عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الشريعة والحياة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-06-2020, 02:11 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,601
افتراضي مميزات الشريعة الإسلاميةومراحلها





تميزت الشريعة الإسلامية بالعديد من المميزات منها:

· اليسر ورفع الحرج : فليس فيها ضيق يدخل الحرج على الناس.

· الواقعيـة : بحيث تتعامل مع حياة الناس القائمة، وفطرتهم السوية فلا تخالف ذلك.

· التدرج : فقد ساقت هذه الشريعة الجماعة المسلمة بالتدرج شيئاً فشيئاً حتى بلغت بهم أعلى درجات الكمال الممكن.

· الشمول : فليس شيء من جوانب الشخصية الإنسانية ، شؤون الحياة إلا شملته الشريعة.

· المرونة والعمومية والتطور الذاتي : فليس شيء من مستجدات الحياة المستقبلية إلا حوته.

· لقد مرَّ التشريع الإسلامي بمراحل متعددة :

بدأت بنزول الوحي حتى وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم , رست فيها قواعد الشريعة بالقرآن والسنة.

· فتلقى الصحابة هذه الشريعة من رسول الله صلى الله عليه وسلم, واستوعبوها على تفاوت بينهم, بين مُكثر ومُقل, على قدر ما حباهم الله من الملكات والأفهام.

· ثم انتشر الصحابة في الأمصار بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتحين ومعلِّمين, فتلقى منهم العلم التشريعي نجباء التابعين.

· فتأسست في كلِّ مصر من الأمصار مدارسُ علمية تحمل علوم التشريع الإسلامي, فتُعلِّمُها وتعملُ بها, وتستنبط وتجتهد.

· حتى إذا انتشرت المعارف وكثرت الأقوال: قَيَّض الله لهذه العلوم الشرعية من يجمعها ويدوِّنها ويبوبها ويرتِّبها.

· فظهر أئمة الفقه الإسلامي من أهل النظر والاجتهاد المطلق والمستقل, ينظرون في الأقوال ويرجِّحون ويجتهدون.

· ووضعوا لجميع العلوم الشرعية : قواعد وأصولاً وضوابط للاستنباط والترجيح والاجتهاد والفهم.

· حتى انتهى علم الشريعة إلى أربعة أئمة, لا يعرف التاريخ لهم مثيلاً فيمن جاء بعدهم: الإمام أبي حنيفة, والإمام مالك ، والإمام الشافعي ، والإمام أحمد.

· فسار الفقهاء من بعد هؤلاء الأربعة على نهجهم, يجتهدون ويستنبطون للمستجدات في ضوء أصولهم وقواعدهم التي وضعوها، وضوابطهم التي أسَّسوها.

· حتى إذا مرَّ على التشريع الإسلامي دهرٌ من الزمان ظهرت طبقة من الفقهاء تمنع الاجتهاد, وتغلق بابه خوفاً من أن يدخله الجهلة وأنصاف المتعلمين, وكذلك هيبة منهم أن يقدِموا على الاجتهاد فيقعوا في الخطأ فيأثمون ويُلامون, فتأخَّر الفقه الإسلامي بعض الشيء بسبب ذلك.

· ومع كلِّ هذا فقد بقيَ التشريع الإسلامي هو المهيمن على حياة المسلمين حتى نهاية الدولة العثمانية, وعند بداية الهجمة الاستعمارية الأوروبية.

· ولقد كان من نتائج الاستعمار الأوروبي المؤلمة : إقصاء الشريعة الإسلامية عن الحياة في غالب بلاد المسلمين عدا الجزيرة العربية، مع حصر التشريع في الأحوال الشخصية.

· وهذا الوضع عطَّل الشريعة من جديد عن مواكبة التقدم للمســتجدات الطارئـــة على حياة الناس, فالشريعــــة لا تعمل إلا بالتفاعل معها.

· ورغم اندحار المستعمر الأوروبي ، وخروجه من بلاد المسلمين فقد بقيت الشريعة الإسلامية حبيسة الكتب والمراجع ، لا دخل لها في حياة الناس المعاصرة ، حين حلَّت محلَّها القوانين الوضعية المستمدة من بلاد المستعمر الغربي.



· إن الشريعة وضعها العليم الخـبير لصالح عباده, لا ظلم, ولا حيف, ولا هوى, منزَّهة عن النقص والجهل وكلِّ خطأ.

· الشريعة صالحة لكلِّ زمان ومكان ولكلِّ الناس, والقانون محدود بالزمان والمكان والفئة.

· الشريعة تتناول كلَّ شؤون الإنسان في الدنيا والآخرة, والقانون الوضعي خاص بالمعاملات المدنية للحياة الدنيا.

· الشريعة تُلزم أتباعها بالعمل بها عبادة وديانة, وأمَّا القانون فإنما تفرضُهُ السلطة على أتباعها.
__________________




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-06-2020, 03:41 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 529
افتراضي

.



عندما نزل الوحى على رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت جزيرة العرب تعيش فى جاهلية وكانت أحوالهم فاسدة فى أمور كثيرة فالأراضى العربية كانت تسيطر عليها من الشمال عند الشام دولة الرومان وكانت تعين ولاة تتبعها تنهب فى خيرات العرب ومن الجنوب فى إتجاه اليمن كانت تسيطر عليها دولة الفرس وايضا كانت تعين عليها ولاة تتبعها - ولو دعى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى تحرير أرض العرب من المغتصب سواء كانوا من الروم أو الفرس لانضمت إليه كافة القبائل العربية .
كما كانت الأخلاق فاسدة وعلى سبيل المثال فى الزواج مثل زواج الإستبضاع وغيرها لذلك لو نادى صلى الله عليه وسلم بثورة إصلاحية لإنضم إليه أصح القيم والأخلاق وما أكثرهم فى جزيرة العرب .
وأيضا"الناحية الإقصادية وتكتل الثروات فى أيد فئة قلية والغالبية من البشر فى فقر مدقع ولو ناداها صلى الله عليه وسلم ثورة إجماعية لإنضمت إليه صلى الله عليه وسلم أعداد كبيرة من البشر .
لكن كانت دعوته صلىى الله عليه وسلم هى (لا إله إلا الله ) وهى عبارة يعرفها العرب جيدا" بحكم لغتهم أن الحكم لله ولو إنتشرت لن يبقى لهم من أمرهم شيئ وأن شريعة الله هى التى ستحكم لذلك قاوموها أشد مقاومة - وظل الرسول صلى الله عليه وسلم فى مكة يتنزل عليه الوحى من السماء يؤسس العقيدة عقيدة لا إله إلا الله 13سنة فإذا ما رسخت العقيدة فى القلوب سيكون التسليم لأمر الله ورسوله تسليما" فوريا" لا خمر لا ربا يتم التنفيذ فى الحال لأن العقيدة قد رسخت أما أمر العبادات والشريعة سيوضحها لهم رسول الله لذلك كانت الدعوة (لا إله إلا الله محمد رسول الله )
إنتشرت الدعوة الإسلامية بقوة وسادت البلاد والعباد على يد الرعيل الأول من الصحابة بسبب قوة العقيدة الراسخة فى االقلوب - ولأن طبيعة البشر متقلبة فكان لابد للدعوة من قوة تحميها وتردع من فى قلوبهم مرض يريدون الإرتداد وتردع الأعداء ليخلوا بينهم وبين نشر العقيدة ونشر العقيدة ليست بالسيف كما يردد المستشرقون ولكن هناك حرية العقيدة ولكن لكى تعرض العقيدة على شخص لابد أن يكون هذا الشخص حر فى إختياره وليس عبد تحت إمرة طاغيه ومن هنا كانت الغزوات لنشر الدعوة الإسلامية
حكم الله وشريعته هى لسعادة البشرية فى الدنيا والاخرة .
ومع مررور السنين وتغيير أحوال العباد من قوة إلى ضعف وتكالب الأعداء ونشر الأفكار والمعتقدات الغربية فقد أدت إلى ضعف العقيدة لدى الكثير -- لذلك على علماء المسلمين وما أكثرهم أن ينشطوا فى تبيان العقيدة والشريعة مع توضيح سماحة الإسلام وعفته وأنه النجاة للمسلمين بل وللبشرية جميعها فى الدنيا والاخرة .



الأخت الأستاذة /أم بشرى --- موضوع رائع فى مميزات الشريعة الإسلامية والمراحل التى مرت بها
جزاك الله كل الخير على هذا الموضوع وعفوا" على إطالتى فى التعقيب












.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-06-2020, 04:20 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,601
افتراضي

ممنونة للمتابعة وحسن الردالأخ الكريم الفاضل "عبد الرحمن الناصر "

فعلا رد مُميّز وإضافة مثمّنة زادت من الموضوع المختصر قيمة وثراء

وهذا لا يُستبعد عن ردودك المشوقة و النافعة .

سعدت والله بالمرور القيّم والهادف لا نعدم تواصلك ومتابعاتك .
__________________




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-06-2020, 06:05 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,455
افتراضي



حياك الله اختي الفاضلة ام بشرى


جزاك الله خيرا على ما طرحته لنا من موضوع قيم المضمون لمميزات الشريعة الاسلامية

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم



وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم



ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم



وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم



ودمتم على طاعة الرحمن




وعلى طريق الخير نلتقي دوما
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محرمات استهان بها كثير من الناس لـ محمد صالح النجد " الكتاب كاملا " نعيم الزايدي منتدى العلوم الإسلامية المتخصصة 9 12-02-2021 06:57 AM


الساعة الآن 04:29 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com