عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 30-10-2019, 06:06 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,662
افتراضي الإحالة وأنواعها

-مفهوم الإحالة :

(يعرفها "جون ليونز" بأنها: " العلاقة بين الأسماء والمسميات "
. وهـذه العلاقـة ذات
طبيعة دلالية تشترط تطابق الخصائص الدلالية بين العنصر المحيل والعنـصرالمحال
(إليــه.
وذلــك أن العناصــر المحيلــة غيــر مكتفيــة بــذاتها مــن حيــث ال تأويــل بــل
تكتسي دلالاتها بالعودة إلى ما تشير إليه . لذا وجب قياسها على مبدأ التماثل بـين مـا
(سبق ذكره في مقام وبين ما هو مذكور في مقام آخر
.
ومن هنا فإن مفهوم الإحالة يثير مـشكلا اصـطلاحيا ، إذ هـي تعنـي تـارة العلميـة التـي
بمقتـضاها تحيـل اللفظـة المـستعملة علـى ا لـشيء الموجـود فـي العـالم ، أي مـا كــان
يسميه القدامى "الخـارج ". وهـي تـارة أخـرى تعنـي إحالـة اللفظـة علـى لفظـة متقدمـة
(عليها .
وهذا المفهوم الأخير هو المتعمد في مجال التحليل النـصي ، فالإحالـة هـي وسـيلة مـن
وسائل اتساق النصوص ، إذ يشير عنصر لغوي معين إلى عنصر آخر سابق أو لاحق .

2 -أنواعـها :


تنقسم الإحالة إلى نوعين رئيسين : الإحالة المقامية والإحالة النصية .
أ- الإحالة المقامية :
وهــي الألفــاظ التــي بمقتــضاها تحيــل اللفظــة المــستعملة إلــى الــشيء الموجــود فــي
(الخارج
(حيث تسهم فـي خلـق الـنص باعتبارهـا تـربط اللغـة بـسياق المقـا م
. ومنـه
فهي إحالة خارجية . ومن أمثلة ذلك قوله تعالى إِنــَه لـَقــَولُ رسـولٍ كـريم ٍ ومـاهو
بقول شاعر قليلا ما تـُؤمِنونَ).

فقارئ الآيتين يجـد أن الـضمير المتـصل (ــه ) فـي التركيـب (إنـه ) والـضمير المنفـصل
البارز (هـو ) يحتاجـان النظـر خـارج الـنص القرآنـي نفـ سه لتحديـد المحـال إليـه ، وهـذا
بالتحديد يكون من المقام أو السياق أو المعارف السابقة . وقـد أشـار المفـسرون إلـى أن
(المحال إليه من خلال هذين الضميرين هو القرآن الكريم .

ب – الإحالة النصية :

(ويطلق عليها أيضا الإحالة داخل اللغة أو المقالية .
وتتمثل في إحالـة لفظـة علـى
لفظة أخرى سابقة أو لاحقة داخل النص ، أي أنهـا تركـز علـى العلاقـات اللغويـة فـي
. (النص ذاته وقد تكون بين ضمير وكلمة أو كلمة وكلمة أو عبارة وكلمة ...

وتنقسم بدورها إلى قسمين :

ب1 : الإحالة القبلية :
وهي استعمال كلمة أو عبارة تشير إلى كلمة أخرى أو عبارة أخرى سابقة في الـنص
.

ومن أمثلة ذلك قوله تعالى : (( االله الذي خلق السماواتِ والأرض وما بينهمـا فـي

ستـةِ أيام ٍ ثـُم استوى على الـعرشِ مالكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتـذكرون
.(( ( 13)

تحيـل الـضمائر البـارزة أو المـستترة فـي هـذه الآ يـة الكريمـة فـي التراكيـب ( خلـــق
( )هو ، استوى ( )هو ، دونه) إلى لفظة الجلالة االله التي وردت في أول الآيـة ، وكـذلك
الاسم الموصول الذي . ومنه فالإحالة نصية قبلية .

-الإحالة البعدية :

وهي استعمال كلمة أو عبارة تشير إلى كلمة أخرى أو عبارة أخرى تستعمل لاحقا فـي
( (النص أو المحادثة
.
(ومثال ذلك قوله تعالى : ( قـلْ هـُو االلهُ احـَد )
.
فالضمير "هو" يحيل إلى لفظة الجلالة االله المـذكورة بعـده ، ومنـه فالإحالـة نـصية
بعدية .

__________________




رد مع اقتباس