عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > منتدى فن الكاريكاتير السياسي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-09-2011, 08:14 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,511
افتراضي كاريكاتير اليوم : 4/9/2011








الشرق الأوسط.

__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-09-2011, 09:34 PM
ورود* ورود* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,336
افتراضي

اخي الفاضل ابو تركي
من الامور التي تدعو للسخريه والاستهزاء ان الصهاينه يريدون التقدم بشكوى للامم المتحده ويتهمون تركيا بانها دوله داعمه للارهاب
انظر من الذي يقدم الشكوى !!!!!!!
انها الدوله رقم واحد في الارهاب دوله بني صهيون اسرائيل
تحيتي وتقديري لك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-09-2011, 06:40 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,511
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورود*
اخي الفاضل ابو تركي
من الامور التي تدعو للسخريه والاستهزاء ان الصهاينه يريدون التقدم بشكوى للامم المتحده ويتهمون تركيا بانها دوله داعمه للارهاب
انظر من الذي يقدم الشكوى !!!!!!!
انها الدوله رقم واحد في الارهاب دوله بني صهيون اسرائيل
تحيتي وتقديري لك
الفاضلة / ورود ...
لقد تاهت تركيا في غياهب التكبر والتعالي على كل ماهو عربي ومسلم
وذلك بمحاولاتها المتكررة للإنظمام للإتحاد الأوربي وهذه حقيقة لا مفر منها
ولكن إصطدامها بالرفض الأوربي جعلها تعود على إستحياء لما تنكرت له
منذ زمن , فكانت تلك الزوبعة التي أثارتها بما يسمى أسطول الحرية ..
ثم إنسحاب رئيس وزرائها من قمة دافوس وأخيراً وليس أخراً تذبذبها
في إتخاذ موقف صريح تجاه الأحداث في سوريا.

الآن وبعد أن جاءت النتائج خلاف ما تمناه تركيا ..
طردت السفير لإسرائيلي وقامت بالعزف على حصار غزة .

أين تركيا مما ذكر أعلاه أم أن الحسابات جاءت خلاف ما تتمناه ؟.

دمتِ بود.

__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-09-2011, 12:32 AM
ورود* ورود* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,336
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
الفاضلة / ورود ...
لقد تاهت تركيا في غياهب التكبر والتعالي على كل ماهو عربي ومسلم
وذلك بمحاولاتها المتكررة للإنظمام للإتحاد الأوربي وهذه حقيقة لا مفر منها
ولكن إصطدامها بالرفض الأوربي جعلها تعود على إستحياء لما تنكرت له
منذ زمن , فكانت تلك الزوبعة التي أثارتها بما يسمى أسطول الحرية ..
ثم إنسحاب رئيس وزرائها من قمة دافوس وأخيراً وليس أخراً تذبذبها
في إتخاذ موقف صريح تجاه الأحداث في سوريا.

الآن وبعد أن جاءت النتائج خلاف ما تمناه تركيا ..
طردت السفير لإسرائيلي وقامت بالعزف على حصار غزة .

أين تركيا مما ذكر أعلاه أم أن الحسابات جاءت خلاف ما تتمناه ؟.

دمتِ بود.

الفاضل ابو تركي
لا اختلف معك ان تركيا اصطدمت بالرفض الاوروبي لها رغم المحاولات المتكرره للانضمام لاوروبا
ولكنها بدات تعود الى العرب والمسلمين ومواقف الحكومه الحاليه افضل بكثير من مواقف سابقيها
لم اكن انظر الى تركيا كدوله اسلاميه الا بعد قدوم هذا الحزب على رأس الحكم
فلماذا نبعدها عنا وهي منا
اما بخصوص موقفها من سوريا فعلى الاقل موقف تركيا كان متقدم على بعض الدول العربيه التي لم ينطق رؤسائها بكلمه تدين المجازر التي تحدث فيها من قبل النظام الحاكم
اتمنى ان ننمي نحن العرب علاقاتنا مع تركيا اكثر واكثر لمواجهة الغرور الايراني الصفوي الذي يقوى يوم بعد يوم فيكفينا ضعف وخضوع وتفكك
تحيتي وتقديري لك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:48 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com