تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-02-2010, 12:11 PM
د/راضي فوزي حنفي د/راضي فوزي حنفي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 55
افتراضي خصـائص طلاب المـرحلة الثـانوية وحاجتهم إلى دراسة الأدب




خصـائص طلاب المـرحلة الثـانوية وحاجتهم إلى دراسة الأدب

يمر الطلاب في مرحلة المراهقة بتغيرات كثيرة ذات تأثيرات على شخصياتهم ومدى تكيفهم مع العالم المحيط بهم،حيث إنهم في هذه المرحلة يشعرون بأنهم ينسلخون من عالم الصغار بكل ما فيه من مظاهر الطفولة ويتجهون نحو عالم الكبار وذلك في نمو واضح ،لذا ينبغي التعرف على خصائص طلاب المرحلة الثانوية، وطبيعتهم،وحاجاتهم ،وميولهم،حتى تُراعى هذه الخصائص في أثناء بناء أدوات الدراسة،وخاصة عند بناء الاستراتيجية وإعداد محتواها بحيث تُناسب هؤلاء الطلاب، وتُلائم طبيعة الأدب والتذوق الأدبي، ويمكن عرض خصائص الطلاب في هذه المرحلة على النحو التالي:
1- خصائص النموّ الجسمي:
يزداد نمو المراهق جسمياً في هذه المرحلة , وتحدث له تغيّرات جسدية خارجية وداخلية،ومن مظاهر التغيرات الخارجية: زيادة الطول والوزن،وكِبر بعض الأعضاء بمعدلات متباينة بين الذكور والإناث،والبلوغ لدى المراهق والمراهقة،أما التغيرات الداخلية فمن مظاهرها: نضوج أعضاء الجهاز التناسلي، وضمور الغدتان الصنوبرية والتيموسية في قاعدة العنق .
ويحتاج المراهق إلى وقوف الأسرة إلى جانبه ،وتهيئته نفسياً لهذه التغيرات الداخلية والخارجية وتقبلها، ومساعدته على الاهتمام بصحته ،حيث يُصاب المراهق بصراعات نفسية, وحساسية مفرطة ،وهذا يُحدِث تغيّرات في سلوكه منها اهتمامه اهتماماً زائداً بنفسه ومظهره.
وتتسم هذه المرحلة بطاقة الطلاب الزائدة التي يجب الإفادة منها ،وتفريغها في أماكنها الصحيحة، ويأتي هذا عن طريق توجيه الطلاب نحو استثمار طاقاتهم، فمنهم من يمارس الرياضة، ومنهم من تظهر لديه موهبة أدبية في مجال الكتابة، ومنهم من يحبّ العمل اليدويّ،ومنهم من يحب القراءة، وغيرها من الهوايات التي يمكن توجيه بعضها نحو دراسة الأدب وتذوقه.
لذا على الأسرة والمدرسة مساعدة الطالب على التكيّف والتوافق مع مجتمعه، وتنمية ميوله الأدبية ،ومساعدته في اختيار نوعية الأدب الذي يقرؤه للإفادة منه في توجيه سلوكه وصرف طاقته, واستثمار وقت فراغه، وتوجيهه نحو التعبير بأسلوبه عما يشعر به،وإلى قراءة وإتقان فنيات اللون الأدبي الذي يميل إليه حتى يبدع فيه.
2- خصائص النموّ العقلي:
تنمو القدرات والوظائف العقلية للمراهق في هذه المرحلة ، ومن أبرز القدرات العقلية التي تنمو لدى المراهق :القدرة المكانية، والقدرة الميكانيكية، والقدرة اللفظية، والقدرة العددية،والقدرة الفكرية، كما تنمو لديه القدرة على التخيل، فهو "يتمتّع بخيالٍ خصب ، وبروحٍ رومانتيكية تُعمّق فيه المشاعر الجميلة التي يمكن توجيهها نحو أهداف فنّية رائعة."
والطالب في هذه المرحلة تختلف انفعالاته عن العالَم الذي يعيش فيه لأنه"ينتقل من عالَم الْمُحَسّات إلى عالَم المجرَّدات، ومن ثَمَّ يرغب في التعبير عن عواطفه،... كما يتوق إلى المشاركة في الأحداث الجارية، والقيام بعمليات البحث والتنقيب عن المعاني والأفكار، ويحتاج إلى كتابة المذكّرات الشخصية، والمقالات الأدبية، والتقارير."
والأدب يتيح للطالب فرصاً للمشاركة في الأحداث،ويوفر له عالماً من المشاعر والأحاسيس السامية التي يتوق أن يعيشها،فيشعر بالراحة النفسية،ويكتسب القدرة على النقد والتحليل وتنظيم الأفكار والمشاعر، والتعبير عنها،وقوة الملاحظة، والفهم .
وجدير بالذكر أن الذكاء ينمو بسرعة في مرحلة الطفولة، ثم يقلّ نموّه تدريجياً في مرحلة المراهقة حتى يصل إلى اكتماله، في حين تزداد سرعة نموّ القدرات العقلية،ومن ثَمّ يصبح المتعلمون في هذه المرحلة قادرين على استيعاب مهارات متعددة تحتاج إلى من يرعاها.
والطلاب في هذه المرحلة بحاجة إلى من يبادلهم الرأي ،ويفتح لهم باب المناقشة كي يعبروا عن آرائهم ،ويبنوا فلسفة لحياتهم فيما يتعلق بالسياسة والدين والأخلاق،وعلى المعلم مساعدتهم وتوجيههم توجيهاً صحيحاً.
3- خصائص النموّ الانفعالي:
يتأثر النموّ الانفعالي للمراهق بالتغيّرات التي تطرأ عليه، فيتّسم بحدّة انفعالاته، وثورته، وميله إلى تأكيد ذاته، وإثبات شخصيته، كما يميل إلى المشاركة الفعّالة، وتكوين عواطف و مشاعر جميلة نحو الأشياء الحسنة.
"فتجده ميّالاً للمناظر الجميلة من حوله، وعاشقاً للطبيعة، ولذا فهو يعشق الفنون الجميلة كالأدب من شعر ونثر، وفي هذه المرحلة يظهر بوضوح ميل المراهقين للفنون كالرسم والنحت، وكذلك إلى القصص والمسرحيات والمقالات والوصف، حيث يفرغون فيها طاقاتهم الانفعالية، ويعبّرون من خلالها عن عواطفهم ومشاعرهم."
وتنمو أحاسيس المراهق ممتزجة بانفعالاته، ومنطبعة على الكون من حوله، فيستعين بالصور والأخيلة، والألفاظ التي تعبّر عن مشاعره.
"كما أنه في هذه المرحلة واسع الخيال، ومتذوّق للجمال، ويبدو ذلك جلياً في تعبيراته، حيث تكون أساليب الخيال عنده فيها تزيين وزخرفة".
ويقوم الأدب بدور كبير في النمو الانفعالي للطالب المراهق-كاتباً,أو قارئا-حيث إنه وسيلة للتنفيس عنه ,والاسترخاء النفسي,وعون له على التكيف النفسي والاجتماعي، كما يهذب نفسه وأخلاقه ،ويدفعه لاتباع نماذج ومُثل عُليا،ويكسبه الشعور بالرضا عندما يقرأ نفسه في إبداعات المبدعين ،ويحاول التعبير عن إحساسه، فيشجعه المعلم أمام زملائه؛ فيقدرونه، فيسعده هذا التقدير.
وتعالج دراسة الأدب بعض المشكلات والاضطرابات النفسية التي قد تصيب بعض المراهقين: كالانطواء، والخجل،والتردد،حيث يصبح الأدب مصدراً للتعبير عما يجول بخاطر الطالب المراهق وليس لديه القدرة على التعبير عنه.
ويحتاج طلاب المرحلة الثانوية لدراسة الأدب لأنها تُعد بيئة خصبة للكشف عن المبدعين والموهوبين منهم، وتعهد مواهبهم وتنميتها ، وبث روح المثابرة بين الطلاب، والقضاء على ما يصيبهم أثناء اليوم الدراسي من ملل ورتابة ويحقق المتعة النفسية له ؛لأنه وسيلة من وسائل التنفيس عن الانفعالات ،ويمكن من خلال دراسته معالجة التخلف الدراسي, وصقل شخصية الطلاب، ورفع مستوى بعض المهارات الكامنة عند الطلاب المقصرين .
4- خصائص النموّ الاجتماعي:
تتّسع دائرة معارف المراهق الاجتماعية لتشمل رفاقه في المدرسة والشارع والنادي، وغيرها من الأماكن التي يرتادها، بعد أن كانت مقتصرة سابقاً على والديه ومدرّسِيه، ويميل إلى تكوين صداقة مع مَن يشعرون بأحاسيسه ويشاركونه اهتماماته.
ويبذل المراهق جهداً كبيراً في التوافق مع مجتمعه في ظل التغيّرات الداخلية والخارجية التي تطرأ على جسمه وعقله وانفعالاته، ولابد أن تساعده الأسرة والمدرسة على ذلك، خاصّة أنه يميل إلى الرغبة في إثبات شخصيته ورغبته في الاستقلال عن الأسرة، وتكوين شخصيته وإثباتها اجتماعياً، والاحتذاء بقدوة حسنة، "وتمثيل أدوار البطولة في مجالات الحياة المختلفة، حيث يُكثِر الطالب من قراءة القصص التي تتناول حياة الأبطال والقادة المشهورين في مجالات العلم والسياسة والفنّ والإصلاح الاجتماعي، بل وقد يتشرّب الطالب بعض صفاتهم وقيمهم وتصبح جزءاً من شخصيته".
وعلى الأسرة والمجتمع تقبّل النموّ الاجتماعي للمراهق، وتزويده بالخبرات , وإكسابه الصفات الاجتماعية، والعادات والتقاليد، وعدم نقده نقداً سلبياً، بل توجيه سلوكه عن طريق توجيهه لقراءة الأدب الهادف حتى ينمو ذوقه، وتسمو قيمه، وأخلاقياته، وتزداد خبراته, ، ويكتسب بعض الصفات الحسنة كالثقة بالنفس، والمسئولية، ومعرفة الحقوق والواجبات، والمساواة، وروح التعاون.
حاجة طلاب المرحلة الثانوية إلى دراسة الأدب :
يحتاج الطلاب في هذه المرحلة إلى دراسة الأدب وتذوقه لأنها تشبع حاجاتهم النفسية والاجتماعية، فيلاحظ في هذه المرحلة حب وميل التلاميذ للحديث، والتعبير عما في نفوسهم ...، وصفة حب الظهور حيث يشعر التلميذ بأنه هو الأفضل من غيره، وحب المدح له من مدرسيه صفة جيدة لو أحسن المعلم استغلالها بطريقة سليمة وجيدة.
كما يتيح الأدب للطالب إثبات شخصيته، وبناء مكانة له في مجتمعه، ويشجعه على التفاعل الاجتماعي السليم مع أفراد مجتمعه، ويبرز موهبته, مما يزيد من تواصله مع الآخرين.
وتعين قراءة الأدب ودراسته الطلاب على استثمار أوقات الفراغ ,والقضاء على كثير من المشكلات الاجتماعية,وتشكيل شخصياتهم لُغوياً، وتعريفهم بأمتهم العربية، وطبعهم بالطابع العربي الإسلامي ،مما يزيد انتماءهم للغة، واعتزازهم بها وبتاريخها العريق.
ويحتاج الطلاب في هذه المرحلة إلى استراتيجيات تدريس تنشطهم وتُهيئ لهم مواقف تعليمية يتعلم من خلالها الطلاب ويتفاعلون مع بعضهم البعض بشكل أكثر إيجابية وحرية، مما يزودهم بكثير من المهارات والخبرات الاجتماعية والخلقية كالتعاون، والثقة بالنفس ،والتعلم الذاتي، والدقة، واحترام الآخرين،وتحمل المسئولية،وحرية الرأي،والمشاركة البناءة في التخطيط ،والعمل داخل فريق وتعلم النظام والطاعة، واحترام النظم والقوانين.
وتحاول الاستراتيجية المقترحة لتدريس الأدب تنمية بعض المهارات لدى الطلاب،وتنمية قيم وصفات اجتماعية محبوبة:كالصدق،وتحمل المسئولية،وتقدير آراء الآخرين ،والعمل بروح الفريق،واحترام قانون الجماعة
دكتور / اراضي فوزي
كلية التربية - جامعة الحدود الشمالية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-02-2010, 09:15 AM
على العربى على العربى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 159
افتراضي رد شكر

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-02-2010, 11:46 PM
د/راضي فوزي حنفي د/راضي فوزي حنفي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 55
افتراضي

شكرا على مرورك وكلامك الطيب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النقد العربــــي ومناهجـــــه sofiane_zadi منتدى النقد وتاريخ الأدب العربي 3 11-04-2011 02:23 AM
الصعوبات التي تواجه دراسة الأدب في المرحلة الثانوية د/راضي فوزي حنفي منتدى اللغة العربية وعلومها 2 17-02-2010 03:26 PM
الأدب العـربي في المـرحلة الثـانوية: د/راضي فوزي حنفي منتدى اللغة العربية وعلومها 0 15-02-2010 08:14 PM
الحمار الذهبي ورحلته التاريخية أم بشرى منتدى النقد وتاريخ الأدب العربي 9 03-02-2010 05:13 PM
اللغة العربية ومنهجية دراستها أم بشرى منتدى اللغة العربية وعلومها 3 01-02-2010 06:49 PM


الساعة الآن 02:59 AM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com