عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-01-2009, 05:34 PM
ابوخديجة الهاشمي ابوخديجة الهاشمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 2
Lightbulb سيرة الشيخ الدكتور جمال ناصرالكربولي




السيرة الذاتية :للشيخ الدكتور جمال ناصر الكربولي
من منا في العراق لا يعرف الشيخ الدكتور جمال الكربولي وهو الذي ملأ ذكره العراق ودول الجوار وشاع خبره في الآفاق وشهد القاصي والداني بفضله وعلو مكانته في السياسة والإعمال الإنسانية والوطنية.
هو الشيخ الدكتور جمال ناصر دلي أحمد الكربولي من قبيلة الدليم أكبر قبائل محافظة الأنبار العراقية ويرجعون في نسبهم إلى الزبيد وجدهم الأكبر فارس العرب الصحابي الجليل عمرو بن معد يكرب (رضي الله عنه)، ويرجع انتساب عائلته إلى مدينة الكرابلة غربي الانبار،ولاتزال زعامة عشيرة الكرابلة في بيتهم من دهور لما يعرف لهم من فضل ومروءة وكرم، ولد الشيخ الدكتور في المسيب احد اكبر أقضية محافظة بابل التاريخية ، وذلك بتاريخ 10/10/1965م،من أبوين عراقيين، وله من الأخوة أربع من الذكور معروفين بحسن أخلاقهم وولائهم للعراق، وأشتهر والده بوطنيته والتزامه الديني والعشائري وكثرة مساعدته للفقراء والمساكين وعمارة المساجد وكثرة أدائه للحج والعمرة، فتربى في بيت عراقي الهوى والانتساب ونشأ نشأة عربية وثقافية طيبة، وكان قد استرعى الأنظار منذ حداثة سنه بذكائه ورغبته الشديدة في العلم، وقد تميز عن أقرانه بالتفوق الدراسي،وحصل على شهادة الإعدادية من ثانوية واحد حزيران للبنين(1982-1983) بتفوق الذي أهله إلى دخول كلية طب في جامعة بغداد وتخرج منها(1990-1991)

عمله الإنساني والاجتماعي:

ثم أنشغل بتقديم الخدمات الإنسانية والاجتماعية والصحية بصفة وطنية إنسانية مجردة. حيث يعتبر من الرواد الذين مارسوا العمل الإنساني في العراق منذ ثمانينيات القرن الماضي واستمر هذا الرمز في الميدان الإنساني منذ ذلك التاريخ وحتى الآن رغم ما يعانيه العراق في الآونة الأخيرة من مشاكل أمنية كان علاجها صبره وتفانيه في الانجازات الوطنية المتتالية التي أسعدت كل وطني في العراق وعلى رأسهم الفئات العراقية التي أصابها الحيف، فاجتهد وجد حتى نال الحظ الأوفر وتسلسل بقيادة جمعية الهلال الأحمر العراقي حتى انتخب نائبا لرئيس الهلال الأحمر العراقي،وكان يقضي جميع أوقاته في ذلك العمل ،وقد حاز العشرات من الجوائز والشهادات التقديرية والفخرية،وكان على جانب كبير من الأخلاق الفاضلة ، متواضعاً للصغير والكبير والغني والفقير ، وكان يحرص على البحوث العلمية والاجتماعية الكفيلة في حل المشكلات الاجتماعية والإنسانية في العراق، وكان ذا شفقة على الفقراء والمساكين والغرباء ماداً يد المساعدة لهم بحسب قدرته ويجمع لهم التبرعات من المحسنين ممن يعرف عنهم حب الخير في المناسبات المختلفة ، وكان على جانب كبير من الأدب والعفة والنزاهة والحزم في كل أعماله وكان -رغم شدته وحزمه وهيبة الناس له - صاحب دعابة -خصوصاً مع خاصته- ،ومن عمل معه يصفه بأكثر من ذلك،وكان بعيدا عن الأحزاب السياسية في تلك الفترة.
عمله السياسي:
منذ عشرات القرون والعراق محط أطماع كثير من الدول الاستعمارية المتربصة به، والتي استهدفت دائما تفكيك أوصاله واستنزاف ثرواته، ونجحت أغلب تلك المحاولات الاستعمارية العديدة المنظمة في أن تفرض سيطرتها وتبسط نفوذها وهيمنتها على العراق في فترات متفاوتة من تاريخه السياسي عبر مسيرة تاريخه الطويل، ولكن إرادة التحرر وعزيمة أبناء العراق كانت دائما تنتصر على أطماع الغزاة والمستعمرين مهما طال الزمان، وكان الله يبعث لهذا للعراق روادا من بين أبنائه يبعثون فيه روح النضال، ويشعلون فيه إرادة المقاومة حتى ينتصر على أعدائه ويستعيد حريته وكرامته، ويتملك زمام أمره من جديد.
وبعد احتلال العراق في التاسع من أبريل عام 2003م افتتح أيام نضاله النبيل وولائه الكبير للعراق، ففي ذلك اليوم تخلى عن كل ما يملك وسخر كل ثروته لأجل صد عدوان المحتل وتجل ذلك في أحداث الفلوجة الأولى حيث شارك هو وفريق عمل كبير لإسعاف وإغاثة الأهل بالمدد الطبي والغذائي والدعم اللوجستي لكل من يحتاجه من العراقيين هناك،وتكرر الدور النبيل في أحداث النجف ومسارعته بتقديم المساعدة بنخوة مشابه لتلك التي حملها في الفلوجة وبوطنية وعراقية وحيادية.
وقد تكللت هذه الجهود بولادة الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية (الحل). بدأت باجتماع عدد كبير من الشخصيات البارزة العراقية كان عددهم 300 عضو في بادئ الأمر وقد شكلوا ما يعرف بمجلس أعيان القائم، الأغلبية كانوا من نخبة أفراد العوائل والتكنوقراط من العراقيين.
وكان الهدف هو تكرّيس تعبئة العشائر الوطنية لإستعادة ما هو مغتصب منها من حقوق. كان طلب المجلس باستبدال الفردية الحزبية بالوطنية غير طائفية ديمقراطية. ولهذا الغرض تبنّى المجلس نهج الوطنية والحوار والتعايش عن طريق العمل الخدمي انطلاقا من الأنبار. ثم توسعت الفكرة حين لاقت قبول في صلاح الدين وبغداد والموصل وكركوك وديالى ومناطق وسط العراق وجنوبه. كل ذلك العمل مبني على الحيادية والشفافية والايجابية.
نهجه السياسي:

ورؤيته السياسية قامت على أساس دراسته للتيارات والمذاهب السياسية العراقية، وتشجيعه للعمل الحركي الوطني الإصلاحي والتنموي كحل إنساني واجتماعي في العراق.
وقد سار هو أصحابه على منهج الاعتدال السياسي وعنده رسوخ في السياسة العراقية وحكمة وتعقل وثبات على الحق لا تهزهم الأفكار السياسية المتهورة الحزبية التي هدفها الوصول للحكم بأي وسيلة ولو كانت على حساب العراقي.
وفي الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية (الحل) ولله الحمد لا تجد فيها الشعارات البراقة التي تحمل التطرف والاندفاع والتعدي على الدستور والقانون باسم الدين أو الحرية أو باسم الديمقراطية.
ولا يكاد يعقد مؤتمر أو ملتقى أو ندوة أو حلقة برعاية الشيخ الدكتور جمال الكربولي حول الإصلاح السياسي والتنمية الاقتصادية والمعرفية إلا يدعو للوطنية العراقية ونبذ التطرف وتهميش الأخر ويشارك فيها بفاعلية وعلمية، أو بالمناقشات الإيجابية ، والذين يشهدون هذه الندوات والتجمعات يؤكدون أن حضور الشيخ جمال الكربولي يزيدها فاعلية وإثراء.

محنته السياسية:

و بدأت محنته السياسية باعتقاله ثلاث مرات منذ أن أعلن عن تأسيس الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية(الحل) حتى كثر حساده والكائدين له بالشر وتعرض للتصفية المعنوية بل حتى الجسدية في أحدى تلك المرات الثلاث،وقد تجاوز كل ذلك برأس مرفوعة وهيبة معروفة عنه فمازال كبيرا في أخلاقه وعزيزا بين أهله وأحبابه ولم ينكس رأسه لأحد حتى في اشد تلك الحالات.
ومازال الشيخ الدكتور جمال الكربولي ناشطا في أداء رسالته الوطنية وتواصله بنشاطاته السياسية والإنسانية وجهوده المكثفة في إعداد الأجيال وبناء الرجال وذلك من خلال دعمه الشخصي والسياسي للعلم والحث على توفير فرص العمل لذوي الأختصاصات المختلفة وذلك بسبب سعة علمه وغزارة معرفته وحسن حكمته وقوة بيانه وحسن أسلوبه.

التعديل الأخير تم بواسطة ابوخديجة الهاشمي ; 19-01-2009 الساعة 03:45 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-01-2009, 07:48 PM
مراقب سياسي5
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السلام عليكم
بداية مرحبا بك اخي الكريم بيننا
لو لم تكن حديث العهد بيننا هنا في المنتدى لكنت قد حذفت الموضوع برمتها!

اخي وكأنني امام احدى ملصقات الدعاية الانتخابية في العراق وهذا الاسلوب الدعائي غير مسموح به هنا في المنتدى
لذلك بارك الله بك ارجوا منك الابتعاد عن مثل هكذا مواضيع.....


مع تحياتي وتقديري اليك
ودمت لنا بخير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-01-2009, 02:17 PM
ابوخديجة الهاشمي ابوخديجة الهاشمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 2
افتراضي السيرة الذاتية :للشيخ الدكتور جمال ناصر الكربولي

السيرة الذاتية :للشيخ الدكتور جمال ناصر الكربولي
من منا في العراق لا يعرف الشيخ الدكتور جمال الكربولي وهو الذي ملأ ذكره العراق ودول الجوار وشاع خبره في الآفاق وشهد القاصي والداني بفضله وعلو مكانته في السياسة والإعمال الإنسانية والوطنية.
هو الشيخ الدكتور جمال ناصر دلي أحمد الكربولي من قبيلة الدليم أكبر قبائل محافظة الأنبار العراقية ويرجعون في نسبهم إلى الزبيد وجدهم الأكبر فارس العرب الصحابي الجليل عمرو بن معد يكرب (رضي الله عنه)، ويرجع انتساب عائلته إلى مدينة الكرابلة غربي الانبار،ولاتزال زعامة عشيرة الكرابلة في بيتهم من دهور لما يعرف لهم من فضل ومروءة وكرم، ولد الشيخ الدكتور في المسيب احد اكبر أقضية محافظة بابل التاريخية ، وذلك بتاريخ 10/10/1965م،من أبوين عراقيين، وله من الأخوة أربع من الذكور معروفين بحسن أخلاقهم وولائهم للعراق، وأشتهر والده بوطنيته والتزامه الديني والعشائري وكثرة مساعدته للفقراء والمساكين وعمارة المساجد وكثرة أدائه للحج والعمرة، فتربى في بيت عراقي الهوى والانتساب ونشأ نشأة عربية وثقافية طيبة، وكان قد استرعى الأنظار منذ حداثة سنه بذكائه ورغبته الشديدة في العلم، وقد تميز عن أقرانه بالتفوق الدراسي،وحصل على شهادة الإعدادية من ثانوية واحد حزيران للبنين(1982-1983) بتفوق الذي أهله إلى دخول كلية طب في جامعة بغداد وتخرج منها(1990-1991)

عمله الإنساني والاجتماعي:

ثم أنشغل بتقديم الخدمات الإنسانية والاجتماعية والصحية بصفة وطنية إنسانية مجردة. حيث يعتبر من الرواد الذين مارسوا العمل الإنساني في العراق منذ ثمانينيات القرن الماضي واستمر هذا الرمز في الميدان الإنساني منذ ذلك التاريخ وحتى الآن رغم ما يعانيه العراق في الآونة الأخيرة من مشاكل أمنية كان علاجها صبره وتفانيه في الانجازات الوطنية المتتالية التي أسعدت كل وطني في العراق وعلى رأسهم الفئات العراقية التي أصابها الحيف، فاجتهد وجد حتى نال الحظ الأوفر وتسلسل بقيادة جمعية الهلال الأحمر العراقي حتى انتخب نائبا لرئيس الهلال الأحمر العراقي،وكان يقضي جميع أوقاته في ذلك العمل ،وقد حاز العشرات من الجوائز والشهادات التقديرية والفخرية،وكان على جانب كبير من الأخلاق الفاضلة ، متواضعاً للصغير والكبير والغني والفقير ، وكان يحرص على البحوث العلمية والاجتماعية الكفيلة في حل المشكلات الاجتماعية والإنسانية في العراق، وكان ذا شفقة على الفقراء والمساكين والغرباء ماداً يد المساعدة لهم بحسب قدرته ويجمع لهم التبرعات من المحسنين ممن يعرف عنهم حب الخير في المناسبات المختلفة ، وكان على جانب كبير من الأدب والعفة والنزاهة والحزم في كل أعماله وكان -رغم شدته وحزمه وهيبة الناس له - صاحب دعابة -خصوصاً مع خاصته- ،ومن عمل معه يصفه بأكثر من ذلك،وكان بعيدا عن الأحزاب السياسية في تلك الفترة.
عمله السياسي:
منذ عشرات القرون والعراق محط أطماع كثير من الدول الاستعمارية المتربصة به، والتي استهدفت دائما تفكيك أوصاله واستنزاف ثرواته، ونجحت أغلب تلك المحاولات الاستعمارية العديدة المنظمة في أن تفرض سيطرتها وتبسط نفوذها وهيمنتها على العراق في فترات متفاوتة من تاريخه السياسي عبر مسيرة تاريخه الطويل، ولكن إرادة التحرر وعزيمة أبناء العراق كانت دائما تنتصر على أطماع الغزاة والمستعمرين مهما طال الزمان، وكان الله يبعث لهذا للعراق روادا من بين أبنائه يبعثون فيه روح النضال، ويشعلون فيه إرادة المقاومة حتى ينتصر على أعدائه ويستعيد حريته وكرامته، ويتملك زمام أمره من جديد.
وبعد احتلال العراق في التاسع من أبريل عام 2003م افتتح أيام نضاله النبيل وولائه الكبير للعراق، ففي ذلك اليوم تخلى عن كل ما يملك وسخر كل ثروته لأجل صد عدوان المحتل وتجل ذلك في أحداث الفلوجة الأولى حيث شارك هو وفريق عمل كبير لإسعاف وإغاثة الأهل بالمدد الطبي والغذائي والدعم اللوجستي لكل من يحتاجه من العراقيين هناك،وتكرر الدور النبيل في أحداث النجف ومسارعته بتقديم المساعدة بنخوة مشابه لتلك التي حملها في الفلوجة وبوطنية وعراقية وحيادية.
وقد تكللت هذه الجهود بولادة الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية (الحل). بدأت باجتماع عدد كبير من الشخصيات البارزة العراقية كان عددهم 300 عضو في بادئ الأمر وقد شكلوا ما يعرف بمجلس أعيان القائم، الأغلبية كانوا من نخبة أفراد العوائل والتكنوقراط من العراقيين.
وكان الهدف هو تكرّيس تعبئة العشائر الوطنية لإستعادة ما هو مغتصب منها من حقوق. كان طلب المجلس باستبدال الفردية الحزبية بالوطنية غير طائفية ديمقراطية. ولهذا الغرض تبنّى المجلس نهج الوطنية والحوار والتعايش عن طريق العمل الخدمي انطلاقا من الأنبار. ثم توسعت الفكرة حين لاقت قبول في صلاح الدين وبغداد والموصل وكركوك وديالى ومناطق وسط العراق وجنوبه. كل ذلك العمل مبني على الحيادية والشفافية والايجابية.
نهجه السياسي:

ورؤيته السياسية قامت على أساس دراسته للتيارات والمذاهب السياسية العراقية، وتشجيعه للعمل الحركي الوطني الإصلاحي والتنموي كحل إنساني واجتماعي في العراق.
وقد سار هو أصحابه على منهج الاعتدال السياسي وعنده رسوخ في السياسة العراقية وحكمة وتعقل وثبات على الحق لا تهزهم الأفكار السياسية المتهورة الحزبية التي هدفها الوصول للحكم بأي وسيلة ولو كانت على حساب العراقي.
وفي الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية (الحل) ولله الحمد لا تجد فيها الشعارات البراقة التي تحمل التطرف والاندفاع والتعدي على الدستور والقانون باسم الدين أو الحرية أو باسم الديمقراطية.
ولا يكاد يعقد مؤتمر أو ملتقى أو ندوة أو حلقة برعاية الشيخ الدكتور جمال الكربولي حول الإصلاح السياسي والتنمية الاقتصادية والمعرفية إلا يدعو للوطنية العراقية ونبذ التطرف وتهميش الأخر ويشارك فيها بفاعلية وعلمية، أو بالمناقشات الإيجابية ، والذين يشهدون هذه الندوات والتجمعات يؤكدون أن حضور الشيخ جمال الكربولي يزيدها فاعلية وإثراء.

محنته السياسية:

و بدأت محنته السياسية باعتقاله ثلاث مرات منذ أن أعلن عن تأسيس الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية(الحل) حتى كثر حساده والكائدين له بالشر وتعرض للتصفية المعنوية بل حتى الجسدية في أحدى تلك المرات الثلاث،وقد تجاوز كل ذلك برأس مرفوعة وهيبة معروفة عنه فمازال كبيرا في أخلاقه وعزيزا بين أهله وأحبابه ولم ينكس رأسه لأحد حتى في اشد تلك الحالات.
ومازال الشيخ الدكتور جمال الكربولي ناشطا في أداء رسالته الوطنية وتواصله بنشاطاته السياسية والإنسانية وجهوده المكثفة في إعداد الأجيال وبناء الرجال وذلك من خلال دعمه الشخصي والسياسي للعلم والحث على توفير فرص العمل لذوي الأختصاصات المختلفة وذلك بسبب سعة علمه وغزارة معرفته وحسن حكمته وقوة بيانه وحسن أسلوبه.

التعديل الأخير تم بواسطة ابوخديجة الهاشمي ; 19-01-2009 الساعة 03:38 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
CV samples...عدة نماذج لكتابة السيرة الذاتية إصرار منتدى العلوم والتكنولوجيا 23 21-02-2009 04:01 PM
مجموعة كبيرة من الكتب القيمة zahco منتدى العلوم والتكنولوجيا 45 23-02-2003 04:07 PM
نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية امير خطاب منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 21-07-2002 03:51 PM


الساعة الآن 05:23 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com