عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 05-04-2013, 08:03 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,752
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
شكرا لك على الإجابة أختي الفاضلة وإليك الدفعة الثانية من اسئلتين :
س1/ كيف ترين المستقبل العربي في ظل نهضة الشعوب وثوراتهم

س3/ هل أحد من أسرتك لديك موهبة في الأدب فكنت أنتي أديبة بهذا الشكل أم هي موهبة لشخصك أنت لا أكثر
وهل الأدب يمثل لك هواية أم موهبة


مع أطيب التحية

أهلا بك أخي محمد النهاري ...



س1/ كيف ترين المستقبل العربي في ظل نهضة الشعوب وثوراتهم



أخي الكريم كما تعلم ويعلم الجميع أن هذه الثورات لم تقم عبثا وإنما قامت لغاية وهدف حقيقي وهو دفع الظلم والأذى الذي لحق بتلك الشعوب سنين طوال حتى وصلوا الى مرحلة شدد عليهم فيها الخناق فلم يستطيعوا الصمود أكثر وانتهكت في كثير من الأحيان أبسط الحقوق لهم وحوربوا بلقمة عيشهم وفي دينهم من قبل من كانوا من باب اولى أن يضمنوا لهم تلك الحقوق ومقايس العدل والحياة الكريمه ...
أي أن هذه الثورات قامت للتغير والإصلاح وفي الكثير منها لإعلاء كلمة الإسلام ولإيجاد وتمكين الشريعه الإسلامية التي بدونها لن يضمن لهم لا حقوق ولا واجبات لذا فأني أرى أن هذه الثورات لا ينقصها الا بعض الأمور لتضمن لنا مستقبل مزدهرا تعلوا فيه كلمة الحق وتقوى بها شوكةالإسلام والمسلمين أولها أن نصلح النفوس قبل أن نطالب بإصلاح غيرنا وليبدأ كل واحد بنفسه لقـول الحق تبارك وتعـالى في سـورة الرعـد : (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)
فلا يكفي أن تخرج متظاهرا بقولك يا الله يا الله وأنت لم تحقق لله حقه فلم تصلي مثلا ..ثم بصدق النوايا وكذلك بتوحد الصفوف واجتماع الكلمة فإن لم تتوحد الصفوف كانت الفتنة بالمرصاد لتدمير كل ما بني فها هي مصر الحبيبة حققت النصر وفرحنا جميعا بذلك واعتلى الحكم من نحسب والله حسيبه من خيار الآمة ومن يعمل بمقتضى شرع الله ولكن الفتنة ما لبثت أن عادت لتخرب الصفوف فلتكن الشعوب يقضة فلن يهنىء الغرب بتمكين شرع الله ابادا ولن يتركوا اي وسيلة في سبيل إفشال ذلك

أقول إن شاء الله القادم للشعوب العربية هو الخير ما إن عملت بتلك الشروط وأنا متفائله بقادم أفضل ولكن يحتاج الأمر لنكون يدا واحده وكلمتنا واحده هي التوحيد وإعلاء كلمة الحق هذه ....



س2/ المقاومة - الممانعة - السلام - الثورة كلمات طالما نسمعها يوميا ماذا تعني لك هذه الكلمات



أخي الكريم هذه الكلمات إشتركت في غاية وهدف واحد وهو رفع الظلم ومحاربته وتحقيق العداله وإسترداد الحقوق وإحقاق الحق سواء اوقع الظلم من الدخل او الخارج ولكن كما ذكرت سابقا في إجابتي على سؤالك الأول ينقص هذه العبارات لتحقيق غايتها عناصر ومقومات ما إن قامت بها ستؤدي غايتها وهدفها كالوحده والوقوف في صف واحد وتحصين هذذا الصف بجدار قوي ضد الفتن وأن نوقن أن تحقيق ذلك لا يكون بأيدي غيرنا ممن يدعون للسلام والسلام بريء منهم وما بغوا الا الذلة والإستسلام ...

وفي يومنا هذا وفي واقعنا الذي نحياه نرى أن هناك من البس هذه الكلمات غطاء الطهر والصلاح ولكن ذاك الغطاء ما لبث حتى إنكشفت وظهرت سوء النوايا والضمائر الميته وفوق هذا وذاك ظلموا ويققولوا مظلومين وقتلوا ويقولوا مسالمين وقالوا نريد نزع الظلم وهم له مصدر فها هو بشار الغدار قتل ودمر شعبه ويقول عن ذلك بأنه مقاومه ...


أخي الكريم ربما لم أحسن التعبير عمّا أريد فلم أعتد الخوض في هذه الأمور وفي داخلي الكثير ولكن في كثير من الأحيان وبهذا الإطار بالذات تتشت حروفي فاعذرني إن لم أجبك بما تبتغي ولم أصل الى ما تريده تماما ...



س3/ هل أحد من أسرتك لديك موهبة في الأدب فكنت أنتي أديبة بهذا الشكل أم هي موهبة لشخصك أنت لا أكثر ؟؟


أخي الكريم أولاً أشكرك لأنك نعتني بالأديبة ولست كذلك والله ورحم الله امرىء عرف قدر نفسه فوق عنده ما أنا الإ محبة لأهل الأدب أتذوق عذب ما سطره المبدعون وأخط كلمات ضعيفه ما ابغي بها سوى ترجمة مشاعري وأشارككم بها إخواني ليس إلا

سأقول لك أن هناك من يكتب في أسرتي ولكن هو لا ينشر أخي الذي يصغرني بسنه ولي خالة أيضا تكتب وتخبرني أمي أن الكتابة وغيرها من الأشياء ورثناها أنا وأخي عن خالي رحمه الله ...

تقديري لك
رد مع اقتباس