عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 20-12-2020, 02:55 PM
نوال الشمراني نوال الشمراني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 322
افتراضي أنا أخاف من الأنا"بقلمي"



بسم الله الرحمن الرحيم







يخاف الإنسان من ذاتة إذا سيطرت الأنا
وأنفرط عقدها-فتُوصل صاحبها إلى درجة الخوف
وهي حقيقة أمرها-ضعف الأنا كبحت جماح السيطرة-فأدت بها إلى الخوف،
فعنوان الموضوع يحكى واقع مناجاة الذات مع الذات-فالذات خائفةٌ من ذاتها
فقد تفقد أو فقدت السيطرة على كيانها الذاتي...

من هنا لابد من العودة إلى المحرك الرئيسي للذات لإنتشالها من وحل
السيطرة على الأنا لتهذيبها...

لماذا نخاف من كل جديد في حياتنا النفسية والسلوكية؟!
في نظري عندما تكون الذات في مفترق الطرق
تجدها تتأثر بضبابية الحياة
فاقدةً رونق كيانها-
فهي تترنح بين السعادة واليأس-

والسؤال هو:

لماذا نهرب من السعادة؟

ولماذا نخاف من لحظات اليأس؟

فكلما كان البون كبيراً بين
الأمل والألم في حياتنا كلما كبرت فرص
الذات إصراراً على نبذ ضعفها-
وتمديد فترة قوتها للوصول ب الإنسان
إلى تسوية سلوكة!!!



ود
@جاهله@
رد مع اقتباس