عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 13-05-2020, 04:06 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,673
افتراضي أحداث وقعت في العشرين من رمضان





أحداث وقعت في اليوم العشرين من رمضان :

ــ وقعت أحداث عديدة في يوم العشرين من شهر رمضان، تنوعت ما بين الفتوحات الإسلامية والأحداث التاريخية، وأيضًا رحيل عدد من الشخصيات التي أثرت في الكثير من الأحداث الإسلامية.. تستعرضها "الوفد" في التقرير التالي.
«فتح مكة»:

يعتبر فتح مكة، أعظم حدث في العشرين من شهر رمضان، والذي حدث عام 8 هجريًا، حيث استطاع المسلمون وقتها فتح مدينة مكة وضمها إلى دولتهم الإسلامية، وذلك بسبب انتهاك قبيلةَ قريش الهدنةَ التي كانت بينها وبين المسلمين، بعد إغارتها على قبيلة خزاعة، وهم من حلفاء المسلمين.
ونقضت بذلك قريش عهدها مع المسلمين الذي سمى بصلح الحديبية، وردًا على ذلك، جهز الرسول محمد جيشًا قوامه عشرة آلاف مقاتل لفتح مكة، وتحرك الجيش حتى وصل مكة، فدخلها سلمًا بدون قتال.
ولكن بدأت المعركة حينما حاول بعض رجال قريش التصدي للمسلمين الذين كان يقودهم خالد بن الوليد، وقتل منهم اثني عشر رجلًا.
وطهر الرسول المدينة من الأصنام، وخطب أمام قريش وعفا عنهم، وسلم مفتاح الكعبة إلى عثمان إبن طلحة، وقال له:«خذوها خالده تالده».

«بناء مسجد القيروان»:

وفي العشرين من شهر رمضان، عام 51 هجريًا، بنى مسجد القيروان، على يد القائد الإسلامي عقبة بن نافع رضى الله عنه، بعد فتح تونس.
ويعتبر مسجد «القيروان»، تحفة فنية، حيث يضم منبرًا مصنوع من الخشب، و يعتبر أقدم منبر بالعالم الإسلامي، بالاضافة إلى وجود أقدم مقصورة للمسجد، يعود تاريخها الى القرن الخامس الهجري.

«رحيل الآلاف من قرطبة»
:

وفي نفس اليوم، عام 202 هجريًا، رحل آلاف الأندلسيين من قرطبة بعد فشل ثورتهم ضد حكم الأمير «الحكم بن هشام»، الذي بطش بالثوار بطشًا شديدًا، وهدم منازلهم وشردهم في الأندلس.
فاتجهت جماعة منهم تبلغ نحو 15 ألفًا إلى مصر، ثم ما لبثوا أن غادروها إلى جزيرة «أقريطش» وأسسوا بها دولة صغيرة استمرت نحو قرن وثلث.

«فتح مدينة البابك»:

استطاع المسلمون في نفس اليوم، عام 223 هجريًا، فتح مدينة «بابك»، أحد المدن التابعة للدولة الإسلامية، ولكنها خرجت عن التبعية الإسلامية، بعدما استولى الملك «بابك» على مدينة «أذربيجان» وأعانه على ذلك ملك «أرمنيا».
وكان سبب فتح المدينة هو إدعاء حاكمها «الألوهية»، واستبداده في الحكم، خلال عهد السلطان المعتصم بالله العباسي، الذي أمر بمحاربته والقضاء عليه، واعتقله الخليفة المعتصم، بعدما حاول الهرب متنكرًا هو وأخاه، ثم قتله.

«فتح صفد»:

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك، فتح السلطان صلاح الدين الأيوبي، عام 584 هجريًا، مدينة «صفد»، أحد المدن التاريخية في فلسطين، والتي استولت عليها الصليبون بعد ذلك، ولكن حاصرها السلطان صلاح الدين بالمنجانيق وتم فتحها.

«ألمانيا تهاجم العثمانين»:

خلال يوم العشرين من رمضان عام 1001 هجريًا، قام الجيش الألماني المكون من 40 ألف جندي، بمهاجمة الجيش العثماني، والذي كان تعداده 10 آلاف مقاتل، في الجنوب الشرقي من مدينة «زغرب» والتي تعرف حديثًا بدولة كرواتيا.
واعتبرت هذه المعركة سببًا في إعلان تركيا الحرب على ألمانيا بعد ذلك، حيث قتل خلالها سبعة آلاف جندي عثماني، من بينهم القائد حسن باشا حاكم ولاية البوسنة.
__________________




رد مع اقتباس