الموضوع: وداعا رمضان
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 25-06-2017, 03:52 PM
راضي2 راضي2 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 170
افتراضي وداعا رمضان




السلام عليكم


اسعد الله اوقاتكم وكل عام وانتم بخير ومن العيدين الفائزين ان شاء الله


قبل شهر باركنا لبعضنا بقدوم شهر المكرمات الربانية

((عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اللَّهُ كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَصْخَبْ فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ))

انه شهر صراع النفس الأمارة بالسوء
جوع وعطش وترك ملذات الدنيا وجهد مضاعف بالعبادات والنتيجة راحة نفسية لايمكن وصفها واجر اكثر من الإستشهاد بسبيل الله بساحة المعركة ولا حساب على اكرم الأكرمين
رحمان السموات والأرض يعلم طاقتنا ومقدرتنا على الطاعة الدائمة ولذلك اراد لنا التعلم من هذا الشهر الفضيل بدروسه التي لاتعد ولا تحصى واحدى عشر شهرا الجهد للطاعات اقل بكثير
واالغريب العجيب ان نسبة كبيرة منا نقبل على الطاعات بشهر رمضان ونضيع او نتهاون بالأشهر الإحدى عشر السهلة بقرباتها وطاعاتها للخالق
وكأننا بتقصيرنا هذا نقول ان رب رمضان غير رب الشهور الأخرى
يااحبتي بالله اوصيكم ونفسي بإستيعاب درس شهر الصوم والقيام بالطاعات التي فرضها علينا خالق الكون فالعمر قصير ولا ندري هل سندرك رمضان القادم ام لا
صلاة بوقتها ونوافل خفيفة كقراءة كتاب الله والإبتعاد عن كل مايغضب الخالق لنفوز برحمة ارحم الأرحمين
والله الأمر بسيط وياخسارتنا اذا استطاع ابليس اللعين وانفسنا الأمارة بالسوء بجعلنا نتهاون للفوز بجنة عرضها السموات والأرض بحياة ابدية وخالدة

وكل عام وامة محمد صلى الله عليه وسلم بخير جعلنا الله منهم وعيدكم مبارك





رد مع اقتباس