عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-07-2009, 03:04 AM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب






السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
مقالة للدكتور ميسرة طاهر



في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته
المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك
التحية، وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع
ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل، وتكررت اللقاءات أمام الكشك
بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر
أبكم لا يتكلم.



إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم
متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك؟ فلقد تابعتك طوال الأسابيع
الماضية وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية.




فقال صاحبنا : وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟
فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟
فقال صاحبنا: لا
قال: إذا لم تلقي التحية على رجل لا يردها؟
فسأله صاحبنا : وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟

فقال : أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسا أن تُلقى
عليه التحية.
فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟
قال: نعم.
قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟
فسكت الرجل لهول الصدمة ورد بعد طول تأمل: ولكنه قليل الأدب وعليه أن يرد التحية.
فأعاد صاحبنا سؤاله: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب.

ثم عقب قائلا: يا سيدي أيا كان الدافع الذي يكمن وراء عدم رده لتحيتنا
فإن ما يجب أن نؤمن به أن خيوطنا يجب أن تبقى بأيدينا لا أن نسلمها
لغيرنا، ولو صرت مثله لا ألقي التحية على من ألقاه لتمكن هو مني وعلمني
سلوكه الذي تسميه قلة أدب وسيكون صاحب السلوك الخاطئ هو الأقوى وهو
المسيطر وستنتشر بين الناس أمثال هذه الأنماط من السلوك الخاطئ، ولكن حين
أحافظ على مبدئي في إلقاء التحية على من ألقاه أكون قد حافظت على ما أؤمن
به، وعاجلا أم آجلا سيتعلم سلوك حسن الخلق.
ثم أردف قائلا: ألست معي بأن السلوك الخاطئ يشبه أحيانا السم أو النار
فإن ألقينا على السم سما زاد أذاه وإن زدنا النار نارا أو حطبا زدناها
اشتعالا، صدقني يا أخي أن القوة تكمن في الحفاظ على استقلال كل منا، ونحن
حين نصبح متأثرين بسلوك أمثاله نكون قد سمحنا لسمهم أو لخطئهم أو لقلة
أدبهم كما سميتها أن تؤثر فينا وسيعلموننا ما نكرهه فيهم وسيصبح سلوكهم
نمطا مميزا لسلوكنا وسيكونون هم المنتصرين في حلبة الصراع اليومي بين
الصواب والخطأ.



ولمعرفة الصواب تأمل معي جواب النبي عليه الصلاة والسلام على ملك الجبال
حين سأله: يا محمد أتريد أن أطبق عليهم الأخشبين؟
فقال: لا إني أطمع أن
يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله، اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون.


لم تنجح كل سبل الإساءة من قومه عليه الصلاة والسلام أن تعدل سلوكه من
الصواب إلى الخطأ مع أنه بشر يتألم كما يتألم البشر ويحزن ويتضايق إذا
أهين كما يتضايق البشر ولكن ما يميزه عن بقية البشر هذه المساحة الواسعة
من التسامح التي تملكها نفسه، وهذا الإصرار الهائل على الاحتفاظ بالصواب
مهما كان سلوك الناس المقابلين سيئا أو شنيعا أو مجحفا أو جاهلا، ويبقى
السؤال قائما حين نقابل أناسا قليلي الأدب هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم
نعلمهم الأدب؟



مقالة جعلتني أقرؤها أكثر من مرة ،،
لأعيد حسابات ، كنت غافلة عنها ،،
لذا وضعتها ،، لعل هناك من هو مثلي ،،
فيعيد حساباته !




منقول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-07-2009, 01:05 PM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 22
افتراضي



قصهــ رائعهـــ ومعبرة

صحيح نحتاج ان نعيد حساباتنا

بوركتِ الاختيار

محبتي

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-07-2009, 07:36 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,795
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khawlah.F


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
مقالة للدكتور ميسرة طاهر



في كل صباح يقف عند كشكه الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته
المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق ولكنه لا يحظى إطلاقا برد من البائع على تلك
التحية، وفي كل صباح أيضا يقف بجواره شخص آخر يأخذ صحيفته المفضلة ويدفع
ثمنها ولكن صاحبنا لا يسمع صوتا لذلك الرجل، وتكررت اللقاءات أمام الكشك
بين الشخصين كل يأخذ صحيفته ويمضي في طريقه، وظن صاحبنا أن الشخص الآخر
أبكم لا يتكلم.



إلى أن جاء اليوم الذي وجد ذلك الأبكم يربت على كتفه وإذا به يتكلم
متسائلا: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك؟ فلقد تابعتك طوال الأسابيع
الماضية وكنت في معظم الأيام ألتقي بك وأنت تشتري صحيفتك اليومية.




فقال صاحبنا : وما الغضاضة في أن ألقي عليه التحية؟
فقال: وهل سمعت منه ردا طوال تلك الفترة؟
فقال صاحبنا: لا
قال: إذا لم تلقي التحية على رجل لا يردها؟
فسأله صاحبنا : وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟

فقال : أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسا أن تُلقى
عليه التحية.
فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟
قال: نعم.
قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟
فسكت الرجل لهول الصدمة ورد بعد طول تأمل: ولكنه قليل الأدب وعليه أن يرد التحية.
فأعاد صاحبنا سؤاله: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب.

ثم عقب قائلا: يا سيدي أيا كان الدافع الذي يكمن وراء عدم رده لتحيتنا
فإن ما يجب أن نؤمن به أن خيوطنا يجب أن تبقى بأيدينا لا أن نسلمها
لغيرنا، ولو صرت مثله لا ألقي التحية على من ألقاه لتمكن هو مني وعلمني
سلوكه الذي تسميه قلة أدب وسيكون صاحب السلوك الخاطئ هو الأقوى وهو
المسيطر وستنتشر بين الناس أمثال هذه الأنماط من السلوك الخاطئ، ولكن حين
أحافظ على مبدئي في إلقاء التحية على من ألقاه أكون قد حافظت على ما أؤمن
به، وعاجلا أم آجلا سيتعلم سلوك حسن الخلق.
ثم أردف قائلا: ألست معي بأن السلوك الخاطئ يشبه أحيانا السم أو النار
فإن ألقينا على السم سما زاد أذاه وإن زدنا النار نارا أو حطبا زدناها
اشتعالا، صدقني يا أخي أن القوة تكمن في الحفاظ على استقلال كل منا، ونحن
حين نصبح متأثرين بسلوك أمثاله نكون قد سمحنا لسمهم أو لخطئهم أو لقلة
أدبهم كما سميتها أن تؤثر فينا وسيعلموننا ما نكرهه فيهم وسيصبح سلوكهم
نمطا مميزا لسلوكنا وسيكونون هم المنتصرين في حلبة الصراع اليومي بين
الصواب والخطأ.



ولمعرفة الصواب تأمل معي جواب النبي عليه الصلاة والسلام على ملك الجبال
حين سأله: يا محمد أتريد أن أطبق عليهم الأخشبين؟
فقال: لا إني أطمع أن
يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله، اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون.


لم تنجح كل سبل الإساءة من قومه عليه الصلاة والسلام أن تعدل سلوكه من
الصواب إلى الخطأ مع أنه بشر يتألم كما يتألم البشر ويحزن ويتضايق إذا
أهين كما يتضايق البشر ولكن ما يميزه عن بقية البشر هذه المساحة الواسعة
من التسامح التي تملكها نفسه، وهذا الإصرار الهائل على الاحتفاظ بالصواب
مهما كان سلوك الناس المقابلين سيئا أو شنيعا أو مجحفا أو جاهلا، ويبقى
السؤال قائما حين نقابل أناسا قليلي الأدب هل نتعلم منهم قلة أدبهم أم
نعلمهم الأدب؟



مقالة جعلتني أقرؤها أكثر من مرة ،،
لأعيد حسابات ، كنت غافلة عنها ،،
لذا وضعتها ،، لعل هناك من هو مثلي ،،
فيعيد حساباته !




منقول
شكراً لك خولة
فكم منا اليوم يتعلم قله الأدب ولا يعلم الناس الأدب
أعرف أشخاصاً كانوا في براءة من أعمارهم وفي أخلاق تزنها الجبال ولما ذهبوا للمدينة لتحضروا باعوا أدبهم وأشتروا قله الادب من الأخرين ولم يستطيعوا أن يسوقوا لأنفسهم شيئاً من بضاعتهم بل تكدست وذهبت أدراج الرياح
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-07-2009, 12:35 AM
The Pure Soul The Pure Soul غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: In My Father's Heart
المشاركات: 5,411
افتراضي

قصة رائعة خولة..

عدتي وعادت معك مواضيعك الرائعة الهادفة

مررت كثيرا بمواقف مشابهة واستغربت ردة الفعل لكني لاحقا لم ابه لهم وتصرفت كما احب انا ولم ابالي ..

شكرا لك غاليتي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-07-2009, 07:54 PM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعــــــــــــد


قصهــ رائعهـــ ومعبرة

صحيح نحتاج ان نعيد حساباتنا

بوركتِ الاختيار

محبتي

الأروع وجودكـ غاليتي ..
سلمتِ ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19-07-2009, 01:32 AM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري
شكراً لك خولة
فكم منا اليوم يتعلم قله الأدب ولا يعلم الناس الأدب
أعرف أشخاصاً كانوا في براءة من أعمارهم وفي أخلاق تزنها الجبال ولما ذهبوا للمدينة لتحضروا باعوا أدبهم وأشتروا قله الادب من الأخرين ولم يستطيعوا أن يسوقوا لأنفسهم شيئاً من بضاعتهم بل تكدست وذهبت أدراج الرياح
لا أعتقد أن السبب من الانتقال للمدينة ولكنه كامن في أنفسهم !
فمن المؤكد أن المدينة تتألف من جميع الأصناف البشرية ، فلم اشتروا قلة الأدب و تركوا غيرها ؟!
/
لكـ الشكر كله لمرورك الكريم ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19-07-2009, 06:22 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

الحكمة والعقل ربنا بيعطيها للبعض ويحرم منها البعض ولو فعلا قابلنا الأسائة بالأحسان كانت الناس طلعت للاعلى من الأخلاق الحميدة فربنا أمرنا بالصفح الجميل لكن مشكلتنا دايما نحاول ناخذ حقنا بيدينا ونقول البادي أظلم
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-07-2009, 02:43 AM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Pure Soul
قصة رائعة خولة..

عدتي وعادت معك مواضيعك الرائعة الهادفة

مررت كثيرا بمواقف مشابهة واستغربت ردة الفعل لكني لاحقا لم ابه لهم وتصرفت كما احب انا ولم ابالي ..

شكرا لك غاليتي
الأروع كونك هنا غاليتي ..
هذا من ذوقكـ
ردة فعلكـ جداً طبيعية برأيي ..
/
شكراً لمروركـ ..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-09-2009, 09:05 AM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة unique pearl
الحكمة والعقل ربنا بيعطيها للبعض ويحرم منها البعض ولو فعلا قابلنا الأسائة بالأحسان كانت الناس طلعت للاعلى من الأخلاق الحميدة فربنا أمرنا بالصفح الجميل لكن مشكلتنا دايما نحاول ناخذ حقنا بيدينا ونقول البادي أظلم
هذه طبيعة النفس البشرية
/
سلمتِ المرور ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النقد العربــــي ومناهجـــــه sofiane_zadi منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 11-04-2011 01:23 AM
انواع الاداب في العالم sofiane_zadi منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 14-11-2009 09:51 PM
تفسيرالبغوي لسورةالأنعام من الآية 38 إلى49لفضيلة الشيخ عبدالوهاب العمري حفظه الله ال راجح منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 13-07-2009 03:16 AM
الألفاظ المعربة في كتاب (ديوان الأدب) للفارابي قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 21-06-2009 10:48 PM
ماذا سيقول أوباما فى خطاب القاهرة؟ Ahmed Salem منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 17-05-2009 07:53 PM


الساعة الآن 06:24 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com