عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-02-2012, 11:02 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,784
جديد وجها ( الدكتور ناصر ) × ( بنت بوسطن ) لوجه




الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ســيد الأولين والآخرين
وعلى آله وصحبه أجمعين .. الى يوم الدين
والسلآم عليكم ورحمة الله

مرحبآ بكم معنآ في العدد ( 2 ) من ركن مناظرة ( وجها لوجه )
الدور التمهيدي



الذي سنعالج فيه موضوع :
التذكير بالخير



حيث أن هناك أشخاص يعتبرون هذا التذكير من حقهم على أساس أن الخير دين يجب أن يرد بمعنى يستحق الإستيفاء ..بخلاف آخرين يقرون بضرورة نسيان ما نفعله من خير حتى لا يصنفون في خانة الملقب بالمنان
لذا إرتأينا أن نناقش حيثيات هذه القضية بسبر أغوار الجانبين بالحجة والبرهان في ظل وجود ضيفين غاليين


الضيف الأول :أحد أعمدة البوابة العربية غني عن التعريف كل الكلمات لا تفيه حقه
الدكتور : ناصر عبد الله الدخيل
الذي سيمثل صوت التأييد للتذكير بالخير
على أساس أنه دين يجب أن يرد بمثله أو أكثر
فأهلا وسهلا ومرحبا

أما
الضيفة الثانية : فقد أعطت بلا حدود ولازالت تجود وتجود لذا أنا ألقبها بسيدة العطاء التي أثبتت نفسها في فترة وجيزة
الأخت : بنت بوسطن
التي ستمثل صوت الرفض للتذكير بالخير على أساس أن من يفعل ذلك منان
فلترحبوا بها جميعا

ملاحظة :
نرجو من المنافسين إلقاء الحجج والبراهين على دفعات ليتسنى لهما الحوار الثنائي حول كل فكرة والرد على بعضهما البعض
مع تبيان كل أسباب التأييد والمعارضة
وكذلك التقبد بشروط المناظرة ....هذا والبداية لمن تواجد أولا
وختاما أيها الكرام أقول
هنا منبر الكلمة الجميلة الهادفة أين نلتقي بأصحاب الفكر الواعي والناضج

لذا رجاءا.... ليس أمرا

أن لا تتعالى فيه الأصوات و يكثر فيه الشغب و تصم فيه الأذان
حتى نستمتع ببوح الأقلام وتتحقق الإفادة والإستفادة

بالتوفيق للجميع
مع تحيات طاقم الإشراف
( هبة الريح...عاشقة الأزهار....لمياء )

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 29-02-2012 الساعة 11:25 PM
  #2  
قديم 01-03-2012, 12:29 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
ســيد الأولين والآخرين
وعلى آله وصحبه أجمعين .. الى يوم الدين
والسلآم عليكم ورحمة الله

مرحبآ بكم معنآ في العدد ( 2 ) من ركن مناظرة ( وجها لوجه )
الدور التمهيدي



الذي سنعالج فيه موضوع :
التذكير بالخير



حيث أن هناك أشخاص يعتبرون هذا التذكير من حقهم على أساس أن الخير دين يجب أن يرد بمعنى يستحق الإستيفاء ..بخلاف آخرين يقرون بضرورة نسيان ما نفعله من خير حتى لا يصنفون في خانة الملقب بالمنان
لذا إرتأينا أن نناقش حيثيات هذه القضية بسبر أغوار الجانبين بالحجة والبرهان في ظل وجود ضيفين غاليين


الضيف الأول :أحد أعمدة البوابة العربية غني عن التعريف كل الكلمات لا تفيه حقه
الدكتور : ناصر عبد الله الدخيل
الذي سيمثل صوت التأييد للتذكير بالخير
على أساس أنه دين يجب أن يرد بمثله أو أكثر
فأهلا وسهلا ومرحبا

أما
الضيفة الثانية : فقد أعطت بلا حدود ولازالت تجود وتجود لذا أنا ألقبها بسيدة العطاء التي أثبتت نفسها في فترة وجيزة
الأخت : بنت بوسطن
التي ستمثل صوت الرفض للتذكير بالخير على أساس أن من يفعل ذلك منان
فلترحبوا بها جميعا

ملاحظة :
نرجو من المنافسين إلقاء الحجج والبراهين على دفعات ليتسنى لهما الحوار الثنائي حول كل فكرة والرد على بعضهما البعض
مع تبيان كل أسباب التأييد والمعارضة
وكذلك التقبد بشروط المناظرة ....هذا والبداية لمن تواجد أولا
وختاما أيها الكرام أقول
هنا منبر الكلمة الجميلة الهادفة أين نلتقي بأصحاب الفكر الواعي والناضج

لذا رجاءا.... ليس أمرا

أن لا تتعالى فيه الأصوات و يكثر فيه الشغب و تصم فيه الأذان
حتى نستمتع ببوح الأقلام وتتحقق الإفادة والإستفادة

بالتوفيق للجميع
مع تحيات طاقم الإشراف
( هبة الريح...عاشقة الأزهار....لمياء )
الإخوة والأخوات الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله
أتقدّم بالشكر الجزيل ووافر التقدير لمن تكرّم ورأى أنني أستحقّ الجلوس
على هذا الكرسي الشائك والذي يحتاج إلى الكثير من المران والتمرّس
وقد يرى البعض أن " الموضوع " لا يمثّل الكثير من أوجه الخلاف التي تجعل
منه محطّة للمناظرة ولكنني أطمع وأطمح بالكثير من أختي Boston ^girl
وما ذلك غير تسنمّها هرم التميّز لفترة الأشهر الأربعة الماضية مما يعني أنني أمام
طرفٍ صعب المراس فعلى بركة الله
__________________
  #3  
قديم 01-03-2012, 12:43 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

عودا على بدء
إن الحياة مليئة بأوجه الخير والتكافل بين أفرادها داخل المجتمع الصغير والكبير
وديننا الإسلامي حثّنا وأصانا على ذلك بدءا من صلة الرحم حتى كفالة الأيتام
مرورا بالتبرعات للجمعيات الخيرية لأوجه البر والعمل الإنساني
وما من أحدٍ في بلادنا أو خارجها إلآ ويسمع عن تلك القنوات المؤدية لفعل الخير
( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ) طمعا في الأجر من الله سبحانه وتعالى
وهنا نقطة توقف كمدخل لموضوعنا بأنّ الله جعل الحسنة بعشرة أمثالها !!!
مما يعني أن الله سبحانه وتعالى " لا يضيع أجر من أحسن عملا "
ولتكن المقدمة أعلاه منطلقا لجوهر الموضوع بأن من يفعل المعروف
بكل تأكيد ينتظر الثواب من الله سبحانه وتعالى قبل كل شيئ
بنفس الوقت من الصعب ألآ تقال له كلمة تشعره بذلك فتلك طبيعة النفس
البشرية ولو نقلنا المقارنة لمزارع في أرضه يحرث ويتعب فيغرس ويسقي
ويضع مضادات الحشرات والحراسة والعناية ليكتشف بعد فترة أن أرضه " سباخ "
لا تحفظ الماء ولا تنبت الكلأ فكيف ستكون ردة فعله ؟
__________________
  #4  
قديم 01-03-2012, 02:18 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,231
افتراضي

أولاً تحية طيبة للقائمين على الموضوع والفكرة
ثانياً أقول للأخت بنت بوسطن أنها ستقابل قامة عالية ورفيعة متمثله في الدكتور ناصر

ثالثاً أتسائل والتساؤل موجه للدكتور ناصر
هل جملة فلان يفعل الخير ويرميه للبحر جملة عتى عليها الدهر أم أنها جملة لا تمت للواقع من الأساس
وهل تيقنك بهذا الرأي تيقن مطلق أي أنه لابد من التذكير بالخير دوماً ولا توجد مواطن يصعب فيها التذكير بالخير؟؟

وهل هذا الخير كله يعد تفضلاً ؟ أي أنه لا يوجد خير يقدم يعد من الواجب ولا يُستحق صاحبه للشكر
كب الوالدين هو خير مقدم من الأبناء لآبائهم ومع ذلك لا يحق للولد أن يذكر والديه للبر
أم أنك تعتبر بر الوالدين تأدية دين من الأبن للوالد فبذلك لا يستحق شكر ؟؟ ماذا إذاً لو لم يقدم الوالد لولده شئ ومع ذلك قد أبره الأبن هل يستحق شكر وثناء أيضاً أو تذكير بالخير

أخيراً بالتوفيق للجميع وأعتذر للإطالة

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 01-03-2012 الساعة 09:55 PM
  #5  
قديم 01-03-2012, 04:25 PM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كل الشكر لمن رأى أنني أستحق المشاركة في هذه المناظره فهي ثقه ومسؤليه أتمنى أن أكون كفئاً لها

وشكر خاص لك عزيزتي عاشقة الأزهار فبوابة العرب هي بوابه العطاء ونحن أبنائها...

اما اختياري كمنافس للدكتور ناصر هو شرف ووسام أضعه على صدري سواء كنت الطرف الخاسر أو الرابح

فربحي أنني كنت نداً لعلم من أعلام البوابة ..


أما موضوع نقاشنا برأيي أن عمل الخير هو صفه غريزيه فطريه وضعها الله في ابن آدم كأحد وسائل التكيف التي تعينه على الاستمرار وضمان بقاء الجنس البشري فلايختص بها مجتمع دون الآخر فهو مبدأ نادت به جميع الديانات السماويه والفلسفات الانسانيه...



وخير مثال على ذلك من يهب لنجدة غريق قد لايعرفه وليس له هدف غير انقاذه ...
فهل كان محركه طمعاً بربح مادي أو معنوي ؟؟؟ طبعاً لا... ولكن انسانيته وفطرته السليمه كانت وراء ذلك فلم يكن ينتظر أي مردود من وراء ذلك غير الجزاء من الله



ومن ناحية تشبيه فعل الخير بالغرس أعتقد أن التشبيه غير منصف أحياناً ..

فالمزارع عندما حرث الأرض ورعاها لم يفعل ذلك الا طمعاً بثمارها ولو كان يعلم أنها ارض بور لن ينفع بها مجهوده أو تعبه فلن يضيع وقته وماله فيها..



ولكن في المقابل عندما نقوم بعمل خير غالباً مايكون لحظي وقتي دون التفكير في العواقب أو النتائج ...

ودون التميز في الاختيار فأي باب فيه خير نسعى إليه سواء نلنا تقديراً على مجهودنا أم لا محركنا الوحيد انسانيتنا

وفطرتنا السليمة وطبعاً كمسلمين طمعنا برضى الله وثوابه*
  #6  
قديم 03-03-2012, 12:11 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
أولاً تحية طيبة للقائمين على الموضوع والفكرة
ثانياً أقول للأخت بنت بوسطن أنها ستقابل قامة عالية ورفيعة متمثله في الدكتور ناصر

ثالثاً أتسائل والتساؤل موجه للدكتور ناصر
هل جملة فلان يفعل الخير ويرميه للبحر جملة عتى عليها الدهر أم أنها جملة لا تمت للواقع من الأساس
وهل تيقنك بهذا الرأي تيقن مطلق أي أنه لابد من التذكير بالخير دوماً ولا توجد مواطن يصعب فيها التذكير بالخير؟؟

وهل هذا الخير كله يعد تفضلاً ؟ أي أنه لا يوجد خير يقدم يعد من الواجب ولا يُستحق صاحبه للشكر
كب الوالدين هو خير مقدم من الأبناء لآبائهم ومع ذلك لا يحق للولد أن يذكر والديه للبر
أم أنك تعتبر بر الوالدين تأدية دين من الأبن للوالد فبذلك لا يستحق شكر ؟؟ ماذا إذاً لو لم يقدم الوالد لولده شئ ومع ذلك قد أبره الأبن هل يستحق شكر وثناء أيضاً أو تذكير بالخير

أخيراً بالتوفيق للجميع وأعتذر للإطالة

تقديري
أخي الكريم خالد الفردي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تأكد أخي خالد أن الأخت Boston ^girl
تملك من الخبرة والعلم والثقافة أكبر بكثير مما يظنه البعض وإن كانت
لا تحبّ أن تظهر بالتفاخر والتعالي والغرور كما يفعل أشباه المتعلمّين
وما تميّز مواضيعها طيلة الفترة الماضية إلآ أكبر دليل على علوّ كعبها فكرا وعلما
* لا يوجد عاقلٌ أخي الكريم من يؤمن عن قناعة بما ذكرته في جملتك " أفعل الخير وأرمه البحر "
وإلآ كانت تلك الأفعال لا قيمة لها ولا نعلم أين تذهب وإنما هي جملة عشوائية إستهلاكية
وقد تدخلهم في باب الإنفاق غير المدروس فمن يبني دارا وملجأً لرعاية الأيتام
عليه أن يعرف نتاجه ومدى النفع منه وإلآ كان رزقا خبيثا للقائمين عليه
* ربما فهم البعض بالتذكير بفعل الخير بعكس ما أؤمن به فلا أقصد بالتذكير
أن أطالبه دوما وأبدا أن يختصني برسالة شكر بل جلّ ما ينشده عاقل أن ينعكس
ذلك على شعوره بأن ما يفعله المتطوع قد أثمر وأينع
* هنالك أخي الكريم في العبادات بعض الأمور المقيّدة وأخرى مطلقة مرسلة لا قيود عليها
فبرّ الوالدين من الأمور المقيّدة بين الأبناء ووالديهم كما يوجد في العبادات فرض العين وفرض
الكفاية
لذا المقارنة هنا ليس في مكانها
__________________
  #7  
قديم 03-03-2012, 02:32 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كل الشكر لمن رأى أنني أستحق المشاركة في هذه المناظره فهي ثقه ومسؤليه أتمنى أن أكون كفئاً لها

وشكر خاص لك عزيزتي عاشقة الأزهار فبوابة العرب هي بوابه العطاء ونحن أبنائها...

اما اختياري كمنافس للدكتور ناصر هو شرف ووسام أضعه على صدري سواء كنت الطرف الخاسر أو الرابح

فربحي أنني كنت نداً لعلم من أعلام البوابة ..


أما موضوع نقاشنا برأيي أن عمل الخير هو صفه غريزيه فطريه وضعها الله في ابن آدم كأحد وسائل التكيف التي تعينه على الاستمرار وضمان بقاء الجنس البشري فلايختص بها مجتمع دون الآخر فهو مبدأ نادت به جميع الديانات السماويه والفلسفات الانسانيه...



وخير مثال على ذلك من يهب لنجدة غريق قد لايعرفه وليس له هدف غير انقاذه ...
فهل كان محركه طمعاً بربح مادي أو معنوي ؟؟؟ طبعاً لا... ولكن انسانيته وفطرته السليمه كانت وراء ذلك فلم يكن ينتظر أي مردود من وراء ذلك غير الجزاء من الله



ومن ناحية تشبيه فعل الخير بالغرس أعتقد أن التشبيه غير منصف أحياناً ..

فالمزارع عندما حرث الأرض ورعاها لم يفعل ذلك الا طمعاً بثمارها ولو كان يعلم أنها ارض بور لن ينفع بها مجهوده أو تعبه فلن يضيع وقته وماله فيها..



ولكن في المقابل عندما نقوم بعمل خير غالباً مايكون لحظي وقتي دون التفكير في العواقب أو النتائج ...

ودون التميز في الاختيار فأي باب فيه خير نسعى إليه سواء نلنا تقديراً على مجهودنا أم لا محركنا الوحيد انسانيتنا

وفطرتنا السليمة وطبعاً كمسلمين طمعنا برضى الله وثوابه*
أختي الكريمة الفاضلة Boston ^girl
السلام عليكم ورحمة الله
كلانا رابحٌ بمشيئة الرحمن من تلاقح الأفكار
توقفت مليّا عند وصفك لفعل الخير أنه " غريزة فطرية " وهنا يتبادر للمتلقي
صفة العموم المطلق بالرغم أن الواقع يدلّ أنها تكاد تنحصر في منظمّات خيرية
أو نزعات فردية وإن كثرت عددا وما موضوعك في منتدى النقاش الحر " شهامة البالون "
إلآ ترسيخٌ لمعتقدي أن الأمر لا يتجاوز نزعات فردية يحكمها الموقف المصاحب وليس للفطرة الدور الأكبر
* وتشبيهي لفعل الخير بعمل المزارع إنما هو تجسيدٌ أقرب ما يكون من وجهة نظري
لمن يجدّ ويجتهد لفعل الخير ولا يجني من وراء ذلك غير التنكّر والجحود بل قد يبادر إلى طعنك في الظهر
كما فعل " سنمّار " صاحب القصة الشهيرة في العراق بعدما بنى قصرا لأميرها ألقاه من أعلاه
حتى لا يشيّد شبيها لقصره لمخلوقٍ آخر وإن كانت الحالة فردية ولكنها قائمة
* وهنا أطرح سؤالي أختي الكريمة الفاضلة ردا على جزءٍ من مداخلتك (
وخير مثال على ذلك من يهب لنجدة غريق قد لايعرفه وليس له هدف غير انقاذه ...
فهل كان محركه طمعاً بربح مادي أو معنوي ؟؟؟ طبعاً لا...
ولكن انسانيته وفطرته السليمه كانت وراء ذلك فلم يكن ينتظر
أي مردود من وراء ذلك غير الجزاء من الله
)
وسؤالي : لو لم يكن يؤمن أن الجزاء من الله مثوبة لفعله هل تظنين أنه يسابق
لفعل الخيرات ؟
__________________
  #8  
قديم 04-03-2012, 11:03 AM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي الكريمة الفاضلة Boston ^girl
السلام عليكم ورحمة الله
كلانا رابحٌ بمشيئة الرحمن من تلاقح الأفكار
توقفت مليّا عند وصفك لفعل الخير أنه " غريزة فطرية " وهنا يتبادر للمتلقي
صفة العموم المطلق بالرغم أن الواقع يدلّ أنها تكاد تنحصر في منظمّات خيرية
أو نزعات فردية وإن كثرت عددا وما موضوعك في منتدى النقاش الحر " شهامة البالون "
إلآ ترسيخٌ لمعتقدي أن الأمر لا يتجاوز نزعات فردية يحكمها الموقف المصاحب وليس للفطرة الدور الأكبر
* وتشبيهي لفعل الخير بعمل المزارع إنما هو تجسيدٌ أقرب ما يكون من وجهة نظري
لمن يجدّ ويجتهد لفعل الخير ولا يجني من وراء ذلك غير التنكّر والجحود بل قد يبادر إلى طعنك في الظهر
كما فعل " سنمّار " صاحب القصة الشهيرة في العراق بعدما بنى قصرا لأميرها ألقاه من أعلاه
حتى لا يشيّد شبيها لقصره لمخلوقٍ آخر وإن كانت الحالة فردية ولكنها قائمة
* وهنا أطرح سؤالي أختي الكريمة الفاضلة ردا على جزءٍ من مداخلتك (
وخير مثال على ذلك من يهب لنجدة غريق قد لايعرفه وليس له هدف غير انقاذه ...
فهل كان محركه طمعاً بربح مادي أو معنوي ؟؟؟ طبعاً لا...
ولكن انسانيته وفطرته السليمه كانت وراء ذلك فلم يكن ينتظر
أي مردود من وراء ذلك غير الجزاء من الله
)
وسؤالي : لو لم يكن يؤمن أن الجزاء من الله مثوبة لفعله هل تظنين أنه يسابق
لفعل الخيرات ؟
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك دكتور ناصر فشهادتك هي وسام على صدري ... ولست الإ تلميذتكم ولن يعلو التلميذ على أستاذه وإن علا*

ويكفيني فخراً إن كنت عضواً في هذا المنتدى وطرفاً في هذه المناظرة*


وعوده لموضوع نقاشنا ..

في رأي عندما نقول سلوك فطري غريزي أي السلوك الغالب على الجماعة وكل من لا يتصف بهذا السلوك يكون شاذا ويستوجب فعله الإستنكار ...

وبما أن الله خلق الإنسان بفطرة *سليمه مجبولة على حب الخير والمبادرة لمد يد العون وإغاثة الملهوف من قبل ظهور الديانات السماويه فأرى أنه سلوك فطري*

وفي طرحي للموضوع في منتدى النقاش كانت ردود جميع المشاركين مستنكرة للتصرف المذكور لانه فعل شذ عن الفطرة السليمه ولذلك أستوجب الاستنكار


اما حادثه سنمار هي حادثة متطرفه كما أشرت نادره الحدوث ولذلك استحقت أن تكون مثلاً يضرب*


اما إجابتي على سؤالك ..

هل تعتقد أستاذي أن فعل الخير مقصور فقط على المسلمين*

ألم نسمع بشخص كافر أنقذ غريق ؟؟؟

ومارأيك أستاذي بالعرب قديما أيام الجاهلية وعباده الأصنام ألم يكن مشهودا له م بفعل الخير*

وليس حاتم الطائي الا مثال واحد
  #9  
قديم 04-03-2012, 05:08 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك دكتور ناصر فشهادتك هي وسام على صدري ... ولست الإ تلميذتكم ولن يعلو التلميذ على أستاذه وإن علا*

ويكفيني فخراً إن كنت عضواً في هذا المنتدى وطرفاً في هذه المناظرة*


وعوده لموضوع نقاشنا ..

في رأي عندما نقول سلوك فطري غريزي أي السلوك الغالب على الجماعة وكل من لا يتصف بهذا السلوك يكون شاذا ويستوجب فعله الإستنكار ...

وبما أن الله خلق الإنسان بفطرة *سليمه مجبولة على حب الخير والمبادرة لمد يد العون وإغاثة الملهوف من قبل ظهور الديانات السماويه فأرى أنه سلوك فطري*

وفي طرحي للموضوع في منتدى النقاش كانت ردود جميع المشاركين مستنكرة للتصرف المذكور لانه فعل شذ عن الفطرة السليمه ولذلك أستوجب الاستنكار


اما حادثه سنمار هي حادثة متطرفه كما أشرت نادره الحدوث ولذلك استحقت أن تكون مثلاً يضرب*


اما إجابتي على سؤالك ..

هل تعتقد أستاذي أن فعل الخير مقصور فقط على المسلمين*

ألم نسمع بشخص كافر أنقذ غريق ؟؟؟

ومارأيك أستاذي بالعرب قديما أيام الجاهلية وعباده الأصنام ألم يكن مشهودا له م بفعل الخير*

وليس حاتم الطائي الا مثال واحد
أختي الكريمة الفاضلة Boston ^girl
السلام عليكم ورحمة الله
وما شهدتُ إلآ بما رأيت وما رآه غيري
* السلوك الفطري أختي الكريمة لا يشذُّ عنه أكثره
ولنا في كافة الأمصار شرقها وغربها وجنوبها وشمالها ومن كافة الملل والمذاهب
أن تلك النزعة تكاد لا تتوفر إلآ تحت منظّمات مدفوعة الأجر إلآ قلة لا تتجاوز قطرة في بحر
واستهجان البعض واستنكاره دليلٌ على تقلّص تلك الفطرة التي تدافعين عنها إلى الحضيض
فنحن نرى حاضرنا ونحكم عليه أما التاريخ فقد أصبح من قصص الجدات والتراث في المتاحف
وكمثال شذوذ " سنمّار " يعادله شذوذ " حاتم الطائي "
* الكثير من غير المسلمين وكما رأيتهم في أمريكا وكندا وأوروبا لهم معتقداتهم الدينية
الثابتة وبعضها المتشدّدة وبعضهم يهب أمواله بعد موته للجمعيات الخيرية وإن كان أكثرها
للحيوانات " أكرمكم الله جميعا " ( فمن يهبها للجمعيات الخيرية يدرك أن ثوابها ينفعه بعد موته )
لأن البعض يؤمن بوجود الله ولكنه يُشرك معه " لا مجال للخوض في معتقداتهم فهم قريبون جدا منّا
في فلسفة الصدقة لدفع الأرواح الشريرة وتسهيل الحصول على وظيفة "
0 ومن يهبها للحيوانات فهذا جزء من ردّ الجميل لتلك الحيوانات التي رافقتهم
الجزء المهم في حياة الشيخوخة
)
بعد تنكّر الأبناء , وهذا يعني أن ردّ المعروف بمثله أو أحسن منه تشريعٌ سماوي
* ولنا في تشريعنا الإسلامي الكثير من النصوص من الكتاب والسنة فقال عزّ من قائل
( وإذا حُيّيتم بتحية فحيّوا بأحسن منها أو ردّوها إن الله كان على كل شيئٍ حسيبا ) الآية 86 النساء
وفي الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه
( يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من لا يشكر الناس لا يشكر الله
يعني أن من كان من طبيعته وخلقه عدم شكر الناس على معروفهم وإحسانهم إليه فإنه لا يشكر الله؛
لسوء تصرفه ولجفائه، فإنه يغلب عليه في مثل هذه الحال ألآ يشكر الله.
كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: (من صنع إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئوه
فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه

* مما سبق ذكره وتبيانه أختي الكريمة ومتابعي مناظرتنا الكرام ما رأيكم بأن ما من عمل نصنعه
إلآ ونرتجي من ورائه المقابل ؟ بغض النظر من أين ؟ ولذلك تكملة .........!!!!!!!!
__________________
  #10  
قديم 05-03-2012, 05:03 AM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 55
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



كل الشكر والتقدير لعاشقة الأزهار أن جمعت هرمين في الحوار المتميز ..


متابعة بإعجاب ..


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


  #11  
قديم 05-03-2012, 08:40 AM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذي الكريم
** * * * * * * * * *دكتور ناصر

يؤسفني أن تكون صاحب نظرة تشاؤمية ولكن مازلت أؤمن بأن فعل الخير هو سلوك فطري مازال موجود في داخل كل شخص منا وإن كان يختلف ويتباين كل شخص عن الآخر في مبادرته للخير حسب بيئته وديناته وثقافته ونشأته الأسريه ...

فالخير والشر موجودان منذ خلق الله آدم وحواء وسيظلان إلى يوم الدين ...فلكل عثرة بسبب أحد ما ستجد في المقابل يداً تمتد إليك..*

ولست مع نكران الجميل بل بالعكس فأعتقد كل صاحب نفس سوية لن ينسى معروفاً ولو كان بسيطاً واستشهد بقول الشاعر :

إذا أنت أكرمت الكريم ملكته * وإن أنت اكرمت اللئيم تمردا

ولكن أرى أن فعل الخير دائماً يكون منبعث من إنسانيتنا التي تجعلنا نهب لفعل الخير دون انتظار مقابل أو شكر ولو كان ذلك لكان فعل الخير مقصور على مساعده الأشخاص فقط ولكن أوجه الخير متعدده ومتشعبه
مثل سقي شجره أو رأفة بحيوان وخير مثال من سقت كلباً أجلكم الله واستحقت الجنه هل كانت تنتظر شكراً منه ؟؟؟

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" بينما كلب يطيف بركية قد كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل فنزعت موقها فاستقت له به فسقته إياه فغفر لها به"رواه مسلم
الموق = الحذاء*

قد يكون للآخرين دوافعهم المختلفه عند فعل الخير مثل رد الدين للمجتمع أو محاولة خلق عالم أفضل... أما نحن المسلمين نفعل الخير ونحن مؤمنين بأننا سنجد المقابل بلا محاولة بسبب وعد الله لنا في قوله الكريم

{فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ }
*
فلذلك لاننتظر من مخلوق شكر أو امتنان*
ولاأستطيع أن أقول عندما أفعل خيراً فانني لاانتظر الأجر والثواب من الله *فربما تقودني غريزتي أحياناً قبل التفكير ولكني في النهايه أنويه لوجه الله فهو جزء من عقيدتي لاأستطيع الكفر فيه ...

*وأحب أن أختم بهذا البيت

ازرع جميلاً ولو في غير موضعــه فلا يضيع جميل أينما زُرعا
إن الجميل وإن طـــــال الزمان بـــه فليس يحصده إلا الذي زرعا
  #12  
قديم 05-03-2012, 02:56 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,231
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي الكريم خالد الفردي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تأكد أخي خالد أن الأخت Boston ^girl
تملك من الخبرة والعلم والثقافة أكبر بكثير مما يظنه البعض وإن كانت
لا تحبّ أن تظهر بالتفاخر والتعالي والغرور كما يفعل أشباه المتعلمّين
وما تميّز مواضيعها طيلة الفترة الماضية إلآ أكبر دليل على علوّ كعبها فكرا وعلما
* لا يوجد عاقلٌ أخي الكريم من يؤمن عن قناعة بما ذكرته في جملتك " أفعل الخير وأرمه البحر "
وإلآ كانت تلك الأفعال لا قيمة لها ولا نعلم أين تذهب وإنما هي جملة عشوائية إستهلاكية
وقد تدخلهم في باب الإنفاق غير المدروس فمن يبني دارا وملجأً لرعاية الأيتام
عليه أن يعرف نتاجه ومدى النفع منه وإلآ كان رزقا خبيثا للقائمين عليه
* ربما فهم البعض بالتذكير بفعل الخير بعكس ما أؤمن به فلا أقصد بالتذكير
أن أطالبه دوما وأبدا أن يختصني برسالة شكر بل جلّ ما ينشده عاقل أن ينعكس
ذلك على شعوره بأن ما يفعله المتطوع قد أثمر وأينع
* هنالك أخي الكريم في العبادات بعض الأمور المقيّدة وأخرى مطلقة مرسلة لا قيود عليها
فبرّ الوالدين من الأمور المقيّدة بين الأبناء ووالديهم كما يوجد في العبادات فرض العين وفرض
الكفاية
لذا المقارنة هنا ليس في مكانها
أستاذي الغالي دكتور ناصر
تحية طيبة وبعد

.....

أولاً كل التقدير للاستاذة الفاضلة بنت بوسطن وانا أعلم أنها من المتميزات حقاً وهي كفء لتلك المناظرة غير إني قلت ما قلته من منظوري الخاص ومن خلال تجاربي في هذا الصرح التي تخطت الخمس أعوام
ومدى علمي لقوة حججك
على العموم تقديرنا لأختنا الكريمة بنت بوسطن ولك أستاذي الكريم

بالنسبة لمقولة أفعل الخير وألقي به في البحر المراد بها أنك تفعل الخير ولا تنتظر الشكر وأنتظر الجزاء من خالقك

أما بالنسبة لنقطة الملجأ أو دار الأيتام فما ذكرته حضرتك مراقبة وأظن أن المراقبة تختلف عن التذكير أي أنني اراقب هذا العمل وأنظر كيف يسير وما مدى الفائدة التي أنتجها وهذا يختلف ان أذكر بهذا العمل أنا فعلت كذا وكذا

التذكير بفعل الخير ما فهمته أنا
أنني أذكر الخير الذي قمت به قد يكون من باب التشجيع أو العتاب أو التباهي هل التذكير الذي تناقشه حضرتك يختلف عن هذه النقطة حتى تتضح الصورة أكثر لي
إن كان كذلك فرجاءاً توضيح أكثر حتى نرتشف من نبعك الصافي ولا تختلط الصور علينا



بارك الله فيك دكتور ناصر وأشكرك على المتابعة

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعديل الأخير تم بواسطة خالد الفردي ; 05-03-2012 الساعة 04:48 PM
  #13  
قديم 05-03-2012, 04:18 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم



كل الشكر والتقدير لعاشقة الأزهار أن جمعت هرمين في الحوار المتميز ..


متابعة بإعجاب ..


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


أختي الكريمة الفاضلة سلمى
السلام عليكم ورحمة الله
أشكر متابعتك لمناظرتنا والتي نهدف فيها لتعزيز روح الحوار وأدب
الخلاف
وفلسفة الإختلاف وليس لفرد العضلات كما يتوهّم البعض
ففلسفة التكامل وليس التفاضل هو محور الجدل في حياتي
__________________
  #14  
قديم 06-03-2012, 02:20 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شدني الموضوع جدا ومتابعة بإعجاب

فقط استوقفتني جملة ( عمل الخير هو صفه غريزيه فطريه )

فهل يمكن لبعض القوانيين الجائرة ان تقتل تلك الغريزة

فمثلا ان ينقذ شخص شخص أخر مصاب بأي حادث فيوقف ذاك الشخص لحين التحقق من الحادث

فهل لذلك تأثير على قلة عمل الخير
  #15  
قديم 06-03-2012, 05:34 AM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم



كل الشكر والتقدير لعاشقة الأزهار أن جمعت هرمين في الحوار المتميز ..


متابعة بإعجاب ..


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .




وكل الشكر لك عزيزتي لمتابعتنا ...
  #16  
قديم 06-03-2012, 06:16 AM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطر الندي وردة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شدني الموضوع جدا ومتابعة بإعجاب

فقط استوقفتني جملة ( عمل الخير هو صفه غريزيه فطريه )

فهل يمكن لبعض القوانيين الجائرة ان تقتل تلك الغريزة

فمثلا ان ينقذ شخص شخص أخر مصاب بأي حادث فيوقف ذاك الشخص لحين التحقق من الحادث

فهل لذلك تأثير على قلة عمل الخير
وعليكم السلام والرحمة

نتشرف بمتابعتك عزيزتي...

معظم القوانين الدوليه تمنع نقل مصاب الحوادث أو تحريكه بسبب الضرر الشديد الذي قد يتعرض له وربما يتسبب بالوفاة

ولذلك قد تصل العقوبه للسجن لاعوام في بعض الدول ...

ولا أعتقد أن ذلك حجه أو ذريعة للمتخاذلين عن مد يد العون للمصاب كما في حادثه الطفله الصينيه والتي شاهدناها بكل أسف يتجاهلها المارة بقلوب متحجره وهي تصارع الموت ...


فأوجه الخير تكون بالاتصال على الطواريء.. وضع علامه تنبيه بوجود مصاب حتى لايتعرض لضرر أكبر ...أو في تقديم الدعم النفسي للمصاب حتى وصول الطواريء ...

وإن كنت سأتعطل لمده ساعات بسب التحقيق وغيره فأعتقد أنها تستحق في سبيل إنقاذ روح ..




تحية لمرورك الكريم

*
  #17  
قديم 06-03-2012, 08:09 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذي الكريم
** * * * * * * * * *دكتور ناصر

يؤسفني أن تكون صاحب نظرة تشاؤمية ولكن مازلت أؤمن بأن فعل الخير هو سلوك فطري مازال موجود في داخل كل شخص منا وإن كان يختلف ويتباين كل شخص عن الآخر في مبادرته للخير حسب بيئته وديناته وثقافته ونشأته الأسريه ...

فالخير والشر موجودان منذ خلق الله آدم وحواء وسيظلان إلى يوم الدين ...فلكل عثرة بسبب أحد ما ستجد في المقابل يداً تمتد إليك..*

ولست مع نكران الجميل بل بالعكس فأعتقد كل صاحب نفس سوية لن ينسى معروفاً ولو كان بسيطاً واستشهد بقول الشاعر :

إذا أنت أكرمت الكريم ملكته * وإن أنت اكرمت اللئيم تمردا

ولكن أرى أن فعل الخير دائماً يكون منبعث من إنسانيتنا التي تجعلنا نهب لفعل الخير دون انتظار مقابل أو شكر ولو كان ذلك لكان فعل الخير مقصور على مساعده الأشخاص فقط ولكن أوجه الخير متعدده ومتشعبه
مثل سقي شجره أو رأفة بحيوان وخير مثال من سقت كلباً أجلكم الله واستحقت الجنه هل كانت تنتظر شكراً منه ؟؟؟

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" بينما كلب يطيف بركية قد كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل فنزعت موقها فاستقت له به فسقته إياه فغفر لها به"رواه مسلم
الموق = الحذاء*

قد يكون للآخرين دوافعهم المختلفه عند فعل الخير مثل رد الدين للمجتمع أو محاولة خلق عالم أفضل... أما نحن المسلمين نفعل الخير ونحن مؤمنين بأننا سنجد المقابل بلا محاولة بسبب وعد الله لنا في قوله الكريم

{فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ }
*
فلذلك لاننتظر من مخلوق شكر أو امتنان*
ولاأستطيع أن أقول عندما أفعل خيراً فانني لاانتظر الأجر والثواب من الله *فربما تقودني غريزتي أحياناً قبل التفكير ولكني في النهايه أنويه لوجه الله فهو جزء من عقيدتي لاأستطيع الكفر فيه ...

*وأحب أن أختم بهذا البيت

ازرع جميلاً ولو في غير موضعــه فلا يضيع جميل أينما زُرعا
إن الجميل وإن طـــــال الزمان بـــه فليس يحصده إلا الذي زرعا
أختي الكريمة الفاضلة Boston ^girl
السلام عليكم ورحمة الله
قد تكون نظرتي التشاؤمية دقّة في تشخيصي للواقع
فلا أجيد الإبحار في الأماني السرابية فما نراه يجب أن نحكم عليه
فلا التأريخ وقصص الأولين ولا ما نأمله في المستقبل المنظور أو اللامنتهي بزمن
سيكون محطة توقفٍ لي هنا ..... وما أرجو فقط منكِ ومن المتابعين التأمل
في آيات الثواب في محكم التنزيل بأنها كانت نتيجة للبذل والعطاء والتحفيز عليه
حتى في العبادات جميعها وهي العلاقة السامية بين العبد وربّه
فلمً نحاول أن نختصر ذلك بأنه غريزة فطرية ؟
وما سقي الشجرة وقصة اليهودية البغيّ التي أدركت الجنة بسقاء كلبٍ على شفا جرفٍ من الموت
إلآ تجسيد جليّ أن المثوبة كانت من جنس العمل
* ألم تشاهد أخي المتابع وأختي الكريمة الفاضلة ذلك الكم الهائل من دور العبادة التي قام
على تشييدها المحسنون وقد تطرّزت أسمائهم على واجهة تلك الدور ؟ وإن كان القليل النادر
لا يفعل ولكن الجميع يعرف من هو صاحبه !!
* نحتاج إلى مراجعة دقيقة عن المنفقين الذين هم من ضمن السبعة الذين يظلّهم الله في ظله يوم
لا ظلّ إلآ ظله ومنهم " رجلٌ أنفق فأخفى حتى لا تعلم شماله ما أنفقت يمينه "
ليتجسّد الفكر مرارا بأن العرفان بالجميل وشكره نهجٌ إسلامي لا يرتقي للمنّ والأذى فتلك قضية
أخرى وفي العودة للتدليل في ردودي السابقة يغني عن تكرار الحجة
ولو تأملتِ قليلا أختي الكريمة في عجز البيت الأخير لأدركنا أن هنالك
حصادٌ للزرع بمعنى مكافأة مجزية بغض النظر من أين ؟
__________________
  #18  
قديم 07-03-2012, 07:59 AM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذي الدكتور ناصر

في حديثنا *أن حب الخير فطرة ..

في أحد مؤلفات الشيخ العلامه عبدالله بن جارالله الجارالله "الدرة في سنن الفطرة"
ذكر أن حب الخير وكره الشر فطرة فطرنا الله عليها وأن جميع مانادى به الاسلام بشكل عام متفق مع الفطرة لايخالفها...

وهذا رابط الموضوع لمن اراد الاطلاع أكثر..


http://www.saaid.net/Doat/aljarallah/j13.doc




كما لااختلف معك في ان من يعمل خيراً يجب أن يكافأ سواء من الخالق أو المخلوق او مجرد حصوله على *الشعور بالرضى الداخلي عندما يحس بأنه عمل صالحاً...

ولكن نقطة خلافنا هنا أن عمل الخير لايجب أن يكون مقروناً بانتظار المقابل خصوصاً من قبل الاشخاص حيث أن موضوع نقاشنا التذكير في عمل الخير ...

ولذلك كما أشرت استاذي أن الاسلام حثنا دائما على عمل الخير في الخفاء واستشهد في الحديث الذي ذكرته"" رجلٌ أنفق فأخفى حتى لا تعلم شماله ما أنفقت يمينه "

**فإن كانت دائماً الدعوه في الاسلام إلى عمل الخير في الخفاء كيف ننتظر المقابل من من قدمنا له معروفا واذا انكرنا سعينا لتذكيره ... فليس هناك تعريف للتذكير في الخير غير "المنه " وهو مانهينا عنه بكل تأكيد



دمت بود
  #19  
قديم 07-03-2012, 04:42 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة

*
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة

أستاذي الغالي دكتور ناصر
تحية طيبة وبعد

.....

أولاً كل التقدير للاستاذة الفاضلة بنت بوسطن وانا أعلم أنها من المتميزات حقاً وهي كفء لتلك المناظرة غير إني قلت ما قلته من منظوري الخاص ومن خلال تجاربي في هذا الصرح التي تخطت الخمس أعوام
ومدى علمي لقوة حججك
على العموم تقديرنا لأختنا الكريمة بنت بوسطن ولك أستاذي الكريم

بالنسبة لمقولة أفعل الخير وألقي به في البحر المراد بها أنك تفعل الخير ولا تنتظر الشكر وأنتظر الجزاء من خالقك

أما بالنسبة لنقطة الملجأ أو دار الأيتام فما ذكرته حضرتك مراقبة وأظن أن المراقبة تختلف عن التذكير أي أنني اراقب هذا العمل وأنظر كيف يسير وما مدى الفائدة التي أنتجها وهذا يختلف ان أذكر بهذا العمل أنا فعلت كذا وكذا

التذكير بفعل الخير ما فهمته أنا
أنني أذكر الخير الذي قمت به قد يكون من باب التشجيع أو العتاب أو التباهي هل التذكير الذي تناقشه حضرتك يختلف عن هذه النقطة حتى تتضح الصورة أكثر لي
إن كان كذلك فرجاءاً توضيح أكثر حتى نرتشف من نبعك الصافي ولا تختلط الصور علينا



بارك الله فيك دكتور ناصر وأشكرك على المتابعة

تقديري
أخي الفاضل خالد الفردي
السلام عليكم ورحمة الله
* ربما تكرر الرد أخي الكريم في كافة محاور المناظرة بأن طبيعة
النفس البشرية جُبلت على أن تكون المثوبة والأجر والإشادة صفة سائدة
أيا كان مصدر ذلك المثيب وربما يخلط البعض أن الحوار هنا لم يكن كما فسره
البعض ومنهم الأخت الكريمة المناظرة Boston ^girl أن من يفعل الخير عليه
تذكير المُعطى بما فعل بل الأمر أن يستشعر من أُعطي بحقوق من يفعل الخير
كما جاء في حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم " من صنع إليكم معروفاً فكافئوه،
فإن لم تجدوا ما تكافئوه
فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه
"
* وموضوع تشييد دور الأيتام وغيرها فجانب المراقبة جانبٌ مكمّل أخي الكريم
لحيثيات الأمر برمّته وربما فاتك أن تقرأ اللوحة المضاءة بكافة ألوان الطيف
بمن شيّد ذلك الملجأ
وعليك تفسير الأمر ,,,, وما نقرأه في الصحف اليومية
من خطابات الشكر والتقدير لأؤلئك المتبرعين خير دليل
* يبدو أنني سبقتك في الإجابة على سؤالك بأن جوهر هذه المناظرة
ليس التذكير بفعل الخير من الفاعل بل أن يستشعر الطرف الآخر
أن فلان من الناس قد أسدى له معروفا ( وإذا حُيّيتم بتحية فحيّوا بأحسن منها أو ردّوها )
وردّها هنا يكون بالشكر لعدم تكافؤ الفرص بين الطرفين إلآ إن كان قرضة حسنة
من عسرة إلى ميسرة
__________________
  #20  
قديم 07-03-2012, 05:27 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطر الندي وردة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شدني الموضوع جدا ومتابعة بإعجاب

فقط استوقفتني جملة ( عمل الخير هو صفه غريزيه فطريه )

فهل يمكن لبعض القوانيين الجائرة ان تقتل تلك الغريزة

فمثلا ان ينقذ شخص شخص أخر مصاب بأي حادث فيوقف ذاك الشخص لحين التحقق من الحادث

فهل لذلك تأثير على قلة عمل الخير
أختي الكريمة الفاضلة قطر الندى وردة
عليكم السلام والرحمة
إن بيروقراطية البعض في تفسير النظام يجعل البعض ينجو بنفسه
من مغبّات التبيلغ حتى عن الحادثة فقد يكون المبلّغ قيد توقيف السجن
حتى ثبت براءته ولا غبار على أن كل الإحتمالات واردة ولكن لماذا وفي ظل
توفّر وسائل التقنية الحديثة بما فيها نظام البصمة والهوية الوطنية وسرعة مراقبة
منافذ دخول المواطن والمقيم أن نتركه يمارس حياته اليومية بعد تسجيل كافة
بياناته ليتم الإستدعاء حين العثور على شبهة ؟
__________________
  #21  
قديم 08-03-2012, 02:10 AM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,231
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أخي الفاضل خالد الفردي
السلام عليكم ورحمة الله
* ربما تكرر الرد أخي الكريم في كافة محاور المناظرة بأن طبيعة
النفس البشرية جُبلت على أن تكون المثوبة والأجر والإشادة صفة سائدة
أيا كان مصدر ذلك المثيب وربما يخلط البعض أن الحوار هنا لم يكن كما فسره
البعض ومنهم الأخت الكريمة المناظرة Boston ^girl أن من يفعل الخير عليه
تذكير المُعطى بما فعل بل الأمر أن يستشعر من أُعطي بحقوق من يفعل الخير
كما جاء في حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم " من صنع إليكم معروفاً فكافئوه،
فإن لم تجدوا ما تكافئوه
فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه
"
* وموضوع تشييد دور الأيتام وغيرها فجانب المراقبة جانبٌ مكمّل أخي الكريم
لحيثيات الأمر برمّته وربما فاتك أن تقرأ اللوحة المضاءة بكافة ألوان الطيف
بمن شيّد ذلك الملجأ
وعليك تفسير الأمر ,,,, وما نقرأه في الصحف اليومية
من خطابات الشكر والتقدير لأؤلئك المتبرعين خير دليل
* يبدو أنني سبقتك في الإجابة على سؤالك بأن جوهر هذه المناظرة
ليس التذكير بفعل الخير من الفاعل بل أن يستشعر الطرف الآخر
أن فلان من الناس قد أسدى له معروفا ( وإذا حُيّيتم بتحية فحيّوا بأحسن منها أو ردّوها )
وردّها هنا يكون بالشكر لعدم تكافؤ الفرص بين الطرفين إلآ إن كان قرضة حسنة
من عسرة إلى ميسرة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بورك فيك دكتورنا الغالي وشكراً على المتابعة والشرح المبسط الرائع

تقديري لك ولقلمك المميز
وأخيراً في بعض الأحيان قد نفعل الخير بدون أن نذّكر به من باب أن لا تعلم شمالنا ما قدمت يُمنانا
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
  #22  
قديم 08-03-2012, 12:25 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذي الدكتور ناصر

في حديثنا *أن حب الخير فطرة ..

في أحد مؤلفات الشيخ العلامه عبدالله بن جارالله الجارالله "الدرة في سنن الفطرة"
ذكر أن حب الخير وكره الشر فطرة فطرنا الله عليها وأن جميع مانادى به الاسلام بشكل عام متفق مع الفطرة لايخالفها...

وهذا رابط الموضوع لمن اراد الاطلاع أكثر..


http://www.saaid.net/Doat/aljarallah/j13.doc




كما لااختلف معك في ان من يعمل خيراً يجب أن يكافأ سواء من الخالق أو المخلوق او مجرد حصوله على *الشعور بالرضى الداخلي عندما يحس بأنه عمل صالحاً...

ولكن نقطة خلافنا هنا أن عمل الخير لايجب أن يكون مقروناً بانتظار المقابل خصوصاً من قبل الاشخاص حيث أن موضوع نقاشنا التذكير في عمل الخير ...

ولذلك كما أشرت استاذي أن الاسلام حثنا دائما على عمل الخير في الخفاء واستشهد في الحديث الذي ذكرته"" رجلٌ أنفق فأخفى حتى لا تعلم شماله ما أنفقت يمينه "

**فإن كانت دائماً الدعوه في الاسلام إلى عمل الخير في الخفاء كيف ننتظر المقابل من من قدمنا له معروفا واذا انكرنا سعينا لتذكيره ... فليس هناك تعريف للتذكير في الخير غير "المنه " وهو مانهينا عنه بكل تأكيد



دمت بود

أختي الكريمة الفاضلة Boston ^girl
السلام عليكم ورحمة الله
لم يكن خلافي على حبّ الخير وكره الشرّ مطلقا ( بالرغم من التغيّر بين الماضي والحاضر )
بل كان جوهر القضية هل فاعل الخير يفعله لمجرد الفعل ؟
أم هنالك المثوبة المنتظرة ؟ وهل يتوقف دور متلقّي الخير على الصمت
أم لابد من العرفان بالجميل ؟ وفقا لما تم ذكره من الآيات والأحاديث
وشتّان بين ما أنادي إليه من ضرورة الإعتراف بالفضل وبين المنّة
فأن نعترف بالفضل ذلك دافعٌ ذاتي يجب أن يدركه من تلقّى المعروف
أمّا المنة فأن يجاهر المنفق يا فلان لقد أعطيتك وأنفقت عليك ولم تشكرني !!!!!
__________________
  #23  
قديم 09-03-2012, 07:12 AM
Boston ^girl Boston ^girl غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 334
افتراضي

استاذي الدكتور ناصر..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..


أعتقد أن نقطة خلافنا عندما أشرت أنا إن الإنسان يفعل الخير دون انتظار مقابل لانه غريزه فطريه ..

فكان ردك ..

"توقفت مليّا عند وصفك لفعل الخير أنه " غريزة فطرية " وهنا يتبادر للمتلقي
صفة العموم المطلق بالرغم أن الواقع يدلّ أنها تكاد تنحصر في منظمّات خيرية
أو نزعات فردية وإن كثرت عددا وما موضوعك في منتدى النقاش الحر " شهامة البالون "
إلآ ترسيخٌ لمعتقدي أن الأمر لا يتجاوز نزعات فردية يحكمها الموقف المصاحب وليس للفطرة الدور الأكبر "

ومازلت عند رأي في أن الإنسان يعمل الخير لمجرد عمل الخير لانه جزء من تكوينته الانسانيه ...

ولتوضيح وجهة نظري أكثر فلنتخيل لو أنا أو انت أو اي من متابعينا مر في الطريق ووجد قطة عالقة في سياج

هل سيتاجهلها أم أنه سيبادر لمساعدتها ؟؟؟

في إعتقادي لن يتجاهلها شخص سوي... بغض النظر عن ديانته او ملته او عمره ...


فما هو استنتاجنا ؟؟

أن فعل الخير غير مقرون بانتظار مثوبة أو مقابل بشكل عام
ولكن نحن المسلمين تعلمنا أن ننوي أي عمل نقوم به لوجه حتى ننال الاجر وان كان بعضنا يفعل الخير وينسى تقديم النية...



أما في الجزء المتعلق في دور المتلقي فانني أكيد مع العرفان بالجميل ولن استطيع أن أخالفك في هذه النقطه


ولكن ربما قد التبس علي الموضوع الاساسي للمناظره
حيث اشارت الزميله عاشقه الازهار :


الدكتور : ناصر عبد الله الدخيل
الذي سيمثل صوت التأييد للتذكير بالخير
على أساس أنه دين يجب أن يرد بمثله أو أكثر


فكيف يكون التذكير في الخير؟؟


الأخت : بنت بوسطن
التي ستمثل صوت الرفض للتذكير بالخير على أساس أن من يفعل ذلك منان


وهنا اشارت الى ان موضوع نقاشنا رفض المنه


إن كان التبس علي موضوع النقاش ارجو منك استاذي التوضيح لي ولمتابعينا


كل الشكر والتقدير لك استاذي وقد استمعت جداً بالنقاش معك
ولابد أن أعترف كما أشار الزميل خالد الفردي بأنك منافس يصعب مواجهته
ولكن فخري ومكسبي بأنني كنت أحد أطراف المناظره
  #24  
قديم 09-03-2012, 08:38 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,231
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
استاذي الدكتور ناصر..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..


أعتقد أن نقطة خلافنا عندما أشرت أنا إن الإنسان يفعل الخير دون انتظار مقابل لانه غريزه فطريه ..

فكان ردك ..

"توقفت مليّا عند وصفك لفعل الخير أنه " غريزة فطرية " وهنا يتبادر للمتلقي
صفة العموم المطلق بالرغم أن الواقع يدلّ أنها تكاد تنحصر في منظمّات خيرية
أو نزعات فردية وإن كثرت عددا وما موضوعك في منتدى النقاش الحر " شهامة البالون "
إلآ ترسيخٌ لمعتقدي أن الأمر لا يتجاوز نزعات فردية يحكمها الموقف المصاحب وليس للفطرة الدور الأكبر "

ومازلت عند رأي في أن الإنسان يعمل الخير لمجرد عمل الخير لانه جزء من تكوينته الانسانيه ...

ولتوضيح وجهة نظري أكثر فلنتخيل لو أنا أو انت أو اي من متابعينا مر في الطريق ووجد قطة عالقة في سياج

هل سيتاجهلها أم أنه سيبادر لمساعدتها ؟؟؟

في إعتقادي لن يتجاهلها شخص سوي... بغض النظر عن ديانته او ملته او عمره ...


فما هو استنتاجنا ؟؟

أن فعل الخير غير مقرون بانتظار مثوبة أو مقابل بشكل عام
ولكن نحن المسلمين تعلمنا أن ننوي أي عمل نقوم به لوجه حتى ننال الاجر وان كان بعضنا يفعل الخير وينسى تقديم النية...



أما في الجزء المتعلق في دور المتلقي فانني أكيد مع العرفان بالجميل ولن استطيع أن أخالفك في هذه النقطه


ولكن ربما قد التبس علي الموضوع الاساسي للمناظره
حيث اشارت الزميله عاشقه الازهار :


الدكتور : ناصر عبد الله الدخيل
الذي سيمثل صوت التأييد للتذكير بالخير
على أساس أنه دين يجب أن يرد بمثله أو أكثر


فكيف يكون التذكير في الخير؟؟


الأخت : بنت بوسطن
التي ستمثل صوت الرفض للتذكير بالخير على أساس أن من يفعل ذلك منان


وهنا اشارت الى ان موضوع نقاشنا رفض المنه


إن كان التبس علي موضوع النقاش ارجو منك استاذي التوضيح لي ولمتابعينا


كل الشكر والتقدير لك استاذي وقد استمعت جداً بالنقاش معك
ولابد أن أعترف كما أشار الزميل خالد الفردي بأنك منافس يصعب مواجهته
ولكن فخري ومكسبي بأنني كنت أحد أطراف المناظره
تحية طيبة أساذة بنت بوسطن
وشكراً على هذه المباراة الفكرية الرائعة التي أستمتعنا بما قد قُدم منها
....

أستاذة بنت بوسطن حضرتك قلتِ الإنسان يفعل الخير بالفطرة وايضاً لو سلمنا بما تقولي فهل يفعل الشر بالفطرة ؟؟
وإذا سلمنا بهذا الأمر فلا يوجد تفضل للذي يفعل الخير أو إنقاص من الذي يفعل الشر حيث أن الجميع أصبحوا كالربوتات الآلية كلٍ يفعل بالفطرة دون أن يُخضع العقل ودون أن يخضع لفطرة الأختيار التي خلقنا الله بها حتى يجازي كلٍ على ما يقوم به سواءاً من خير أو شر

شكراً على وقتكِ الثمين

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
  #25  
قديم 09-03-2012, 10:38 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,715
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Boston ^girl مشاهدة المشاركة
استاذي الدكتور ناصر..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..


أعتقد أن نقطة خلافنا عندما أشرت أنا إن الإنسان يفعل الخير دون انتظار مقابل لانه غريزه فطريه ..

فكان ردك ..

"توقفت مليّا عند وصفك لفعل الخير أنه " غريزة فطرية " وهنا يتبادر للمتلقي
صفة العموم المطلق بالرغم أن الواقع يدلّ أنها تكاد تنحصر في منظمّات خيرية
أو نزعات فردية وإن كثرت عددا وما موضوعك في منتدى النقاش الحر " شهامة البالون "
إلآ ترسيخٌ لمعتقدي أن الأمر لا يتجاوز نزعات فردية يحكمها الموقف المصاحب وليس للفطرة الدور الأكبر "

ومازلت عند رأي في أن الإنسان يعمل الخير لمجرد عمل الخير لانه جزء من تكوينته الانسانيه ...

ولتوضيح وجهة نظري أكثر فلنتخيل لو أنا أو انت أو اي من متابعينا مر في الطريق ووجد قطة عالقة في سياج

هل سيتاجهلها أم أنه سيبادر لمساعدتها ؟؟؟

في إعتقادي لن يتجاهلها شخص سوي... بغض النظر عن ديانته او ملته او عمره ...


فما هو استنتاجنا ؟؟

أن فعل الخير غير مقرون بانتظار مثوبة أو مقابل بشكل عام
ولكن نحن المسلمين تعلمنا أن ننوي أي عمل نقوم به لوجه حتى ننال الاجر وان كان بعضنا يفعل الخير وينسى تقديم النية...



أما في الجزء المتعلق في دور المتلقي فانني أكيد مع العرفان بالجميل ولن استطيع أن أخالفك في هذه النقطه


ولكن ربما قد التبس علي الموضوع الاساسي للمناظره
حيث اشارت الزميله عاشقه الازهار :


الدكتور : ناصر عبد الله الدخيل
الذي سيمثل صوت التأييد للتذكير بالخير
على أساس أنه دين يجب أن يرد بمثله أو أكثر


فكيف يكون التذكير في الخير؟؟


الأخت : بنت بوسطن
التي ستمثل صوت الرفض للتذكير بالخير على أساس أن من يفعل ذلك منان


وهنا اشارت الى ان موضوع نقاشنا رفض المنه


إن كان التبس علي موضوع النقاش ارجو منك استاذي التوضيح لي ولمتابعينا


كل الشكر والتقدير لك استاذي وقد استمعت جداً بالنقاش معك
ولابد أن أعترف كما أشار الزميل خالد الفردي بأنك منافس يصعب مواجهته
ولكن فخري ومكسبي بأنني كنت أحد أطراف المناظره
أختي الكريمة الفاضلة Boston ^girl
السلام عليكم ورحمة الله
* عندما نبني معتقدا أختي الكريمة علينا أن نستشهد بوقائع ملموسة
وليس تكرار القول بعيدا عن الدلائل والقرائن فالغزيزة الفطرية
لفعل الخير لم تأتِ من فراغ بل كانت تتويجا لمثوبةٍ منتظرة
بموجب كافة النصوص الشرعية من الكتاب وصحيح السنة
مما جعل التكيّف الغريزي والفطري لتلك التصرفات وكأنها تلقائية
لبعض من لا يكلّف نفسه عناء التأمل في مقاصد الشريعة
وسوف أخرج عن إنسانية الموضوع قليلا في دراسة لتصرفات معظم
الحيوانات فنجدها تقوم بمد يد العون على الأقل لبني جنسها !!!!!!!
فهل ينطبق عليه صبغة التكوين الإنساني ؟
* لا خلاف على أن ثقافة الرفق بالحيوان بعد أن كانت من الصفات النبيلة
عند المسلمين لما لها من مثوبة جاء توضيحك لها في قصة بغيّ بني إسرائيل
ودخولها الجنة في هرّة وصاحب الكلب كذلك إلآ أن المجتمعات المتحضّرة
في أمريكا وأوروبا جعلت لتلك الثقافة معاهد ومستشفيات وليس حكرا على ديانة
وسبق أن ذكرتُ لك هذا أن الكثير من أموال البعض يذهب تبرعات وفاءا لتلك
الحيوانات التي قضت من كبار السن أصعب لحظات عقوق الأبناء
فكان الوفاء ردا للجميل
ليتضح للمتأمل أن فعل الخير يقترن دوما وأبدا بالمثوبة حتى وإن حاول المتنطعون
ترديد الجملة المريضة " إفعل الخير وأرمه في البحر "
وختاما أرجو ألآ نبتعد كثيرا ففي حديث الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها وأبيها
( قيل لعائشة - رضي الله عنها: (( أخبرينا بأعجب شيء رأيتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قال: فسكتت ثم قالت: لما كانت ليلة من الليالي. قال: ((ياعائشة ذريني أتعبد الليلة لربي)) قلت:
والله إني أحب قُربك، وأحب ما يسرك .

قالت: فقام فتطهر، ثم قام يصلي. قالت: فلم يزل يبكي، حتى بل حِجرهُ ! قالت :
وكان جالساً فلم يزل يبكي صلى الله عليه وسلم حتى بل لحيته ! قالت:
ثم بكى حتى بل الأرض ! فجاء بلال يؤذنه بالصلاة ، فلما رآه يبكي ،

قال: يارسول الله تبكي ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟! قال:
(( أفلا أكون عبداً شكورا ؟! ،

أفلم يكن الشكر من الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم تجسيدا لنعم الله عليه بالمغفرة ؟*
مجريات نقاشي ومناظرتي كانت من البدء قائمة على العرفان بجميل من يُسدي

إلينا معروفا لأن نهج التشريع الإسلامي لا تقبل النقاش والمناظرة في قضيّة
ورد فيها النهي الصريح (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى
كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ
صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْداً لاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُواْ
وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ
}البقرة264
__________________
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:27 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com