عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 29-06-2020, 09:08 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,641
افتراضي أحداث وقعت في شهر ذي القعدة




غزوة الحديبية ( ذي القعدة سنة 6 هـ ) :
وفيها خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في ألف ونيف قاصداً مكة لأداء العمرة ،

فلما علم المشركون بذلك جمعوا أحابيشهم ، وخرجوا من مكة صادِّين له عن الاعتمار هذا العام ،

فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن صالحوه على أن يأتي العام القادم ، ولا يقيم أكثر من ثلاثة أيام ،

وعلى أن يأمن بينهم وبينه عشر سنين ، وعلى أن يرد رسول الله من قصده من الكفار مسلماً ،

وألا يردوا هم من قصدهم من المسلمين كافراً . وعلى الرغم من جور المعاهدة ، إلا أن رسول الله قبلها .

وقد حدث قبل الصلح أمر بيعة الرضوان ، بعدما أشيع أن عثمان قُتل

( وكان رسول الله قد بعثه إلى قريش يعلمهم أنه ما جاء لقتال أحد ، وإنما جاء معتمراً )

وقد أثنى الله على المؤمنين وأنزل فيهم قرآناً { لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم

فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحاً قريباً } [الفتح : 18] . .

عمرة القضاء ( ذي القعدة سنة 7 هـ ) :

وهي التي قاضى رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشاً عليها في الحديبية ، فخرج من المدينة معتمراً ،

وسار حتى بلغ مكة ، فاعتمر وطاف بالبيت ، وتحلل من عمرته ،

وتزوج بعد إحلاله بأم المؤمنين ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها . .

خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة لأداء حجة الوداع ( ذي القعدة سنة 15 هـ ) :

وكان ذلك مع جمع من المسلمين ، صلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر

بذي الحليفة ركعتين وبات بها ، وأتاه آت من ربه عز وجل في وادي العقيق ، يأمره أن يقول في حجته هذه :

"حج في عمرة" ، ومعنى هذا أن الله يأمره أن يقرن الحج مع العمرة ، فأصبح فأخبر الناس بذلك .

. معركة ( الفراض ) بين المسلمين وتحالف جيوش الفرس والروم والعرب ( ذي القعدة سنة 12 هـ ) :

وفيها انتصر خالد بن الوليد رضي الله عنه قائد المسلمين وكان ذلك في الجنوب الشرقي

على تخوم الشام والعراق والجزيرة ، وقد قتل من جيوش التحالف الرومي الفارسي العربي يومئذ

- وبإجماع المؤرخين - مائة ألف . .

معركة فحل بيسان ( ذي القعدة سنة 13 هـ ) :

معركة بين المسلمين بقيادة خالد بن الوليد والروم ، وهزم فيها الجيش الرومي هزيمة نكراء ،

وقد تراوح جيش المسلمين في هذه المعركة ما بين 26 إلى 30 ألفاً ، مقابل 50 إلى 80 ألفاً عدد جيش الروم . .

فتح مدينة [ جلولاء ] ( ذي القعدة سنة 16 هـ ) :-

وكانت جيوش المسلمين بقيادة سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه ،

وقد ألحق الجيش المسلم هزيمة كبرى بجيوش الفرس ، وكان ذلك بعد سقوط المدائن في أيدي المسلمين قبل ذلك بتسعة

أشهر . .

إعلان الخلافة الإسلامية بالأندلس ( ذي القعدة سنة 316 هـ ) :

وذلك بعد فترة كان حكام الأندلس الأمويون يخطبون لأنفسهم بالإمارة ، فتلقب " عبد الرحمن بن محمد " بألقاب الخلافة ،

وتسمَّى : الناصر لدين الله ، ليوطد مركزه في داخل الأندلس وخارجها ويفرض هيبته في النفوس . .

اجتياح التتار لبلاد ما وراء النهر ( ذي القعدة سنة 617 هـ ) :

وكان هذا الاجتياح بمثابة النكبة التي حلَّت بالأقاليم والممالك الإسلامية الواقعة فيما وراء النهر ،

وخاصة بلدتي " الكرج " و " تفليس" حيث قتلوا في هاتين البلدتين وغيرهما ما لا يحصى عدده . .

معركة [ نيكوبلي ] ( ذي القعدة سنة 798 هـ ) :-

وكانت في شمـال بلغاريا على حدود رومانيـا وبين المسلمين بقيـادة السلطان العثماني " بايزيدخان الأول "

وبين جيوش تحالف أوروبا الغربية : المجر ، وفرنسا ، وبلغاريا ، وتمكن السلطان " بايزيد "

من هزيمة جيوش التحالف كلها ، وأسر معظـم قادتهم وأمرائهم . .

سقوط المجر في يد الخلافة العثمانية ( ذي القعدة سنة 932 هـ ) :

وذلك في معركة تُسمى معركة [ واري موهاكس ] ،

وقد انتصر فيها السلطان العثماني " سليمان القانوني " انتصاراً ساحقاً ، وقُتل ملك المجر في هذه المعركة ،

ولذا اضطر أهالي مدينة [ بود ] عاصمة المجر إلى إرسال مفاتيح المدينة إلى السلطان ،

وإعلان الخضوع الكامل غير المشروط للسلطة الإسلامية . .

احتلال القوات الروسية لمدينة [ بوخارست ] عاصمة الأفلاق ( ذي القعدة سنة 1243 هـ ) :

وكانت روسيا قد أعلنت الحرب ضد الدولة العثمانية في 4 شوال سنة 1243 هـ

بعد أن أصدر السلطان العثماني محمود الثاني منشوراً عاماً [ خط شريف ]

يعلن فيه الجهاد ضد انجلترا وفرنسا وروسيا التي دمر أسطولُها الأسطولَ الإسلامي

في معركة نوارين البحرية في ربيع الأول سنة 1243 هـ ، وكذلك غرق الأسطول المصري كله ،

وكان الهدف من العدوان مساعدة ثوار اليونان الذين أشعلوا الثورة ضد الحكم العثماني ،

في حين أكد السلطان العثماني في منشوره أن الباعث على هذا العدوان الدين لا السياسة ،

وختمه بحض المسلمين على القتال دفاعاً عن الدين والملة ثم الوطن . .

بنـاء المشـروع الاستيطاني الصهيوني بجبل [ أبو غنيم ] ( ذي القعدة سنة 1417 هـ ) :

وتحديداً في يوم التاسع من ذي القعدة ، بدأت السلطات الصهيونية تنفيذ مشروعها الاستيطاني الكبير بجبل [ أبو غنيم ] .


ــــ مستجمع ـــ
رد مع اقتباس