عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 22-04-2020, 11:42 AM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 1,455
افتراضي


ثانيا
ثانيا وبعد التوبة
هل فرشنا القلب زهور فرح

بقرب قدومك يا شهر الغفران
قال الله تعالى : ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ) يونس/58 .


تبتسم الشفاه لقدوم حبيب , لقدوم غائب فات عليه شهورا وتخفق القلوب
عند موعد اقترابه وتتألق العيون ولربما نستعد له
لربما سهرنا الليالي نفكر كيف يا غائبا سنستقبلك ونركض هنا وهنا لنجهز له من أطايب الطعام
وأحلى البرامج لكي يعرف أنا له جهزنا فيسعد ونسعد معه ..
فهل فعلنا مع رمضان هكذا !!
وهو الشهر الذي لما يأتي على سحابات من الخير تتهطل علينا تغدق من خيرها
فهذا
غفران
وهذا عتق
وهذه رحمة
وهذه أبواب مفتحة مشرعة
وهذه قربي من ربنا
وهذه حماية من غواية شياطين مردة
هل فرحنا بأنا سنحصل على هذه الكنوز لو أحسنا الصيام والقيام!!
يا فرحة قادمة .. يا رمضانا له قلوبنا ترفرف كيمام فرح بعش فسيح به الأمان وجنة تبلغ فردوسا.
أتيناك ربنا بقلب محب وجل فرح بأن مننت علينا بهذا الكرم فتقبلنا إلهي وأعنا على قيامه وصيامه
لا بقدر فرحنا الجم بل بقدر رحمتك وعطفك علينا
فلنفرح إنه قادم ... ولندع أن يبلغنا إياه
يتبع
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس