تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-03-2010, 02:07 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,418
افتراضي من فوائد التكرار البلاغية




بسم الله الرحمن الرحيم

التكرير وهو ذكر الجملة أو الكلمة مرّتين أو ثلاث مرّات فصاعدا؛ لأغراض منها:
أ - للتأكيد، كقوله تعالى: (كلاّ سوف تعلمون ثمّ كلاّ سوف تعلمون).
ب - لتناسق الـــكلام فـــلا يضره طــــول الفصل، قـــال تعالى: (إنّي رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين)، بتكرير (رأيت) لئلا يضرّه طول الفصل.
ج - للاستيعاب، كقوله: (ألا فادخلوا رجلا رجلا ...).
د - لزيادة الترغيب في شيء، كالعفو في قوله تعالى: (إنَّ من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم وأن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإنّ الله غفور رحيم).
هـ - لاستمالة المخاطب في قبول العظة، كقوله تعالى: (وقال الذي آمن يا قوم اتّبعون أهدكم سبيل الرشاد يا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع وإنّ الآخرة هي دار القرار)، بتكرير (يا قوم).
و - للتنويه بشأن المخاطب، كقوله: (علي رجل رجل رجل...).
ز - للترديد حثا على شيء، كالسخاء في قوله:قريب مـن الله السخيّ وأنـه = = قريب من الخير الكثير قريبّح - للتلذّذ بذكره مكرّرا، كقوله:أبي أبي سيقدم غدا من سفره.
ط - للحث على الاجتناب، كقوله: (الحية الحية أهل الدار...).
ي - لإثارة الحزن في نفسه أو المخاطب، كقوله: (أيا مقتول ماذا كان جرمك أيا مقتول...).
ك - للإرشاد إلى الخير، كقوله تعالى: (أولى لك فأولى ثمَّ أولى لك فأولى).
ل - للتهويل بالتكرير، كقوله تعالى: (الحاقّة ما الحاقّة وما أدراك ما الحاقة).

و يعدّ التكرار مظهرًا من مظاهر بلاغة البيان القرآني، وهو أن يزاد في الكلام على أصل المراد لفائدة، ويرد في الألفاظ والجمل والموضوعات، ويكثر في الأمثال والقصص والترغيب والترهيب، وقد تحدَّث عنه كثير من المفسِّرين والبلاغيِّين وتفرَّقت بهم الطرق، وتشعَّبت منهم الآراء، فهناك من نفاه جمـلة، وأعلن أنّ كل مكرر فيه جـديد طـريف لا محالة، وهناك من أثبت بلاغته ولم ينكر وجوده في القرآن كابن قتيبة فقد ذكر منه وجهين:
1. تكرار الكلام من جنـس واحد كقـول الله تعالى: (فبأي آلاء ربكما تكذبان) [الرحمن:13].
2. تكرار المعنى بلفظين مختلفين لإشـباع المعنى والاتساع في الألفاظ كقـوله: (فيهما فاكهة ونخل ورمان) [الرحمن:68] .
وأوضح الخطابيُّ بواعث التكرار بقوله: (وإنما يحتاج إليه ويحسن استعماله في الأمور المهمَّة التي قد تعظم العناية بها، ويخاف بتركه وقوع الغلط والنسيان فيها والاستهانة بقدرها).
وعلى هذا التقسيم سار ابن الأثير وفرّق بين التكرار والإطناب مستشهدًا بالقرآن الكريم والحديث الشريف، قال: (وربما اشتبه على أكثر الناس بالإطناب مرة، وبالتطويل أخرى).
وأفرد الكرمانيّ مؤلَّفًا خاصًّا بعنوان أسرار التكرار في القرآن مبينًا مقاصده وحكمة اختصاص آية ما بسورة معينة، مما يبرز الارتباط الوثيق بين التكرار وعلم التناسب .
وساق الزركشيّ التكرار في باب أساليب القرآن وفنونه البليغة، وردّ على من طعن فيه، فقال: (غلط من أنكر كونه من أساليب الفصاحة ظنًّا أنه لا فائدة له وليس كذلك، بل هو من محاسنها لاسيما إذا تعلق بعضه ببعض).

و بشأن تكرار القصص والأمثال:ساق السيوطيُّ أمثلة على تكرير أمثال القرآن منها: (وما يستوي الأعمى والبصير، ولا الظلمات ولا النور، ولا الظل ولا الحرور، ومايستوي الأحياء ولا الأموات) [فاطر:19-22].
وأورد نماذج على تكرير القصص القرآنيّ كقصّة آدم وموسى ونوح وغيرهم من الأنبياء، ونقل عن البدر بن جماعة من المقتنص أسرارًا بلاغيّة لتكرار القصص القرآنيّ، أبرزها:
1. تميُّز النظم في كلّ موضع بالزيادة أو النقصان أو اختلاف الألفاظ.
2. إشهار القصص في أطراف الأرض ليلقيها كلّ من سمعها، فقد كانت القبائل تفد إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فيقرئهم القرآن، فيحدِّثون به أقوامهم، أو يبعث به إلى الأمصار لنشر الإسلام.
3. الفصاحة في إبراز الكلام الواحد في فنون مختلفة وأساليب متنوِّعة.
4. إثبات عجز العرب عن الإتيان بمثل أسلوب القرآن بأيِّ نظم أو عبارة.
وكما تحدَّث القدماء عن التكرار أدلى المعاصرون دلاءهم في هذا المجال، فأضاف الرافعيُّ في فوائد التكرار: توكيد الزجر والوعيد، وبسط الموعظة وتثبيت الحجّة ونحوها، أو تحقيق النعمة، وترديد المنَّة، والتذكير بالنعم، واستشرف محمد أبو زهرة الناحية البيانيَّة للقصَّة القرآنيَّة التي لا تساميها بلاغة في الوجود، فالتكرار فيها له مغزًى بعيد فهو من تصريف القول، وهو من أبرز وجوه البيان القرآنيّ.
والحقّ أنّ التكرار من أبرز جوانب البلاغة القرآنية وهو مظهر من مظاهر التحدِّي في كتاب الله المعجز الذي لا تنقضي عجائبه ولا يخلق من كثرة الردّ.

استجماع وتصرف
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-03-2010, 08:33 AM
على العربى على العربى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 159
افتراضي رد شكر

جزاك الله خيرا على توضيخ التكرار فى لغتنا وفى القران الكريم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-03-2010, 10:55 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,418
افتراضي

ممتنة للرد الكريم

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-09-2010, 01:07 PM
فـارس البيداء فـارس البيداء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1
افتراضي

لكن ما سر تكرير هذا في قصيدة الفرزق في مدح زين العابدين بن الحسن
رضي الله عنه .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-09-2010, 01:41 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,100
افتراضي

بوركت عزيزتي ام بشري

أعجبني الموضوع والإستفادة منه كبيرة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-09-2010, 02:57 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 6,708
افتراضي

الف شكر قلبي ام بشرى
على طرحك المفيد
ويعطيك الف عافية عيوني

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-09-2010, 03:06 AM
الشـــــامخة الشـــــامخة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,182
افتراضي

شكراً ثم شكراً ثم شكراً أم بشرى

موضوع رائع جداً عن لغة القرآن

وأنَّ ماورد من تكرار لم يكن عبثاً بل لغاية ٍ أرادها الله سبحانه وتعالى

ومن هنا يتبين أنَّ القرآن لم يختص بعلم الشريعة فقط

بل شمل جميع العلوم ومنها اللغة


جزاك ِ الله كلَّ خيراً

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-09-2010, 11:42 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,418
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطر الندي وردة مشاهدة المشاركة
بوركت عزيزتي ام بشري

أعجبني الموضوع والإستفادة منه كبيرة


وفيك بارك المولى

و سرّني مرورك واستفادتك

دائما أتطلع لردودك

رعاك الله...
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-09-2010, 11:59 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,418
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ★الجوهرة★ مشاهدة المشاركة
الف شكر قلبي ام بشرى
على طرحك المفيد
ويعطيك الف عافية عيوني

لك التقدير
رعاك الله أخية

فمهما تعلمنا يُصادفنا العلم كل يوم بأشياء نجهلها

فنحمد الله على ذلك

تحياتي..
.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-09-2010, 12:02 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,418
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشـــــامخة مشاهدة المشاركة
شكراً ثم شكراً ثم شكراً أم بشرى

موضوع رائع جداً عن لغة القرآن

وأنَّ ماورد من تكرار لم يكن عبثاً بل لغاية ٍ أرادها الله سبحانه وتعالى

ومن هنا يتبين أنَّ القرآن لم يختص بعلم الشريعة فقط

بل شمل جميع العلوم ومنها اللغة


جزاك ِ الله كلَّ خيراً


الله يجازيك يا غالية

سررتُ كثيرا باهتمامك وجميل ردك

وأسعد أكثر حين تستفيدين وتفيدين

بورك فيك وأحسن الله إليك" الشامخة "
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 26-09-2010, 12:41 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً


اللغة العربية وعلومها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 7,418
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فـارس البيداء مشاهدة المشاركة
لكن ما سر تكرير هذا في قصيدة الفرزق في مدح زين العابدين بن الحسن
رضي الله عنه .

***********************************

السلام عليكم يا أخي فارس أولا أهلا وسهلا بك بيننا

ثانيا أشكرك على هذه الرحلة أين سافرت بنا إلى أيام عزّ وجودها وإلى أنامل افتقدت دقتها وإلى ترجل ندر بوحه ،

قال ابن خلكان في ترجمة الفرزدق : وتنسب إليه مكرمة يرجى بها له الجنة ، وهي أنه لما حج هشام بن عبد الملك في أيام أبيه فطاف وجهد أن يصل إلى الحجر الأسود ليستلمه فلم يقدر عليه لكثرة الزحام ، فنصب له منبر وجلس عليه ينظر الناس ومعه جماعة من أهل الشام فبينما هو كذلك إذ أقبل زين العابدين عليّ بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) وكان من أحسن الناس وجهاً وأطيبهم أرجاً فطاف بالبيت فلما انتهى إلى الحجر [ الأسود ] تنحى له الناس حتى استلم فقال رجل من أهل الشام : من هذا الذي قد هابه الناس هذه الهيبة ؟ فقال هشام : لا أعرفه – مخافة أن يرغب فيه أهل الشام – وكان الفرزدق حاضراً فقال : [ لكني ] أنا أعرفه . فقال الشامي : من هذا يا [ أ ] با فراس ؟ فقال :

هذا الذي تعرف البطحاء وطأتــه
والبيت يعرفه والحل والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهــم
هذا التقي النقي الطاهر العلم

إذا رأته قريش قال قائلهــا
إلى مكارم هذا ينتهي الكرم

ينمي إلى ذروة العز التي قصرت
عن نيلها عرب الإسلام والعجم

يكاد يمسكه عرفان راحتـه
ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم

في كفه خيزران ريحه عبـق
من كف إروع في عرنينه شمم

يغضي حياءاً ويغضى من مهابته
فما يكلم إلا حين يبتسم

ينشق نور الهدى عن نور غــرته
كالشمس ينجاب عن إشراقها الظلم

منشقة عن رسول الله نبعتـه
طابت عناصره والخيم والشيم

هذا ابن فاطمة إن كنـت جاهلـه
بجده أنبياء الله قد ختموا

فليس قولك : من هذا ؟ بضـائره
العرب تعرف من أنكرت والعجم

كلتا يديه غياث عم نفعهما
تستوكفان ولا يعروهما عدم

سـهل الخليقة لا تخشى بــوادره
يزينه اثنان : حسن الخلق والشيم

لا يخلف الوعد ميمون نقيبتــه
رحب الفناء أريب حين يعتزم

عم البرية بالإحسان فانقشعت
عنها الغيابة والإملاق والعدم

من معشر حبهم دين وبغضهم
كفر وقربهم منجا ومعتصم

إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم
أو قيل : من خير أهل الأرض ؟ قيل هم

لا يستطيع جواد بعد غايتهــم
ولا يدانيهم قوم وإن كرموا

هم الغيوث إذا ما أزمة أزمت
والأسد أسد الشرى والبأس محتدم

لا ينقض العسر بسطاً من أكفهم
سيّان ذلك إن أثروا وإن عدموا

مقدم بعد ذكر الله ذكـرهم
في كل بدءٍ ومختوم به الكلم

يأبى لهم أن يحل الذم ساحتهم
خيم كريم وأيدٍ بالندى هضم

أي الخلائق ليست في رقابهـم
لأولية هذا أو له نعم

من يعرف الله يعـرف أولية ذا
والدين من بيت هذا ناله الأمم

فلما سمع هشام هذه القصيدة غضب وحبس الفرزدق ، وأنفذ [ الإمام ] زين العابدين له اثني عشر ألف درهماً فردها [ الفرزدق ] وقال : مدحته لله تعالى لا للعطاء . فقال [ زين العابدين عليه السلام ] : إنا أهل بيت إذا وهبنا شيئاً لا نستعيده . فقبلها [ الفرزدق ] .

ولعل بعد هذا أدركت أن التكرار في هذه القصيدة غرضه :

التنويه بشأن المخاطب الذي هو " زين العابدين بن علي " رضي الله عنهما ، ووصف خصاله ومحامده

فبورك فيك وفي مرورك الكريم

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد طبية جديدة للخل وزيت الزيتون قطر الندي وردة منتدى الوصفات الطبية و الطبيعية 2 04-11-2009 11:30 PM
فوائد الشوربة في رمضان قطر الندي وردة منتدى الوصفات الطبية و الطبيعية 2 05-09-2009 11:54 PM
فوائد الحجاب...... مؤمن1995 منتدى الشريعة والحياة 0 09-07-2009 12:15 AM
فوائد البرقع >>ردااا على فوائد الشماغ دقـ قلبي ـااات منتدى الطرائف والكلمة الساخرة 11 07-07-2009 09:37 PM
فوائد متعددة للكركم قطر الندي وردة منتدى الوصفات الطبية و الطبيعية 6 22-06-2009 03:09 AM


الساعة الآن 02:02 AM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2015 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com