منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى الأسرة والمجتمع (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=5)
-   -   اجعلوا من قلوبِكم ميناء (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=582171)

عباد الرحمن 27-01-2020 11:22 PM

اجعلوا من قلوبِكم ميناء
 

الوفاءُ

نغماتٌ تتراقصُ على أوتار ِ القلوب ِ
بخفة ٍ..تتسلّلُ منافذَ الروح ِ بمنتهى الرقة....

الوفاءُ

هو نشيدُ للغة ِ الإحساس..لغةٌ ليسَ كلّ البشر
يستشعرُ عظمتَها.... ولا يستطيعُ الجميعُ أن يفهمَها ..

الوفاءُ

هو بطاقةٌ وجدانيةٌ سامية تفتحُ
أمامنا المجالَ للشعور ِ بالحبّ والثقة
بيننا وبين الآخرين وتجعلهم ينشدون
المثاليةَ في التعامل
...
مثاليّة تصحبُها حساسية"
مرهفة" نحو أدنى تقصير.

الوفاء

هو بحر من الأخلاق ِ والصفات ِ الحميدة...
لا غدرَ به ولا خيانة...أمواجُه نسجتْها خيوطُ الإخلاص
والودّ والمحبة وسفنُه قلوبٌ رسَتْ مشاعرُها
على الطهارة ِ والنيّة ِ الطيّبة ...على المحافظة ِ
على العهود ِ وعلى البذل ِ من أجل ِ
الآخرين دون مقابل أو حدود.

الوفاءُ

هو زهرةٌ تستمدُ عبيرَها من عطاءِ القلوب ِ...
فتنمو وتزهوُ ويزدادُ فوحها مع كلّ عطاء ٍ متجدد
ومع كلّ عطاءٍ صادق ٍ...
لكن ككلّ الزهرات فٳنّ هذه الزهرة رقيقةٌ...
قد يهشّمُها ذوي القلوب ِ القاسية ِ فتذبل...
ومع مرور الوقت تموت....
ككلّ بحر...فٳنّ الوفاءَ بحرٌ لا حدودَ لعطائه ِ...
ترسو في مينائه سفنُ القلوب ِالطاهرة
ِ...

أولى هذه السفن
سفنُ الصداقة


سفنٌ راقيةٌ أبحَرَتْ من موانئ الحياة...
ٳلتقتْ صدفة" بعد عواصفَ شرّعتْها لمواجهة ِ
أقسى الظروف...ٳتّحدت...تعاونت...
خالية
من المطامع ِ الشخصيّة ِ والمصالح....
كم هي رائعةٌ سفنُ الصداقة ِ...
سفنٌ جمعتْها عواصفُ الدهر ِ...
فألفَتْ بعضَها وعاهدَتْ طاقمَها على متابعة ِ
المسيرة سويّا...
دون خوف ٍ فهدأتْ العواصفُ
واستك الرياحُ وأشرقَ فجرٌ جديدٌ شعاعه
قبسٌ من روح ِ التعاون ِ والإخاء
بجانب ِ سفن ِ الصداقة ترسو في ميناء الوفاء سفنٌ على كلّ منّا
الصعودَ ٳلى متنِها...
كيف لا وهي سفنُ البذل ِ والعطاء ِ لأجل ِ
أغلى جوهرتين في حياتنا...ٳنّها سفنُ الوفاء ِ للوالدين...
سفنٌ قضَت عمرَها تمخرُ بحارَ الحياة ِ...
تصارعُ أمواجَها العاتية...
تضحّي بنفسِها من أجل ِ بقاء طاقمِها قيدَ الحياة...
وبذلتْ كلّ طاقاتِها من أجل ِ
اسعادهم والرقيّ بهم.فما أجملَ أن نقفَ بجانب ِ هذه السّفن
احتراما ...كم هو جميلٌ أن نصونَها ونحفظَها
ونرعاها في كل وقت ٍ وخاصة" عندما نشعرُ بعدم ِ
قدرتِها على متابعة الٳبحار.
كم هو جميلٌ أن نُشعرَها بأنّنا سنحفظُ العهدَ ونبادلُها
الوفاءَ فلا نرميها عندما تعجزُ أشرعتُها عن مواجهة
ما تبقّى من الرياح....
قبلَ أن يحينَ موعدُ الرياح ِ الخائنة...
قبلَ أن يحينَ هذا اللقاء...
جميلةٌ هذه السفن...ولسفن ِ الحبّ مكانٌ لترسو في ميناء ِ الوفاء...
وهذه السّفنُ من أجملِ السفن ِ وأرقّها....
سفنٌ دخلتْ عالمَ البحار ِ حديثا"....
لم تعرفْ أمواجَه القويّة ورياحَه العاصفة...
سفنٌ أحبّت أن تبدأ رحلتَها كثنائيّ...
وأجملُ ما فيها أنّها سفنٌ تبذلُ ما في جعبتِها بسخاء ٍ...
سفنٌ شراعُها آمالٌ وأحلامٌ تأملُ أن
ترسّخَ جذورَها في أرض ِ الحبّ
لكنّها سفنا" هشّة" بطبيعتِها..
بحاجة ٍ لأن تهتدي بنور ِ البدر ِ في السماء
وأن تنسجَ من خيوط ِ نوره ِ
شعاعا تعتمده في ٳبحارها في بحار ِ الحياة...
فتكونُ هذه الخيوط...
البذورَ الأولى لأرض خصبة ٍ
تنمو فيها سنابلَ الوفاء...
أتمنّى أن تكونوا أبحرتم معي في بحر الوفاء...

ومن هنا...


أدعوكم لأن تبقى قلوبُكم نابضة" بالوفاء...الوفاء لأصدقائِكم...لأهلِكم...
لمن تحبّون...
ولا تجعلوا ترقرقَ الوفاء ِ يجفّ من ينابيع قلوبِكم

وٱجعلوا من قلوبِكم ميناء"
ترسو فيه أنقى المشاعر وأصدقَها...لتتجدّدَ أرواحُنا جميعا"
بتفتّح ِ براعمَ الوفاء...
براعمٌ نتمنّى أن تزهرَ ويفوحَ شذاها في عالمِنا

مماراق

أم بشرى 28-01-2020 12:54 AM

انتقيت فأجدتِ و ابحرت فرسيت ِ على مرفأ الوفاء

الذي مخر عُباب الصداقة وشقّ طريق الحبّ فكان النّبض قويا

ليُصافح الخير ويجمع القلوب ويوحدها .

فعلا طرح قيّم وهادف ويحمل رسالة

أتمنى أن يعيها كل من يمر عليها ويعمل بها .

كثّر الله من أمثالك "ابنةآوى " .

عباد الرحمن 15-02-2020 03:30 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى (المشاركة 4113240)
انتقيت فأجدتِ و ابحرت فرسيت ِ على مرفأ الوفاء

الذي مخر عُباب الصداقة وشقّ طريق الحبّ فكان النّبض قويا

ليُصافح الخير ويجمع القلوب ويوحدها .

فعلا طرح قيّم وهادف ويحمل رسالة

أتمنى أن يعيها كل من يمر عليها ويعمل بها .

كثّر الله من أمثالك "ابنةآوى " .




:

ما أجمل أن تتقطر روعة حروفكِ
هنا أستاذتي الفاضلة / أم بشرى

شكراً لرقي مرورك على هذه
الصفحة يا أنيقة الحرف
وجميلة الحضور

..

امي فضيلة 16-02-2020 02:03 PM



حياك الله ابنتي الغالية ابنة آوى
ما اروع انتقائك دوما تبهرينا به إن الوفاء ليس كلمة تقال،

ولا سلوكاً يمكن القيام به بلا مقدمات وبلا استعداد وتهيؤ ذاتي ومعنوي،

ولا فعلاً يتصف به الإنسان، إنما الوفاء هو طبيعة للنفس الزكية،

والروح العطرة الشذية، والقلوب الخيرة الندية، يأتي بصاحبه لأفعال

هي المروءة بعينها، والإكرام بعينه، والكرم بحقيقته، ورد الجميل

على أصوله، والاعتراف بالفضل بكل معانيه، فهي التي تأخذ

بصاحبها نحو السؤدد، وليس صاحبها الذي يأخذها نحو التطبيق،

وفي النهاية ينصهر الإنسان بوفائه فيصبح الوفاء سلوكه اليومي

وفعله الدائم حتى بدون أن يفكر فيه، وهذه هي السعادة بأسمى معانيها،

سعادة الوفي، وسعادة المحيطين به، وسعادة الأمة من بعدهم

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما

عباد الرحمن 16-02-2020 08:25 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امي فضيلة (المشاركة 4113657)


حياك الله ابنتي الغالية ابنة آوى
ما اروع انتقائك دوما تبهرينا به إن الوفاء ليس كلمة تقال،

ولا سلوكاً يمكن القيام به بلا مقدمات وبلا استعداد وتهيؤ ذاتي ومعنوي،

ولا فعلاً يتصف به الإنسان، إنما الوفاء هو طبيعة للنفس الزكية،

والروح العطرة الشذية، والقلوب الخيرة الندية، يأتي بصاحبه لأفعال

هي المروءة بعينها، والإكرام بعينه، والكرم بحقيقته، ورد الجميل

على أصوله، والاعتراف بالفضل بكل معانيه، فهي التي تأخذ

بصاحبها نحو السؤدد، وليس صاحبها الذي يأخذها نحو التطبيق،

وفي النهاية ينصهر الإنسان بوفائه فيصبح الوفاء سلوكه اليومي

وفعله الدائم حتى بدون أن يفكر فيه، وهذه هي السعادة بأسمى معانيها،

سعادة الوفي، وسعادة المحيطين به، وسعادة الأمة من بعدهم

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما





الساعة الآن 05:31 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.