط تعليم وفائدة
ونعود لقضية الصبر فالصبر أساس التعامل مع كل المشكلات
فالصبر له تأثير كبير في استقبال أي جديد في الحياة
والتعليم والثقافة أيضا لها دور في قبول تلك المنغصات كعظة وعبرة
وليست مجرد دموع وحسرات ووقوف على الأطلال
وها نحن جميعا أستفدنا من هذا التشبيه البليغ باطلاعنا على فكرك
وفلسفتك في الحياة
فجميل أن نطلع على الدوام على أفكار الغير حتى نعرف كيف نقيم
أفكارنا الخاصة
تحياتي لك سيدي ولنا شرف عودتك وقبولك لأفكارنا المتواضعه
جعل الله أيامك سعادة في سعادة

ريدا

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-12-2009, 01:15 AM
دانـيا عبد الوهاب دانـيا عبد الوهاب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 267
افتراضي

اهلا بك بعد غياب استاذنا الكريم

وموضوع رائع بعد غيابك ,,

لما ذكرته اعلاه وتشبيهك في ان المنغصات هي مطبات كان تشبيه جميل جدا وواقعي ينطبق على الامر كله .


التأني في هذه المطبات واجب وحل سليم لايجاد الحل المناسب كما ذكر الاخوان .

وانني على الصعيد الاخر اقول احيانا السرعه في تفادي الخطأ يكون لها نفس نتيجه التاني .

السرعه والانتابه في آن والتأني في آن اخر حسب الموقف يكون لهما نتائج طيبه .


طبعا الواجب ان نقيس الامر من جميع جوانبه بكل دقه لاختيار اما لسرعه او التاني لتفادي الشر


شكرا لك سيدي على الموضوع

وبارك الله فيك وفي فكرم

تقديري
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-12-2009, 09:56 AM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,100
افتراضي

عليك سلام الله اخي الكريم
المنغصات او كما اسميتها المطبات الصناعية التي تنبه المسرع حتى يخقق من سرعته
راها اخي الكريم اصبحت الىن مطبات الكترونية تظهر من دون سابق انظار سواء اكنت مسرعا ام لا فهي هالكة لا محال
ان حاول المرء الدوران قبل الوصول فهو هالك وان ارتطم بها فهو هالك
لانها لم تترد لك الفرصة في انتخاذ القرار لمعرفة ردة الفعل كما هوالحال مع السيل

ناتي اخي للسرعة فهذا هو روتين الحياة كل شئ اصبح سريعا واذا لم تتدارك الامر غات الاوان
لم تعد هناك بركة في الوقت فهناك فرق بين ايام الصبى والان كل الامور تغيرت حتى احساسنا بالزمن تغير

ثم ناتي للتصرف الحكيم عند الوقوع في المنغصات والمطبات ما اراه اخي الكريم انه سواء تصرفنا بحكمة وعقلانية او العكس فالنتيجة واحدة مادام التقييم واحد
فلم يعد هناك فرق بين التريث او الغضب مادمت تتعامل مع انفس الصنف الذي لا يفرق بينهذا وذاك لتجل نفسك في الاخير اضعت وقتك سدا الا مع من رحم ربي
فمتى يصادفنا القدر مع فئة من رحم ربي؟؟؟


تقبل تقديري واحترامي
ولا تنسانا من صالح الدعاء
اختك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-12-2009, 03:35 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟
وعليكم السلام والرحمة والاكرام

أشكرك على الموضوع الجميل الهادف الأخ الفاضل أبا ياسر....بارك الله فيك

فلسفتي في الحياة من لم يتألم لا يتعلم...فالحياة مدرسة لا تحتاج الى قلم ولاالى كتاب ولا الى مقرر دراسي وليس فيها مستويات محددة بل انت من تحدد مستواك الدراسي فيها فهناك الكثير من العقبات نصطدم بها ونقع قد ننهض وقد لا ننهض وقد نكتسب مناعة ضد هذه المشكلات....
لكن أن نغوص في هذه المشكلات ونتخبط فيها خبط عشواء ...ولا نتعايش معها....ولا ندرك حتى انها تحتاج الى حلول ونقود الحياة بدون رخصة سياقة...بتهور وبجنون...عندها نكون قد ظلمنا أنفسنا وتجاوزنا حدودنا لنسيء الى غيرنا...
.فمثل هؤلاء مستمرون في السقوط الحر...ماداموا مؤمنين بأن الطريق آمنة على طول...ومؤمنين بأنه ليس هناك من ينافسهم ويجاريهم في سياقة الحياة فلا أحد يحاسبهم ولا أحد يوقفهم عند حدهم...لذا عليهم أن يتعلموا القيادة بحكمة...والا قضوا على حقهم في الحياة وعلى حق أناس آخرين في هذه الحياة...فالمشكلة فكرية بالدرجة الأولى
تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-12-2009, 08:23 PM
اية الكون اية الكون غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلسطينية بالاردن
المشاركات: 4,156
افتراضي

وعليكم السلام والرحمة
عودا محمودا اخي
اشكر لك طرحك الجميل الذي جاء كموجه لي شخصيا
كثرت المطبات والمنغصات
ومن كان ذو عقل وحكمة وجب عليه الصبر والتأني وان لم يستطع فالتصبر اذاً
الحياة سجال يوم لك ويوم عليك فلا تبقى على وتيرة واحدة
وان وجدت المشكلات بها وجب الذهاب لأسلوب مدروس للمواجهة
لا التخبط بها يمنة ويسرة حتى تسطير على العقل وتشله
وان حدث وفقد الانسان زمام اموره فليلجأ للثقات الذين يعاونوه على المواجهة ولو بكلمة مساندة معنوية
بوركت الطرح
__________________

آية الكون
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-02-2010, 04:26 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟
السلام عليكم

أخي الكريم في جملة واحدة هي التالية " ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك المطبّات بلين وحكمة "

في حنايا هذه الجملة اختصارات لكثير من القضايا التي تتعلق بها التهدئة ولي هنا ان افهمها على عدة أوجه ..هل التهدئة لمطب زوجي ممكنة؟؟ هل تهدئة مرضٍ ما ممكنة؟ هل تهدئة فرصة عمل خسرتها ظلماً ممكنة؟؟ الخ الخ الخ

ما المقصود بالتهدئة هنا؟؟ وهل لنا دوماً امتلاك القدرة على التهدئة؟؟

إنه موضوع حواري ممتاز وفي الحقيقة يشمل كثيراً من المواضيع المتفرعة عنه وبعضها موجود هنا ..وأستغرب أنه لم يأخذ حقه من النقاش

مع كامل التقدير والاحترام
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 13-02-2010, 04:30 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,231
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟
الأستاذ الفاضل والأخ الصدوق أبو ياسر

تحية غالية ذاهبة لغالي وبعد

.....

المطبات هي للذين يخافون من السهو والأفراط في سرعتهم أما الذين لا يأبون بالسرعة ذاتها فإما أن يسحقهم المطب ويقلب مركبتهم لأنهم يقودون بأقصى سرعه أو يزعزع راحتهم ويخلع قلوبهم

.........

للأسف أن الكثير الكثير لا يأبون بهذه المطبات التي تنبههم عن قرب مصيبة حتى يسقطون في حفر المصائب

..........

القيادة فهن ومهارة وثقة بالنفس وإتكالٌ على الله

والكثير يقود بتهور وتوتر وعصيان


التزين باللين يجعلك تقود بتريث والتزين بالحكمة يجعلك تنتقي الطرق

والتزين باللين والحكمة يقودك لبر الآمان


موضوع في غاية الأهمية يحتاج لمطبات حتى نهدئ سرعتنا ونحن مارين عبر طُرقه


تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-02-2010, 08:54 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,684
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخى الراقي......... أبو ياسر حفظك الله.

موضوع مميز لي عودة للموضوع بإذن الله.

,,
حبات الندى
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14-02-2010, 09:07 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,684
افتراضي

[align=center]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخى الراقي......... أبو ياسر حفظك الله.

...........
نذكر بسنة من سنن الله في خلقه وهي سنة الابتلاء ، فالناس يمتحنون بالحوادث الدهرية كما يمتحنون بعِشرة الناس من حولهم ، لذلك فلا يطمعن إنسان بأنه سيأتي يوم يستريح فيه من كل أعدائه وتصفى نفسه ويشعر بالراحة والسكينة ،
لذلك قال ابن حزم : " من استراح من عدو واحد حدث له أعداء كثيرة " .
.
.........

لا يخلو بيت أو عمل ... من منغصات و لا طريق من مطبات .. ولكن الحكيم من يجيد التعامل مع هذه المطبات بحكمة وفطنه. ويكون التعامل بالعقل وبما يرضى الله سبحانه لان الدنيا فانية ..والأخرة دار قرار......اللهم رحمتك نرجو.

قصة عن رجل ركبته المتاعب فخرج من بلده إلى بلد آخر لعله يجد الراحة والطمأنينة ، فوصل إلى مدينة عامرة ، ، وقبل أن يدخلها مر إلى مقبرة المدينة ، فوجد مكتوباً على القبور عبارات غريبة لفتت نظره ، فهذا الملك عاش خمسة ، وفلان القائد عاش أسبوعاً وآخر أقل ، فتعجب من الأمر ولما سأل عن هذا اللغز قيل له " إننا أهل هذه المدينة لا نقدر أعمارنا بالسنين التي نعيش بها بل بأيام السعادة والهناء والطمأنينة ، فأعجب الرجل الغريب بأهل هذه المدينة وقرر الإقامة فيها بعد أن وصى أن يكتب على شاهد قبره بعد موته " هذا قبر فلان بن فلان لم يحقق شيئاً في حياته مات يوم مولده " .

...........
أخى أبو ياسر رعاك الله مواضيعك هادفة وقيمة.


أختك حبات الندى

التعديل الأخير تم بواسطة حبات الندي ; 14-02-2010 الساعة 09:10 PM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 14-02-2010, 10:25 PM
Rose Life_ Rose Life_ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 46
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أعود إليكم بعد توقفٍ قسري لظروف الحياة ومتطلباتها
فمرحبا من جديد لكل من سأل ولكل من مرّ من هنا
" حياتنا بوجه عام لا تخلو من المنغصات فبعضها كما يُقال كملح
الطعام
قليله مُحبّب للنفس وكثيره يرفع الضغط وقد يودي بالحياة
إلى ما لا تُحمد له العقبى !!!!!
يقول أحد الفلاسفة علينا أن ننظر لتلك المنغصات والمشكلات كمطباتٍ
صناعية على الطرقات
, والمطب الفعلي عبارة عن ارتفاعٍ بسيط
عن سطح الأرض يُصمم بغرض لفت انتباه قائد المركبة ليخفف من سرعته
فالمكان حينئذٍ لا يسمح بتلك السرعة التي قد تسبب أحداثا كارثية !!!
ولكن البعض يزيد في السرعة غير مبالٍ لذلك التحذير الصناعي " المطب "
وقد يرتكب جريمتين في آنٍ واحد إحداهمها حالة دهس والأخرى عطبٌ
في مركبته , ولكن ماذا لو هدأت من سرعتك وتعاملت مع تلك
المطبات بلين وحكمة ؟ تلك هي حياتنا أحبتي فماذا عندكم في ظل تسارع الحياة وكثرة المطبات الصناعية ؟؟؟
السلام عليكم ..


مثلما شبهة هذه هي حياتنا

فنحن من نستطيع ان نوجهها بطريقتنا نحن

فأنما ان نسرع ونتسبب بكارثة واما ان نخفف ونتأنى ولا يحدث شيء _بأذن الله _

فالحياة اصبحت كثيرة المطبات فينبغي علينا حقاً أن نحسن وأن نتعامل بحكمه في جميع امورنا

تقبل مروري
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13-05-2010, 10:33 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
دكتور ناصر
تحية
تشبيهٌ بليغ فالحياة كالمركبة تحتاج لقائدٍ ماهرٍ محنك بعد توفيق الله
أخي الأستاذ سالمين
السلام عليكم ورحمة الله
لا شك أن الحياة سفينة تمخر العباب بين أمواجٍ متلاطمة
قد تغرق إن لم تُدار بحكمةٍ ووعي بعون الرحمن
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 13-05-2010, 01:51 PM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 14
افتراضي





هذي الحياه لا تخلو من المنغصات لكي يتعلم الانسان منه ويأخذ العبرة بمواصلة الحياة بطريقة افضل




الرائع ابو ياسر

بوركت الطرح
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 25-09-2010, 04:14 AM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

نحتاج لكوابح نفاثة لنهدئ من سرعة الإنفعالات والغضب ونتعامل مع تلك المنغصات والسلبيات بحكمة وبصيرة
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 18-11-2010, 09:10 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنـيـن مشاهدة المشاركة
جميل أن يهبك الله التأني واللين والحكمة
{يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً }
ولكن أحيانا, كثرة المطبات تطفشك وتفقدك السيطرة
خصوصا لو كانت متتالية فللإنسان حد معين يتحمل فيه الضغوط
بعدها يصل لحالة عدم مقدرته لتحمل أي ضغط آخر
فالأفضل له أن ينفس ويخفف عن نفسه هذه التراكمات والمشاكل
والمهم مايكبتها !
طبيبة المستقبل أنين
السلام عليكم ورحمة الله
ألا تظنين من يختلق الكذبة فيصدقها مرارا
بقادرٍ على تحمل تلك المطبات
وإن كثرت ؟ فكيف يتجلّد تصبرا على الكذب وتأليف المسرحيات
ولا يجد متسعا من الصبر على المنغصات ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 18-11-2010, 09:48 PM
عذبة البوح عذبة البوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بحجرتي
المشاركات: 553
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة unique pearl مشاهدة المشاركة
نحتاج لكوابح نفاثة لنهدئ من سرعة الإنفعالات والغضب ونتعامل مع تلك المنغصات والسلبيات بحكمة وبصيرة
اللؤلؤة الفريدة
رائعة

دكتورنا الموقر ناصر
المصيبة الآن في المعوقات!!
مش المنغصات

شكراً
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-11-2010, 10:25 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

الحياة والمنغصات التي تؤثر في النفس بسبب تكرارها وتجرح الفؤاد
لابد لنا من تلك المطبات كما ذكرت أستاذي الفاضل بسبب أن الحياة
مُرة وبها تعكير صفو الانسان وكدره وهنا يكمن السؤال ويطرح نفسه
كيف سوف نتعامل مع تلك المطبات؟ يتطلب منّا الأمر الحكمة والهدوء
والصبر والتعامل بروح كلها نقاء وصفاء..

الف شكر لك أستاذي القدير ابو ياسر ويعطيك الف عافية على طرحك
المتميز كما عودتنا دائماً..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 21-11-2010, 10:19 PM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 387
افتراضي

العاقل من هدأ من سرعته حتى يتجاوز الموقف بسلام وقد نحتاج لطأطأة الرأس بلا ذل حتى تخف العواصف
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 08-03-2011, 11:33 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة

الأخ والأستاذ المحترم/ أبا ياسر

أسعدتني عودتك بطرحٍ جديد قيّم ومُفيد

باركَ الله فيك

قبل قليل وأنا أتصفّح هنا، كان بين يديّ كتاب لأدونيس، يتساءَل .. ينتقد .. متفلسفاً.. محلّقاً كعادته في سماء الحقيقة

توقفّت قليلاً، وتأملّت جانباً من حديثه، جاءَ مشابهاً لطرحك، فخَطَرَ لي أن أجعله يشاركنا هذا النقاش ببضع كلمات
جاءَت في سطوره، يقول متساءَلاً، مُجيباً:

" هل أنا إنسان كان لا إنسان يكون، اكتمل منذ ولادته، الزمن ليس مجالاً لتحوّله أو صيرورته، بل إنه وسيلة
لاستعادة كماله، ولأنه المُستعيد أبداً، لابد أن يحوّل نظره عن الواقع، يؤوّله مثالياً، الفقر مثلاً .. امتحانٌ للنفس،
لا خنقٌ للإنسان، الإنكسار نكسة، لا هزيمة، ليس العدو المباشر هو من يغلبني، يغلبني العدو الآخر، غير
المباشر، المستتر ..."

ويطول الحديث ..
وتبقى حلاوة صِدقه عالقةً في ذهني ووجداني ..

جميلٌ أن ننظر إلى منغصات الحياة اليومية ومشكلاتها، على أنها عبارة عن مطبّات
من شأنها أن تنبّهنا، تحذّرنا، تنأ بنا عن الكوارث

ليس ذلك فحسب، بل إن هذه المطبّات أو المنغصّات - أيّاً كان اسمها أو نوعها أو حِدّتها-
من شأنها أن تسمو بنا، وتصقل شخصياتنا، فتعلّمنا، وتُكسبنا خبرةً وقوةً وصلابة

لِذا وَجَب علينا أن نتعامل بلين وحكمة مع أيٍ منغص وأي مشكلة
حتى نتمكن من اكتساب الخبرة والقوة

وحتى لا يضيع العمر سُدى، فلا المشكلة انتهت، ولا نحن تعلّمنا
لتتكاثر المشكلات، وتزداد الكوارث، فنضيق ذرعاً، وقد نموت قهراً
الأستاذة رانية
السلام عليكم ورحمة الله
المنغصات كثيرة يا رانية وقليلٌ من عباده الصبور
الذي يتخذ منها وقودا لتغيير المسار للأفضل بل قد تحبّط
البعض فيرتد عن يقينه
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 03-07-2011, 06:28 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Reeda مشاهدة المشاركة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أستاذي وملهمي في الحياة الفاضل الكريم ناصر
كم سعدنا بوجود أول موضوع لك بعد غيابك الذي افتقدنا فيه
روعة حرفك ونضج فكرك
وإن لغيابك فراغ كبير عانينا منه جميعا
أستاذي منغضات الحياة شيء لابد منه
فلولاها لما كان لاستقرار الحياة معنى جميل
ودوما نقول لولا وجود الحزن لما عرفنا معنى الفرح
فالتناقضات فطرية في الحياة تمر على كل إنسان
ولكن المشكلة في مدى تعامل هذا الإنسان مع تناقضات حياته
فتجد من يتعامل مع تلك المنغصات بفكر راقي يعرف كيف يستفيد من
كل خطأ ومشكلة
وتجد من يتذمر ويتأزم وقد ينتحر والعياذ بالله لأنه لا يعرف كيف
يجعل من الألم راحة كبيرة
أستاذي أعجبني جدا جدا تشبيهك على لسان أحد الفلاسفة المنغصات بالمطبات
فقد وضعتها نصب عيناي علني أستفيد أنا أيضا من هذا
التشبيه في حياتي وأعرف أن في كل سقوط تعليم وفائدة
ونعود لقضية الصبر فالصبر أساس التعامل مع كل المشكلات
فالصبر له تأثير كبير في استقبال أي جديد في الحياة
والتعليم والثقافة أيضا لها دور في قبول تلك المنغصات كعظة وعبرة
وليست مجرد دموع وحسرات ووقوف على الأطلال
وها نحن جميعا أستفدنا من هذا التشبيه البليغ باطلاعنا على فكرك
وفلسفتك في الحياة
فجميل أن نطلع على الدوام على أفكار الغير حتى نعرف كيف نقيم
أفكارنا الخاصة
تحياتي لك سيدي ولنا شرف عودتك وقبولك لأفكارنا المتواضعه
جعل الله أيامك سعادة في سعادة

ريدا


الأستاذة تغريد
عليكم السلام والرحمة
طال غيابك لعل في الأمر خيرا فحرفك ذو نكهة راقية !!!!!
أبدعتِ في تشخيصك وبضدّها تُعرف الأشياء
لا زال الأمل قائما بعودة حرفك
__________________
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 08-09-2011, 04:16 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانـيا عبد الوهاب مشاهدة المشاركة
اهلا بك بعد غياب استاذنا الكريم

وموضوع رائع بعد غيابك ,,

لما ذكرته اعلاه وتشبيهك في ان المنغصات هي مطبات كان تشبيه جميل جدا وواقعي ينطبق على الامر كله .


التأني في هذه المطبات واجب وحل سليم لايجاد الحل المناسب كما ذكر الاخوان .

وانني على الصعيد الاخر اقول احيانا السرعه في تفادي الخطأ يكون لها نفس نتيجه التاني .

السرعه والانتابه في آن والتأني في آن اخر حسب الموقف يكون لهما نتائج طيبه .


طبعا الواجب ان نقيس الامر من جميع جوانبه بكل دقه لاختيار اما لسرعه او التاني لتفادي الشر


شكرا لك سيدي على الموضوع

وبارك الله فيك وفي فكرم

تقديري
أختي الأستاذة دانيا عبدالوهاب
السلام عليكم ورحمة الله
ولم يكن غيابي غير مشاغل تفوق الحمل أسأل الله العون والسداد
نحتاج للحكمة والتروّي قبل الحكم ولكن البعض يغرق في التروّي لدرجة النوم ليقال عنه حكيم زمانه !!!
فالحكمة تحتاج للقرار المناسب في الوقت المناسب
__________________
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 23-01-2012, 12:21 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة <*papillon*> مشاهدة المشاركة
عليك سلام الله اخي الكريم
المنغصات او كما اسميتها المطبات الصناعية التي تنبه المسرع حتى يخقق من سرعته
راها اخي الكريم اصبحت الىن مطبات الكترونية تظهر من دون سابق انظار سواء اكنت مسرعا ام لا فهي هالكة لا محال
ان حاول المرء الدوران قبل الوصول فهو هالك وان ارتطم بها فهو هالك
لانها لم تترد لك الفرصة في انتخاذ القرار لمعرفة ردة الفعل كما هوالحال مع السيل

ناتي اخي للسرعة فهذا هو روتين الحياة كل شئ اصبح سريعا واذا لم تتدارك الامر غات الاوان
لم تعد هناك بركة في الوقت فهناك فرق بين ايام الصبى والان كل الامور تغيرت حتى احساسنا بالزمن تغير

ثم ناتي للتصرف الحكيم عند الوقوع في المنغصات والمطبات ما اراه اخي الكريم انه سواء تصرفنا بحكمة وعقلانية او العكس فالنتيجة واحدة مادام التقييم واحد
فلم يعد هناك فرق بين التريث او الغضب مادمت تتعامل مع انفس الصنف الذي لا يفرق بينهذا وذاك لتجل نفسك في الاخير اضعت وقتك سدا الا مع من رحم ربي
فمتى يصادفنا القدر مع فئة من رحم ربي؟؟؟


تقبل تقديري واحترامي
ولا تنسانا من صالح الدعاء
اختك
أختي الكريمة الفاضلة =<*papillon*>
عليكم السلام والرحمة
لم أعهد منك الحكم المطلق أيتها الفراشة فلا يوجد في الحياة عاقل يترك الأمور
على عواهنها وعلآتها فمنغصات الحياة لا محالة واقعة والكيّس الفطن الذي حباه الله
الحكمة في التصرف وليس من ذكرتيه الذي يحكم مسبقا على الأمور دون محاولة التفكير
في الحلول المتاحة المباحة
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:49 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com