عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-01-2011, 02:37 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي مجرد ملاحظات "مصرية" (2)




- عجبت ممن لا يجد في بيته رغيف خبز.. كيف لا يخرج على الناس شاهراً سيفه؟! والقول ليس لي، إنما للصحابي الجليل أبو ذر الغفاري. أما أنا فأعجب مرتين، مرة ممن يلوم المتظاهرين في مصر لخروجهم على الناس، وقد خرجوا بلا سيوف، ثم أعجب أكثر ممن لم يخرج من أهل مصر حتى الآن! فمعذرة لهذا، ولكن ما أراه في صور التلفاز، وتجمعات المتظاهرين في ميدان التحرير وغيره، لا تزال أعداد قليلة نسبة للتعداد الكبير للشعب المصري.

- أوقفت قناة الجزيرة، وأقفلت مكاتبها ومنعت طواقمها من العمل في مصر. السبب أنها: كاذبة، تكذب في نقل الحقائق. بالمقابل، وسائل الإعلام الصادقة، كالقنوات المصرية الرسمية مثلاً، التي وصلت إلى أبعد حدود المصداقية في نقل الخبر، كانت غائبة بشكل ملحوظ عن تغطية المظاهرات طيلة الأيام الأربعة الأولى، ولما استيقظت في اليوم الخامس لم تكن مهتمة بشيء قدر اهتمامها بنشر صور الدمار وأخبار السلب والنهب. بعض وسائل الإعلام العربية، كانت صادقة هي الأخرى، فركزت على ذات الصور، كأنها لا ترى في مصر إلا نصف كوبها الفارغ!

- لعلنا نبالغ كثيراً في تقدير الأمن و"الاستقرار"، فحتى في أحلك الأوقات يسمع صداهما، وبكثرة. فعلي سبيل المثال: في الوقت الذي كانت الطائرات الإسرائيلية تدك غزة بآلالاف الأطنان من القنابل، كان هناك خطاب إعلامي، رسمي وغيره، يحدث الناس تمنياً وحسرة على "الأمن والاستقرار"! لا أعرف كيف تأتي هذه الخطابات في زمن الحروب؟ لكن ما أعرفه جيداً أن بريطانيا كادت أن تسوى بالتراب تحت وطأة القصف الألماني، ولكنها لم تستلم رغبة بالسلامة، و"الأمن والاستقرار"، واستمرت حتى خرجت من الحرب منتصرة. من جهة أخرى، فهم عقلية التحرر قد تصعب أحياناً على أولئك الذين لم يعايشوا هموماً مماثلة، أمم لم تضطر يوماً أن تقاتل للاستقلال، أو مجابهة الأنظمة الطاغية. ومن جهة ثالثة، جاء الإسلام لحفظ ضروريات خمس، بهن يحفظ الأمن والأمان، وليس العكس بتاتاً، فلا معنى للأمن إن كان المسلم لا يؤمن على نفسه في القيام بواجبات دينه، أو يخشى على ماله من فساد المفسدين، وعلى عرضه من ولغ الطاغين، ولذلك ذهب الفقهاء إلى أن من يقتل في سبيل حفظ ضرورياته الخمس.. فهو شهيد!

- الجهة الرابعة: الحاكم علمنا درساً، أن الحرية لا تهدى، بل تستجدى!
"أحمد مطر"
.. وأنا أقول: وتفرض أحياناً!

كان الله في عون أهل مصر.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-01-2011, 10:56 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي
- عجبت ممن لا يجد في بيته رغيف خبز.. كيف لا يخرج على الناس شاهراً سيفه؟! والقول ليس لي، إنما للصحابي الجليل أبو ذر الغفاري. أما أنا فأعجب مرتين، مرة ممن يلوم المتظاهرين في مصر لخروجهم على الناس، وقد خرجوا بلا سيوف، ثم أعجب أكثر ممن لم يخرج من أهل مصر حتى الآن! فمعذرة لهذا، ولكن ما أراه في صور التلفاز، وتجمعات المتظاهرين في ميدان التحرير وغيره، لا تزال أعداد قليلة نسبة للتعداد الكبير للشعب المصري.

اولاً : الحمد لله انك نقلت قول الصحابي الجليل ابو ذر الغفاري رضي الله عنه والا ربما قيل فيك ما لم يقل مالك في الخمر.
ثانياً : مصر كلها خرجت في المظاهرات واللوم الذي تقرأه أو تسمعه رعاك الله نتيجة ما حصل من ركوب البعض للثورة .





اقتباس:
- أوقفت قناة الجزيرة، وأقفلت مكاتبها ومنعت طواقمها من العمل في مصر. السبب أنها: كاذبة، تكذب في نقل الحقائق. بالمقابل، وسائل الإعلام الصادقة، كالقنوات المصرية الرسمية مثلاً، التي وصلت إلى أبعد حدود المصداقية في نقل الخبر، كانت غائبة بشكل ملحوظ عن تغطية المظاهرات طيلة الأيام الأربعة الأولى، ولما استيقظت في اليوم الخامس لم تكن مهتمة بشيء قدر اهتمامها بنشر صور الدمار وأخبار السلب والنهب. بعض وسائل الإعلام العربية، كانت صادقة هي الأخرى، فركزت على ذات الصور، كأنها لا ترى في مصر إلا نصف كوبها الفارغ!


اولاً : إيقاف الجزيرة وإيقفال مكاتبها ليس الا قرار سياسي وليس مهني رعاك الله فالعلاقة بين قطر ومصر يشوبها الكثير.
ثانياً : لم نعد نعرف حقيقة الأعلام الصادق من عدمه فـ الجزيرة تنعت عند البعض بالحقيرة والعربية تنعت عند البعض بالعبرية.




اقتباس:
-- لعلنا نبالغ كثيراً في تقدير الأمن و"الاستقرار"، فحتى في أحلك الأوقات يسمع صداهما، وبكثرة. فعلي سبيل المثال: في الوقت الذي كانت الطائرات الإسرائيلية تدك غزة بآلالاف الأطنان من القنابل، كان هناك خطاب إعلامي، رسمي وغيره، يحدث الناس تمنياً وحسرة على "الأمن والاستقرار"! لا أعرف كيف تأتي هذه الخطابات في زمن الحروب؟ لكن ما أعرفه جيداً أن بريطانيا كادت أن تسوى بالتراب تحت وطأة القصف الألماني، ولكنها لم تستلم رغبة بالسلامة، و"الأمن والاستقرار"، واستمرت حتى خرجت من الحرب منتصرة. من جهة أخرى، فهم عقلية التحرر قد تصعب أحياناً على أولئك الذين لم يعايشوا هموماً مماثلة، أمم لم تضطر يوماً أن تقاتل للاستقلال، أو مجابهة الأنظمة الطاغية. ومن جهة ثالثة، جاء الإسلام لحفظ ضروريات خمس، بهن يحفظ الأمن والأمان، وليس العكس بتاتاً، فلا معنى للأمن إن كان المسلم لا يؤمن على نفسه في القيام بواجبات دينه، أو يخشى على ماله من فساد المفسدين، وعلى عرضه من ولغ الطاغين، ولذلك ذهب الفقهاء إلى أن من يقتل في سبيل حفظ ضرورياته الخمس.. فهو شهيد!

ولـ هذا السبب الشعب المصري يحاول حماية نفسه بعد دخول المندسين والساعين للكسب من خلال هذه الثورة
فاللصوص واصحاب السوابق اصبحوا يعيثون في الأرض الفساد.



اقتباس:
-- الجهة الرابعة: الحاكم علمنا درساً، أن الحرية لا تهدى، بل تستجدى!
"أحمد مطر"
.. وأنا أقول: وتفرض أحياناً!

كان الله في عون أهل مصر.
هذا ما قاله أحمد مطر وها هو الشعب يقول كلمته حمى الله مصر العروبة من كل شر.

العربي العزيز :
يكفيني شرفاً انني انهل من معين فكرك الراقي الكثير
ويسعدني دائماً ان أحظى بمتابعة ما تطرح من رؤى
لها صداها الرائع بروعة حضورك رعاك الله في النفس.

دمت بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-02-2011, 02:26 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

أخي الفاضل أبو تركي

بارك الله فيك، وكلنا نتمنى لأهل مصر أن يعطيهم الله كل خير ويمنع عنهم كل شر.

الجزيرة توصف اليوم بأنها محرضة، ومثيرة للفتن. رغم أنها تنقل الوقائع لا غير، لكن لا أحد في النظام المصري يرغب أن تنشر الصورة في الشارع المصري كما هي، لذلك تحارب. محاربة النظام المصري الطاغي في الحقيقة شهادة للجزيرة، ووصمة عار على القنوات الأخرى التي لا تزال تبث وتتنقل بحرية، لسبب واحد.. أن تغطيتها تناسب رؤية النظام المصري.

شكراً لمرورك.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-02-2011, 01:16 AM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
- عجبت ممن لا يجد في بيته رغيف خبز.. كيف لا يخرج على الناس شاهراً سيفه؟! والقول ليس لي، إنما للصحابي الجليل أبو ذر الغفاري. أما أنا فأعجب مرتين، مرة ممن يلوم المتظاهرين في مصر لخروجهم على الناس، وقد خرجوا بلا سيوف، ثم أعجب أكثر ممن لم يخرج من أهل مصر حتى الآن! فمعذرة لهذا، ولكن ما أراه في صور التلفاز، وتجمعات المتظاهرين في ميدان التحرير وغيره، لا تزال أعداد قليلة نسبة للتعداد الكبير للشعب المصري.

- أوقفت قناة الجزيرة، وأقفلت مكاتبها ومنعت طواقمها من العمل في مصر. السبب أنها: كاذبة، تكذب في نقل الحقائق. بالمقابل، وسائل الإعلام الصادقة، كالقنوات المصرية الرسمية مثلاً، التي وصلت إلى أبعد حدود المصداقية في نقل الخبر، كانت غائبة بشكل ملحوظ عن تغطية المظاهرات طيلة الأيام الأربعة الأولى، ولما استيقظت في اليوم الخامس لم تكن مهتمة بشيء قدر اهتمامها بنشر صور الدمار وأخبار السلب والنهب. بعض وسائل الإعلام العربية، كانت صادقة هي الأخرى، فركزت على ذات الصور، كأنها لا ترى في مصر إلا نصف كوبها الفارغ!

- لعلنا نبالغ كثيراً في تقدير الأمن و"الاستقرار"، فحتى في أحلك الأوقات يسمع صداهما، وبكثرة. فعلي سبيل المثال: في الوقت الذي كانت الطائرات الإسرائيلية تدك غزة بآلالاف الأطنان من القنابل، كان هناك خطاب إعلامي، رسمي وغيره، يحدث الناس تمنياً وحسرة على "الأمن والاستقرار"! لا أعرف كيف تأتي هذه الخطابات في زمن الحروب؟ لكن ما أعرفه جيداً أن بريطانيا كادت أن تسوى بالتراب تحت وطأة القصف الألماني، ولكنها لم تستلم رغبة بالسلامة، و"الأمن والاستقرار"، واستمرت حتى خرجت من الحرب منتصرة. من جهة أخرى، فهم عقلية التحرر قد تصعب أحياناً على أولئك الذين لم يعايشوا هموماً مماثلة، أمم لم تضطر يوماً أن تقاتل للاستقلال، أو مجابهة الأنظمة الطاغية. ومن جهة ثالثة، جاء الإسلام لحفظ ضروريات خمس، بهن يحفظ الأمن والأمان، وليس العكس بتاتاً، فلا معنى للأمن إن كان المسلم لا يؤمن على نفسه في القيام بواجبات دينه، أو يخشى على ماله من فساد المفسدين، وعلى عرضه من ولغ الطاغين، ولذلك ذهب الفقهاء إلى أن من يقتل في سبيل حفظ ضرورياته الخمس.. فهو شهيد!

- الجهة الرابعة: الحاكم علمنا درساً، أن الحرية لا تهدى، بل تستجدى!
"أحمد مطر"
.. وأنا أقول: وتفرض أحياناً!

كان الله في عون أهل مصر.

السلام عليكم

أخي العزيز أشاطرك الرأي وأزيد أن مواطننا أصبح بفعل تغييبه عن السياسة بمافيها المشاركة في بناء واعمار وطنه من جهة واستيلاء قلة على كل مقدرات الوطن بمافيها حرية بيعها وشراؤها بل وإهداؤها من جهة اخرى أصبح هذا المواطن غريبا في وطنه ولا ألوم من يكسر او يحطم أي منشأة لا تعود عليه سوى بمزيد من الفقر والتهميش وعائداتها الى جيوب الطغم الحاكمة ولا ألوم كذلك من يسرق ممتلكات مسروقة من عرقه وجهده ومستقبل اطفاله

ويأتون ويقولون لك : تخريب ونهب

تخريب ماذا؟؟ ونهب من؟؟

عندما نزل الفرنسيون الى الشوارع في ثورتهم الشهيرة لم يتركوا حجرا على حجر ولم يتركوا طعاما الا أكلوه وهذه طبيعة الشعوب المهمشة التي تنتهي الى شعورها بالغربة كما قلت ويكفينا قول علي رضي الله عنه وأرضاه : الفقر في الوطن غربة

تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-02-2011, 01:34 AM
ابومهند@ ابومهند@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 190
افتراضي

شكرا لك العربي

وانا اتفق معك بعض الشئ

من ناحيه اخرى

وبما اني اراكم من المهتمين بالوضع وبالطبع هو يهم كل عربي ولكن من هذا من الطرح في البوابه

احتشاد المليون في مظاهرة مصر ياترى من هو البديل بعد مبارك اذا سقط

هل هو العميل مثلا؟؟

شكرا لك ااسف عن الخروج عن الموضوع
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-02-2011, 02:18 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

أخي العزيز أشاطرك الرأي وأزيد أن مواطننا أصبح بفعل تغييبه عن السياسة بمافيها المشاركة في بناء واعمار وطنه من جهة واستيلاء قلة على كل مقدرات الوطن بمافيها حرية بيعها وشراؤها بل وإهداؤها من جهة اخرى أصبح هذا المواطن غريبا في وطنه ولا ألوم من يكسر او يحطم أي منشأة لا تعود عليه سوى بمزيد من الفقر والتهميش وعائداتها الى جيوب الطغم الحاكمة ولا ألوم كذلك من يسرق ممتلكات مسروقة من عرقه وجهده ومستقبل اطفاله

ويأتون ويقولون لك : تخريب ونهب

تخريب ماذا؟؟ ونهب من؟؟

عندما نزل الفرنسيون الى الشوارع في ثورتهم الشهيرة لم يتركوا حجرا على حجر ولم يتركوا طعاما الا أكلوه وهذه طبيعة الشعوب المهمشة التي تنتهي الى شعورها بالغربة كما قلت ويكفينا قول علي رضي الله عنه وأرضاه : الفقر في الوطن غربة

تحياتي لك
وعليكم السلام والرحمة

صحيح، والشعوب حينها لن تستأذن أحداً، ولن تنتظر رأياً من أحد. والحقيقة، أن لا أحد يبالي بما يقال هنا وهناك، فمن تكلموا واتهموا بالتخريب والنهب قد نفذ رصيدهم من زمن، يصمتون دهراً ثم ينطقوا بالكفر.

أين كانت هذه الأصوات والنداءات والبيانات.. من النظام الديكتاتوري، لماذا لم تطالبه بالتغغير قبل أن نصل إلى هذه الدرجة؟ ثقي ليس هنالك من جواب.

دمت بخير.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-02-2011, 02:23 AM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام والرحمة

صحيح، والشعوب حينها لن تستأذن أحداً، ولن تنتظر رأياً من أحد. والحقيقة، أن لا أحد يبالي بما يقال هنا وهناك، فمن تكلموا واتهموا بالتخريب والنهب قد نفذ رصيدهم من زمن، يصمتون دهراً ثم ينطقوا بالكفر.

أين كانت هذه الأصوات والنداءات والبيانات.. من النظام الديكتاتوري، لماذا لم تطالبه بالتغغير قبل أن نصل إلى هذه الدرجة؟ ثقي ليس هنالك من جواب.

دمت بخير.
كانوا إما يرفلون باللد والنعيم كمتعيشين من فتات موائد الأنظمة أو جبناء ومازالوا

تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-02-2011, 02:27 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابومهند@ مشاهدة المشاركة
شكرا لك العربي

وانا اتفق معك بعض الشئ

من ناحيه اخرى

وبما اني اراكم من المهتمين بالوضع وبالطبع هو يهم كل عربي ولكن من هذا من الطرح في البوابه

احتشاد المليون في مظاهرة مصر ياترى من هو البديل بعد مبارك اذا سقط

هل هو العميل مثلا؟؟

شكرا لك ااسف عن الخروج عن الموضوع
حياك أخي الكريم

البديل في أسوأ حالاته سيكون أفضل من نظام مبارك في أفضل حالاته. هذا ما أعتقده.

وإن تم الأمر كما يريد رجال مصر، وعرفت البلاد نظاماً ديموقراطياً لتداول السلطة.. فلن تكون هناك مشكلة كبيرة بظني. وبعيداً عن الظنون، المؤكد اليوم أن أي رئيس قادم في مصر سيبذل قصارى جهده كي لا يحدث ما نراه مرة ثانية، حتى مبارك رفع اصبع التوبة وتمنى لو يبقى حتى نهاية مدته.. بضعة أشهر باقية، أحسب أنها مليئة بالقرارات الإصلاحية طمعاً بأن يذكره التاريخ بخير.

الأمر المؤكد الثاني، وهو الأهم حقيقة: إن نجح الشارع وأسقط النظام، فستكون سنة حسنة، ولربما أيضاً.. عادة.

دم بخير.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجرد ملاحظات (21) الــعــربــي سياسة وأحداث 4 20-05-2010 07:10 AM
مجرد ملاحظات 19 مصرى انا سياسة وأحداث 22 13-05-2010 06:28 PM
مجرد ملاحظات 14 مصرى انا سياسة وأحداث 17 20-01-2010 02:27 PM
مجرد ملاحظات في المشكلة الحوثية (12) الــعــربــي سياسة وأحداث 6 28-11-2009 05:56 PM
مجرد ملاحظات (5) الــعــربــي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 25-08-2009 12:10 AM


الساعة الآن 09:40 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com