تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى التربية والتعليم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-02-2011, 12:04 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,100
Lightbulb دور المعلم في توظيف المقررات الدراسية لتنمية الانتماء الوطني







الحمد لله الذي جعلنا خير أمة أخرجت للناس وكرم أهل هذا البلد بالبيت العتيق ، والصلاة والسلام على خير البرية المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد ، وعلى آله ، وصحبه أجمعين، ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد :

هناك تحديات كبيرة تواجه الأمم المستقلة بأفكارها وثقافاتها وقيمها ، ومن أخطر هذه التحديات ما يُعرف بثقافة العولمة ، والتي تحمل في براثنها، تهديدا لكل المجتمعات ، فالعالم في هذه اللحظة أصبح كقرية صغيرة ، تكاد أن تكون فيها الحدود الثقافية والاجتماعية والاقتصادية و الدينية متلاشية ، مما سهل تناقل الأفكار والمعتقدات والقيم ، مما هدد الخصوصية لكثير من المجتمعات المحافظة ، فبعد ذلك لا يبقى لا للمكان ولا الزمان قدرة على كبح جماح ظاهرة العولمة الثقافية والتربوية ، والتأثير على مقومات المواطنة والانتماء عند أفرادها.

ولذا ازداد اهتمام المجتمعات الحديثة بالتربية من أجل المواطنة، وشغل فكر العاملين في ميدان التربية، وخاصة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين الذي اتسم باختلاف القيم والاتجاهات التربوية.

والموطنة الإيجابية لا تقتصر على مجرد دراية المواطن بحقوقه وواجباته فقط ، ولكن حرصه على ممارستها من خلال شخصية مستقلة قـادرة على حسم الأمور لصالح الوطن، وحتى تكون الموطنة مبنية على وعي لا بد أن تتم بتربية مقصودة تشرف عليها الدولة ، يتم من خلالها تعريف الطالـب بمفاهيم المواطنة وخصائصها، ويشارك في تحقيق أهداف التربية من أجل المواطنة مؤسسات عدة ، في مقدمتها: المدرسة التي تنفرد عن غيرها بالمسؤولية الكبيرة في تنمية المواطنة، وتشكيل شخصية المواطن والتزاماته، وذلك من خلال كل ما يتصل بالعملية التربوية من مناهج ومقررات دراسية، والتي تبدأ مـن مرحلة العمر الأولى ومن ثم عبر مراحل التعليم العام .
الأبعاد الشخصية للمعلم ودورها في تنمية الانتماء الوطني.

إن دور المعلم في تنمية المواطنة لدى الطلاب كبير ، فهو المحور الرئيسي في العملية التربوية والتعليمية ، و إن الممارسات الإيجابية للمعلم من أجل تربية المواطنة لابد أن يساعده في إيجادها علاقات منسجمة في المجالات المعرفية والمهارية والوجدانية.

يذكر ( المحرقي 2008م) في مجال المؤسسات التعليمية، عملية التعلم والتعليم أهم عنصر فيها هو ( الرأس ) ، أي العالم المعلم ، لأنه منوط به أمران مترابطان لا انفصام بينهما : التعليم والتربية : أي ( التدبير والسياسة ) (( كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون )) ( آل عمران – 79)(2)
وهنا نبين أن شخصية المعلم لها أبعاد متعدد تختلف عند معلم و آخر ، ويختلف تبعا لذلك مفهوم المواطنة وروح الانتماء عند العاملين ، والتي نوردها في المباحث التالية :


البعد المعرفي ( الثقافي ) للمعلم وتعزيز الانتماء الوطني.

البعد المعرفي: ويقصد به القدرات الفكرية والثقافية، مثل: التفكير الناقد، والتحليل، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات... وغيرها، حيث أن المواطن الذي يتمتع بهكذا قدرات يستطيع تمييز الأمور ويكون أكثر عقلانية ومنطقية فيما يقول ويفعل، ويقتضي ذلك :
تدريب المعلم على كيفية بلورة المفاهيم المجردة والاتجاهات الإيجابية وربطها بالموضوعات المتاحة سواء من المقررات الدراسية أو القضايا والمشكلات المجتمعية، وتمكينه الطلاب من ممارسة حقوقهم والالتزام بسئولياتهم.
كما إنه حرص المعلم على ترجمة خبراته الإيجابية إلى ممارسة فعلية في المواقف التعليمية المختلفة وأن يكون سلوكه مطابقاً لأفكاره التي يبثها في عقول التلاميذ .(9) و من سمات المعلم المعزز للانتماء الوطني، التالي:
1. أن يعمل على إشراك جميع التلاميذ في عملية التعلم، وعلى إعادة الحيوية للصف وتصليح الخطأ الناجم عن التركيبة الهرمية له، والتخلص من النماذج السلبية في النظر إلى السلطة الرأسية أو الأفقية.
2. وهو الذي يجعل من الوطنية موضوع التقاء لكل التوجهات والأفكار والآراء التي تعكس نوعاً من التعددية الثقافية والفكرية في المجتمع، وتنمية السلوك الاجتماعي والأخلاقي المسؤول وإيجاد جذور لها في سلوكيات التلاميذ،و يتعامل مع تلاميذه بموضوعية بغض النظر عن أية أبعاد عشائرية أو اجتماعية أو طائفية.(8)
3. وأن يكون لديه سعة ثقافية في الفنون والعلوم واللغات ، ويقود التجديد وصناعة المجتمع وفقاً لمقتضيات العصر، وقادر على التعامل مع تجديد الثقافة المحلية والتفاعل مع الثقافة العالمية، بدلاً من التلقين أو الانبهار والتوقف عند كل جديد.
4. ، كما يستطيع التدريس بأساليب منطلقة من منهجية المستقبل ، ويمتلك أكثر من لغة ويعمل على التوفيق بين الآراء وبناء وجهة نظر متطورة ومتغيرة.
5. وهو المعلم الذي يهتم بالتفاعل مع الخصوصيات الأخرى، ويراعي التعددية الثقافية في تدريسه وتقويمه، وأن يكون لدى المعلم الوعي الكامل بالعوامل السياسية والثقافية والاجتماعية التي تؤثر على عمله.
6. وهو الذي يكون له دوراً في نشر ثقافة السلام، والالتزام بمبادئ العدل والتسامح والحوار والاحترام بين أفراد المجتمع والجماعات والشعوب المختلفة بتنوعها العرقي والديني والثقافي (13)

البعد ( المهاري ) للمعلم وتعزيز الانتماء الوطني.

البعد المهاري : إن ما تتطلبه مهنة المعلم من كفايات ومسؤليات ومهارات واتجاهات وأنماط سلوكية متباينة في التربية من أجل المواطنة يجعلنا نتفق على أن المعلم وراء مفهوم المواطنة الواعية ، وكان من الطبيعي أن يكون الطالب نتيجة تربوية متميزة نحو المواطنة، سيما وأن للمعلم دور كبير في تأكيد مفهوم المواطنة ببعدها المهاري من خلال الممارسات اليومية لطلابه ، لذلك يقترح التأكيد على آليات ترتقي بمستوى أداء المعلم ، من خلال تنمية مهاراته وقدراته وأسلوبه التعليمي حتى يستطيع استثمار المواقف اليومية في تنمية المواطنة


لدى الطلاب ، ويقتضي ذلك :
1. تعزز مفاهيم وأبعاد المواطنة عند المعلم ( خدمة المجتمع – الانتماء – الحرية – المشاركة السياسية .. ) في صورة سلوك يستطيع أن يدرب عليها التلاميذ في الأنشطة الصفية و اللاصفية.
2. أن يرسخ مفهوم التعاون مع الآخرين والقيام بالعمل الخيري التطوعي والخدمي ، لتكوين طلاب أكثر فعالية في الحياة العامة.
3. وهو المعلم الذي ينبغي أن يمارس دوره بفعالية وكفاءة في التدريس والتقييم والنمو المهني.
4. وعلى المعلم أن يطبق المناهج الدراسية عمليا لكي يساعد على تنمية روح المواطنة من خلال الجانب العملي لدى الطلاب في جميع المواد و خصوصا في مواد الاجتماعيات والوطنية ، كأن يُؤخذ الطلاب إلى الأماكن التي توجد بها هذه الدروس ، متجسمة بشواهد وأعيان ، يقف عندها معلماً وباعثاً الانتماء لهذا الوطن .
5. وبصفة عامة على المعلم تغير الوضع الراهن للتربية من أجل المواطنة ، بتغير طرق التدريس الحالية بطرائق تدريس قائمة على المشاركة في تكوين المعرفة وتشكيلها واكتشافها.
6. وكونه مشجعاً للأنشطة الطلابية بالمدارس من خلال تنمية مشاعر الانتماء لدى الطلاب.
7. مستجلياً المتغيرات المحلية والعالمية، ومحاولاً تعريف الطالب بها، وتشجيع تعاملهم معها بفكر مبتكر وقادر على التلاقي والتواصل بدلا من الرفض والانزواء.
8. كونه قدوة ومثلاً أعلى لطلابه في حب وطنه، والانتماء إليه، ويظهر ذلك في أقواله وفي المظاهر السلوكية الدالة.(14)
9. مشجعاً الناشئة على الاشتراك في منظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية في المجتمع المحلي.


البعد ( الوجداني ) للمعلم وتعزيز الانتماء الوطني

البعد الوجداني : من المفاهيم العامة للوطن البعد الوجداني أو حب الوطن، و الوطنية الوجدانية تعني حب المعلم وإخلاصه لوطنه والتفاني من أجل خدمته و الذي يشتمل الانتماء إلى الأرض والناس والعادات والتقاليد والفخر بالمقدرات التاريخية. ولعل من أهم سمات المعلم المعزز للانتماء الوطني، التالي:
1. قادر على تكوين طلاب معتزين بوطنهم وبولاة أمره وبنظامه ومؤسساته الاجتماعية، ولديهم القدرة على التضحية بالنفس والمال في سبيل الدفاع عنه .
2. له دور كبير في ترسيخ حب الوطن والانتماء إليه لدى الطلاب، حيث ينمي فيهم مشاعر الحب والولاء لهذا الوطن، ويحثهم على الحرص عليه والدفاع عنه ضد كل معتد أثيم.
3. حب الوطن والشعور بالانتماء إليه والولاء لـه والوفاء بحقوقه من أهم القيم التي يجب أن يمتلكها و يبثها في الطلاب ويرسخها في نفوسهم منذ الصغر.


4. قادر على تنمية حب الوطن في نفوس طلابه بخدمته والعمل من أجل تقدمهم.
5. قادراً على تنمية التضحية، وفداء الوطن بكل ما هو غال ٍ ونفيس .
6. أن يتمكن من غرس حب المحافظة على أمن الوطن وسلامة ممتلكاته في أذهان طلابه.
7. مجنباً النشء العقاب البدني لحفظ كرامتهم، وهي من مكونات المواطنة الأساسية.

دور المعلم في تفعيل مجالات الأهداف التربوية في المقررات الدراسية لتعزيز الانتماء الوطني.

من الطبيعي لكل معلم أن يتضح له معالم الطريق الذي يسلكه، من خلال المعارف والخبرات و الممارسات اليومية للتربية والتعليم ، بها يستطيع أن يعد العدة من طرائق وأساليب تعليمية ووسائل وأنشطة وقوائم تقويم ليحقق أهدافه التربوية والتي منها تنمية المواطنة لدى الطلاب، ومن الجدير بالذكر أنه مهما بلغت صعوبة تحديد واختيار الأهداف وصياغتها سلوكيا فهو عمل لا بد منه ، ومقررات بلا أهداف يعني نظاما تعليميا عاجزا بلا توجيه ولا نمو.
إن على كل معلم أن يعرف أن التربية الوطنية جزء مكمل لسياسة التعليم لكل دولة ، وهدف من أهدافها العريضة ، وإذا كان لها منهجها ومعلموها، فإن أي معلم مهما كان تخصصه، له دور في التربية الوطنية للنشء، فإذا ما وعى المعلمون أهداف التربية الوطنية جيدا، فإنه بإمكانهم العمل على تحقيق تلك الأهداف من خلال دروس المواد الدراسية التي يقومون بتدريسها، سواء كانت تلك المادة القرآن الكريم، أو اللغة العربية ، أو العلوم أو الرياضيات ، أو غيرها من المواد.(20)
إن من واجبات المعلم ، صياغة الأهداف التعليمية والسلوكية الإجرائية اليومية بما يتناسب ومتطلبات المقررات الدراسية ، في مراعاتها
وترسيخها للأبعاد المختلفة لحب الوطن والانتماء إليه لدى الطلاب ، فدور مربي الوطنية هو بلورة المفاهيم المجردة والاتجاهات الإيجابية وربطها بواقع حياة الطلاب من خلال المقررات الدراسية ، والقضايا والمشكلات اليومية.ويشارك في تحقيق أهداف التربية من أجل المواطنة، مؤسسات كثيرة ومن أهمها:
 الأسرة : وهي المجتمع الصغير داخل البيت ، يكتسب منها اتجاهاتها وقيمها نحو المواطنة.
 المجتمع : وهي الأسرة الكبيرة خارج البيت، بما فيه من مؤسسات مدنية، واجتماعية محلية.
 المدرسة : وذلك من خلال كل ما يتصل بالعملية التربوية والتعليمية.


جزء من بحث تربوي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-02-2011, 11:24 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,665
افتراضي


قطر الندى وردة ,,
ان لم نعترف بدوركِ الرائع في منتدى التربية والتعليم وحضوركِ الباهي ونقدر لكِ هذا العطاء الزاخر فلا خير فينا رعاكِ الله.

دمتِ بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-02-2011, 12:23 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,294
افتراضي

إن من واجبات المعلم ، صياغة الأهداف التعليمية والسلوكية الإجرائية اليومية بما يتناسب ومتطلبات المقررات الدراسية ، في مراعاتها
وترسيخها للأبعاد المختلفة لحب الوطن والانتماء إليه لدى الطلاب ، فدور مربي الوطنية هو بلورة المفاهيم المجردة والاتجاهات الإيجابية وربطها بواقع حياة الطلاب من خلال المقررات الدراسية ، والقضايا والمشكلات اليومية.ويشارك في تحقيق أهداف التربية من أجل المواطنة،



شكرا لك على هذه التوضيحات وهذه الصرخة التوعوية التي تحركين بها ضمائر المعلمين

لكن أحيانا قد يقف المعلم أو الأستاذ عاجزا أمام ما يفكر ويخطط وأمام ما يُطبق حيث يجد النفور

وعدم تحقيق الأهداف المسطرة خاصة أمام تقلبات البرامج من جهة وأمام عزوف الطالب من جهة ثانية

ولكن التحدي أكيد سيتغلب على الواقع

بورك فيك وفيما تجلبين من درر قطر الندى
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-02-2011, 08:37 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,100
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة

قطر الندى وردة ,,
ان لم نعترف بدوركِ الرائع في منتدى التربية والتعليم وحضوركِ الباهي ونقدر لكِ هذا العطاء الزاخر فلا خير فينا رعاكِ الله.

دمتِ بود.

بارك الله فيك سيدي الفاضل أبوتركي وأدامك الله لنا ومتعك بالصحة والعافية
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-02-2011, 08:39 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,100
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
إن من واجبات المعلم ، صياغة الأهداف التعليمية والسلوكية الإجرائية اليومية بما يتناسب ومتطلبات المقررات الدراسية ، في مراعاتها
وترسيخها للأبعاد المختلفة لحب الوطن والانتماء إليه لدى الطلاب ، فدور مربي الوطنية هو بلورة المفاهيم المجردة والاتجاهات الإيجابية وربطها بواقع حياة الطلاب من خلال المقررات الدراسية ، والقضايا والمشكلات اليومية.ويشارك في تحقيق أهداف التربية من أجل المواطنة،



شكرا لك على هذه التوضيحات وهذه الصرخة التوعوية التي تحركين بها ضمائر المعلمين

لكن أحيانا قد يقف المعلم أو الأستاذ عاجزا أمام ما يفكر ويخطط وأمام ما يُطبق حيث يجد النفور

وعدم تحقيق الأهداف المسطرة خاصة أمام تقلبات البرامج من جهة وأمام عزوف الطالب من جهة ثانية

ولكن التحدي أكيد سيتغلب على الواقع

بورك فيك وفيما تجلبين من درر قطر الندى

صدقت الغالية أم بشرى

لابد للمعلم من هذا الدور لتنمية حس المواطنة لدي التلاميذ لان تأثيرهم به كبير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معايير المعلم قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 0 02-12-2010 09:33 PM
المعلم حجز الزاوية في العملية التعليمية قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 0 19-10-2010 09:29 PM
أدوار المعلم بين الواقع والمأمول رؤية تربوية قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 2 12-09-2010 09:05 PM
أثر معرفة المعلم بأدائه قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 8 28-08-2010 07:29 PM
كيف يتقن المعلم الأسئلة الصفية قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 4 21-08-2010 10:45 PM


الساعة الآن 08:11 AM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com