منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=1)
-   -   حدود الحرية الشخصية (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=583688)

رشيد التلمساني 18-12-2020 06:52 PM

حدود الحرية الشخصية
 
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وصحابته أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
والله أردت أن أدلي برأيي في موضوع الحرية الشخصية للفرد وما هي حدودها التي يجب على الفرد أن يقف عندها ولا يتجاوزها ؟
عندما تكون تسير في الشارع وترى إنسانا يفعل قبيحا أو منكرا وتريد أن تنهاه أو تنصحه يقول لك بأنه حر يفعل ما يشاء، أريد أن أسأل: هل الحرية تبيح لنا أن نتكلم في أعراض الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نأكل أموال الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نظلم الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نسرق أو نعتدي على أملاك الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نجهر ونفتخر بالمعصية أمام الناس؟ لا، هذه ليست حرية، لماذا؟ لأن الإسلام الذي يكفل حرية الفرد وحرية الرأي، يحرم الجهر بالسوء من القول لقوله تعالى: (لا يحبّ الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم)، ويحرم الكذب و شهادة الزور، واغتياب الآخرين وتجريحهم، والتنابز بالألقاب والسخرية من الناس لقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم و لا نساء من نساء عسى أن يكنّ خيرا منهن، و لا تلمزوا أنفسكم و لا تنابزوا بالاَلقاب، بيس الاِسم الفسوق بعد الاِيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون).
ومن هذا كله يتبين لنا أن الحرية الحقيقية المشروعة إنما تكون في إطار الشعور بالمسؤولية لقول الله تعالى: (كل نفس بما كسبت رهينة) ولقول الرسول عليه الصلاة والسلام: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته"، فكل إنسان مسؤول عن عمله وقوله، وبهذا يعلم الإنسان أن كل عمل يقوم به أو قول يقوله هو محاسب عليه أمام الله ومسؤول عن أثر قوله وفعله في مجتمعه واضعا نصب عينيه حقوق الآخرين ومصلحة المجتمع.
ولكي لا يصبح المجتمع عرضة للانحلال الخلقي والفساد الأخلاقي وجب على أفراد المجتمع أن يكونوا عينا ساهرة عليه، وأن يضربوا على يد كل من أساء استعمال حريته المكفولة له، وأن يوقفوه عند حده، وهذا ما بينه لنا الرسول عليه الصلاة والسلام في قوله: "مثل القائم على حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم فقالوا: لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا، وإن أخذوا على أيديهم نجوا جميعا".

فــجــر الحيــاة 18-12-2020 07:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد التلمساني (المشاركة 4119160)
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وصحابته أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
والله أردت أن أدلي برأيي في موضوع الحرية الشخصية للفرد وما هي حدودها التي يجب على الفرد أن يقف عندها ولا يتجاوزها ؟
عندما تكون تسير في الشارع وترى إنسانا يفعل قبيحا أو منكرا وتريد أن تنهاه أو تنصحه يقول لك بأنه حر يفعل ما يشاء، أريد أن أسأل: هل الحرية تبيح لنا أن نتكلم في أعراض الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نأكل أموال الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نظلم الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نسرق أو نعتدي على أملاك الناس؟ هل الحرية تبيح لنا أن نجهر ونفتخر بالمعصية أمام الناس؟ لا، هذه ليست حرية، لماذا؟ لأن الإسلام الذي يكفل حرية الفرد وحرية الرأي، يحرم الجهر بالسوء من القول لقوله تعالى: (لا يحبّ الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم)، ويحرم الكذب و شهادة الزور، واغتياب الآخرين وتجريحهم، والتنابز بالألقاب والسخرية من الناس لقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم و لا نساء من نساء عسى أن يكنّ خيرا منهن، و لا تلمزوا أنفسكم و لا تنابزوا بالاَلقاب، بيس الاِسم الفسوق بعد الاِيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون).
ومن هذا كله يتبين لنا أن الحرية الحقيقية المشروعة إنما تكون في إطار الشعور بالمسؤولية لقول الله تعالى: (كل نفس بما كسبت رهينة) ولقول الرسول عليه الصلاة والسلام: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته"، فكل إنسان مسؤول عن عمله وقوله، وبهذا يعلم الإنسان أن كل عمل يقوم به أو قول يقوله هو محاسب عليه أمام الله ومسؤول عن أثر قوله وفعله في مجتمعه واضعا نصب عينيه حقوق الآخرين ومصلحة المجتمع.
ولكي لا يصبح المجتمع عرضة للانحلال الخلقي والفساد الأخلاقي وجب على أفراد المجتمع أن يكونوا عينا ساهرة عليه، وأن يضربوا على يد كل من أساء استعمال حريته المكفولة له، وأن يوقفوه عند حده، وهذا ما بينه لنا الرسول عليه الصلاة والسلام في قوله: "مثل القائم على حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم فقالوا: لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا، وإن أخذوا على أيديهم نجوا جميعا".

من وجهة نظري الحرية الشخصية افعل ما تريد لنفسك وفق حدود المباحات بشرط لا تؤذي غيرك

رشيد التلمساني 18-12-2020 08:46 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فــجــر الحيــاة (المشاركة 4119161)
من وجهة نظري الحرية الشخصية افعل ما تريد لنفسك وفق حدود المباحات بشرط لا تؤذي غيرك

نعم أوافقك الرأي
لأن الإنسان إذا استخدم حريته بدون حدود أو ضوابط شرعية وتمادى فإنه بذلك يهدم قيم وثوابت المجتمع
بارك الله فيك الأخت الفاضلة فجر الحياة وأحسن الله إليك
شاكرا لك مرورك الكريم ومشاركتك القيمة

جرح الشام 20-12-2020 12:12 PM

يبدأ تعلم الحريات وانضباطها من الأسرة ووعي الأبوين والتزامهما بشرع الله و كيف يوجهان الأبناء لاحترام الآخرين .
ولابد بعدها من متابعة والتوجيه والعقاب المناسب لكل مسيء وعلى كافة مستويات المجتمع.
أحسنت أخي رشيد موضوع له الاهمية بمكان

نوال الشمراني 20-12-2020 12:56 PM


مساء الأنوار

الفاضل-رشيد التلمساني

كتبت فأجدت-



الحرية الشخصية في الإسلام حقٌ للمسلم وتكليف له،
ويجب أن تنعكس بشكلٍ إيجابي على الفرد بصورة خاصة، وتتوسّع لتصل
إلى نطاق المجتمع بصورته الكاملة، لتحقّق بذلك أهداف رسالة الدّين الإسلامي في الأرض وهي إعمارها-

لله در هذا الفكر النيّر

ود
@جاهله@

رشيد التلمساني 20-12-2020 06:00 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جرح الشام (المشاركة 4119175)
يبدأ تعلم الحريات وانضباطها من الأسرة ووعي الأبوين والتزامهما بشرع الله و كيف يوجهان الأبناء لاحترام الآخرين .
ولابد بعدها من متابعة والتوجيه والعقاب المناسب لكل مسيء وعلى كافة مستويات المجتمع.
أحسنت أخي رشيد موضوع له الاهمية بمكان

نعم فالأسرة لها دوركبير في تنشئة جيل المستقبل تنشئة دينية وتربوية واجتماعية
بارك الله فيك أخي الفاضل جرح الشام وأحسن الله إليك
شاكرا لك مرورك الكريم ومساهمتك الطيبة

رشيد التلمساني 20-12-2020 06:21 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوال الشمراني (المشاركة 4119181)

مساء الأنوار

الفاضل-رشيد التلمساني

كتبت فأجدت-



الحرية الشخصية في الإسلام حقٌ للمسلم وتكليف له،
ويجب أن تنعكس بشكلٍ إيجابي على الفرد بصورة خاصة، وتتوسّع لتصل
إلى نطاق المجتمع بصورته الكاملة، لتحقّق بذلك أهداف رسالة الدّين الإسلامي في الأرض وهي إعمارها-

لله در هذا الفكر النيّر

ود
@جاهله@

نعم فالإسلام يكفل حرية الفرد، لأنه بهذه الحرية تتحرر لديه إمكانيات الفعل والمبادرة فيصبح بذلك فردا فاعلا في مجتمعه
بارك الله فيك الأخت الفاضلة نوال الشمراني وأحسن الله إليك
شاكرا لك مرورك الكريم ومساهمتك الطيبة

سفيان الثوري 03-09-2021 10:32 PM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

رشيد التلمساني 03-09-2021 11:39 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفيان الثوري (المشاركة 4122737)
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

بارك الله فيك أخي الفاضل سفيان وأحسن الله إليك
شاكرا لك مرورك الكريم ودعاءك الطيب

عباد الرحمن 06-09-2021 07:12 AM


الحرية للفرد يجب أن تكون في إطار العقل والحكمة بضوابط الشريعة
الإسلامية بحيث لاتخرج عن قيودها التي وضعتها بالحلال والحرام
كذلك ..
حرية التفكير مكفولة بالإسلام في عدم تركها على إطلاقها فمع احترام الرأي الأخذ بأفضله
وعدم إهمالها للصالح العام على حساب الجانب الفردي لتجنب إلحاق الضرر بالآخرين ..



رشيد التلمساني 06-09-2021 12:46 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عباد الرحمن (المشاركة 4122770)

الحرية للفرد يجب أن تكون في إطار العقل والحكمة بضوابط الشريعة
الإسلامية بحيث لاتخرج عن قيودها التي وضعتها بالحلال والحرام
كذلك ..
حرية التفكير مكفولة بالإسلام في عدم تركها على إطلاقها فمع احترام الرأي الأخذ بأفضله
وعدم إهمالها للصالح العام على حساب الجانب الفردي لتجنب إلحاق الضرر بالآخرين ..



بارك الله فيك الأخت الفاضلة عباد الرحمن وأحسن الله إليك
شاكرا لك مرورك الكريم ومساهمتك الطيبة

ام على الهاجرى 09-10-2021 03:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فــجــر الحيــاة (المشاركة 4119161)
من وجهة نظري الحرية الشخصية افعل ما تريد لنفسك وفق حدود المباحات بشرط لا تؤذي غيرك

أحسنتِ إجابة دبلوماسية :):c043:

مصلحون 01-12-2021 02:18 PM

بارك الله فيك. الحرية الشخصية حق كل إنسان، والإسلام وحده قادر على وضع الضوابط التي تفصل بين الإعتداء عليها والدفاع عنها. وفقك الله تعالى.


الساعة الآن 08:11 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.