عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-11-2008, 01:02 PM
عبدالعزيز الشهراني عبدالعزيز الشهراني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 26
افتراضي الاشروحات القوية لممارسي البرمجة اللغوية





في هذا الموضوع ساطرح بعض الاشروحات والتي تهم ممارسي علم البرمجة اللغوية العصبية ...
وهي ليست بالاشروحات التقليدية انما اشروحات عميقة لفهم بعض اطروحات البرمجة وبعض مواضيعها الشائكة التي يسأل عنها الكثير من الممارسين ...


سنبدأ اليوم بموضوع جدير بالطرح والشرح .. انه " اللغة الزمانية "

يسال البعض عن اللغة الزمانية .. وهي موضوع في الممارس المتقدم وتعتبر من المواضيع الجديرة بالدراسة والتعلم .. ولكن البعض من ممارسي البرمجة يجد صعوبة في فهمها وتطبيقها ... فساذكر بعض الاشروحات الخاصة بهذه اللغة القوية في تاثيرها ...

كتعريف شامل للغة الزمانية:
هي اللغة التي ترشدنا عبر مجموعة من الاسئلة لنكون صورة واضحة عن حالة المستفيد ( المسترشد ) وتوجه وعي المستفيد الى حدود المشكلة وحجمها واسبابها وطريقة التعامل معها ثم تنقل وعيه مرة اخرى الى الحل الذي يعرفه هو ، وتكون هذه الاسئلة اكثر فعالية اذا كانت في جو من الالفة العالية والمركزة...

تتركز اسئلة اللغة الزمانية على امور وهي :
1- اكتشاف الغاية :
وهي ان تترك للمستفيد الفرصة ليعرف اشياء مدفونة بداخله ...وذلك بالسؤال :
" لماذا انت هنا ؟ ولماذا ايضا؟ ولماذا ايضاً ؟ "

2- البحث عن الدليل :
وذلك بأن نستحضر دليل المشكلة او معيارها في حس المستفيد ويكون السؤال باسلوب "ميتا اللغوي" وذلك بهدف معرفة تصور المستفيد عن المشكلة ... ونقوم بذلك عبر السؤال :
" كيف تعرف انك تعاني من المشكلة ؟ "

3- اعادة المستفيد الى ماقبل المشكلة :
وهو ان نبصر المستفيد انه اختار ان يعيش شعور المشكلة اذن بامكانه ان لا يعيش شعورها ..لان هناك نظرية اسمها " نظرية الاختيار " وتنص على ان الناس يختارون البقاء في المشكلات التي يعيشونها احيانا ... ونقوم بذلك الامر بالسؤال :
" متى لم تكن تعاني من هذه المشكلة ؟ "

4- تنبيه الوعي للحلول وامكانية تطبيقها :
وذلك بان ننبه المستفيد انه يعرف الحل ويستطيع تطبيقه ولكن محاولاته السابقة تدل انه لايريد الحل وبارادته ... وذلك بالسؤال :
" هل فعلت أي شئ بالنسبة للمشكلة ؟ "

5- استرجاع المشاعر عند اول حالة :
وهو ان نرجع المستفيد لأول شعور شعر به عند اول حدث في المشكلة وبهذا نستطيع كسر نموذج المشاعر بالاستمرار في الاسئلة التي تنسف الحالة الشعورية ... وذلك بالسؤال :
" ماذا حصل عند اول مرة كنت تعاني فيها من المشكلة ؟ "

سأكمل باذن الله باقي الاشروحات .. واذا كان لدى البعض استفسارات خاصة بمواضيع البرمجة اللغوية العصبية فليطرحها هنا ونسال الله ان يعيننا على شرحها وتوضيحها ...
بقلم / عبدالعزيزبن طالع الشهراني
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-11-2008, 07:09 PM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي

كلي شوق لاستكمال الموضوع ..


أ . عبدالعزيز ..


وفقكـ الله في دينكـ و دنياكـ ، و بإذن الله ترى جهودكـ جبال

من الحسنات يوم لا ينفع مال ولا بنين ..


،

احترامي ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-11-2008, 09:39 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,170
افتراضي

جميل جدا أستاذ عبد العزيز نرجو ان تكمل لنستفيد أكثر
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-11-2008, 02:25 AM
The Pure Soul The Pure Soul غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: In My Father's Heart
المشاركات: 5,411
افتراضي

شكرا لك استاذي الكريم بانتظار المزيد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-11-2008, 01:53 PM
عبدالعزيز الشهراني عبدالعزيز الشهراني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 26
افتراضي


شكر خاص لكل من داخل وعقب .. اشكرك khawlah.F .. اشكرك قطر الندي وردة .. اشكرك The Pure Soul... وهذا ما يزيدني حماساً لان اقدم ما استطيعه .. فلكم مني اجزل التقدير ..

سنتكلم اليوم عن ..........................


المعتقدات والقيـــــم ..


انها من الدروس المهمة والحرجة في علم البرمجة اللغوية العصبية ويعتبرها البعض هي الحجر الذي تقوم عليه البرمجة اللغوية العصبية كنموذج تغيير ...


يسال الكثير عن الفروقات بينهما ( المعتقدات والقيم ) ...


وسنذكر في هذا الموضوع باذن الله بعض الفروقات بينهما ... وبامكان من لديه استفسار او اضافة ان يقدمها هنا ونقوم بعد ذلك بالاجابة على الاستفسارات او التعقيب على الاضافات لتعم الفائدة ...


الفروقات بين المعتقدات والقيم :
1-المعتقدات تعميمات لأنواع من الأفكار تدلنا على ما هو صواب وما خطأ ,أما القيم فهي مشاعر تدفعنا للفعل أو الترك:
لو قلت انا اعتقد ان مدينة الدمام جميلة, فهذا المعتقد يعني ان ذهابي للدمام صائب وحبي لها صائب ومن يحبها فهو مصيب وكذلك كل من يعاكس هذا الكلام فهو خاطئ , اما القيمة فتختلف كثيرا عن ذلك فمثلا لدي قيمة الاحترام لكل مدرب فهذه القيمة ستفصل بين سلوكي نحو احترامهم وتركي للسخرية منهم لانه شعور دافع للفعل والترك فالجميع يتحركون بالدوافع ولا يحركهم سوى المشاعر.
2-تعتبر المعتقدات أفكار أما القيم فهي مشاعر :
وهذا يذكرنا بنموذج التأثير التبادلي ( مرسيدس ) فالمعتقد فكرة تعميمية واما القيمة فهي شعور, وللعلم فكل معتقد فكرة وليس كل فكرة معتقد وكذلك كل قيمة شعور وليس كل شعور قيمة.
3-القيم مرتبطة بالسياقات بعكس المعتقدات فهي لا ترتبط بالسياقات:
القيم تختلف من سياق لآخر فهي مرتبطة بنوع السياق, فمثلاً لو نظرنا الى قيمة الحب فهي تختلف بحسب سياقها, فحبي لأمي يختلف عنه مع صديقي ويختلف عنه مع سيارتي فهي تعمل بحسب سياقها اما المعتقدات فهي لا ترتبط بسياق فاعتقادي بان الدورات التطويرية مفيدة لن يتغير مع أي سياق ولا في أي دورة مهما كان بل يعيش كل السياقات بنفس المعنى حتى يتغير هذا المعتقد.
4-المعتقدات تنشأ في الوعي والقيم تنشأ في اللاوعي :
ان الافكار بشكل عام تنشأ في الوعي فأي فكرة لدي يجب ان تمر بوعيي, أي أعيها وأدركها واعرفها, فمثلاً لا يمكن ان اعتقد بأن الأرض كروية إلا بسماعي للادلة والبراهين التي تعزز هذا المعتقد أو اسمع من شخص أثق به فالمهم انني ادخلها وعيي اولاً أما القيم فهي مشاعر والمشاعر تنشأ في اللاوعي, فالحب ينغرس في القلب دون وعي ويتبرمج الشخص بحسب قيمه دون ان يعي ذلك, فلو قلت لك مثلاً متى دخلت قيمة الشجاعة في حياتك لما عرفت ذلك أو لم تعي أنها دخلت اصلاً إلا بعد أن لاحظت ذلك في موقف معين.
5-المعتقدات تخزن في اللاواعي ولكن في المستويات العليا للوعي وأما القيم فتخرن في اللاواعي :
عندما ينشأ المعتقد في الوعي فانه يستمر في ذلك المكان فترة حتى ينتقل الى اللاواعي ليصبح معتقداً لاواعياً أو يبقى في الوعي ثم يزول عندما يتعرض لأثر يغيره او يلغيه , فهناك معتقدات لاواعية لدى الكثير من الناس اذا سألته عنها لا يعتقدها ولكنها تظهر كسلوك لاواعي لديه وهذه تعتبر من أخطر المعتقدات أما القيم فتنشا هناك في اللاوعي وتتخزن فيه وبحسب قوة المعتقدات الداعمة للقيمة التي تتخزن في اللاوعي تصبح القيمة اكثر رسوخاً .
6-المعتقدات تتغير في الوعي والقيم تتغير في اللاوعي:
المعتقدات تنشأ – كما تعلمنا – في الوعي وتتخزن في اللاوعي ولكن عندما نريد أن نغيرها يجب أولاً أن نعيها ونخرجها للوعي ثم نغيرها في الوعي وكل ذلك بموافقة الوعي , اما القيم فتغييرها يكون في الوعي أو في اللاوعي وذلك بأن المشاعر اساس تغييرها لاواعي ولكن اذا استطعنا ان نحدد سياقها فنحن نخرجها للوعي ونقوم بعد ذلك بتغييرها فمثلا قيمة الحب في سياق السيارات "فخالد شاب يحب السيارات وقد اصبحت قيمة لديه فكيف نغيرها؟"
نقوم بطريقتين إما تغيير هذا الحب في اللاوعي باستخدام الطرق اللاوعية كالقدوة او رسائل مخفية لا يعيها وذلك بأن لا نقول له أننا نقصد تغيير هذه القيمة . أو نغيرها في الوعي وذلك بأن نبين له ان حبه للسيارات خاطئ فنحن بهذا أخرجنا القيمة في سياقها للوعي ونقوم بمناقشته وعياً حتى نغيرها.
بقلم/عبدالعزيزطالع الشهراني
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البرمجة القرآنية الإلاهية - التحكم بالإنفعالات شموخ نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 13-06-2008 06:06 PM
البرمجة اللغوية السريعة ... شموخ نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 13-12-2007 02:49 PM
موقع البرمجة اللغوية العصبية NLP لا يفوتك tamir منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 06-09-2006 04:45 PM
نبذة عن البرمجة اللغوية العصبية أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 13-11-2005 01:58 AM
نبذة عن البرمجة اللغوية العصبية nashmi منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 08-02-2003 08:28 PM


الساعة الآن 10:41 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com