منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   صالون بوابة العرب الأدبي (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=54)
-   -   تآآآآملأإإإإت (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=584846)

عباد الرحمن 12-10-2021 12:01 AM

تأملااات ...
 

يقول سيدنا عليّ رضي الله عنه: لو أحلت نساء العالم لرجل إلا امرأة واحدة لاشتهى تلك الواحدة !!
تلك سمة الرجال.

*******
عندما تتهم المرأة زوجها بأن "ذوقه رديء" تنسي أن اختياره لها وليد هذا "الذوق الرديء" !!
تلك هي سمة النساء

*******
هي .. لا تنسي أبدا ذلك الرجل الذي تقدم ليتزوجها يوما ما.
أما هو فلا ينسي أبدا تلك المرأة التي رفضته.
هذا هو التقدير.


*******
عندما يتصل بك أحدهم "لأمر هام جدا" فالأرجح أن الأمر هام بالنسبة له.
تلك هي الأنانيه

*******
يقول سيدنا عمر رضي الله عنه: نصف الناس أعداء لمن حكمهم.
تلك سمة الجماعة.

*******
عندما ينبطح أحدهم على الرصيف مجاهرا بساقه المبتورة ويطلب الصدقة فإنه في الحقيقة
يشتكى خالقه لعبادة ويطلب منهم تعويضه بينما الخالق قد ابتلاه وعوضه برفع منزلته
في الآخرة فيجاهر بالبلاء ويحجب الجائزة.
ذلك هو الجحود.

تصر زوجتي على شراء الأسماك الطازجة ولا تقبل أبدا شراء الأسماك المجمدة وتنظفها
وتحفظها بالفريزر وتقدمها لنا بعد أسابيع وتدعوني في كل مرة للاستمتاع "بالسمك الطازج".
تلك هي الحكمة.

*******
سأل أحدهم شيخا وقورا : لماذا لم تتزوج حتى الآن؟
قال: كنت أبحث عن المرأة المناسبة طوال أربعين عاما .. وأخيرا وجدتها.
سأله: ولما لم تتزوجها؟
قال: اكتشفت أنها لا تزال هي الأخرى تبحث عن الرجل المناسب.
تلك هي النسبية.

*******
طلبت ممثلة شابة جميلة من عالم حفريات أفريقي أن يتزوجها لينجبا طفلا في جمال أمه
وذكاء أبيه فيكون أعجوبة الدهر فرفض خوفا من أن يرزقا بطفل في ذكاء أمه وجمال
أبيه فيصير أضحوكة الدهر.
هذا هو الإدراك.

أم بشرى 12-10-2021 12:46 AM

تأملات من صميم الواقع في أغلبه
شكرا لك على هذه البصمات المبدعة .

عباد الرحمن 12-10-2021 01:11 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى (المشاركة 4123340)
تأملات من صميم الواقع في أغلبه
شكرا لك على هذه البصمات المبدعة .


رشيد التلمساني 12-10-2021 02:10 AM

بارك الله فيك ونفع بك

عباد الرحمن 12-10-2021 08:10 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد التلمساني (المشاركة 4123345)
بارك الله فيك ونفع بك

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


الساعة الآن 03:35 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.