تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى التربية والتعليم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-06-2012, 10:52 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,102
Cool توظيف الصورة والرسم في تدريس اللغة العربية







توظيف الصورة والرسم في تدريس اللغة العربية

معنى الصورة :
يعرف "روبير" Robert الصورة بأنها إعادة إنتاج طبق الأصل، أو تمثيل مشابه لكائن أو شيء. ويحيل أصل المصطلح الاشتقاقي على فكرة النسخ والمشابهة والتمثيل والمحاكاة، ذلك أن الفعل اللاتيني (Imitar) يعني "إعادة الإنتاج بواسطة المحاكاة". أما في الاصطلاح السيميوطيقي فإن الصورة تنضوي تحت نوع أعم يطلق عليه مصطلح الإيقون" (Icone)، وهو يشمل العلامات التي تكون فيها العلاقة بين الدال والمرجع، وهو على المشابهة والتماثل.
( العماوي ، 1998 ، 137 )

والصورة في أصلها اللاتيني مشتقة من كلمة(imago)،المقصود منها كل تمثيل مصور مرتبط بالموضوع الممثل عن طريق التشابه المنظوري ، فأصلها الاشتقاقي يحيل على فكرة النسخ والمشابهة والتمثيل،وهي إما أن تكون ثنائية الأبعاد مثل الرسم والتصوير، أو ثلاثية الأبعاد مثل النقوش البارزة والتماثيل.

كما أنها في أصولها الإغريقية واللاتينية ترادف أيضا كلمة أيقون والتي يراد منها أيضا المشابهة والمماثلة،وعليها بنى بيرس نظريته السيميائية ، ليعتمدها اتجاهه كمصطلح مركزي لمقاربة الصورة .

فالذاكرة المصطلحية للصورة ومرجعيتا التاريخية والمعرفية ترجعانها إلى مصطلحي المشابهة والمماثلة. . .
( بلعباد ، 2007 )

أنواع الصور :
قام بول ألماسي بوضع خطاطة تصنيفية للصور، فجاءت في صنفين :
* الصنف الأول ، يدخل تحته : الصور السينمائية ، التي تندرج تحتها كل من (السينما ، التلفزيون ، الفيديو... )
* الصنف الثاني : وتندرج تحته ما يعرف بالصور الثابتة ، والتي تنقسم إلى قسمين :
1- الصور الجمالية.
2- الصور النفعية : ويدخل تحتها كل من : أ- الصور الوثائقية ب – الصور الإشهارية ج – الصور الإخبارية .
( بلعباد ، 2007 )

الصور بين التعيين والتضمين(الإيحاء) :
إذا كانت الوظيفة التعيينية تطرح سؤالاً هو : ماذا تقول الصورة ؟ والتي ستجيب عنها القراءة الوصفية ، فإن الوظيفة التضمينية أو الإيحائية ستطرح سؤالاً إجرائيًا وتأويليًا ، وهو : كيف قالت الصورة ما قالته ؟ وهذا ما ستجيب عليه القراءة التأويلية ، باحثةً في بنياتها التكوينية والتشكيلية ، طارحين عدة أسئلة أخرى منها :
- ما هو أول شيء يجلب الانتباه للصورة ؟
- ما هو التأثير الذي توقعه علينا ؟
- ما هي العلاقة الموجودة بين الصورة والنص (في حالة وجوده) ؟
- كيف تنتظم عناصر الصورة ، وما هي مكوناتها ؟
- ما تأويلنا للألوان الموجودة في الصورة ؟
كل هذه الأسئلة وكثير غيرها يدعونا لوضع قراءة منهجية متأملة ومتأولةلها .
( بلعباد ، 2007 )

آليات قراءةالصورة :
يجب معالجة الصورة لإغناء رؤيتها ، فقبل أي تحليل لابد أن نميز بين مختلف أنماط الصورة ، وهي من يحدد اختياراتنا لأهم عناصر التحليل ، ومن يحفزنا للبحث فيما تحدثه من تأثيرات في القارئ - المشاهد الذي سيطرح عليها بدوره عدة أسئلة ، كونها تخفي احتمالات قرائية ، باعتبارها كتابًا مفتوحًا تعطينا حرية التأويل ، مركزة على ثلاث مراحل للقراءة :أ - طبيعة الصورة ب - تحليل مكونات الصورة. ج - المنظور التأويلي/تأويل الصورة.
إلا أن المرحلة الثالثة من قراءة الصورة ستستقل بنفسها كونها قراءة تأويلية تجاوز القراءة الوصفية (المرحلتين السابقتين).
أ- طبيعة الصورة :
في هذه القراءة الوصفية التي تحاول الإجابة عن سؤال ( ماذا تقول الصورة؟ ) ، لسنا بحاجة إلى معرفة أخرى سوى ما هو مرتبط بمجال إدراكنا للصورة ( فالصورة تستند من أجل إنتاج معانيها إلى المعطيات التي يوفرها التمثيل الإيقوني كإنتاج بصري لموجودات طبيعية تامة (وجوه ، أجسام ، حيوانات ، أشياء من الطبيعة…) ، وتستند من جهة ثانية إلى معطيات من طبيعة أخرى يطلق عليها التمثيل التشكيلي للحالات الإنسانية ، أي تلك العلامات التشكيلية ( الأشكال ، الخطوط ، الألوان ، التركيب…) ، لهذا وجب علينا معرفة النمط الذي تنتمي إليه الصورة ، وفي أي صنف تنخرط ، هل هي تنتمي للصور السينمائية ( السينما ، التلفزيون ، الفيديو…) ، أو إلى الصور الجمالية ، أو إلى الصورالنفعية ( الصور الإشهارية ، الإخبارية ، الوثائقية…) ، وبهذا تتحدد طبيعةالصورة .

ب ـ مكونات الصورة :
1- التنظيم المجمل للصورة :
يكون استقبال الصورة في المرحلة الأولى مجملا ، فالعين تمسح الصورة ، ولكن تبثها على نفس الإطار ، ليس بالكيفية الخطية التي نتلقى/ نقرأ بها النص ، لكن هذه القراءة المجملة ما تلبث لتصبح في مرحلة ثانية قراءة خطية ؛ لأن تركيز بصرنا على الصورة سوف لن يمدنا دفعة واحدة بكل الرسالات والدلالات الممكنة ؛ لذا يقتضي أن تقوم العين بمجموعة من الحركات العمودية والأفقية والدائرية ، محدِّدةً بذلك مسار الصورة .

2- المنظور :
يميز أهل الاختصاص بين معنيين للمنظورية : معنى واسع يراد به العلم الذي يكمن في تمثيل الموضوعات والأشياء على سطح ما بالكيفية نفسها التي نراها بالبصر ، أخذًا بعين الاعتبار عنصر المسافة ، ومعنى ضيق عرف منذ بداية عصر النهضة بأنه العلم الذي يكمن في تمثيل عدة موضوعات مع تمثيل الجزء المكاني أيضا ، الذي توجد فيه هذه الموضوعات بحيث تبدو هذه الأخيرة مشتتة في مستويات المكان ، كما يبدو المكان للعين التي تتمركز في موضع واحد ، ليصبح هناك عدة منظورات ، منظور جوي ، منظور معكوس ، منظور خطي .

3- الإطار :
نسمي إطارًا كل تقرير للتناسب أو الانسجام بين الموضوع المقدم وإطارالصورة ، حيث يأتي في أنواع مختلفة منها:
- الإطار العام أو المجمل ، والذي يعانق مجمل الحقل المرئي .
- الإطار العرضي ، والذي يقدم الديكور ، بحيث نستطيع فصل الشخصيات أو الموضوعات لرؤية من القدم حتى ملء الإطار ، وهي التي تقدم الشخص كاملاً أو الموضوع الموجود في الإطار.
- الإطار المتوسط ، وهو يقدم صورة نصفية.
- الإطار الكبير ، وهو الذييركز على الوجه أو الموضوع.
- الإطار الأكبر، نجده يركز على تفصيل الموضوعات الموجودة.

4- زاوية النظر :
زوايا النظر تتواصل بربطنا بين العين والموضوع المنظور له / فيه ، فالقارئ- المشاهد ليس بالضرورة أن يركز على نفس زاوية النظر التي نركز عليها في الموضوع ، ولانفس الموقع الذي يتخذه المصور أو الفنان في حالة تصويره أو رسمه ؛ لهذا علينا أن نطرح سؤالاً وهو : من أي زاوية ننظر للموضوع ؟ فنجد أن الصورة الفوتوغرافية مثلاً هي من وضع الفوتوغرافي الذي يختار موقعه ضمن عملية التصوير ؛ ليحدد إطار الموضوع الذي سيلتقطه بضبط الإنارة وكميتها ، أما الصورة الإشهارية فالتركيز يكون على زاوية النظر الوجهية التي تقابلنا وجهًا لوجه وكأنها تخاطبنا.

5- الإضاءة :
هي من العناصر التي تثير الانتباه في الصورة ، فالهالة الضوئية تعمل على تقريب أو إبعاد الموضوع أو الشخصية ، كما تمنحهما قيمة . بحيث أن التباين يأخذ نجاعته الدرامية سواء كنا أمام صورة فنية أم صورة إشهارية ، فلابد أن نأخذ بعين الاعتبار المعنى المقدم من طرف الإضاءة ونحن نقرأ الصورة ، فإذا كانت الإضاءة على الجانب الأيسر فالمنتوج المقدم يعد منتوجًا مستقبليا أما إذا كانت الإضاءة مركزة على الجانب الأيمن فالمنتوج مرتبط بالماضي أي بالأصول والتقاليد ، وكذلك المعرفة بالفعل . لذا وجدنا عدة أنماط للإضاءة منه :
- الإضاءة الآتية من الأمام ، أو إضاءة ثلاث أرباع الصورة ، وهي تضيء أحجامًا أو خطوطًا معينة مركزة عليها قصد إعطائها قيمة .
- الإضاءة الآتية من العمق،بحيث يكون الموضوع أو الشخصية أمام الناظرإليها.
- الإضاءة المعاكسة للنهار(contre-jour)،بحيث تتموقع الإضاءة وراء الشخصية تارة تاركة بعض أجزائها للظل،وهذا غالبا ما نجده في المنتوجات الإشهارية الخاصة بالتجميل والزينة وعروض الأزياء.

6- إختيار الألوان :
تعتبر الألوان شأنًا ثقافًيا،وهذا يعني أن لتربة المحلية الأثر الوازن في حمل المعاني والدلالات للألوان،فلا يمكن مقاربة لون إلا من وجهة نظر المجتمع والحضارةالتي نشأ فيها،إن على صعيد التأويل الجمعي الذي يؤطره،وإن على صعيد المتخيل الإجتماعي والرمزي اللذين يمتح منهما(39).

لهذا وجب علينا إختيار ألوان الصورة،بتفعيل مبدأين مهمين لإخيار الألوان هما مبدأهارمنية الألوان،ومبدأ تباينية اللوان(40)،فهارمنية الألوان هي التي تعمل على تدرجه لتوليد لون من لون آخر،أما تبانية الألوان هي من تخطط وتنظم إدراكنا لعناصر الصورة(41)،فنجد بأن هناك :
- الألوان الفاتحة والألوان الغامقة.
- الألوان الحارة(أحمر،برتقالي،أصفر…)،الألوان الباردة(أخضر،أزرق،بنفسجي….
- دون أن ننسى اللونين الأبيض والأسود باعتبارهما قيمتين أكثر من لونين

للكاتب عطية العمري.


م / ن يتبع
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اصل اللغة العربية الدكتور سعيد منتدى اللغة العربية وعلومها 7 17-03-2012 12:32 PM
ضعف الطلبة في اللغة العربية قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 5 17-07-2011 05:40 PM
تعليم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية قطر الندي وردة منتدى اللغة العربية وعلومها 4 02-01-2011 04:41 PM
دور العولمة الانكلوسكسونية في تحجيم اللغة العربية نائل عبد العزيز منتدى اللغة العربية وعلومها 2 07-11-2010 11:11 AM
مبادئ التعليم التفاعلي قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 2 16-08-2010 07:49 PM


الساعة الآن 08:39 PM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com