عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الفنون التشكيلية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2011, 07:54 AM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,376
افتراضي لوحات فنان شعب فلسطين اسماعيل شموط








الاسم الكامل
إسماعيل شموط
مجال الإبداع
الرسم
الأسلوب الفني
واقعي ، تعبيري و رمزي
تاريخ الميلاد
1930
مكان الميلاد
اللد ، فلسطين
تاريخ الوفاة2006مكان الوفاة ألمانيا



حالة عشق




للفنان الفلسطيني اسماعيل شموط منهج و فلسفة في اعماله الفنيه .فهو كما قلنا عنه من قبل خادم امين للثقافة الفلسطينيه و قضايا الامة الفلسطينية الجريحه في عصرها الراهن .و يعتبر من اصدق المعبرين عن الام الشعب الفلسطيني و من اصدق المعبرين عن تفاصيل المعيشة الفلسطينية اليومية .كما عبر بصدق عن تفاصيل العلاقة العاطفية بين افراد الشعب الفلسطيني سواء بين الرجل و المراة او بين مجموعة اطفال او بين الانسان و الارض.
و من مميزات هذا الفنان ان لوحاته تعتبر توثيق جيد ليوميات شعب يحتله من يريد لتراثه ان يندثر،ففنه من هنا يعتبر وثائق بصريه حامية لتراث هذا الشعب من الطمس المتعمد من قبل الاحتلال الاسرائيلي.
و قد ذكرت مره ان النواحي العاطفية للشعب الفلسطيني و الصورة الجماليه لافراده تكاد تمثل هاجس يشغل الفنان بشده.فهو كثيرا ما يهتم بصورة البنات الفلسطينيات و يبرزهن في ابهي صورة حتي ليكاد الانسان منا لا يصدق نفسه حين يراهن في لوحاته ان من يراهن هن البنات اللواتي يشجعن اخوانهن و ابنائهن علي المقاومه و الانتفاضه بل يمارسنها احيانا. صورة الانسان الصلب الجامد شكلت له هاجسا اراد ان يخلص عقولنا منه و اعتقد انه قد نجح في ذلك بالنسبة لمن يعرف فنه و اكثر من تامله.
في هذه اللوحة نري حالة عاطفية بين رجل و امراه تظللهما شجرة زيتون ،و ينطلق من بيتهما سرب حمام ابيض كثيف العدد.و في المشهد نري كلا الشخصين يضع يده علي كتف الاخر في تقاسم واضح لحمل للمسؤولية و الامانة و فيها كسر واضح للصورة النمطية عن الانسان الفلسطيني التي طالما عني شموط بمحاولة كسرها بمعاول فنه.
يتصدر الرجل و المراة مشهد اللوحة و تكاد اللوحة تنغلق عليهما الا من شجرة الزيتون التي تطل في اقصي يمين اللوحة و تمتد باوراقها و تمس راسيهما في تعبير رمزي واضح عن امانيهما في مس السلام !!مجرد مسه و العيش في ظله،و في اقصي اليمين نري اسراب الحمام تنطلق من بيتهما في تكملة رمزية لامانيهما كممثلين لشعب باكمله .
في مدخل المنزل بعيدا قليلا عن اسراب الحمام نري اناسا يجلسون في مدخل المنزل و يخرج رداء ابيض من احدي الجالسات هناك و يمتد حتي يصل بين الرجل و المراة و يربط الجميع في علاقة واحده تشبه ان تكون تفويض من الباقين للاثنين بالتمني نيابة عنهم جميعا.
الوان اللوحة متناسقة و متكاملة و لا يكاد يوجد لون نافر في موضعه حتي الاسود الذي يتعمد الكثير من الفنانين تجنبه وضعه شمود في شعر المراه بحرفية عالية حتي انه لو بدله بلون اخر لكان اقل جمالا مما هو عليه الان .و لبلاغة التعبير وضع الفنان في قلب الاسود وردة بيضاء كي تكسر حدة الملل الناشيء عن كبر مساحته و تحد من سيطرة الاسود علي جانب اللوحة الايمن و قد شارك في اداء هذا الدور الثوب الابيض الممتد من مدخل البيت و الحمام الابيض في اقصي يسار اللوحة الذي يكاد يتخذ نفس تشكيل شعر المراة لكن باللون المقابل في الجهة المقابله .
لون الشجرة الداكن باعلي في مقابل اللون الفاتح باسفل احدث اتزانا لونيا في اللوحة بين اعلاها و اسفلها و كذلك الشجره في اليمين في مقابل سرب الحمام في اليسار احدث اتزانا مماثلا بين يمينها و يسارها.كما ان الوان الحوائط البيضاء المائلة للزرقه الخفيفه كانت خلفية ممتازه لكل ذلك كما ان الخطوط المنحنية للشجرة و سرب الحمام و مدخل المنزل
جاءت مكملة للتوازن في المشهد الفني في اللوحة.
و اخيرا فان الرجل و المراة في اللوحة قد يمثلان بصورة رمزية حالة العشق المتبادله بين الانسان الفلسطيني و ارضه فاذا كانت اللوحة تتاملها امراة فان الرجل هو ارضها التي تضع يدها عليها برفق طالبة منها الامن و الامان و الحماية و اذا كان المتامل لها رجلا فان المراة هي ارضه التي يحرص عليها و يسعي لحمايتها بما يملك من قوة

فلسطين الفتاة




لم اعثر على اسم لهذه اللوحة الرائعه لاسماعيل شموط فاسميتها فلسطين الفتاة .فاللوحة تحمل نكهة اسماعيل شموط في لوحاته و التي يميزها بعض المفردات التعبيريه مثل المراه الفلسطينيه بزيها المميز ،و الاقواس و القباب التي تعلو الكثير من لوحاته حتي ليكاد يضعها في لوحات لا توجد فيها مباني اصلا و تكاد ملابس الفتاة و السماء في هذه اللوحة تاخذ شكل قبة او مجموعة اقواس من تلك النوعية التي تربط بين البيوت المتقابلة صانعة شارع مسقوف.
بالرغم مما نسمعه عن حالة المعاناة التي تعانيها المراة الفلسطينيه و التي قد تلقي الي روعنا صورة زهنية عن المراة الفلسطينية المغموسة في البؤس ؛الا ان مشاهدة امراة فلسطينية واحده في لوحات شموط قد تكذب كل اوهامنا بشان المراة الفلسطينية فاذا تاملنا كل لوحاته و التي لا تكاد تخلو واحدة منها من صورة للمراه الفلسطينية نجد اننا امام امراه اخري اتية من عالم الخيال و لا وجود لها في الواقع الحي تقريبا !!فنساء فلسطين في لوحات شموط تبدو في منتهي الجمال من حيث ملامح الجسد او الوجه و تقاسيمه المثالية و ملابسهن شديدة الانقاة حتي لتكاد الواحدة منهن تبدو و كانها تمشي في بيت لعرض الازياء لا في ارض فلسطين المحتلة .
يبدو ان الفنان يعبر عن امراة في خياله يتمناها لا امراه علي الارض يراها!!! فامراته في هذه اللوحة جميلة جدا جدا بملامح وجهها و رشاقة جسدها و اناقة ملابسها و لا اتصور و لا يتصور من يراها انها بنت فلسطين المنكوبة . امراة شموط في لوحته هذه كانها روح تتحرك في جنة لا امراة تتحرك علي الارض!!فمن خلال تامل هياتها في حركتها و عدم اهتمامها بالنظر امامها تبدو و كانها تهم بالطيران لاعلي مستخدمة ملابسها التي تبدو في يديها و علي راسها و كانها ستتحول الي اجنحة و تبدو السماء خلفها بخطوطها المنحنية المتشابكة عند القمة كانها سماء اخري غير سماء الدنيا. و تبدو الارض التي تطاها كانها جنه لارواح الشهداء و ملابسها البيضاء تجعلها كانها عروس في السماء.كما ان وضع الفتاة في مكان يجعل خط الافق الفاصل بين السماء و الارض يشطرها الي نصفين متماثلين له سبب تشكيلي لربط اجزاء التكوين ببعضها و له معني روحاني يربط فيه الفنان بين السماء و الارض.
الوان اللوحة لا اجد ما اقوله عنها اكثر من انه لو غير مثلا اللون الاحمر في ملابس الفتاة لتغيرت للوحة الي الاسوا حتما و لو غير الابيض كذلك لقضي علي جمالها و لو حذف الحزام الذهبي من علي خصرها لعطل جزء من جمالها و لو غير من شكل الرداء في يديها و علي راسها لالغي جزء من معناها الروحاني و لحعلها كانها تمشي لا كانها تهم بالطيران و لو غير شكل السماء لجعل فتاته في الارض لا في عالم الروح حذف الزهور الحمراء القليلة في الارض امام فتاته لوجد الاحمر في ثوبها بلا مثيل يسهم في احداث التوازن اللوني باللوحة و مثله الاخضر في السماء مع الاخضر في الارض .
لوحة مميزه لفنان متميز نعرضها له في ذكري لنكبة .

تابعونااا مازال هناك بقية















رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-06-2011, 11:02 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 1,963
افتراضي

حقاً... الوطن هي إمرأة
جميله

شكرا علي النبذة الفنيه

وتقديري لك .....


متابعة

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-06-2011, 03:34 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,376
افتراضي



عطرتِ متصفحي بمروركِ الراقي لولو ,,, عطر الله ايامكِ


دمتِ بفن











رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
✿ باقة من لوحات الفنان الكويتي خليفة القطان ✿ رحيق الأزهار منتدى الفنون التشكيلية 5 29-11-2011 08:19 AM


الساعة الآن 01:22 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com