تابع بوابة العرب على تويتر 

يمنع منعاً باتاً نشر الكراكات أو روابط لها أو نشرالسيريال نمبر ومفاتيح فك البرامج الغير مجانية وروابط الافلام




سكربتات وتصاميم لأصحاب المواقع والمؤسسات والشركات وخصم خاص لاعضاء شبكة بوابة العرب

     
عادل محمد عايش الأسطل   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > منتدى العلوم السياسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-08-2011, 06:41 AM
ورود* ورود* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,574
افتراضي من هو معمر القذافي




ولد معمر محمد عبد السلام ابو منيار القذافي في قرية "جهنم" بإحدى مناطق مدينة سرت عام 1942 , وقد خلد مسقط رأسه في قصته الأدبية المشهورة "الفرار الى جهنم"!! وقد عاش القذافي ونشأ بين مناطق سرت ومصراته وسبها, والتحق بالكلية العسكرية الملكية الليبية ليتخرج برتبة ملازم بالجيش في منتصف الستينات تقريبا.

على الصعيد العربي الإسلامي لاقى انقلاب القذافي العسكري على الحكم الملكي عام 1969 ترحيبا لا بأس به في بداية ظهوره, خاصة وان القذافي كان قد حرص على الظهور أمام العالم بمظهر القائد العربي المحنك والإنسان المسلم الورع والتقي, المتحمس لنشر الدين الإسلامي , ولكن هذه المواقف جميعها سرعان ما تبددت بعدما وضح للعيان مخالفته للإجماع العربي والإسلامي. ولطعنه الصريح في صحة الحديث النبوي والسنة !! ولتغييره التاريخ الهجري !! ولإعلانه صراحة أن كتاب الله الكريم لا يعالج إلا أمور الحلال والحرام والزواج والطلاق والجنة والنار !! وليقول بكل جرأة بان "كتابه الاخضر" هو المرجع الوحيد المشتمل على حلول كل المشاكل البشرية ؟؟

بدأت ملامح ومعالم "ظاهرة العقيد"تظهر في شهر أبريل عام 1973 عندما أعلن ما اسماه "الثورة الشعبية" في خطابه المشهور بمدينة زوارة والتي اعتبرها إطارا عاما لنقاطه الخمس, التي احتواها الخطاب وحدد أهدافها بصورة موجزة قائلا : المطلوب في كل قرية ومدينة ومؤسسة جماهيرية أن تسيطر الجماهير على السلطة وتقوم بتقويض ما تراه غير صحيح وتخلق وضعا شعبيا جديدا. وكانت النقاط الخمس الشهيرة هي تعطيل وإلغاء كل القوانين المعمول بها حتى الساعة, تطهير البلاد من المرضى سياسيا الذين يتآمرون على القضية الثورية وعلى الشعب وعلى التحول الثوري, إعلان الثورة الثقافية , إعلان الثورة الإدارية , تسليح الشعب , الحرية للشعب , لا حرية لاعداء الشعب.

وللمزيد من فهم شخصية وأفكار القذافي, التي ساعدت على بلورة "ظاهرة العقيد" بعود إلى خطابه الذي يقول فيه: " لا بد من تطهير البلد من جميع المرضى, أي شخص نجده يتكلم في الشيوعية أو الفكر الماركسي سوف يوضع في السجن" إلا أن القذافي قال في خطاب لرابطة الأدباء والكتاب في ليبيا في عام 1988 :" أن الجماهيرية هي البؤرة التي ترتكز فيها تطلعات الفوضوية والشيوعية والمدينة الفاضلة, أن الجماهيرية هي خلاصة وثمرة الجهود التاريخية الإنسانية لتطلعات الفوضويين والشيوعيين , إنها النعيم المفقود والفردوس الأرضي". ثم يضيف قائلا " أنا تعديت الشيوعية والفوضوية الباكونية (نسبة إلى باكونين) أنا عملت شيئا منظما ابعد منها.

وبعد خطاب زوارة المشهور أمر العقيد معمر القذافي, على مرأى ومسمع من العالم بحرق الكتب الأجنبية والآلات الموسيقية في ساحات المدن الليبية, كما أمر بإلغاء مهنة المحاماة. وطالب ب "الزحف" الثوري على المؤسسات والبيوت , تطبيقا لمقولته الشهيرة "البيت لساكنه" وحرص على تصفية "أعداء الشعب" واعتماد الفوضى الشاملة أسلوبا للحكم والإدارة. وأمر بتأسيس لجان فكر وتوعية والبدء في إنشاء اتحاد اشتراكي ولجان شعبية وبالطبع لجان ثورية.

الكتاب الاخضر كان بالطبع العامل الرئيسي في شهرة العقيد وظاهرته. وبين دفتي هذا الكتاب بفصوله الثلاثة خط "النظرية العالمية الثالثة" وهذا الكتاب كما ورد في فصله الثاني:"لا يحل مشكلة الإنتاج المادي فقط بل يرسم طريق الحل الشامل لمشكلات المجتمع الإنساني , ليتحرر الفرد ماديا ومعنويا تحررا نهائيا لتتحقق سعادته". ووصف القذافي الكتاب الاخضر ونظرته العالمية حيث قال:" هذه النظرية ستجعل لنا دينا, لان الناس في هذا العصر محتاجة الى دين الى كتاب يوحدها". (من خطاب ألقاه في المؤتمر الدولي للحركات السياسية لشباب أوروبا والبلاد العربية وفي مقدمة الطبعة الروسية من الكتاب الاخضر , كتب القذافي " اقدم لكم كتابي الاخضر, الذي يشبه بشارة عيسى أو الواح موسى, او خطبة راكب الجمل القصيرة, الذي كتبته في داخل خيمتي التي يعرفها العالم بعد ان هجمت عليها 170 طائرة وقصفتها بقصد حرق مسودة كتابي التي هي بخط يدي".

منذ مجيئ العقيد القذافي إلى الحكم وهو في حالة مد وجزر, حب وكراهية مع دول عربية عديدة وهو لم يتوان في بعض الأحيان في غزو هذه البلدان عسكريا, أو محاولة زعزعة أنظمة حكمها, ليعود ويعلن توحده معها مما أعاق بالتالي مراحل نموها واستقرارها وتطورها. فبعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر , دخل في صدامات سياسية ثم عسكرية مع الرئيس الراحل أنور السادات, ولم ينج بالطبع الشعب المصري من حروبه الإعلامية وتصرفاته. كما كان السودان منذ السنوات المبكرة لحكم القذافي , هدفا لتحرشاته رغم كل ادعاءاته القومية وشعاراته العروبية, إلا ان دعمه لإيران ضد العراق اثبت عكس ذلك وكانت الصواريخ الإيرانية التي تضرب بغداد مشتراة بفلوس ليبية .

وذاقت تونس لسنوات عديدة تحرشات القذافي العسكرية والأمنية, وعلى رأسها محاولة احتلال مدينة (قفصة) التونسية, ومحاولة نسف مقر الجامعة العربية بتونس العاصمة, وكذلك محاولة اغتيال العشرات من الشخصيات السياسية والصحافيين التونسيين, الذين نادى في خطاب له ب "قص ألسنتهم وقطع أياديهم".

كذلك خاض حروبا طويلة أهدرت فيها الأرواح والأموال في محاولات لغزو تشاد, وكانت المغرب وملكها الحسن الثاني هدفا لسنوات طويلة خلال دعمه للمنشقين في الصحراء المغربية, وفي حالات كثيرة لم ينج العمال العرب من مزاجية القذافي, الذي كان يرمي بهم خارج الحدود كما حدث مع العمال المصريين والسودانيين والتونسيين والفلسطينيين.

أما القضية الفلسطينية فنالت هي الأخرى نصيبها من القذافي, واتهمه بعض قادتها بأنه عمل على شق وتفتيت صفوف الثورة الفلسطينية في محاولات عديدة, وذلك بتأليب ودعم فصائلها المختلفة وفي محاولات لاحتوائها, ولعل اشهر مواقفه عندما دعا الثوار الفلسطينيين أثناء حصار بيروت عام 1982 إلى الانتحار الجماعي.

لقد وصف القذافي الرئيس عرفات انه مجرد "عريف في الشرطة الإسرائيلية" وبان كل دوره هو حماية إسرائيل. كما طلب منه "أن يأتي للعمل في ليبيا بدل عمله في الشرطة الإسرائيلية وانه لو حضر إلى ليبيا فانه لن يستقبله ولن يوجه إليه أي نصح, ونقد عملية السلام بين بعض العرب وإسرائيل ما يراه المحللون البعد الرئيسي في "ظاهرة العقيد" بكل تناقضاتها وازدواجيتها. فبعد حملاته وشعاراته المتوالية ضد عملية السلام, فاجأ القذافي العالم بإرسال وفد من الحجيج الليبي إلى القدس. وقد علق تاجر السلاح الإيراني يعقوب نمرودي حينها في مقابلة مع تلفزيون تل أبيب: شيئ ما حدث للقذافي , أريدك أن تعلم انه أبدى رغبته الشديدة في تبديل موقفه, لقد اخبر عدنان (عدنان خاشقجي) بأنه يحب إسرائيل وله أصدقاء يهود, وأحدهم هو الذي رتب لزيارة الحجاج الليبيين.

ورغم تبرؤ القذافي إعلاميا من هؤلاء الحجاج, إلا انه اتضح أن وفد الحجيج كان يتكون من أفراد وأعضاء من رجال الأمن والمخابرات واللجان الثورية الليبية. ولقد فاجأ العقيد العالم مرة أخرى بترحيل الفلسطينيين ورميهم على الحدود الليبية المصرية, وبرر العقيد قراره بأنه يقدم خدمة للفلسطينيين لإعادتهم إلى بلدهم, كما صرح للمرحلين أمام معسكر لهم قرب الحدود الليبية المصرية بأنه :" لا يستطيع أحد أن يزايد على عمر القذافي بالنسبة للفلسطينيين فأنا حبيبهم الأول وأنا المدافع الأول عن الشعب الفلسطيني, وأنا احرص من أي أحد على الفلسطينيين في أي مكان من الكرة الأرضية", وأضاف" أنا على استعداد لإحضار خيمتي ونصبها إلى جوار خيامكم في الصحراء حتى نعود جميعنا إلى أرضنا المحتلة


وصلت حالات التدخل والتخريب التي تولى القذافي تدبيرها أثناء فترة حكمه حوالي 130 حالة محاولة انقلاب فاشلة , كما قامت 35 دولة بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع ليبيا, أو بطرد أعضاء بعثاتها الدبلوماسية, ومن بينها 14 دولة عربية. كذلك ساهم القذافي علنيا بتمويل العشرات من أجنحة المعارضة العربية المنشقة عن بلدانها وذلك بتدريبها عسكريا وإمدادها بالسلاح, كما دعم سرا وعلانية العديد من المنظمات الإرهابية في العالم, والتي تبرأ منها فيما بعد, مثل منظمة "بادرمنيهوف" و "الألوية الحمراء" ومجموعة كارلوس و "منظمة الجيش الجمهوري الايرلندي" والتي قدم عنها معلومات للحكومة البريطانية في السنوات الأخيرة, طمعا في مساعدته في إلغاء الحصار الاقتصادي والدولي, بسبب قضية طائرة البان ام الأمريكية التي انفجرت فوق مدينة لوكربي "الاسكتلندية" والتي اتهمت ليبيا بتفجيرها.

أهم قصة غرامية للعقيد, اشتعلت نيرانها في قلبه وعلى صفحات الصحف والمجلات الدولية, قصة مطاردته المتواصلة للطالبة التونسية ميشكا حنين, وتقول تفاصيل القصة التي بدأت في أواخر السبعينات, أن والد ميشكا كان يملك شركة مقاولات كبرى وينفذ مشاريع هامة مع ليبيا, وكانت قامت بصحبة عدد من زميلاتها بزيارة مدرسية إلى ليبيا, وقد حرص العقيد على استقبال الوفد الطلابي . وبمجرد وقوع نظره على ميشكا بدا عليه الانجذاب, ومن شدة هيامه بها استبقى ميشكا في طرابلس ووضع تحت تصرفها فيلا للإقامة وابلغ والدها برغبته في الزواج بها.

كما عرض على والدتها لتلحق بابنتها على متن طائرته الخاصة, وتقيم ضيفة رسمية عليه, ولكن القذافي أصيب بصدمة قاسية عندما أجابت الوالدة بالرفض وطالبت بإعادة ابنتها حالا, وهكذا انتهت مغامرة القذافي مع ميشكا

بعض مفاسده ولوثاته العقلية :

ما الحكمة في استبدال القران الكريم بالكتاب الاخضر في " الجماهيرية العظمى " والحرص على طباعة " الكتاب الاخضر " بحروف مماثلة للحروف التي تطبع بها المصاحف ... والتشكيك بالسنة النبوية ليل نهار .

ما الحكمة في دعوة المسلمين إلى الانصراف عن الحج إلى الكعبة ... وتوجيه جموع الحجيج الليبيين إلى القدس التي دخلوها بتأشيرات إسرائيلية !!

ما الحكمة من تعليق طلبة الجامعات الليبية على المشانق في جامعاتهم وتصوير هذه الجرائم بالفيديو !!

ما الحكمة من افقار المملكة الليبية وتحويل شعبها الى مجموعة من الشحادين وتهريب ثرواتها إلى منظمات ايرلندية وجمعيات الهنود الحمر !!

ما الحكمة من طرد العمال التونسيين والفلسطينيين والمصريين والسودانيين من ليبيا ومصادرة أموالهم !!

سئل عن رعي الغنم وهل رعاه كغيره من ( الانبياء ) !!

فاجاب : نعم كل نبي قبلي فعل ذلك ( !!! )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-08-2011, 09:11 PM
nada91ali nada91ali غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10
افتراضي

موضوع رهيييب ما شاء الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذا هو الوجه الآخر لمعمر القذافي !! alzaher المنبر السياسي 14 10-11-2011 01:13 AM
عن القذافي.. أصوله اليهودية، وعداؤه للإسلام الــعــربــي المنبر السياسي 7 01-11-2011 08:37 AM
انهيار مفاجىء لطرابلس على طريقة " سقوط بغداد " وسط غموض حول مصير القذافي أم بشرى منتدى الأخبار 4 24-08-2011 11:45 AM
عائلة العقيد معمر القذافي.. أسرار، حكايات وفضائح داخل السلطة وخارجها! أم بشرى منتدى الأخبار 3 23-08-2011 05:42 PM
على من يعول القذافي للبقاء في السلطة؟ الــعــربــي منتدى الشؤون الأمنية والعسكرية 2 27-02-2011 10:30 PM


الساعة الآن 01:52 AM.


New Page 4

 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  الإعــلان في بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com