تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > المنبر السياسي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-02-2007, 12:17 AM
أميــــر المحبــــه أميــــر المحبــــه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,688
افتراضي مامعنى هذه المصطلحات




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,


كثيراً مايمر علينا كلمات ومصطلحات لا أعلم ماهي أحياناً , وفي أوقات أخرى لا أدري إذا كانت عربية أم غير ذلك ,,, هي ؟...؟

بيروقراطية
ديموقراطية
أيديلوجية
ديكتاتورية
ليبرالية
ارستقراطية
لوجستية
ومصطلحااااات أخرى لا تحضرني ...
0000000000000000000000000
إذا أحد يفيدنا بمعناها , ولماذا يتم تداولها بشكل كبير إذا لم تكن عربية .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-02-2007, 12:50 AM
مراقب سياسي5 مراقب سياسي5 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 648
افتراضي

السلام عليكم
مرحبا بك اخي الكريم وحياك الله

سوف تجد ضالتك في منتدى العلوم السياسيه وانصحك بزيارتها

مع تحياتي اليك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-02-2007, 12:55 AM
أميــــر المحبــــه أميــــر المحبــــه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,688
افتراضي

شكراً مراقب سياسي 5
بالفعل قمت بزيارة المنتدى , ولكن لم أجد بعض المصطلحات ....

تجياتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-02-2007, 12:57 AM
مراقب سياسي5 مراقب سياسي5 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 648
افتراضي

ضع المصطلحات التي لم تجدها وان شاء الله
سوف تحصل على ماتريده

مع تحياتي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-02-2007, 12:59 AM
أميــــر المحبــــه أميــــر المحبــــه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,688
افتراضي

ديكتاتورية
ليبرالية
ارستقراطية
لوجستية
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-02-2007, 01:13 AM
مراقب سياسي5 مراقب سياسي5 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 648
افتراضي

السلام عليكم
تفضل اخي الكريم

ديكتاتورية


الدكتاتورية هي شكل من اشكال الحكم تكون فيه السلطة مطلقة في يد فرد واحد(دكتاتور) وكلمة دكتاتورية من الفعل (dictate) أي يملي و المصدر dictation اي املاء و هنالك استخدامين لمفهوم الدكتاتورية:

الاستخدام الاول :الدكتاتور الروماني و قد كان منصبا سياسيا في حقبة الجمهورية الرومانية القديمة و قد اختص الدكتاتور الروماني بسلطة مطلقة زمن الطوارئ ،و قد كان عليه ان يحصل على تشريع مسبق من مجلس الشيوخ بمنحه هذا المنصب.
الاستخدام الثاني: وهو المعاصر للكلمة و الذي يشير إلى شكل من الحكم المطلق لفرد واحد دون التقيد بالدستور او القوانين او اي عامل سياسي او اجتماعي داخل الدولة التي يحكمها.
في فترة مابين الحربين العالميتين
ظهرت في تللك الفترة عدد من الانظمة السياسية التي وصفت من قبل اصحاب المذهب الليبرالي بالدكتاتورية مثل الانظمة الفاشية في ايطاليا والمانيا و النظام الشيوعي في الاتحاد السوفييتي السابق ، حيث اتسمت تلك الانظمة حسب الليبراليين بسمات الدكتاتورية مثل نظام الحزب الواحد ، تعبئة الجماهير بايدولوجيا النظام الحاكم ، السيطرة على وسائل الاعلام و تحويلها إلى بوق للدعاية لصالح النظام ، توجيه النشاط الاقتصادي و الاجتماعي للجماهير توجها ايدولوجيا لصالح النظام الحاكم و الاستخدام التعسفي لقوة الاجهزة الامنية من اجل ترويع المواطنين .

الدكتاتورية ما بعد الحرب العالمية الثانية
يرى اصحاب المذهب الليبرالي ان الدكتاتورية فيما بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية اصبحت ملمحا بارزا في العديد من دول العالم الثالث حديثة الاستقلال و التي غلب على اشكال الحكم في معظمها الطابع العسكري كما ان الدول ذات انظمة الحكم الشيوعية والاشتراكية اعتبرت دكتاتوريات ايضا من وجهة نظر اللبيراليين . وقد احتجوا في ذلك لغياب الاستقرار السياسي عن الكثير من هذه الدول و شيوع الانقلابات العسكرية و الاضطرابات السياسية فيها فضلا عن ظهور مشكلات تتعلق بمسألة الخلافة على السلطة



ليبرالية


يصف المحللون اليبرالية بأنها أيدلوجية قابلة للتأويل لها مائة وجه، تجيد المراوغة والتحول وتوظف المفاهيم الإنسانية الكبرى والقيم النبيلة من أجل تحقيق منافع مباشرة اقتصادية بالأساس، حتى يحار المرء في فهمها وتحديد موقف محدد منها، ففي الفكر والنظرية تسمو قيم الحرية والفردية لكن في التطبيق تتلاشى الحريات ويسود السوق وتهيمن الرأسمالية المتوحشة. ورغم الالتباس والجرائم الكبرى تجد منظومة الليبرالية لديها من الكبرياء ما يدفعها للزعم بأنها الحل التاريخي والإجابة الأبدية لأسئلة المجتمع والدولة كما في أطروحة نهاية التاريخ لفوكوياما، في حين لا يرى فيها نقادها إلا نسقا مثاليا تأكله آليات الاقتصاد فيستعصي جوهره كرؤية للتحرر والتحقق الفردي على التطبيق.

وتذهب معظم الكتابات إلى أن استخدام مصطلح "ليبرالي" بدأ منذ القرن 14، ولكنه كان يحتمل معاني متعددة ودلالات شتى، فالكلمة اللاتينية liber تشير إلى طبقة الرجال الأحرار، أي أنهم ليسوا فلاحين مملوكين أو عبيدا. والكلمة كانت ترادف "الكريم" أي "ليبرالي" أو سخي في تقديمه لمعونات المعايش للآخرين. وفي المواقف الاجتماعية كانت الكلمة تعني "متفتحا" أو ذا عقل وأفق فكري رحب. وترتبط الكلمة كثيرا بدلالات الحرية والاختيار.

لكن الليبرالية بمفهومها السياسي لم تظهر إلا في أوائل القرن 19، وأول استخدام كان في أسبانيا في عام 1812، وبحلول الأربعينيات من ذلك القرن كان المصطلح قد صار واسع الانتشار في أوربا؛ ليشير إلى مجموعة من الأفكار السياسية المختلفة. ولكن في إنجلترا انتشر المصطلح ببطء برغم أن الأعضاء ذوي الشعر المستعار Whigs (أعضاء حزب بريطاني مؤيد للإصلاح) أطلقوا على أنفسهم "الليبراليون" أثناء الثلاثينيات من القرن 18، وكانت أول حكومة ليبرالية هي حكومة جلادستون Gladstone التي تولت الحكم عام 1868.

ولم تظهر الليبرالية كمذهب سياسي قبل القرن 19، ولكنها قامت كأيدلوجية على أفكار ونظريات تنامت قبل ذلك بـ300 عام، حيث نشأت الأفكار الليبرالية مع انهيار النظام الإقطاعي في أوربا والذي حل محله المجتمع الرأسمالي أو مجتمع السوق.

كانت الليبرالية تعكس آمال الطبقات المتوسطة الصاعدة التي تتضارب مصالحها مع السلطة الملكية المطلقة والأرستقراطية من ملاك الأراضي، وكانت الأفكار الليبرالية أفكارا جذرية تسعى إلى الإصلاح الجذري وفي بعض الأوقات إلى التغيير الثوري. فالثورة الإنجليزية في القرن 17 والثورات الأمريكية والفرنسية في أواخر القرن 18 كانت تحمل مقومات ليبرالية رغم أن المصطلح لم يستخدم حينذاك بالمفهوم السياسي. وقد عارض الليبراليون السلطة المطلقة للحكم الملكي والذي قام على مبدأ "الحق الإلهي للملوك"، ونادى الليبراليون بالحكم الدستوري ثم لاحقا بالحكومة التمثيلية أو البرلمانية. وانتقد الليبراليون الامتيازات السياسية والاقتصادية لدى ملاك الأراضي والنظام الإقطاعي الظالم، حيث كان الوضع الاجتماعي يحدد حسب "المولد". كما ساندوا الحركات السياسية التي تنادي بحرية الضمير في الدين وتتشككوا في السلطة المستقرة للكنيسة.

ويعتبر القرن 19 في كثير من الجوانب قرنا ليبراليا، حيث انتصرت الأفكار الليبرالية مع انتشار التصنيع في البلدان الغربية. ويؤيد الليبراليون النظام الاقتصادي الصناعي واقتصاد السوق الخالي من تدخل الحكومة، حيث يسمح فيه بمباشرة الأعمال للحصول على الربح وتسود فيه التجارة الحرة بين الدول بدون قيود. فهذا النظام -نظام الرأسمالية الصناعية- نشأ في البداية في إنجلترا في منصف القرن 18، وأصبح راسخا في أوائل القرن 19، ثم انتشر في أمريكا الشمالية ثم غرب أوربا وتدريجيا طبق في أوربا الشرقية.

وقد حاول النموذج الرأسمالي الصناعي أثناء القرن العشرين التغلغل في الدول النامية في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، وخاصة أن التنمية الاجتماعية والسياسية تم تعريفها بالمنظور الاقتصادي الغربي المتمثل في نظرية التقدم المادي، ولكن العديد من البلدان النامية قاومت الليبرالية لارتباطها بالنظم الاستعمارية من جهة ولقوة الثقافة السياسية التقليدية في الدول حديثة الاستقلال التي تناصر الجماعية وليس الفردية؛ ولذلك كانت تربة خصبة لنمو الاشتراكية والقومية أكثر من الليبرالية الغربية.

ولقد نجحت اليابان في تطبيق الرأسمالية، ولكنها قامت على التعاونية وليست الفردية؛ فالصناعة اليابانية تتأسس على الأفكار التقليدية من وفاء للجماعة والشعور بالواجب الأخلاقي وليس السعي لتحقيق المصلحة الذاتية للفرد وحسب.

وقد اقترنت النظم السياسية الغربية بأفكار وقيم الليبرالية، وهي نظم دستورية حيث تحد الدساتير من سلطة الحكومة وتحافظ على الحريات المدنية، كما أنها تمثيلية أو برلمانية أي أن الصعود إلى المناصب السياسية يتم من خلال انتخابات تنافسية.

وقد شهد التحول للديمقراطية الغربية صعودا في بعض الدول النامية في الثمانينيات، ومع سقوط الاتحاد السوفيتي بدأت محاولات تحول ديمقراطي أيضا في أوربا الشرقية.

ونلاحظ أنه في بعض الحالات ورثت دول أفريقية وآسيوية الأسلوب الغربي للحكم الليبرالي من حقبة ما قبل الاستقلال، ولكن بدرجات نجاح متفاوتة، فعلى سبيل المثال تُعَد الهند أكبر النظم الديمقراطية الحرة في العالم الثالث، لكن في أماكن أخرى سقطت النظم الديمقراطية الليبرالية؛ بسبب غياب الرأسمالية الصناعية كأساس اقتصادي وغلبة التحالفات العشائرية، أو بسبب طبيعة الثقافة السياسية المحلية، ففي مقابل الثقافة السياسية في معظم الدول الغربية القائمة على أساس وطيد من القيم الليبرالية الرأسمالية مثل حرية التعبير المطلقة وحرية الممارسة الدينية (أو الروحية الانتقائية العلمانية) والحق المطلق في الملكية، كمبادئ مستمدة من الليبرالية وراسخة في أعماق المجتمعات الغربية نادرا ما تواجه أي تحدي أو مسائلة، نجد في دول العالم الثالث مكانة مركزية للدين واحترام للجماعة وقيمها يحدد مجالات الحرية الفردية، ومكانة للولاء الأسري والعشائري تحفظ القيم الجماعية.

ولقد ناقش بعض المفكرين السياسيين -الناقدين والمؤيدين على حد سواء- العلاقة الحتمية بين الليبرالية والرأسمالية. فيرى الماركسيون مثلا أن الأفكار الليبرالية تعكس المصالح الاقتصادية للطبقة الحاكمة من أصحاب رأس المال في المجتمع الرأسمالي؛ فهم يصورون الليبرالية على أنها النموذج الكلاسيكي للأيديولوجية البرجوازية. وعلى الجانب الآخر يرى مفكرون مثل فريدريك حايك Hayek أن الحرية الاقتصادية -الحق في الملكية وحرية التصرف في الملك الخاص- هي ضمانة هامة للحرية السياسية؛ لذلك في رأي حايك لا يتحقق النظام السياسي الديمقراطي الحر واحترام الحريات المدنية إلا في نطاق النظام الاقتصادي الرأسمالي.

ولا شك أن التطورات التاريخية في القرنين 19 و20 قد أثرت في مضمون الأيديولوجية الليبرالية، فتغيرت ملامح الليبرالية مع نجاح الهيمنة السياسية والاقتصادية لدى الطبقات المتوسطة الصاعدة، كما أن السمت الثوري لليبرالية في بواكيرها منذ القرن السادس عشر تجاه واقعها تلاشى مع كل نجاح ليبرالي، فأصبحت الليبرالية أكثر محافظة وأقل سعيا للتغير والإصلاح وتميل للحفاظ على المؤسسات القائمة الليبرالية. ومنذ أواخر القرن 19 ومع تقدم الصناعة والتصنيع بدأ الليبراليون في إعادة النظر ومراجعة الأفكار والمفاهيم الليبرالية الكلاسيكية لتنشأ ليبرالية.. جديدة.

فبينما كان الليبراليون الأوائل يؤمنون بتدخل الحكومة المحدود جدا في حياة المواطنين، يعتقد الليبراليون الجدد أن الحكومة مسئولة عن تقديم الخدمات الاجتماعية في مجالات الصحة والإسكان والمعاشات والتعليم، بجانب إدارة أو على الأقل تنظيم الاقتصاد. ومن ثَم أصبح هناك خطان من التفكير الليبرالي: الليبرالية الكلاسيكية والليبرالية الحديثة. ولذلك رأى بعض المحللين أن الليبرالية ليست أيديولوجية متماسكة، فهي تضم تناقضات بشأن دور الدولة، ولكن يمكن القول هنا إن الليبرالية في التحليل الأخير -مثل جميع الأيديولوجيات السياسية- قد تعرضت للتطور في مبادئها الرئيسية، وذلك مع التغيرات التاريخية المحيطة، فلا يوجد أيديولوجية سياسية جامدة أو متوحدة، فكلها تحتوي على مجموعة من الآراء والاجتهادات التي قد تتعارض أو تتناقض. وبالرغم من ذلك هناك تماسك ووحدة ضمنية في قلب الفكر الليبرالي، وذلك في الالتزام الأساسي بحرية الفرد والمبادئ التي تترتب على مذهب الفردية.

ارستقراطية


ارستقراطية العمل. تشير ارستقراطية العمل إلى الطبقة العاملة المستفيدة من استغلال العالم الامبريالي العميق للعالم الثالث. على سبيل المثال، يستفيد العمال البيض في الولايات المتحدة من استغلال العالم الثالث بشكل كبير بحيث لم تعد كطبقة مستغَلة أبداً بل تستفيد من الامبريالية في الواقع. بشكل عام الاستقراطيه هي تعتبر الطبقه الغنيه والمتنفذه في اي مجتمع

اللوجستيه

لم اجد لك شرحا بالمعنى التفصيلي ولكن هذه الكلمه تعتبر معبره عن خدمه معينه لااداء عمل اكبر
وهذه المصطلح من المصطلحات الشائعة الاستعمال في الحروب
عندما يقال ان هذا الفصيل عمله عمل لوجستي لمساعدة الفصيل المحارب وهكذا

وان شاء الله قد استفدت
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-02-2007, 01:17 AM
أميــــر المحبــــه أميــــر المحبــــه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,688
افتراضي

بيض الله وجهك , لك كل الشكر والتقدير ,,,, ولكن لا أريد أن اثقل عليك , هل هذه المصطلحات عربية ....


تحياتي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-02-2007, 01:45 AM
مراقب سياسي5 مراقب سياسي5 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 648
افتراضي

مرحبا بك اخي

بصراحه الكلمات كلها لها نفس النطق في اللغه الانكليزيه فقط مصطلح الايدلوجيه لست متأكد منها
وربما يفيدك العارفين في اللغه ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-02-2007, 10:22 AM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 53,379
افتراضي

أيدولوجية / أيدولوجيات :

كلمة انجليزية معناها الحرفي "عقائد"، وتعريفها بالانجليزية: منظومة التصورات والاعتقادات والنظريات التي تبنى عليها حياة الأفراد والمجتمعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية


ومن قواميس اللغة الانجليزية :

Oxford English Dictionary

ideology

( noun (pl. ideologies

a system of ideas and ideals forming the basis of an economic or political theory

ideological adjective
ideologically adverb
ideologist noun



World English Dictionary

ideology

noun

Definition:

system of social beliefs: a closely organized system of beliefs, values, and ideas forming the basis of a social, economic, or political philosophy or program

meaningful belief system: a set of beliefs, values, and opinions that shapes the way a person or a group such as a social class thinks, acts, and understands the world



Cambridge Advanced Learner's Dictionary

ideology
noun
a theory, or set of beliefs or principles, especially one on which a political system, party or organization is based:
socialist/capitalist ideology

ideologue
noun
a person who believes very strongly in particular principles and tries to follow them carefully

ideological
adjective
based on or relating to a particular set of ideas or beliefs:
ideological differences
There are some fairly profound ideological disagreements within the movement.

ideologically
adverb
The government is ideologically opposed to spending more on the arts (= this is in opposition to its political beliefs).
Little separates the two women ideologically (= they believe in similar things) .


Merriam-Webster's Dictionary

ideology

noun
plural -gies

visionary theorizing

a manner or the content of thinking characteristic of an individual, group, or culture

the integrated assertions, theories and aims that constitute a sociopolitical program
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-02-2007, 04:17 PM
castle castle غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 2,083
افتراضي

أيديولوجية : في المفهوم السياسي

مصطلح لاتيني في الأصل يعني علم الأفكار ، وكشيء مقابل للعالم المحسوس وربما مناقض له ، وعند ماركس يعني مجموعة الأفكار والمعتقدات التي تسود مجتمعا بفعل الظروف الاقتصادية والسياسية القائمة . وفي علم الاجتماع ، عند (مانهايم ) مثلا يعني الأسلوب في التفكير ، وفرق بين الأيديولوجيات (المحددة) لفئات صغيرة معنية ، تعبر عن سعيها وراء مصالحها الضيقة . والأيديولوجيات (الشاملة) التي هي التزام كامل بطريق الحياة .. ومنهم من عرَفها بأنها دين علماني .. ومنهم من عرَفها كنظام لتفسير الظواهر ، كطريقة لتسهيل فهمها للفئات الاجتماعية المعنية . أما الشيوعية المعاصرة فتعرِفها على أنها تعكس الوعي على حقائق الصراع الطبقي .

ويمكن القول أن الأيديولوجية ناتج عملية تكوين نسق فكري عام يفسر الطبيعة والمجتمع والفرد مما يحدد موقفا فكريا و عمليا لمعتنق هذا النسق الذي يربط و يكامل بين الأفكار في مختلف الميادين الفكرية السياسية والأخلاقية والفلسفية ، ولا يعني ذلك اتخاذ موقف مطلق و جامد من الظواهر الاجتماعية التي هي بطبيعتها متحركة و متطورة .

التعديل الأخير تم بواسطة مراقب سياسي4 ; 08-02-2007 الساعة 07:23 PM
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-02-2007, 07:07 PM
أميــــر المحبــــه أميــــر المحبــــه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,688
افتراضي

الأستاذ / مراقب سياسي 5
الأستاذ / أحمد سعد الدين
الأستاذ / مراقب سياسي 4

كل الشكر والتقدير للجميع على مجهودكم , والله يبارك فيكم , ويزيدكم علم .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-02-2007, 07:27 PM
castle castle غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 2,083
افتراضي

اللوجستية

كلمة "لوجستية" مأخوذة من كلمة "Logistics" بالانجليزية وتعني خدمات التزويد والامداد بالمواد الضرورية سواء كانت غذاء أو بضاعة أو أسلحة أو وقود اواسعافات وخدمات طبية وغيرها.


مع اطيب المنى
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 09-02-2007, 10:39 PM
أميــــر المحبــــه أميــــر المحبــــه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 1,688
افتراضي

كل الشكر والتقدير على أهتمامك

تحياتي لك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:40 AM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com