عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 22-06-2019, 09:14 AM
أبو سندس أبو سندس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 313
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال الشمراني مشاهدة المشاركة




بسم الله الرحمن الرحيم





تعتبر تنشأة الطفل من الأمور المعقدة والهامة والتى يجب متابعتها
ووضع الوسائل والآليات الكفيلة في تنمية روح التربية في هذا الفرد الذي يحتاج الى تهيئه ونمو سليم
وذلك لخلق فرد صالح في المجتمع يؤثر ويتأثر ويبدع ويفكر وينمو وينتج ،

وهذا يعود الى تنشئته سلوكياً ونفسياً وعلمياً وإجتماعياً

ولو نظرنا الى الظواهر الإجتماعية والتربيوية نجد مايلي :

أولاً - التنشئة :

_اسلوب التربية بغرض القسوة والسيطرة على الطفل منذ صغره داخل البيت ،



وهذا يؤدي الى ترجمة المقوله __الكبت الشديد يؤدي إلى الأنفجار الشديد__
__تأثير مظاهر الحياة الجديد داخل الأسرة من حيث إعتماد الطفل على الخادمه
أو المربية ، وٓبٌعد الأم عن الارتباط بطفلها ...

__الحرمان من مناحي ومظاهر الحياة التي تشغل الطفل الى أشياء محببه الى النفس وفي حدود
_الأدب والأحترام __ ...



__إنشغال الأب عن الابناء في العمل وراء توفير المال للوصول الى الثروة ، أو مع الوظيفة للوصول الى مايريد تحقيقه
"لنفسه فقط" ...

__إنشغال الأم بالمظاهر الإجتماعيه وتكوين الصداقات وإقامة الحفلات وغيرها عن ابنائها إعتماداً على المربيه ...

___حرمان الطفل من الحنان من قّبل والديه ويعود ذلك لى إنشغالهما بأشياء تهم حياتهما الشخصية ___الأنانية__...

___البعد في اغلب الأحيان عن التربية الدينية والوازع الديني الرادع عن أي شطط أو إنحرااف ...


___ثانياً___:
دور التربية والتعليم قبل المرحلة الجامعية :


_ضعف أو إنعدام العلاقة بين الأسرة والمدرسة ..
_ضعف النظام التربوي وإختصاره فقط على تدريس المناهج والحصول على درجة المستوى التعليمي آخر العام
_ضعف التأهيل التربوى للمعلم !
وإدارة المدرسة وبعُد التربية بمفهومها الصحيح عن التعليم ...



__عدم تلمس حاجات ورغبات الطفل وطرق معالجتها ...
__عدم تهيئة المبني المدرسي الذي يشعل الرغبة
عند طالب المدرسة على حب المدرسه واليووم الدراسي ...
__عدم إيجاد برامج اللا منهجية لإشغال أوقات الفراغ عند الطالب أثناء اليووم الدراسي ...



___ثالثاً__

البيئة والمجتمع :


__إختلاف فئات المجتمع حسب مستوى التربية وتفاوتها
مما يؤدي إدخال الصالح في دائرة الطالح ...

__عدم مشاركة الأسرة في إختيار الأصدقاء والأقران لإبنائهم ...

__ عدم وجود البرامج المفيدة لشغل أوقات الفراغ ...


__إنعداام البيئة التى تشجع على التفكير والإبداع
في الانتاجية الصالحه للمجتمع والتنمية ...

__وجوود البطالة المقنعه التى تؤدى الى السلوك الغير مقبوول لدى الأفراد ...

__ بعد الإعلام عن الاستمرار في التوعية عن طريق الوسائل
المرئية والمسموعة والمقرؤة ...


__ جميع ما ذُكر أعلاه مسببات تهىء الفرد الى تقبل أي شىء غير موجود والمثل يقوول
_كل ممنوع مرغووب _!!!
لذلك فمن السهل الانحراف والانجراف وراء أي سلوك دون التفريق
هل هذا هو السلوك الأمثل أو العكس ...

_ العامل الاسري للنشىء__


اعطاء الحرية المفرطة قد يكون لها آثارها السلبية على الفرد ، ممايعتقد
أن كل شىء يعمله هو الصحيح ويسير وفق رغباته وشهواته ،
وكذلك الأمر بالنسبة للتسلط وكثرة التحفظ مما قد يؤدي
بالفرد الى الانحراف في سلووك سىء وسلبي ولكنه في نفس الووقت
يشبع رغباته دوون تميز ،
وعلى الأب والأم أو ولي الامر
تلمس الرغبات والحاجات واشباعها بالطرق السليمة التوعوية


مع تووضيح وتفريق الصح من الخطأ __ والاكثار من كلمتى _
نعـم ، ولا ، مع المراقبة الدقيقة والغير مرئية
والارتباط الوثيق والإشباع من العطف والحنان والعطاء...



عاطر التحايا
@جاهله@
أختنا الفاضلة نوال أحييك على هذا المقال
تربية النشيء مسؤلية جماعية
يجب أن يتعاون فيها المجتمع ككل
والبيت هو اول مدرسة للطفل
فالاباء والامهات مسؤلون عن ابنائهم
يجب أن يكونوا قدوة عملية لهم
فالمربي عادة قدوة لمن يربيه.

موضوع مهم جدا ليت الوالدين يهتموا به

شكرا لك.
رد مع اقتباس