عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-08-2010, 08:17 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
موضوع جيد حياتي مع زوجي كذبة حلوة !!!!!




حياتي مع زوجي .. كذبة حلوة !

أنا وزوجي .. تجمعنا عشرة طويلة بفضل الله .. زانتها لحظات حلوة و دافئة و شانتها أخر عسيرة و صعبة ..
رزقنا الله بذرية قرة عين لنا زادت بهم الألفة والمودة بيننا واستشعرنا من خلالهم نعمة اشتراكنا قاسماً مشتركاً ..
كان لي نعم الزوج .. وحاولت جاهدة أن أكون له نعم الزوجة .. لكننا عشنا في كنف الكذب .. و ما أحلاه من كذب ..
زوجي علمني الكذب .. والفضل يرجع له من بعد الله في إستقرار حياتنا الزوجية وامتلاء عشنا بالمودة والإنسجام .. و كنت أعلم منذ أول يومٍ جمعنا فيه الله أنه كذب علي .. و لا يزال يكذب .. لأنه أتقن الكذب ..
لا تتسرعن في الحكم عليه أو علي ، اليكن الحكاية ….

تمت خطبتي لزوجي ولم أكن التي إختار بل كنت كما إعتادت الأسر في قبيلتنا : إبنة عمٍ له تحفظ له عادات وتقاليد قبيلته وتضمن له لحمة أفراد الاسرة الموسعة بدون انفتاح على الغرباء حتى لا يضيع إرث الأجداد .. كنت على يقين أن لا خيار له في الأمر .. أنه شبه مكره .. أن في أحلامه ألف فتاة وفتاة ..
وكما يفرض ” عرف قبيلتنا” لم يتسنى لزوجي محادثتي أو الخلوة بي قبل يوم الزفاف، فكان كلٌ منا يجهل أفكار و طموحات ونظرة الآخر للزواج ولم نتسلح إلا بصور الطفولة العالقة في أذهاننا عن بعضنا البعض .. سمعت عنه الكثير من الأقرباء وأفراد العائلة وعلمت منهم أنه أتم تعليمه في المدينة وتحصل على شهادة في الهندسة الفلاحية وأنه مثقف ومهذب و-..و-…و… لكن كل كلمة عنه كانت تزيدني رهبةً وقلقاً : أصبح “إبن عمي” إبناً للمدينة ! أصبح غريباً عنا .. وسأكون غريبةً في عينه ..
زاد خوفي وقل نومي مع إقتراب موعد الزفاف وكنت اتحاشى كل مجلسٍ يذكر فيه “إبن عمي” … لم أكن أملك ما يكفي من الثقة في نفسي لأضمن استحسانه لي .. لم أكن على قدر كبير من الجمال والحمد لله على كل حال ولم أكن مثقفة بالدرجة التي تعينني على مجاراته في كل حديثٍ يطرحه ولم أكن أملك جرأة بنات المدينة ولا حنكتهن مع الرجال … لم أكن كفؤاً له !! حقاً لم أكن …

ومرت الأيام متسارعة وجاء يوم الزفاف ومرت ساعاته يلحق بعضها بعضاً في إنتظار خيبة أمل زوجي في … كنت يائسة .. محبطة .. مجردة من أحاسيس السعادة التي تعتري كل عروس شابة … ثم … أوصلوني إلى بيتي .. وإنصرف الجميع .. وبقيت وحدي أصارع هواجسي وأعد الثواني أو اللحظات التي تفصلني عن نهاية حياتي الزوجية … وسمعت خطوات ” ابني عمي ” تقترب مني … وزاد خوفي وما إن أحسست بكفه تلامس منكبي حتى اجهشت بالبكاء و النحيب….. أكيد هذه نهايتي!! لقد أفسدت ليلة عرسه!!! …. سمعت ضحكةً رنانة قطعت علي عبراتي فإلتفت إليه بدهشة وهنا .. كانت أول كذبة ….. إبتسم في وجهي وقال :” أنا آسف لم أقصد السخرية منك لكن بكاءك أسعدني .. فأنت كما رجوت الله أن تكوني : رقيقةً حساسةً لم تدنس براءتك حضارة زائفة تخلع حياء المرأة … أحمد الله عليك ” … كانت هذه أول كذبة .. لكني سعيدة بها .. حررتني من هواجسي … اطلقت جناحي لأطير في سماء قلب زوجي …

حاولت منذ ذاك الحين أن أكون له كما رجا … تفننت في إعداد الأطباق وتنظيف وتزويق البيت والحرص على حسن التبعل له … وتتالت الكذبات الواحدة تلو الاخرى .. كان دائماً ما يمتدح طبخاتي الفاشلة رغم يقيني بعدم نجاحها فيثني عليها قائلاً ” يا سلام !! ما شاء الله هذا من أروع ما أكلت !!! لما تعذبين نفسك لأجلي كل هذا الحد ؟؟ سلمت يداك يا بنت العم …. ” كنت أعلم أنه يكذب لكنني أتبسم فرحاً … حملت بإبني الأول وإشتد وحمي وساءت حالتي وأهملت نفسي ، فأصفر وجهي وذبل جسدي وتساقط شعري لكنه لا يزال يلاطفني بأحلى عبارات الدلال والتودد ويردد على مسمعي ” شوقي لهذا الوجه وهذه الطلة ينسيني عناء العمل !! حفظك الله لي يا أجمل من رأت عيناي .. ” أعلم أنها كذبة لكنها بددت شكوكي في أن يكون قد ملني … وضعت ابني بفضل الله ولازمت الفراش فترة النفاس فكان يأتي مهرولاً إلى البيت بعد دوام العمل يعد طعامي ويعينني على تغيير حفاضات ابني ويرتب بيتي وكلما اعتذرت عن تكليفه مهام تؤرقه من بعد دوام عمله إبتسم ضاحكاً وهو يمازحني ” كما تدين تدان !! حان الوقت لأرد لك تعبك وسهرك على راحتي !!! ثم إني أفعل هذا من تلقائي نفسي .. ما من شيءٍ فيه عناء! ” … نعم كان يكذب .. لكنه جدد النشاط والقوة في .. وزادني حرصاً وإصراراً على مزيد الإخلاص في خدمته واسعاده ..

كان يكذب علي بلا توقف … كان يقول أن والدته تثني علي وتفخر بي بين نساء القبيلة.. لكني كنت أعلم أنها عارضت زواجنا وتمنت له بنت الخال .. كان يكذب علي ويقول انني” كلي بركة ” وأنه يستشعر سعة الرزق من بعد زواجنا لكني كنت أعلم … كنت أعلم أن تكاليف العيش باهظة وأن راتبه ممزق بيننا و بين أهله و أهلي ومستلزمات الضيعة التي أشرف عليها … كان يكذب علي ويقول انني في تعبدي وتعلمي لأمور ديني قدوةٌ له .. لكنه كان يقوم في ظلام الليل يتنفل ويناجي ربه ثم يتأكد مما إن كان منبه هاتفي قد شغل على وقت السحر قبل خلوده للنوم من جديد …
هكذا هو زوجي … يكذب فأفرح ..ويكذب فيطمئن قلبي .. ويكذب فازداد في الطاعات والتقرب من الله ….. يكذب فتستقر حياتنا ويتحقق هنانا …. ما أحلى كذب زوجي .. كذبٌ تحلو به الحياة ….
منقول من محفظتي العتيقة
__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-08-2010, 08:56 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 3,859
افتراضي

وصف جميل لرجال نعدهم قلة في هذا الزمن خلق حسن تسامح وفاء وغيرها
من الصفات التي برزت في بطل تلك السطور
قصة جميلة أخي هبة ريح
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-08-2010, 10:08 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوة ميراج مشاهدة المشاركة
وصف جميل لرجال نعدهم قلة في هذا الزمن خلق حسن تسامح وفاء وغيرها
من الصفات التي برزت في بطل تلك السطور
قصة جميلة أخي هبة ريح
أستاذة حلوة ميراج تحية
الحياة الزوجية شراكة حساسة تحتاج لحسن الإدارة من طرفيها
وحبذا لو كان ربّانها ماهر القيادة
__________________

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-08-2010, 01:20 AM
دمووع القمر دمووع القمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: عيون حبوبي
المشاركات: 7,842
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايه الست دي !!
هيا عاقلة أوي ولا ثقتها في نفسها ميح وشكاكة
ازاي حد يعيش مع حد بيكدب عليه ومش بيحبه بجد وبيتحايل على العيشة !! وشاكة في كل حاجة كدا دي مش عيشة
شكرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-09-2010, 02:30 AM
Abu-Nawaf04 Abu-Nawaf04 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 13,872
افتراضي

الله يعطيك العافية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-09-2010, 04:01 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,923
افتراضي

الف شكر لك أخي الكريم هبّة ريح
على طرحك القيم وجزاك الله خيرا

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-09-2010, 08:45 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمووع القمر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايه الست دي !!
هيا عاقلة أوي ولا ثقتها في نفسها ميح وشكاكة
ازاي حد يعيش مع حد بيكدب عليه ومش بيحبه بجد وبيتحايل على العيشة !! وشاكة في كل حاجة كدا دي مش عيشة
شكرا
تحية للقمر بلا دموع فما عرفت أن القمر يبكي
تأملي جيدا الهدف من وراء الموضوع فقد تدركين المغزى
__________________

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-09-2010, 08:46 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abu-Nawaf04 مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافية
تحية الزميل أبا نواف
نسعد بالرد بعيدا عن الشكر والثناء
__________________

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14-09-2010, 12:19 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ★الجوهرة★ مشاهدة المشاركة
الف شكر لك أخي الكريم هبّة ريح
على طرحك القيم وجزاك الله خيرا

لك التقدير
الزميلة الجوهرة تحية عطرة لمرورك
__________________

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14-09-2010, 02:40 PM
الشـــــامخة الشـــــامخة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 936
افتراضي

القصّة فيها مغزى بلا شك ، ولكن نبتغي الواقع

أي امرأة ستعيش باستقرار في ظل شعورها أن حب الطرف الآخر وتعاونه لإسعاد حياتهم الزوجية هو مجرد واجب

كي لاينقطع عقد الأسرة ؟

ولما لايكون الزوج في هذه القصة بالفعل يرى زوجته بعين المحب ولكن كان ينقصها الثقة بالنفس ؟

ثم الرجل صُوّر هنا على هيئة قدّيس ، والقداسة لله وحده

لاشك أنها جميلة ( القصّة )، وحُبكت بطريقة جميلة ، وفيها عبرة ونصيحة مبطّنة

ولكنّها كالأساطير اليونانية ، خرافة جميلة


أخي هبّة ريح لايزعجنّك تعارض ردّي ، فلكَ عندي ماتعلم من الاحترام والتقدير

نقدي موّجه لمبطّن القصّة

تقبل مروري وزائد احترامي
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14-09-2010, 08:09 PM
عبدالرزاق عبدالله الدليمي عبدالرزاق عبدالله الدليمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 50
افتراضي حياتي مع زوجي كذبة حلوة

هبة ريح
قرأت كل حرف من القصة !
لو ان هذه القصة موجهة كما اظن للنساء ؟ ام للجميع سواء؟
ماذا في القصة من امور مريبة - تعانين منها - وانا قصة من الخواطر الادبية - ويبدو ذلك من الرصانة الادبية لك 0
وكيف عرفتي ان حياتك كلها كذبة ! حلوة !
احتار الزمن في النساء - بعض يفظلن وتمنين الكلام الذي فيه المدح والاطراء - واخريات يدعين بانه كلام كله كذب ( حلو)
اذا كنت كذلك عالمة بكذبه ( هل شققت عن قلب) وعرفتي او تعلمين علم اليقين بان كلامه ( كذبة حلوة) هل في المدح
وتطييب الحواطر - وتغيير النظرة من السوداء الى البيضاء - اليس في هذا مايسر النفس - ويزيل الحواجز بينك وبين امه!
((((((((( ام تريدين رجل بهيئة ملاك )))))))))
قصة غريبة وعجيبة والاعجب منها صاحبتها - فلم تذكري اي اساءة صدرت منه - فماذا تريد الزوجة اكثر من ذلك ؟
ام انك طرحتي هذه القصة للاثارة ؟
لمعرفة ردود افعال القراء للقصة ؟
اظن ذلك في السؤالين معا - فلم اجد فيها اي كذبة حلوة او مرة - فالنساء يبحثن عن مثل تلك الصفات - التي انعدمت اليوم
ونحن نعيش عصر العولمة - وخروج الجميع والغالبية من الرجال - عن تقالبيد الشرع والمجتمع
1- انه زوج مخلص
2- لايكسر الخاطر عن الطعام غير الجيد
3- يساعد في امور البيت كما تفظلتي بالنسبة لرعاية الاطفال وهذا لن يفعله الرجال حتى وان كانت الزوجة علية - لان نفسه
تأنف مثل ذلك العمل
4- ويحاول ازالة كسر الحواجز واذابة الجليد بينك وبين اسرته وخصوصا امه - اليس فهذا الامر اباحة شرعية - ام انك
ستقولين لا - وقد اختلف معك في هذا الجاننب
وما يكن من امر القصة - فهي كما اعتقد جازما ( هي من بنات افكرك )
ولكن كان في القصة اي جانب سلبي لزت وافظت في التعليق
ارجو تقبل تعلقيي وصراحتي - حتى وان كانت القصة واقعية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 23-09-2010, 05:45 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشـــــامخة مشاهدة المشاركة
القصّة فيها مغزى بلا شك ، ولكن نبتغي الواقع

أي امرأة ستعيش باستقرار في ظل شعورها أن حب الطرف الآخر وتعاونه لإسعاد حياتهم الزوجية هو مجرد واجب

كي لاينقطع عقد الأسرة ؟

ولما لايكون الزوج في هذه القصة بالفعل يرى زوجته بعين المحب ولكن كان ينقصها الثقة بالنفس ؟

ثم الرجل صُوّر هنا على هيئة قدّيس ، والقداسة لله وحده

لاشك أنها جميلة ( القصّة )، وحُبكت بطريقة جميلة ، وفيها عبرة ونصيحة مبطّنة

ولكنّها كالأساطير اليونانية ، خرافة جميلة


أخي هبّة ريح لايزعجنّك تعارض ردّي ، فلكَ عندي ماتعلم من الاحترام والتقدير

نقدي موّجه لمبطّن القصّة

تقبل مروري وزائد احترامي
الأخت الشامخة
تحية
لا تعارض مع محاولة الزوج غض الطرف عن بعض السلبيات وبين حرصه على غرس ثقافة
المودة والمحبة حتى بصورة خيالية
__________________

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-09-2010, 11:24 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,266
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرزاق عبدالله الدليمي مشاهدة المشاركة
هبة ريح
قرأت كل حرف من القصة !
لو ان هذه القصة موجهة كما اظن للنساء ؟ ام للجميع سواء؟
ماذا في القصة من امور مريبة - تعانين منها - وانا قصة من الخواطر الادبية - ويبدو ذلك من الرصانة الادبية لك 0
وكيف عرفتي ان حياتك كلها كذبة ! حلوة !
احتار الزمن في النساء - بعض يفظلن وتمنين الكلام الذي فيه المدح والاطراء - واخريات يدعين بانه كلام كله كذب ( حلو)
اذا كنت كذلك عالمة بكذبه ( هل شققت عن قلب) وعرفتي او تعلمين علم اليقين بان كلامه ( كذبة حلوة) هل في المدح
وتطييب الحواطر - وتغيير النظرة من السوداء الى البيضاء - اليس في هذا مايسر النفس - ويزيل الحواجز بينك وبين امه!
((((((((( ام تريدين رجل بهيئة ملاك )))))))))
قصة غريبة وعجيبة والاعجب منها صاحبتها - فلم تذكري اي اساءة صدرت منه - فماذا تريد الزوجة اكثر من ذلك ؟
ام انك طرحتي هذه القصة للاثارة ؟
لمعرفة ردود افعال القراء للقصة ؟
اظن ذلك في السؤالين معا - فلم اجد فيها اي كذبة حلوة او مرة - فالنساء يبحثن عن مثل تلك الصفات - التي انعدمت اليوم
ونحن نعيش عصر العولمة - وخروج الجميع والغالبية من الرجال - عن تقالبيد الشرع والمجتمع
1- انه زوج مخلص
2- لايكسر الخاطر عن الطعام غير الجيد
3- يساعد في امور البيت كما تفظلتي بالنسبة لرعاية الاطفال وهذا لن يفعله الرجال حتى وان كانت الزوجة علية - لان نفسه
تأنف مثل ذلك العمل
4- ويحاول ازالة كسر الحواجز واذابة الجليد بينك وبين اسرته وخصوصا امه - اليس فهذا الامر اباحة شرعية - ام انك
ستقولين لا - وقد اختلف معك في هذا الجاننب
وما يكن من امر القصة - فهي كما اعتقد جازما ( هي من بنات افكرك )
ولكن كان في القصة اي جانب سلبي لزت وافظت في التعليق
ارجو تقبل تعلقيي وصراحتي - حتى وان كانت القصة واقعية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الدليمي تحية
ما أرى غير حرصك أن تجد مثلبة في السرد القصصي وحبكته ولم يكن ذلك من أهدافي
فللقصة القصيرة مكانها المناسب ولكنني أوردتها هنا لتوضيح ما يجب أن يتعامل به الأزواج
مع السلبيات والمنغصات الحياتية ليحيلها بفطنته إلى إيجابيات تخلق السعادة
وكون المرأة تدرك حقيقة تصرفاتها وأن تلك التصرفات أُخذت بصورة مغايرة وصفتها بالكذبة الحلوة
فقد كانت تبكي خوفا وقلقا وتوترا ولم تكن تبكي لحرارة المشاعر وقس على ذلك
ليس عيبا ألآ تفهم كلما يُكتب فتلك فروقات فردية بين الخلائق !!!!!!
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:42 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com