تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-01-2010, 09:13 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,099
Lightbulb تعليم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

تعليم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية

أولا : مكانة اللغة العربية كمادة دراسية
تحتل اللغة العربية في المرحلة الابتدائية مكانة متميزة وبارزة بين المواد الدراسية الأخرى ؛ لما لها من أهمية في تحقيق الاتصال المباشر بين التلميذ وبيئته .
ويأخذ تعليم اللغة العربية جزءا كبيرا من الوقت المخصص للتعليم في المدرسة الابتدائية ، حيث إن اللغة أداة لكسب المعارف والخبرات المختلفة ، ومن ثم يمكن القول أن عملية التعليم في المرحلة الابتدائية تتركز في السيطرة على اللغة القومية وخاصة في الصفوف الأولى من تلك المرحلة .
وتعد اللغة العربية إحدى الوسائل المهمة في تحقيق المدرسة الابتدائية لوظائفها ؛ لأن اللغة من أهم وسائل الاتصال والتفاهم بين التلميذ والبيئة المحيطة به ، ومن هنا نرى أن اللغة العربية في المرحلة الابتدائية ليست مادة دراسية فحسب ، ولكنها وسيلة لدراسة المواد الدراسية الأخرى ، ومن هذا المنطلق فإن منهج اللغة العربية ليس غاية في حد ذاته ، وإنما هو وسيلة لتحقيق غاية وهى تعديل سلوك التلاميذ اللغوي من خلال تفاعلهم مع الخبرات والأنشطة اللغوية التي يحتويها المنهج .
وتمثل اللغة العربية أداة مهمة بالنسبة للمناهج الدراسية ؛ وذلك لأن من وظيفة المناهج الحفاظ على التراث الثقافي وتطويره ونقله من جيل إلى جيل آخر ، واللغة جزء مهم جدا من التراث ، بل هي الجزء المفكر والمنتج ، ومن هنا يتضح أن من أهم أهداف المناهج الدراسية ووظائفها هو تعليم اللغة العربية وتصحيحها على ألسنة الناطقين بها والحفاظ عليها وتطويرها .
وعلى ضوء ذلك تأخذ اللغة العربية مكانة بارزة في المرحلة الابتدائية ؛ حيث إنها الأساس المهم من أسس بناء التلميذ فكريا ونفسيا واجتماعيا ، كما أنها أساس التحصيل في المواد الدراسية المختلفة ، ولا يستطيع أي تلميذ أن ينتقل من صف إلى آخر أو من مرحلة إلى أخرى دون أن يتقن مهارات اللغة الأربعة الاستماع والحديث والقراءة والكتابة .
وتوجد علاقة وثيقة بين اللغة العربية وبين المواد الدراسية الأخرى في المرحلة الابتدائية ؛ حيث تشبع كل مادة دراسية حاجة معرفية معينة عند التلاميذ من أجل إكسابهم مهارات محددة تلزمهم في الحياة .
وسبيل التعبير عنها جميعا هو اللغة ، فعن طريقها يستوعب التلاميذ المفاهيم والمصطلحات ويعبرون بها عما لديهم من أفكار ، وهذا يجعل من اللغة العربية والمواد الدراسية الأخرى علاقة تفرض على كل منهما متطلبات خاصة .
إن العزلة بين اللغة العربية ومواد الدراسة الأخرى أدت إلى فجوة كبيرة بين هذه المواد ووسيلتها الأساسية وهى اللغة ، كما أدت في الوقت ذاته إلى التفاوت الواضح في نوع المفردات والتراكيب المقدمة في المواد الدراسية واللغة العربية ، لذا ينبغي على معلمي المواد الأخرى أن يراعوا عند التدريس تنمية مهارات اللغة المختلفة تحقيقا لمبدأ التكامل المعرفي .
كما أن تعليم اللغة في المرحلة الابتدائية ليس مقصودا لذاته ؛ حتى يكون في الكتاب المدرسي ، وإنما تعليم اللغة أمر لازم لكل المواد الدراسية وهذا يؤكد على التكامل بين اللغة وغيرها من المواد الدراسية وبين مهارات اللغة من داخلها .
ومن ناحية أخرى فإذا كانت اللغة العربية أداة للتفاهم بين المواطنين فهي وسيلة لدراسة المواد الأخرى ،
فقد دلت التجارب على أن تقدم الطلاب في اللغة يساعدهم على التقدم في العلوم الأخرى التي تعتمد في تحصيلها على القراءة والفهم ومن هنا وجب التركيز على عدم الفصل بين اللغة وغيرها من المواد
الدراسية . كل ذلك يؤكد الصلة الوثقى بين اللغة العربية وغيرها من المواد الدراسية الأخرى ، وللأهمية القصوى
التي تحظى بها اللغة العربية فحري بمطوري المناهج أن يلتفتوا إلى تعليم اللغة العربية ، بوصفها قاعدة أساسية وعريضة تؤثر في مسار تعليم فروع المناهج الأخرى وتتأثر بها ، إلى أن يصبح تعليم اللغـــــة
العربية وتصحيحها على ألسنة الناطقين بها والحفاظ عليها وتطويرها من أهم أهداف المناهج الدراسية ووظائفها .
وحيث إن اللغة من أهم وسائل التواصل بين التلميذ وبيئته ، ولأن مرحلة التعليم الأساسي من (6- 15) سنة قد تكون منتهية بالنسبة لعدد من التلاميذ ، لذا فهم بحاجة إلى السيطرة على فنون اللغة الأربعة حتى يستطيعوا التعامل مع مجتمعهم بكفاءة ، وإذا لم تكن هذه المرحلة منتهية بالنسبة للباقين فإن العناية باللغة تصبح في غاية الأهمية ؛ لأنها أساس المراحل التعليمية اللاحقة ، هذا علاوة على أن اللغة – وإن كانت غاية في حد ذاتها – إلا أنها وسيلة مهمة للدراسة ، وبدونها لايمكن للتلميذ أن يحقق تقدما في أية مرحلة تعليمية أخرى.
وخلاصة القول أن المرحلة الابتدائية هي المعمل الذي يعجن فيه الطفل ويشكل ، بالإضافة إلى أنها حجر الأساس في بناء العملية التعليمية ،واللغة العربية فيها ليست مادة دراسية فحسب ، ولكنها بالإضافة إلى ذلك سبيل التلميذ لمعرفة المواد الدراسية الأخرى ،وهكذا تتضح مكانة اللغة العربية كمادة دراسية في مرحلة التعليم الابتدائي .
ثانيا : أهمية اللغة العربية في المرحلة الابتدائية
تأخذ اللغة العربية مكانة بارزة ومتميزة في المرحلة الابتدائية ؛ حيث تعتبر الأساس في بناء التلميذ فكريا ونفسيا واجتماعيا ، كما تعتبر الأساس للتحصيل في المواد الدراسية الأخرى ، ولأهمية اللغة العربية في تلك المرحلة أخذت حظا وافرا من الخطة الدراسية بما يتناسب الأهداف المنوطة بها ، وإذا فشلت المدرسة الابتدائية في تعليم الطفل اللغة العربية فإنها تكون قد فشلت في تحقيق أهم أهدافها. وتبرز أهمية اللغة العربية من خلال الدور الذي تؤديه لكل من الفرد والمجتمع حيث تهتم بتزويد الإنسان بقدر كاف من المعارف بما يحقق له التواصل بينه وبين مجتمعه الذي يعيش فيه.
وتتمثل أهمية اللغة العربية لتلميذ المرحلة الابتدائية فيما يلي :
1- للغة العربية أثر كبير في التكوين الفكري والاجتماعي للتلميذ ومن ثم التكوين القيمى ؛ لأن التكوين القيمى يرتبط ارتباطا وثيقا بالتكوين الفكري والاجتماعي والنفسي ، كما أن اللغة العربية هي الأداة التي تساعد على تشكيل بناء التلميذ القيمى وتنميته ونقله وحمايته وذلك من خلال مضمون المنهج في كل المواد الدراسية ؛ حيث إن مصدري القيم هما الدين الإسلامي وأدب اللغة العربية وتلعب اللغة فيهما دورا كبيرا .
2- تساعد اللغة العربية التلاميذ في التعبير عن حاجاتهم واتجاهاتهم هذا فضلا عن أنها تساعدهم في التعبير عن رؤاهم واتجاهاتهم نحو موضوعات كثيرة .
3- تعتبر اللغة العربية أداة التلاميذ في التحصيل الدراسي حيث يدرس التلاميذ بها المواد المقدمة لهم في مراحل التعليم المختلفة ، كما يتفاعلون بها في الموقف التعليمي .
4- اللغة العربية أداة التلاميذ في التفكير ، حيث إن الارتباط بين اللغة والتفكير جد وثيق فالأفكار التي تدور بأذهان التلاميذ لها مقابل من الكلمات والجمل في اللغة العربية المستخدمة .
1-تساعد اللغة العربية التلاميذ في المرحلة الابتدائية على تعديل سلوكهم اللغوي من خلال تفاعلهم مع الخبرات والأنشطة اللغوية التي يحتويها المنهج .

6- إن تقدم التلاميذ في اللغة العربية يساعدهم على التقدم في كثير من المواد الدراسية الأخرى التي تعتمد في تحصيلها على القراءة والكتابة والفهم .
7- تساعد اللغة العربية التلاميذ على مواكبة التطور التقني في عصر المعلوماتية من خلال تسخير عدد من الأدوات والأجهزة الحديثة لخدمة اللغة العربية وتعلمها.
8 - تساعد اللغة العربية التلاميذ على تكوين شخصيتهم ، وتحديد أفكارهم واتجاهاتهم حيث إنها تقدم أكبر العون في توجيه سلوكهم وغرس الاتجاهات السليمة، فضلا عن تكوينهم لغويا حيث يخرج التلاميذ قادرين على التعبير عن أفكارهم .
وعلى ضوء ما سبق يتضح أن اللغة العربية تلعب دورا مهما في حياة الفرد عامة والمتعلم خاصة ، وإذا كانت للغة العربية بالمرحلة الابتدائية كل هذه الأهمية فهذا يستدعى ضرورة الاهتمام بتعليمها في تلك المرحلة بما يساعد التلاميذ على فهم روح العصر والتكيف مع الحياة العملية .
ثالثا : أهداف تدريس اللغة العربية في المرحلة الابتدائية
إن تحديد الأهداف ووضوحها أمام المعلم والمتعلم أمر مهم لنجاح العملية التعليمية ، وقد حددت وزارة التربية والتعليم أهدافا عامة لتدريس اللغة العربية في مرحلة التعليم الابتدائي في مجوعة من الأهداف التالية :
1-أن يكتسب التلميذ مهارات اللغة الأساسية ( الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة ).
2-أن يستخدم مهارات القراءة والكتابة في منا شط الحياة اليومية بفهم وسرعة ودقة .
3-أن يعتز بلغته العربية ، اللغة القومية ، لغة القرآن الكريم والحضارة العربية .
4-أن يستخدم اللغة العربية الفصحى الميسرة أداة للتواصل والتعبير عن أفكاره ومشاعره وخبراته.
5-أن تنمو قدرة التلميذ على التفكير السليم والفهم ، والتحليل ، والتفسير والتذوق من خلال الاستخدام للأنشطة اللغوية .
6-أنت يعتاد القراءة الحرة بالرجوع إلى مصادر المعرفة بنفسه وارتياد المكتبات .
7-أن يكتسب مهارات القراءة الجهرية وحسن التعبير عما تحمله الكلمات المقروءة من مشاعر وأحاسيس .
8-أن يكتسب مهارات القراءة الصامتة في سرعة ودقة وفهم ، وأن يحسن الاستماع إلى الغير ويفهم ما يقال ويراعى آداب الحديث والحوار.
9-أن يعبر التلميذ كتابة عن متطلبات الحياة اليومية ومشاعره وأحاسيسه بالغة العربية الصحيحة ، مراعيا سلامة الهجاء وقواعد الإملاء والترقيم وصحة الأسلوب ، ووضوح الخط وجماله .
10-أن يوظف القواعد النحوية توظيفا سليما في قراءاته واستماعه وحديثه وكتاباته.

والملاحظ أن الأهداف سالفة الذكر أهداف عامة يمكن تحقيقها على مدار المرحلة الابتدائية ككل ويسهم كل فرع من فروع اللغة العربية في تحقيقها على اعتبار أن اللغة العربية كل متكامل ، وعلى الرغم من وضوح الأهداف السابقة وتحديدها إلا أن هناك بعضا من الخبراء والمتخصصين في اللغة العربية وطرق تدريسها أضاف أهدافا أخرى يمكن إجمالها فيما يلي :
1-أن يتمكن التلميذ من أدوات المعرفة عن طريق إلمامه بالمهارات الأساسية كالقراءة والكتابة والاستماع والحديث .
2-أن يكتسب التلميذ العادات الصيحة والاتجاهات السليمة .
3-أن يصل التلميذ في نهاية المرحلة الابتدائية إلى مستوى لغوى يمكنه من استخدام اللغة استخداما
ناجحا في الحياة اليومية .
4- أن يكتسب التلميذ القدرة على الاتصال اللغوي الواضح السليم ؛ سواء كانت هذا الاتصال شفويا
أو كتابيا .
5- أن تنمى لدى التلاميذ القدرات اللغوية بشتى الوسائل التي تغذى اللغة العربية ، وتساعد على تذوقها ، وإدراك نواحي الجمال فيها أسلوبا وفكرة .
6 - أن يتمسك التلاميذ بالقيم الإنسانية النابعة من رسالات السماء ، والاستناد إليها في توجيه سلوكهم في الحياة .
7- أن يدرك التلاميذ أشكال العلاقة بين اللغة العربية والثقافة العربية الإسلامية على أساس من الفهم والإقناع
8- أن يحرص التلاميذ على استخدام الفصحى وتوظيفها في مختلف مجالات الحياة.
9- أن يحس / يشعر التلاميذ بالمشكلات التي تواجههم في مجتمعهم.
10- أن يعتمد التلاميذ على جهودهم الذاتية في التعلم والاستقلال في تحصيل المعرفة وتوظيفها .
11-أن يربط التلاميذ العلم بالعمل والنظرية بالتطبيق.
12-أن يوازن التلاميذ بين مطالب الجسم والعقل والروح .
13-أن ينفتح التلاميذ على ثقافات الشعوب الأخرى مع الإلمام بتراثها وأنماط الحياة فيها في ضوء الثقافة العربية الإسلامية .
14-أن تنمو قدرة التلاميذ على الاستماع ليستطيعوا تركيز انتباههم فيما يستمعون إليه وفهمه فهما مناسبا.
15-أن يزود التلاميذ بالخبرات والمهارات التي تمكنهم من القيام بمتطلبات التعبير الوظيفي من كتابة رسائل ، وبرقيات ، ومذكرات ونحوها.
16-أن تزداد ثروة التلاميذ اللغوية زيادة مناسبة لمستوى مرحلة النمو التي يمرون بها .
17-أن يتدرب التلاميذ على تذوق النصوص الأدبية ، ويتكون لديهم الإحساس بما فيها من جمال .
وخلاصة القول أن لمنهج اللغة العربية أهدافا يسعى لتحقيقها ، وتتسم هذه الأهداف بأن تحقيقها يستغرق وقتا طويلا ، كما تشارك فيها المواد الدراسية الأخرى على اعتبار الصلة الوثقى بين اللغة العربية وغيرها من المواد الأخرى .
ومن ناحية أخرى فإن لكل فرع من فروع اللغة العربية والتي يتم تدريسها في المرحلة الابتدائية أهدافا خاصة مثل الاستماع والكلام ( التعبير الشفوي ) والقراءة والنصوص والإملاء والخط وغيرها من الفروع الأخرى للغة العربية ، لذا ينبغي على القائمين بالتدريس لهذه المادة الجليلة أن يضعوا نصب أعينهم تلك الأهداف بما يضمن تحقيق النجاح في عمليتي التعليم والتعلم.
رابعا : واقع تدريس اللغة العربية في المرحلة الابتدائية
على الرغم من أهمية تدريس اللغة العربية في مرحلة التعليم الابتدائي ، تلك المرحلة التي تعد مرحلة بناء شخصية المتعلم ، إلا أن واقع تدريس اللغة العربية بتلك المرحلة يزخر بالعديد من المشكلات لذا قام العديد من التربويين بالعديد من الدراسات والبحوث التي تهتم بتقويم هذا التدريس ورصد ملامح هذا الواقع في الوضع الراهن من أجل محاولة تشخيص الداء ومن ثم التغلب على تلك المشكلات ومحاولة معالجتها . فمشكلات تدريس اللغة العربية في المرحلة الابتدائية يمكن تصنيفها في المحاور التالية :
أ- مشكلات تتعلق بالمجتمع :
1-هبوط مستويات الأداء اللغوي بشكل عام في المجتمع ، وعدم تحقيق المناهج الحالية ومن بينها اللغة العربية بالمرحلة الابتدائية لمعظم ما تنشده من أهداف ، مع عدم الاهتمام بالخصائص النفسية وأسس وأساليب التعليم عند تصميمها ، وهذا الأمر كان مبررا من مبررات تطوير برامج اللغة العربية .
2-العامية وآثارها السلبية على اكتساب الناشئ للمهارات اللغوية ، فهو إذ يتعلم اللغة الفصيحة ضمن جدران المدارس والمعاهد والجامعات فإنه لا يمارسها في الشارع والبيت ومواقف الحياة المختلفة.
شكلات تتعلق بالمدرسة :
1-قصور المدرسة الابتدائية في إعداد مواطن صالح يعرف كيف يقرأ ويكتب ويستمع ويتواصل مع الآخرين .
2-الوقت المخصص لتعليم اللغة العربية لايدل دلالة كبيرة على الكفاءة ، ولاعلى النتيجة التي يؤدى إليها ، لأن موقف التعليم لا يتكون من عنصر واحد ، بل يتكون من عدة عناصر مختلفة ، ويعد الوقت واحدا منها ، وقد يكون أهم العناصر.
3-العزلة بين اللغة العربية ومواد الدراسة الأخرى ؛ وهذا الأمر أدى إلى وجود فجوة كبيرة بين هذه المواد ووسيلتها الأساسية وهى اللغة ، كما أدى في الوقت ذاته إلى التفاوت الواضح في نوع المفردات والتراكيب المقدمة في المواد الدراسية واللغة العربية .
4-إن المدرسة الابتدائية عادة ما تركز على اللغة المكتوبة ، والتلميذ لا يتوقع أن يتكلم إلا عندما يطلب منه أن يقرأ أو أن يسمع نصا من النصوص المحفوظة ؛ فاللغة الشفوية لا تمارس إلا من خلال عملية الحفظ أو التسميع ، ومن هنا فإن المحادثة الحرة والاستماع الفعال قد أهملا .
5-تحول الأنشطة التعليمية المدرسية إلى عبء على المدرس والتلميذ معا ؛ فبعض المعلمين يطلب من التلاميذ وضع رؤسهم على المدرج والجلوس ساكنين بلا أي نشاط، وبعضهم يتركهم يفعلون مايحلولهم دون تخطيط واع أو توجيه .
6-نقص المكتبات التي تلبى حاجات الناشئة وترضى اهتماماتهم في المدرسة الابتدائية .
ج- مشكلات تتعلق بالمحتوى :
1-إن المادة التي تقدم للتلميذ قد تكون جافة ولاتمس حاجاته ولا تتصل بالتيارات الجارية في المجتمع.
2-أساس تقسيم اللغة العربية إلى فروع أساس غير سليم لأنه غير ثابت ولا يتماشى مع طبيعة اللغة ككل وكيان واحد يؤثر كل فرع ويتأثر بالآخر.
3-عدم بناء المناهج على أسس علمية موضوعية مع إهمال أساسيات المادة ، ومتطلبات المتعلمين ، وحاجات المجتمع وروح العصر والأركان الثلاثة من أسس بناء المنهج الجيد .
4-عدم ربط دروس اللغة العربية بحياة المتعلم واهتماماته ، وهذا ما اتضح عند القيام بفحص دفاتر الإعداد لبعض معلمي اللغة العربية بالمرحلة الابتدائية ؛ حيث تخلو كل الدروس من أية إشارة لربط دروس اللغة العربية بحياة المتعلم واهتماماته ، حيث يمكن الزعم أن المعلم والتلميذ كلاهما لا يمتلكان رؤية واضحة أو مبررا منطقيا للوقت والجهد المبذولين في دراسة مقررات اللغة العربية سوى اجتياز سنة دراسية بنجاح ، لكنه ليس تعليما للحياة والمواطنة كما يفترض أن يكون.
5-إن اللغة العربية تحولت إلى مجموعة من الكتب الغثة التي حولت تعليمها إلى الجانب المكتوب وأهملت الجانب الشفوي من اللغة ، بالإضافة إلى أنها لاتحقق من الأهداف سوى أنها تجبر التلاميذ على كراهية اللغة وتعلمها .
د- مشكلات تتعلق بالمعلم :
1-القصور في إعداد وتدريب معلم اللغة العربية بالتعليم الأساسي بوجه عام والتعليم الابتدائي على وجه الخصوص.
2-تخلى معلم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية عن كثير من مهامه وأدواره والتي نص عليها في الوثيقة الخاصة بالمعايير القومية للمعلم من أجل الحكم على جودة أدائه والتي من بينها :
أ- تصميم أدوات متنوعة ومبتكرة للتقويم .
ب- استخدام أساليب التقويم الواقعي مثل ( ملفات الإنجاز وأساليب الملاحظة ، ومقابلات ومقاييس الأداء) باستمرار لمعرفة مستوى التلاميذ .
ج‌-تصميم أنشطة وقائية وأخرى علاجية لمواجهة ضعف التلاميذ .
د‌-تصميم أنشطة إثرائية لتدعيم نقاط القوة وللإسراع في التعلم .
هـ- الاشتراك مع الأسرة في تقييم التلاميذ بهدف تحسين تعليمهم وأدائهم.
و- تشجيع التلاميذ على إبداء الرأي والمشاعر نحو ما يقدم إليهم وما يتم دراسته في مواقف وأنشطة التعلم .
3-استسلام المعلم للطرق التقليدية في التدريس والتي توارثها عبر الأجيال ، واستخدام طرق واستراتيجيات تقليدية في المدرسة الابتدائية والاهتمام بثقافة الذاكرة والإيداع ، وإهمال ثقافة الابتكار والإبداع .
4-غياب التوجيه التربوي السليم من قبل المعلم نحو التعلم الذاتي والأنشطة الذاتية.
5-عدم وضوح الأهداف بالنسبة للمعلم والمتعلم بالإضافة إلى عدم كفاءة الطريقة والوسيلة المستخدمة من قبل المعلم في إحداث أثر التعليم والتعلم ، ويعزى هذا إلى أن تعليم اللغة العربية في المدرسة العربية يفتقر إلى الطرق الحديثة الفاعلة والفنيات والإجراءات التي تجعل من حصة اللغة العربية حصة استمتاع باللغة ؛استماعا وحديثا وقراءة وكتابة وإبداعا وتذوقا .
6-القصور في عملية التقويم للأداء اللغوي فهو لا يقيس مقدار نمو التلاميذ في استعمال اللغة وإتقان مهاراتها بشكل وظيفي.
يتضح من العرض السابق أن واقع تدريس اللغة العربية بالمرحلة الابتدائية واقع مرير يذخر بالعديد من المشكلات التي تتعلق بشتى الجوانب مثل المجتمع والمدرسة والمحتوى والمعلم، وما سبق كان مجرد رصدا لملامح سوء واقع اللغة العربية وهذا الوضع الراهن وتلك الأزمة دعت العديد من التربويين إلى القول بأن واقع اللغة العربية على ألسنة المتعلمين والمثقفين مأساة نعيشها ، وكارثة حلت بنا ، ومصيبة أحاطت بلساننا، وقصور أصاب بياننا، وتحليل استشرى في تعبيرنا ، وتشويه أضاع ملامح فكرنا ، وعجز أصاب تعليمنا اللغوي ؛ حتى أصبحت العربية غريبة بين أهلها الذين هجروها ، ولقد بلغ الأمر أن قيل : إذا أردت أن تعرف أين تموت اللغة العربية ، فاعلم أنها تموت في كل مكان ؛ ومن ثم فإن اللغة العربية تعيش الآن مأساة كبرى في المدرسة العربية ، وإن كان هناك ما هو أسوأمن المأساة فستعيشها اللغة العربية في المستقبل القريب ، مالم يتدارك الأمر بيقظة وسرعة.
ومن هنا دعت الحاجة إلى ضرورة الاهتمام بتعليم اللغة العربية في المرحلة الابتدائية بفنونها المختلفة؛ باستخدام طرق تدريسية مثيرة وجذابة ومشوقة ، وفى الوقت ذاته تحقق الأهداف المنشودة من أجل المحافظة على اللغة العربية والاعتناء بتدريسها في مراحل التعليم الأولى .
منقول لـ
دكتور / راضي فوزي حنفي
كلية التربية - جامعة الحدود الشمالية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-01-2010, 09:14 PM
دنيا48 دنيا48 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: alger
المشاركات: 64
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-01-2010, 08:30 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,099
افتراضي

بارك الله فيك دينا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-12-2010, 09:23 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتربية والمنتديات العلمية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 20,099
افتراضي

العفو هلا فيك أخي اسكندر
__________________







رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-01-2011, 04:41 PM
خالد2008 خالد2008 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 320
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تستخدم الإنترنت في تعلم اللغة الانجليزية شموخ نجد منتدى اللغات الأجنبية 15 13-02-2013 05:10 AM
تدريس اللغة الأنجليزية في المرحلة الأبتدائية قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 1 24-12-2010 08:11 PM
نظريات تفسير اللعب عند الأطفال قطر الندي وردة منتدى التربية والتعليم 0 03-11-2009 06:33 PM
هل تصلُحُ لغتُنا للتنميةِ أم تعرقلُها؟ قطر الندي وردة منتدى اللغة العربية وعلومها 2 12-10-2009 07:23 PM
مستقبل اللغة العربية.. داخل العولمة أم خارجها؟ قطر الندي وردة منتدى اللغة العربية وعلومها 4 06-08-2009 09:05 PM


الساعة الآن 02:49 AM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com