عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-02-2008, 04:12 AM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي خدعوك فقالوا .. بمحض الصدفة !!




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للكاتب الصحفي والمحلل السياسي العملاق محمد حسنين هيكل عبارة كتبها فى مقدمة كتابه الرهيب " بين الصحافة والسياسة " يقول فيها ,,
" إهداء إلى شباب اليوم كى لا يضيع منهم الحاضر لمجرد أنهم لم يكونوا معنا بالأمس "

والمقصود واضح بالطبع
من أن الغرق فى التغييب المتعمد لا سيما بالحقائق التاريخية والسياسية يسبب انتكاسة غير عادية لأجيال بأكملها لم تعرف معنى وجودها أو حضارتها أو أوطانها شيئا وبالتالى فقدت كل معنى للجدية والإلتزام
وهانت أيضا كل الثوابت
وكل هذا كان تحت تأثير الإعلام والسطوة المحترفة فى مجال الدعاية المضللة

من هذا المنطلق ,,
سيكون هذا الموضوع عبارة عن إشارات تلغرافية لأحداث ووقائع مشهور عنها أنها تمت بمحض الصدفة بينما هى فى الواقع تدبير محكم من أولها إلى آخرها ...


" 1 "
أعلنت إسرائيل عن اعتذارها وأسفها الشديد فى أكتوبر عام 1973 م قبيل المعركة الكبري بينها وبين العرب أنها لم تكن تقصد إسقاط الطائرة المدنية الليبية التى تعدت خطها الملاحى واخترقت المجال الجوى الإسرائيلي
فقام الدفاع الجوى بإسقاط الطائرة المدنية فى مخالفة عنيفة ووحشية لكل الأعراف والتقاليد الدولية
وكان مبرر إسرائيل أن الطائرة تم إسقاطها بالخطأ نتيجة للضباب وتوتر أجواء المنطقة فى ذلك الوقت
وأن الأمر لا يعدو كونه صدفة سيئة للطائرة الليبية

ومرت السنون وكشفت الوثائق المنشورة لقادة إسرائيل فى تلك الفترة عن أن الطائرة تم إسقاطها بأمر مباشر من مكتب رئيسة الوزراء ووزير الدفاع نتيجة لتوافر شكوك عن قيام الطائرة المدنية بعمل معادى إما باسقاط أحد ركابها لهدف عسكري وإما تفجيرها فى هدف إسرائيلي


وإلى اللقاء مع الصدفة القادمة ,,,
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-02-2008, 11:56 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي


" 2 "

تنتشر فى ثقافتنا المصرية حول الحقائق التاريخية للدولة الحديثة معلومة تم تدريسها أيضا فى مراحل التعليم المختلفة خاصة بحيثيات تولى محمد على باشا الحكم فى مصر ,,
حيث من المعروف أن أمر التولية تم بمحض الصدفة عندما جاء محمد على إلى مصر ضمن الجيش العثمانى المبعوث لمقاومة الفرنسيين فى مصر .. وبعد تفجر الحركة القومية التى كانت سببا مباشرا فى تدخل القيادات الشعبية فى شئون البلاد من علماء الأزهر
وقع الإعجاب بشخصية محمد على فى نفوس وقلوب زعماء الشعب برياسة عمر مكرم وبعد أن أدت الحركة القومية رسالتها ونزح الفرنسيون عن مصر وضع الزعماء ثقتهم فى محمد على باشا واختاروه حاكما لمصر تحت الرقابة الشعبية الممثلة منهم

غير أن الوثائق التى تم كشفها فيما بعد فى الدول الأوربية وأفرجت عنها السلطات أوضحت لنا أن هذه الصدفة التاريخية غير واقعية ولا علاقة لها بالأحداث

حيث أوضحت مذكرات القنصل الفرنسي بمصر فى ذلك الوقت " بافاروتى " أن محمد على أقبل إلى مصر منتهزا الفرصة التى بدت له فاتحة ذراعيها نتيجة لعجز الخلافة العثمانية إزاء القضية المصرية فتودد للخليفة العثمانى وجاء إلى مصر فى الجيش القادم لها من تركيا ومنذ اللحظة الأولى أخذ فى التدبير بصبر شديد مع سائر القوى الموجودة بمصر وهى الزعماء الشعبيون والفرنسيين والإنجليز والقيادة التركية فى الأستانة
ونجح فى إظهار نفسه بالصورة المثالية مع جنوده الألبان أمام الشعب عندما تدخل لتستقر الأوضاع ويمنع مفاسد الجنود الأرناؤد بالقاهرة فاختاره الزعماء لقيادة مصر ونجح التودد إلى الخليفة كذلك فى عدم معارضته للرغبة الشعبية
كما تمكن ـ وهو الأهم ـ من إستمالة القيادة الفرنسية وكسبها إلى صفه لتحقيق هدفه عن طريق رشوة القنصل الفرنسي ذى الأصل الإيطالى " بافاروتى " وكانت الرشوة عبارة عن وعد من محمد على لبافاروتى أن يطلق يده فى بعض الآثار المصرية وتم له بالفعل ما أراد وحمل بافاروتى كمية مهولة من الآثار المصرية عقب رحيله من مصر وعودته إلى مسقط رأسه بإيطاليا حيث تمكن من فتح متحف كامل بتلك الآثار

ولولا مذكرات بافاروتى ما تمكنا من كشف حقيقة تلك الصدفة المدبرة ,,
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-02-2008, 03:59 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي


" 3 "

وهذا حدث يدلل لنا على أخلاقيات الزمن الأمريكى !!
فعندما قامت الثورة الإسلامية فى إيران عام 1979 بقيادة آية الله الخمينى وفر الشاه هاربا من البلاد وعاد الخمينى من باريس ليقود إيران فعليا من بلدته الشهيرة " قم "
قامت مجموعة مسلحة من الطلبة الإيرانيين بإحتلال مبنى السفارة الأمريكية بطهران مما تسبب فى أزمة تضاعفت أحداثها بعد ذلك عقب إحتجاز الطلبة للموظفين الأمريكيين وسيطرتهم على الوثائق الموجودة بها .. بل إنهم تمكنوا وبصبر مذهل من إعادة تكوين الوثائق التى وضعها الأمريكيون فى مفرمة الأوراق عند حدوث الهجوم وتمكنوا بهذا من معرفة حقائق رهيبة عن السياسة الأمريكية بالشرق الأوسط كله وفى إيران خاصة ..
ونظرا لحساسية الموقف وتعلقه بالهيبة الأمريكية بدأ التحرك الأمريكى فورا فى سائر الإتجاهات سواء كانت سلمية عن طريق التفاوض أو دبلوماسية عن طريق مجلس الأمن أو عسكرية عن طريق وحدة مظلات أمريكية تم تكليفها بمهمة إنقاذ الرهائن وقامت الطائرة بإسقاط الوحدة القتالية بالفعل
إلا أن سائر الجهود فشلت فشلا ذريعا حيث فشلت المفاوضات لمغالاة الجانب الإيرانى وفشلت العملية العسكرية أيضا
وكان هذا الفشل واحد من أقوى الأسباب التى عجلت بنهاية المستقبل السياسي للرئيس الأمريكى " جيمى كارتر " والذى كان يخوض فى نفس الوقت معركة ساخنة فى الإنتخابات الأمريكية ضد " رونالد ريجان " وكان كارتر يطمع عقب إنجازه للمفاوضات المصرية الإسرائيلية إلى الفوز بفترة رياسة ثانية لكن الحدث الأخير أطاح به
والغريب أن المفاوضات مع الخمينى كانت ستثمر بنتيجة إيجابية إلا أنه وفقا لما هو معروف تدخلت الصدفة والحظ السيئ ضد كارتر فتعطلت المفاوضات فترة طويلة حتى دخلت الإنتخابات لتدفع كارتر مضطرا للخيار العسكري وهو الذى زاد الأمر سوء

إلا أن ما تم كشفه من حقائق بعد ذلك ..
بين لنا تماما كيف أن الصدفة السيئة بريئة من مسألة إطالة أمد التفاوض وفشله .. عندما كشفت الوثائق أن أمر تأخير المفاوضات كان حادثا مدبرا بعناية لاستغلال الموقف سلبيا ضد كارتر وهو ما تم بالفعل
أما عن أطراف المؤامرة فقد كان صاحب الفكرة والمسئول عن تنفيذها هو " ويليام جوزيف كيسي " قائد الحملة الإنتخابية لرونالد ريجان والذى تمكن من فتح قناة إتصال مع إيران لإطالة أمد التفاوض إلى ما بعد فترة الإنتخابات ليتم إنهاء الأزمة عقب فشل كارتر بالفعل ونجاح ريجان
ونجحت الخطة نجاحا مبهرا وتولى بعدها " ويليام جوزيف كيسي " منصب رئيس وكالة المخابرات الأمريكية والذى ابتكر ونفذ بموافقة ريجان تلك الخطة التى عرضت أرواح ومصالح الولايات المتحدة لضرر عنيف .. فقط ليتم استغلالها كنقطة ضعف فى حرب الإنتخابات ومما هو جدير بالذكر أن هذا الأسلوب هو الأسلوب الأمريكى المعتاد وكل ما يقال عن الوطنية والمصالح العليا للدولة واهتمام مسئولى الولايات المتحدة برعاياهم هو من باب الإهتمام الشكلى فى الظاهر أما ما يدور فى الداخل فأمر آخر تماما ودللت على ذلك عشرات الحوادث التى أثبتت أن المسئولين بل والمواطنين يتعاملون مع وطنهم كأنه شركة استثمارية لا دولة ينتمون إليها على حد تعبير المحلل السياسي الكبير محمد حسنين هيكل

وأخيرا بقيت نقطة جديرة بالذكر

وهى أن ويليام كيسي والذى يعد من أشهر رؤساء " سي ـ آى ـ إيه " لقي جزاءه من جنس عمله فى نهاية فترة عمله فى أواخر الثمانينات حيث ختم تاريخه بفضيحة مدوية لأنه كان رئيسا للمخابرات الأمريكية فى الوقت الذى تمت فيه العملية الفدائية الشهيرة بلبنان عام 1989 م ونجحت فى تفجير مبنى السفارة الأمريكية أثناء إنعقاد اجتماع نادر لحوالى أربعين ضابطا قياديا فى جهاز المخابرات الأمريكى لبحث المشكلة اللبنانية لقوا مصرعهم جميعا
وكانت خسارة مروعة بالطبع لأن فقد ضابط مخابرات واحد يعد كارثة بالنسبة لأى دولة نظرا لما تتكبده الدول من جهد فى تدريب وإعداد هؤلاء الرجال فضلا على الخبرات التى يمتلكها القياديون منهم
وإهتز الرأى العام الأمريكى بشكل دفقع ريجان المعروف بغطرسته إلى تجاهل كل لمحة غطرسة وأصدر أوامره الفورية بسحب الجيش الأمريكى نهائيا من لبنان مما مثل هزيمة أخرى وضربة موجعة ثانية للهيبة الأمريكية

المصادر

كتاب " حرب الخليج " ـ محمد حسنين هيكل ـ طبعة الأهرام
كتاب " الإمبراطورية الأمريكية والحرب على العراق " ـ محمد حسنين هيكل ـ طبعة دار الشروق
كتاب " حرب الخليج ـ الملف السري " ـ إريك لوران , بيير سالينجر ـ طبعة إليكترونية من ترجمة مليكة بوشامة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ظلموك أماه فقالوا (اليوم عيدك) raw3a منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 21-03-2007 09:51 PM
خدعوك فقالوا base منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 22-06-2002 10:32 AM
هذه نصيحتي إلى كل شيعي أبو غيثان منتدى العلوم والتكنولوجيا 79 13-05-2002 02:09 PM
خدعوك فقالوا عن الكرش حسام نور منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 10-11-2001 12:07 AM


الساعة الآن 04:41 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com