منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى الأسرة والمجتمع (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=5)
-   -   راقب أفكارك ! (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=581227)

أبو سندس 15-09-2019 08:46 PM

راقب أفكارك !
 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الفيلسوف الصيني لاوتسو: " راقب أفكارك لأنها ستصبح كلمات وراقب كلماتك لأنها ستصبح أفعالا وراقب أفعالك لأنها ستتحول الى عادات وراقب عاداتك لأنها ستكون شخصيتك وراقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك". ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ).

عبدالرحمن الناصر 16-09-2019 01:16 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس (المشاركة 4109854)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الفيلسوف الصيني لاوتسو: " راقب أفكارك لأنها ستصبح كلمات وراقب كلماتك لأنها ستصبح أفعالا وراقب أفعالك لأنها ستتحول الى عادات وراقب عاداتك لأنها ستكون شخصيتك وراقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك". ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ).



الكلمة قبل أن تقال فهى فكرة فإن راقبت الفكرة كان للكلمة هدف ( وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي ) -- راقب كلماتك لأنها ستكون أفعال -- لماذا إختار موسى عليه السلام هارون عليه السلام ( اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي )
لم يكن موسى عليه السلام يبحث عن مجد شخصى وسلطان بل كان يبحث عن كيفية توصيل الرسالة على الوجه الأكمل -- وهى كلمة لابد أن تصل لكافة الحكام أو حتى من يتولى إدارة مؤسسة -- أطلب وزيرا" مخلص ذو وعى فاهم أو كيلا" حكيما"-- حتى تصل بدولتك أو مؤسستك إلى بر الأمان وهى فى أحسن حال ...

راقب أفعالك لأنها ستتحول إلى عادات ( ( فسقى لهما ثم تولى إلى الظل )

إذا أحسنت لأحدهم فابتعد عنه، لا تحرج ضعفه،ولا تلزمه شكرك، وأصرف عنه وجهك لئلا ترى حياءه عارياً أمام عينيك :
" فسقى لهما ثم ( تولى ) "
لم يقل سبحانه ثم " ذهب " !
بل تولى بكامل مافيه ..


- أخلاق الأنبياء -

راقب عاداتك لأنها ستكون شخصيتك --- تعامل بنبل افعل المعروف و تول بكل ما أوتيت حتى ذلك القلب الذي ينبض بداخلك ﻻ تجعله يتمنى الشكر و الجزاء يكفيك أن يجازيك الكريم .

ثم راقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك -- إجعل الأخلاق تميزها - إجعل رداؤها الأخلاق (وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ )


الأخ العزيز / أبو سندس موضوع جميل ورائع رغم عدد كلماته القليلة -- لكن لا تقاس المقال بحجمها ولكن تقاس بما تحمل من معانى ملخصة لكن ممكن أن تستوعب عشرات الصفحات وهذه هى قمة البلاغة
مع خالص تحيتى







.

أم بشرى 16-09-2019 01:40 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس (المشاركة 4109854)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الفيلسوف الصيني لاوتسو: " راقب أفكارك لأنها ستصبح كلمات وراقب كلماتك لأنها ستصبح أفعالا وراقب أفعالك لأنها ستتحول الى عادات وراقب عاداتك لأنها ستكون شخصيتك وراقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك". ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ).

==================

مشاركة قيمةو قول سديد يحتاج إلى تحليل وتمثيل

بارك الله فيك وأحسن إليك

أم بشرى 16-09-2019 01:45 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر (المشاركة 4109859)


الكلمة قبل أن تقال فهى فكرة فإن راقبت الفكرة كان للكلمة هدف ( وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي ) -- راقب كلماتك لأنها ستكون أفعال -- لماذا إختار موسى عليه السلام هارون عليه السلام ( اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي )
لم يكن موسى عليه السلام يبحث عن مجد شخصى وسلطان بل كان يبحث عن كيفية توصيل الرسالة على الوجه الأكمل -- وهى كلمة لابد أن تصل لكافة الحكام أو حتى من يتولى إدارة مؤسسة -- أطلب وزيرا" مخلص ذو وعى فاهم أو كيلا" حكيما"-- حتى تصل بدولتك أو مؤسستك إلى بر الأمان وهى فى أحسن حال ...

راقب أفعالك لأنها ستتحول إلى عادات ( ( فسقى لهما ثم تولى إلى الظل )

إذا أحسنت لأحدهم فابتعد عنه، لا تحرج ضعفه،ولا تلزمه شكرك، وأصرف عنه وجهك لئلا ترى حياءه عارياً أمام عينيك :
" فسقى لهما ثم ( تولى ) "
لم يقل سبحانه ثم " ذهب " !
بل تولى بكامل مافيه ..


- أخلاق الأنبياء -

راقب عاداتك لأنها ستكون شخصيتك --- تعامل بنبل افعل المعروف و تول بكل ما أوتيت حتى ذلك القلب الذي ينبض بداخلك ﻻ تجعله يتمنى الشكر و الجزاء يكفيك أن يجازيك الكريم .

ثم راقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك -- إجعل الأخلاق تميزها - إجعل رداؤها الأخلاق (وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ )


الأخ العزيز / أبو سندس موضوع جميل ورائع رغم عدد كلماته القليلة -- لكن لا تقاس المقال بحجمها ولكن تقاس بما تحمل من معانى ملخصة لكن ممكن أن تستوعب عشرات الصفحات وهذه هى قمة البلاغة
مع خالص تحيتى







.

====================

ما شاء الله على هذا التحليل الثري بالمفاهيم المدجج بالأمثلة الراقية من كتاب الله

قرأتَ فاستوعبت و فهمت فوضحت وعلّلت َ فمثلت

فكانت نعْم القراءة ونِعْــم التحليل

دائما مميّز بارك الله فيك وصان الله يراعك ونفع القراء بمشاركاتك.

أبو سندس 16-09-2019 10:08 PM

أخي العزيز عبدالرحمن الناصر

اضافة رائعة جدا لم اتوقعها
شكرا لك على كل كلمة
كلام جميل جدا.

أبو سندس 16-09-2019 10:09 PM

أختي أم بشرى

جزاك الله خير على التشجيع الدائم
الله يرزقكم الخير الوفير.

امي فضيلة 04-10-2019 11:17 PM

حياك الله



جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن



الساعة الآن 06:56 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.