عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-11-2007, 06:00 PM
شموخ نجد شموخ نجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 4,833
افتراضي حلقة : 26 ساعة في اليوم






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلاً وسهلاً إخواني وأخواتي في برنامجكم 3..5
د/مريد الكلاب ..


قابلت صاحب لي. وإذا به يقول لي يا أخي أتمنى أتمنى أنه يكون لي ساعتين زيادة عن اليوم عشان انجز الكثير من الأعمال اللى أنا اتمنى إنى أنجزها، الواحد في عمل محتدم طوال اليوم وفيه عمل مزدحم وينتهي اليوم وهو ما خلص، أتمنى بس لو اليوم يصير 28 ساعة، كان يتوقع طبعًا بعد ما قال لي هذا الكلام إن أنا أخذ ساعتين من يومي وأسلفه أياها فقلت له يا أخي عيب عليك هذا الكلام، أولا الله سبحانه وتعالى الكريم سبحانه والله لو يعرف إن احنا بحاجة إلى 26 ساعة في اليوم يعطينا إياها، الله كريم سبحانه وتعالى لو يعرف إن احنا اليوم بحاجة إلى 30 ساعة يعطينا إياها، لكن الله عارفنا احنا ما نحتاج أكثر من 24 ساعة في اليوم، فأعطانا 24 ساعة بس استغلوها استفيدوا منها وبعدين تعالى اطلب لي 25 ساعة ولا 26 ساعة.
ال 24 ساعة هذه اللى انت ..... حتى تنجز نفسها ال 24 ساعة التي كان يعيشها العظماء والناجحين والمخترعين والافذاذ ومحمد ص وأحمد بن حنبل والشافعى والإمام مالك وهي نفسها اللي عاشها كل المخترعين اللى عرفناهم وكل الكتاب وكل المنجزين أيضا كان عندهم 24 ساعة.


المشكلة ليست في ال 24 ساعة المشكلة فيك أنت لو أنت تعرف تستغلها صح لا تشكو من ضيق الوقت.
اصدقوا أنا أعرف كثير من الأشخاص اللي يشار إليهم بالبنان على أنهم أناس ناجحين تعرف إيش يقولوا؟
يقولوا احنا نعاني من الفراغ، عندك أعمال نسويها؟ يا رجل كل هذه المؤلفات والإصدارات والعطاءات اللى أنت تنجزها وتعاني من الفراغ، قال لي والله أعاني من الفراغ أنا أجلس مع أبنائي واستمتع بوقتي وأجلس مع أصحابي وأنجز أعمالي وعندي متسع من الوقت ... إيش القصة.
القصة أنه لما نظم وقته أصبح قادر على أن يستمتع بكل ما فيه ويجد زيادة يبحث لها عما يملأها، وتجد الشخص الذ ي يعاني من ازدحام الوقت هو يعاني في حقيقة الأمر من شكوى أخرى بس هو ما عارف يعبر عنها هو يعاني من كركبة الوقت يعاني من تداخل الأعمال يعاني من الاشتغال بالأعمال عديمة الفائدة أو يعاني من الاشتغال بالطوارئ أو الأشياء الحادثة والأشياء التي ليس لها قيمة.


هذا في واحد محترم اسمه بريتو (بريتوا هذا عالم إيطالي) إيش يقول عنده قاعدة اسمعها عشرين ثمانين هذه قاعدة لطيفة عشرين ثمانين، يقول بريتو المحترم يقول ثمانين بالمائة من الأعمال اللى احنا نسويها تعطينا 20 بالمائة من النتائج اللي نحصل عليها، بينما 20 بالمائة من أعمالنا تعطينا 80 بالمائة من النتائج التي نحصل عليها.
كلام خطير بمعنى أنك تجد إنسان شغال من الصبح إلى الليل وشغال وعمل ووو لكن ما في نتائج .. ليه .. لأنه قاعد يشتغل في ال 80 بالمائة من الأعمال اللى ما تعطي غير 20 بالمائة من النتائج.
وتجد شخص آخر أقل عملا أقل جهدًا لا يشتغل كل هذا الوقت في العمل بل عنده أوقات فراغ كثيرة ويحقق 80 بالمائة من النتائج، يجي صاحبنا الأول إيش يقول ؟ يقول يا أخي والله هذا حظه .. يا أخي إنسان عجيب مو شغال ويحصل على نتائج وأنا اللى اشتغل الليل والنهار ما في نتائج .


أقول له يا أخي الكريم ما في شئ اسمه حظه وحظه جه وحظه جيد وحظه موش جيد، أنت تعمل في ال 80 بالمائة من الأعمال التى تعطيك 20 بالمائة من النتائج بينما هذا الشاب يعمل 20 بالمائة من الأعمال التي تعطيه 80 بالمائة من النتائج إيش معنى هذا الكلام؟ معناه إن أنت مفروض تركز على أولوياتك تركز على الأعمال الأكثر أهمية البالغة الأهمية حتى تعطيك 80 بالمائة من النتائج حتى ولوكانت أعمال قليلة، أحيانًا إحنا نسوى أعمال بسيطة لكنها ذات أثر كبير ونسوى أشياء ادوخ وتتعب ولكنها ذات أثر بسيط جدًا جدًا جدًا.

إخواني وأخواتي هناك من يعيش في حياته أزمة طوارئ مستمرة فتجده دائما يقوم بأعمال ويقوم بإنجازات ويقوم بمهام ويقوم بأشياء لكنها للأسف الشديد لا تعطيه النتائج اللي تحدثنا عنها وقلنا فيها أنه 20 بالمائة من الأعمال تعطيك 80 بالمائة من النتائج لماذا؟ لأن كل تلك الأعمال توصف بأنها أعمال طارئة أعمال مفاجئة أعمال حادثة وهذا الشخص تجده من النوع الذي يسوف أعماله إلى آخر لحظة وفي اللحظة الأخيرة تصبح الأعمال أكثر إلحاحا وأكثر ضرورة فتجده دائما يعلن حالة استنفار حتى ينجز تلك المهام وتلك الأعمال.

أضرب لكم مثال على الشخص الذي يعمل باستراتيجية الطوارئ والذي يضيع وقته بناء على ذلك، هذا الشخص مثلا تُوكل له مهمة إعداد دارسة ما عن موضوع معين في عمله، موعد الدراسة بعد ثلاثين يوم من الآن، لو أنه استغل الثلاثين يوم وأخذ من كل يوم 10 دقائق فقط لاستطاع أن يأتي في اليوم الثلاثين وقد أنجز مهمته كاملة بشكل رائع متقن ممتاز، صاحبنا إيش يسوي يجلس كل الثلاثين يوم شايل هم الدراسة حتى يبقى يومين، فإذا بقي يومين أعلن الاستنفار وأوقف اتصالاته الأسرية واتصالاته الاجتماعية فإن كان إيش في هذا اليوم فهو منقطع تمامًا ويومين كاملين ما عنده إلا هذه الدراسة ينهيها ثم تطلع الدراسة بشكل غير مناسب فيلقى توبيخًا وملاما من إدارته في العمل.


ولذلك يصبح عمل شغل وقت وشغل ذهنه لكنه لم يحصل منه على ناتج، هذا الشخص الذي يشتغل دائمًا بمفهوم الطوارئ، نفس الشخص هذا زوجته تقول له يا أخي محتاجين أغراض للبيت محتاجين أغراض للبيت يوم السبت، يوم السبت قال خليها بكرة يوم الأحد قالت له زوجته يا أخي محتاجين أغراض للبيت ... خليها بكرة .. يوم الاثنين قالت له يا ابني محتاجين أغراض للبيت يوم الثلاثاء نفس الطريقة الأربعاء نفس الطريقة الخميس دخل فإذا بها تمسك عصا المكنسة وترفع العصا وتقول محتاجين أغراض للبيت، ففي تلك الحالة راح صاحبنا تحت وقع التهديد واشترى أغراض ب 1000 ريال للبيت، لكنه لما أحضرها لم يجد حمدًا ولا شكورا، ليه لأنه ذهب تحت تهديد المكنسة بينما جاره بالدار أول ما قالت له زوجته محتاجين أغراض للبيت أعطى موعد محدد وأعطى وقت مناسب وذهب في الوقت المحدد والوقت المناسب اشترى الأغراض بقيمة أقل فلما عاد وجد زوجته مبتسمة هادية راضية حقق نتيجة أكبر لما تخلص من حالة الطوارئ.

لما تتخلص من حالة الطوارئ بحياتك لما تعطي الأعمال أوقاتها الملائمة لها ومواعيدها المناسبة لها ستستطيع أن تنجر كثيرًا، كذلك لما نتخلص من الطوارئ في حياتنا سنكون قادرين على الإيفاء بوعودنا وكما قال الشاعر الوعد كالرعد والإيفاء كالمطر، إحنا نستطيع أن نفي ونلبي وننجز في الوقت المحدد، ليش .. لأن احنا نعطي الرؤية الملائمة والمناسبة والموقوته للعمل الذي نحتاجه.

إذن هي مش قضية فقط قضية إنجاز بل قضية نتائج أكبر بل قضية أوقات محددة للإنجاز وهذا كله ثمرة لنتخلص من حالة الطوارئ في أوقاتنا حتى نحقق قاعدة ثمانين عشرين.
في الحقيقة مش دايما بنستطيع أن نتخلص من حالة الطوارئ في حياتنا لأنه بعض الأشياء الطارئة إحنا لا نستطيع أن نتحكم بها ولا نستطيع أن نكبح جماحها يا أخي عملت خطة في يوم وفجأة جاءك مرض أقعدك عن قيامك بعملك أوإنجازك لمهمتك أمنت بالله أمنت بالله خلاص لا اعتبرها مشكلة، لكن المشكلة بأن تكون الطوارئ منا نحن وليست ظروف طارئة مرت علينا تقف أمامنا وكأنها خطوط حمراء.


على الأقل خلى 5 بالمائة من أعمالك طوارئ و 95 بالمائة من أعمالك تخطيط والناجحين في حياتهم هم الذين ينطلقون في أوقاتهم من منطلقات التخطيط وراح اتكلم عن النقطة هذه إن شاء الله تعالى.
الأشخاص الناجحين دائمًا هم الأشخاص الذين يستطيعون أن يرسموا خططًا لمدة طويلة فتجد الشخص منهم يرسم خطة أسبوع وخطة شهر وخطة أشهر أحيانًا فتكون كلها واضحة المعالم بالنسبة له.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-11-2007, 01:38 AM
إنجى سعيد إنجى سعيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,154
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك قلب الامل على موضوعك
تحياتى لك
__________________


[poem font="Andalus,4,teal,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

يا من لــه عزٌ الشفاعة وحده=وهو المنزه ما لــهُ شُفعاء
عــرشُ القــيــامة أنت تحت لــوائـِـهِ=والحـــوضُ أنت حــيالـهُ السًـقـاءُ[/poem]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-11-2007, 06:44 PM
شموخ نجد شموخ نجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 4,833
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة engy saied
السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك قلب الامل على موضوعك
تحياتى لك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... ويبارك فيك إنجي سعيد ..
شاكرة لك مرورك .. تحياتي لك..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إحصاءات وإستطلاعات سياسية castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 36 04-08-2009 08:08 PM
جامعة الدول العربية castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 28-11-2006 11:53 AM
كومنولث الأمم castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 22-11-2006 04:41 PM
أنواع وطرق الريجيم elkhouli منتدى العلوم والتكنولوجيا 21 25-07-2003 10:47 PM
قصة سالم الزير كامله abwatheer310 منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 22-10-2002 04:08 PM


الساعة الآن 08:42 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com