عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 18-02-2020, 07:51 PM
عباد الرحمن عباد الرحمن غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 933
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



موضوع جميل وأكثرمن راااائع من المبدعة النشيطة / ابن اوى - التمس لأخيك سبعين عذراً - ولايفعل هذا إلا القليل من تكمن فيه صفات الكرم ويتحرى الكمال فى أبهى صفاته .
فى فتح مكة وعندما دخلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أهل مكة قد عذبوا المسلميين وسلبوا أموالهم وقتلوا منهم ما قتلوا - قال ما تظنون أنى فاعل بكم - قالوا أخ كريم وابن أخ كريم - قال صلى الله عليه وسلم لا تثريب عليكم إذهبوا فأنتم الطلقاء -
من صفات الكمال أن تأخذ حقك كاملا" غير منقوص وأهل مكة يعرفون ذلك
لذلك ناشدوا روح الكرم فى رسول الله صلى الله عليه وسلم - والرسول صلى الله عليه وسلم قد ارتقى من مرحلة الكمال إلى مرحلة الربانية
لذلك عفى عن الجميع إذهبوا فأنتم الطلقاء -

قال المسلمون المصاحبين لرسول الله صلى الله عليه وسلم -- أين ستنزل يا رسول الله - قال عليه الصلاة والسلام ( وهل ترك لنا عقيل من رباع ) - الرسول عليه الصلاة والسلام عندما هاجر من مكة إلى المدينة كانت له ممتلكات كثيرة تركها فى مكة ورثها عن أبيه
وعن السيدة خديجة رضى الله عنها

عقيل بن أبى طالب كان مقيم فى مكة عند الهجرة وكان وقتها لم يسلم بعد فقال أنا أولى بأموال وممتلكات محمد (صلى الله عليه وسلم )
فأخذ الأموال والدور وتصرف فيها جميعا" باعها وأنفق أموالها

من صفات الكمال أن تأخذ حقك وأن تدفع ببطلان البيوع لأنها تمت من غير ذى صفة أو أن تطالب البائع بالثمن -لكن صلى الله عليه وسلم إرتقى من مرحله الكمال إلى مرحلة الربوبية - (هل ترك لنا عقيل من رباع ) حتى أنه صلى الله عليه وسلم لم يعاتب عقيل ولم يقل له شيئ فى قمة للتسامح والعفو والتماس الأعذار

لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنة - علينا أن نتحلى بروح الكرم والتسامح وأن نلتمس الأعذار لبعضنا البعض حتى تسود بيننا المحبة
وتستريح قلوبنا فالعفو راحة للقلوب

خالص تحيتى للأخت الكريمة الأستاذة / ابنة اوى على هذا الموضوع الجميل










.

:

اللهم صل وسلم على نبينا محمد
وآله وصحبه أجمعين ..

فقد بلغ القمة والدرجة العالية
في العفو والصفح باخلاقه الكريمة.. حتى شمل عفوه
الأعداء .. فكانوا ينبهرون .. ويعتنقون الإسلام



سرني حضوركم البهي المتميز هنا أستاذنا
الفاضل / عبدالرحمن الناصر ..
شكراً لأسلوبك اللبق والراقي في الحديث
متألق دوماً سيدي .. في ذكر الرائع المفيد

تقديري

..
رد مع اقتباس