منتديات بوابة العرب

منتديات بوابة العرب (http://vb.arabsgate.com/index.php)
-   منتدى عـــــــذب الكــــــــلام (http://vb.arabsgate.com/forumdisplay.php?f=44)
-   -   رقصة الغراب الحزين (http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=584035)

عبدالعزيز صلاح الظاهري 01-04-2021 04:15 PM

رقصة الغراب الحزين
 
ماتت أم الغراب في العراء ولم يوارى جثمانها في التراب فمزق جسدها اسراب النمل شر ممزق امام مَرْأىً وَمَسْمَعٍ من أبنها المسكين فخرج غاضبا من وسط الغابة وسكن أطرافها فرأته حرباء كانت في الجوار فقالت أيها الصغير من اتى بك الى هنا اين والدتك ؟!
فقال ايتها الحرباء انني حزين لقد ماتت امي ولم يأتي أحد من سكان الغابة للسؤال عنها او لتأدية واجب العزاء
فقالت الحرباء: انهم معذورين فالحزن هو ثوبك من يوم ان خلقك الله انظر لسوادك لمشيتك الى صوتك المشؤم فمثلك لا يحزن بل عند الفاجعة يغني غني يا غراب ليعلم سكان الغابة أنك حزين
اقتنع الغراب بما قالت فأخذ يتمتم: نعم ان كلامها صحيح ولكن كيف لي ان أغنى بصوتي المشئوم
فذهب لصديقه البلبل وأخبره بما قالت الحرباء وطلب منه ان يعلمه الغناء ليبلغ سكان الغابة انه حزين
فضحك البلبل وقال ما هذا الغباء ضحكت عليك هذه الخبيثة التي تملك ألف قناع كيف لك ان تصدق هذا الهراء ؟! وان كنت مصمما على فعل ذلك فمصيبتك تحتاج لنواح فاذهب الى اليمامة وتعلم منها النياح لتعبر عن حزنك
أعجبه كلام البلبل ففتح جناحيه واخذ يبحث عن اليمامة فرآها فوق غصن تنوح فوقف بجانبها صامتا وبمجرد انتهائها، قال لها: لقد ماتت امي ولم يعلم أحد بموتها واريدك ان تعلميني النياح
فقالت له: يا غبي الم تتعلم من قصة جدك
فقال متعجبا: ماذا جدي ؟!
نعم جدك لقد حاول تقليد مشية طائر الحجل فنسي مشيته، ان النعيق هو صوتك الذي ميزك به الله اتريد ان تفقده كما فقد جدك مشيته واورثكم معشر الغربان مشية الخبلان، ان لكل مخلوق صوت يتميز به لا تسألني لماذا؟ فانا لا اعلم!
والان استمع إليَّ، سأخبرك بسر لم أخبر عنه أحد سواك أتعلم انني عند قدومك كنت فرحانة أغنى!
فلا تصدق كل ما يقال "اليمامة تنوح لأنها حزينة " فالمخلوقات تحب اختلاق الاساطير ومن حمقها تصدقها
المهم رحم الله والدتك ها انا أقدم لك العزاء
فأخذ الغراب الصغير يبكي ويردد ها انت تخليتي عني كما فعل البلبل وتحاولين اقناعي ان النعيق والغناء والنواح كلهم سواء
أيعقل أن تكذب الحرباء وتصدقي أنتى وذلك البلبل الخبيث ؟!
وعندما سمعت اليمامة اسم البلبل قالت متعجبة: وما دخل البلبل فيما دار بيننا من حوار؟
فأخبرها ان قدومه لها بسبب مشورته، فاِستشاطت غيضا وقالت للغراب: انتظرني هنا ولا تغادر لقد وجدت الحل لمشكلتك وفردت جناحيها وحلقت تبحث عن البلبل وما ان رأته حتى اتجهت اليه وقالت له بغضب: ايه الخبيث ترسل لي هذا الاحمق لأعلمه النياح اقسم بالله سأقطع لسانك واحرمك لذة الغناء ان لم تجد حلا سريعا لهذه المعضلة فانا وانت نعلم اننا ليس بإمكاننا تعليم الغراب ولا التشكيك في نصيحة آمَنَ بها هذا الغبي
فصاح البلبل قائلا: وجدت الحل
تنهدت اليمامة وقالت: أخبرني به
فرد البلبل: لا ليس الان هــيا بِــنـا نلحق بالغراب من قبلُ ان يشعر باليأس، ويفكر في الانتحار
وبمجرد وصولهما قال البلبل للغراب: يا صديقي لقد اكتشفنا انا واليمامة ان الحرباء على حق نعم أَيُّهَ الصغير بإمكانك ان تغني بإمكانك ان تنوح ولكن المشكلة ان هذا الامر يحتاج منا سنيين عندها يكون العزاء قد فات وقته ومن الجهل اقامته
لذا توصلنا انا واليمامة الى حل سريع وهو ان أغنى انا وتنوح هي وترقص انت
وافق الغراب على الفور واجتمع ثلاثتهم على غصن شجرة عالية وسط الغابة فأخذ البلبل يشدو واليمامة تنوح والغراب يرفرف بجناحيه، يرفع قدما وينزل أخرى وعندما علم سكان الغابة مناسبة هذا الاحتفال جاءوا افواجا يعزون الغراب الصغير وهم يضحكون!

جرح الشام 02-04-2021 12:56 PM

سبحان من أضحك وأبكى..
جمعت الواقع المزري بطريقة ساخرة فاضحة ..
وتاريخ القتل والظلم في تأبينة مناسبة، مليئة بالرمزية والعبر..
والتبعية بألوانها المتعددة والسوداء الساخرة..
أبدعت في المحاكاة ..لله درك
دمت بخير متألقا وقلما ألقا
لولا ترد على تعقيبات مشاركاتك أخي الكريم!
تحياتي


الساعة الآن 03:41 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.