عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 09-01-2014, 03:50 PM
بلسم الروح بلسم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,042
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي الكرام متابعي الحرف
السلام عليكم ورحمة الله
( أقدارنا خطانا نمشيها خُطىِ كما كُتبت علينا )
في هذا القول المأثور قمة التواكل المطلق الذي يجعل
من معتقديه النوم على وسادة التواكل المطلق معطّلاِ بذلك
فعل الأسباب التي وردت في مواطن كثيرة فقال يعقوب لبنيه
( يا بنيّ لا تدخلوا من بابٍ واحد ) وقول الله سبحانه لمريم عليها
السلام ( وهزي إليكِ بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا ) وقول
الصادق المصدوق صلوات ربي وسلامه عليه ( اعقلها وتوكل )
من ذلك نخرج بخلاصة واضحة أن فعل الأسباب مقدّمٌ على التوكل
وأن الوقاية والحذر لا تتنافى مع الإيمان بالقضاء والقدر
ومن الأسباب الدعاء !!!! تذكرت ذلك كله في متابعة الأخبار
عبر الأجهزة الذكية عن حال غرق طفلة السنوات الخمس في بئر
زراعي جرّاء الإهمال وما زالت الجثة تفوح رائحتها منذ أسبوعين
أو تزيد قليلا دون أن تتمكن الأجهزة البدائية في انتشالها
فهل تستيقظ الضمائر لتتعلم أن الوقاية لا تتنافى مع القدر ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقت ابو ياسر فيما كتبت اغلبيتنا صار يقف وقفة المتفرج وينتظر قدر الله ولا يوجد احسن من قول الحبيب عليه الصلاة والسلام على المرء أن يفعل الاسباب ويتوكل على المسبب لها
جزاك الله لطرحك الكريم ولا عدمنا قلمك
تقديري

التعديل الأخير تم بواسطة بلسم الروح ; 09-01-2014 الساعة 08:33 PM
رد مع اقتباس