تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > منتدى العلوم السياسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2006, 09:20 AM
castle castle غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 2,083
افتراضي النازية والدكتاتورية وجناح اليمين واليسار




النازية

حركة سياسية ظهرت في ألمانيا في عشرينيات القرن العشرين بقيادة أدولف هتلر. تحولت فيما بعد إلى نظام سياسي، كما يطلق اسم النازية على أي نظام حكومي أو معتقدات سياسية تشبه تلك التي كانت لألمانيا الهتلرية.

وكانت النازية حركة فاشية، وقد صادرت الحرية الشخصية بدرجة صارمة لكنها سمحت بالملكية الخاصة، ولقد نادت النازية بالقومية العدوانية، والتسلط العسكريّ، وتوسيع حدود ألمانيا. مجَّد النازيون الشعب الألماني وشعوب شمال أوروبا الأخرى والذين أسموهم بالآريين. وزعموا أن اليهود والسلافيين والأقليات الأخرى في مرتبة دنيا.

عارضت النازية الديمقراطية، والشيوعية، والاشتراكية، والأنظمة السياسية الأخرى التي تنشد أو تنادي بالمساواة.

مولد النازية.

اجتازت ألمانيا الأزمات السياسية والاقتصادية بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى (1914-1918م). ولقد حلت الحكومة الديمقراطية محل الحكومة الملكية التي حكمت ألمانيا لفترة طويلة. لكن البلاد عانت من تضخم كبير، وبطالة شديدة بعد انتهاء الحرب. وبدل كثير من الألمان ولاءهم للحكومة الجديدة إلى المجموعات السياسية التي تنادي بالتغييرات المتطرفة.

وكوّنت إحدى هذه المنظمات وهي حزب العمال الألماني، مجموعة بحث صغيرة في ميونيخ، انضم هتلر لهذه المجموعة عام 1919م ووصل سريعًا إلى رئاسة الحزب وغير اسمه إلى حزب العمال الألماني الاشتراكي القومي عام 1920م.

وكانت أهداف هتلر في الأساس وطنية، ولكنه وعد أيضًا بالثورة الاجتماعية من أجل كسب تأييد الجماهير. نما الحزب النازي بسرعة من خلال أزمة ما بعد الحرب. وأيدت العسكرية أفكار هتلر عن الانضباط، والنظام، والفتوحات العسكرية. وقد جذب الإصلاح الاجتماعي، أنظار الطبقات المتوسطة والفلاحين. وانضم أصحاب المصانع الأثرياء لمكافحة الشيوعية، وبحلول عام 1923م أصبح للحزب النازى 17,000 عضو.

الوصول إلى السلطة.

لم تكسب النازية دعمًا واسعًا حتى جاء الكساد الكبير، والهبوط المفاجئ في الأعمال، الذي شمل العالم كله والذي بدأ عام 1929م، فتحول الألمان الساخطون حينذاك إلى النازية بأعداد متزايدة. وعدت النازية بالعون الاقتصادي، والقوة السياسية والمجد الوطني.

وفي انتخابات عام 1932م، ظهرت النازية حزبًا قويًا في ألمانيا. وفي 30 يناير 1933م، أصبح هتلر مستشارًا (رئيسًا للوزراء). وتحرك بسرعة تجاه الدكتاتورية، والحرمان من الحريات السياسية، وحظر جميع الأحزاب السياسية، فيما عدا الحزب النازي. وسيطرت النازية على الصحافة، والإذاعة والتعليم. وعندما أسسوا دولة الحكم الاستئثاري، نظموا جهازًا أمنيًا قويًا، يسمى الجستابو، وبنوا معسكرات اعتقال لأي شخص يُرتاب في أنه يعارض النازية.

التوسع، الحرب، الانهيار.

كان هتلر وأتباعه يأملون في جعل الدولة النازية إمبراطورية عالمية. وفي عام 1938م، بدأوا في تنفيذ خططهم. فقد قامت القوات الألمانية بغزو النمسا عام 1938م، وتشيكوسلوفاكيا السابقة في العام الذي يليه، وهاجمت النازية بولندا فيما بعد عام 1939م، وبدأت الحرب العالمية الثانية. هزم الحلفاء ألمانيا النازية عام 1945م وانهار الحكم النازي.

النازية الجديدة.

تم تكوين بعض الأحزاب النازية الصغيرة في ألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. وعملت هذه الأحزاب إلى إعادة نشر مبادئ النازية، واستعادة الأراضي التي فقدتها ألمانيا خلال الحرب، وتوحيد الألمانيتين الشرقية والغربية. وقد وجدت هذه الأحزاب تأييداً واسعاً من النازيين القدامى والشباب العاطلين عن العمل. وبعد توحيد الألمانيتين بدأ النازيون الجدد في مهاجمة الأجانب الذين يعيشون في ألمانيا. انتقلت النازية الجديدة إلى دول أخرى منذ عام 1980م. وقد وجدت النازية الجديدة في الولايات المتحدة دعماً من جماعات الكوكلوكس كلان، وهي جماعات عنصرية تستخدم العنف ضد الأقليات.
[line]
الدكتاتورية

شكل من أشكال الحكومات يمسك بزمام السلطة، بشكل مطلق، فيه فرد أو هيئة أو جماعة. ويعود أصل دكتاتور (حاكم مطلق) إلى روما القديمة. حيث كان مجلس الشيوخ الروماني يعين أفراداً لفترة مؤقتة يكون باستطاعتهم تسيير الحالات الوطنية الطارئة دون موافقة الشعب أو مجلس الشيوخ. ومهما يكن فإن الدكتاتور الروماني لم تكن لديه السلطة المطلقة التي يتمتع بها الدكتاتور في الوقت الحاضر. وفي الوقت الراهن، تتولى الأنظمة الدكتاتورية والاستبدادية الحكم في دول كثيرة.

والدكتاتورية نظام حكومي لاتحد سلطة الحكام فيه قيود تشريعية. وقد خضعت أكثر الشعوب عبر التاريخ لنظام الدكتاتوريات بوصفه شكلاً من أشكال الحكومات.

قامت معظم الدكتاتوريات عن طريق العنف والقوة، وأحياناً من خلال الحيل السياسية. استخدم جوزيف ستالين هذه الطرق عندما كان يعمل سكرتيرًا عامًا للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفييتي (سابقًا)، وأصبح دكتاتور البلاد عام 1929م. ويرى الدكتاتوريون ضرورة الاستمرار في استخدام القوة للمحافظة على سلطتهم، ومعظم الدكتاتوريين يحظرون أو يحدون من حرية الكلام، والتجمع، والصحافة، كما يمنع معظمهم إجراء الانتخابات كليًا. ويزوِّر بعضهم نتائج الانتخابات أو يجبرون الناس على التصويت لصالح مرشحهم.

تنشأ بعض الدكتاتوريات في بلد ما بعد أن تقهرها قوة أجنبية، فالاتحاد السوفييتي (سابقًا) سيطر على أكثرية دول أوروبا الشرقية بعد الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م)، ورسَّخ ستالين الدكتاتورية الشيوعية في بولندا وتشيكوسلوفاكيا السابقة، وفي دول أخرى في تلك المنطقة. ومن ناحية أخرى يمكن السيطرة على بلد ديمقراطي أثناء فترة أزمات تمر بها تلك الأمة، ويمكن لأزمة ما أن تقسم الحكومة وتحد من قدرتها على الحفاظ على النظام الداخلي والأمن والازدهار. كان من بين الدكتاتوريين الذين وصلوا إلى السلطة تحت ظروف كهذه بنيتو موسوليني الإيطالي عام 1922م، وأدولف هتلر الألماني عام 1933م، وفرانسيسكو فرانكو الأسباني عام 1939م، ودكتاتور تشيلي أغوستو بينيوتشيه عام 1973م.
[line]
جناح اليمين واليسار

جناح اليمين

تعبير يشير إلى جماعة تقليدية أو حزب سياسي محافظ. وفي بعض الهيئات التشريعية، يجلس المحافظون إلى يمين المتحدث. وتشكل الجماعات المتطرفة (الراديكالية) والتحررية والمنتمية إلى الجناج اليساري مع الجماعات التي تتوسط الطريق جماعة الوسط وقد نشأ هذا التقليد مع الجمعية الوطنية الفرنسية التي تكونت عام 1789م. ففي هذه الجمعية، كان النبلاء يحتلون مقاعد الشرف على يمين الملك.

جناح اليسار

يعني حزبًا متطرفًا راديكاليًا، أو فرعًا متطرفًا من مجموعة سياسية. وقد نشأ المصطلح في أول هيئة تشريعية فرنسية بعد الثورة الفرنسية. فقد كان النواب المحافظون يجلسون على يمين المتحدث، والنواب الأكثر تطرفًا يجلسون على يساره. وفيما بعد، أصبح الناس في جميع أنحاء العالم يستخدمون مصطلحي يسار ويمين للإشارة إلى معتقدين سياسيين متعارضين هما: المساواتية المتطرفة، والمحافظة. وعمومًا، فقد أعطى اليسار للمساواة قيمة أعلى، بينما أعطى اليمين الحرية قيمة أعلى. واليوم، فإن الجناح اليساري كثيرًا ما يتطابق مع الاشتراكية أو الشيوعية.

اليسار الجديد

حركة سياسية واجتماعية متطرفة راديكالية ظهرت في الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين في الولايات المتحدة. وقد ضم العديد من طلبة الكليات وغيرهم من الشباب وسُميت الحركة بهذا الاسم للتفرقة بينها وبين اليسار القديم الذي ظهر في الثلاثينيات من القرن العشرين. وكانت تقود اليسار القديم بصورة عامة الأفكار الماركسية.

طالب أعضاءه بإجراء تغييرات جارفة وجذرية في المجتمع الأمريكي؛ وهاجم الأعضاء معظم المؤسسات الرئيسية نتيجة إعلانها تأييد المبادئ الديمقراطية مع فشلها في إنهاء مظالم مثل الفقر، والتفرقة العنصرية، والفوارق بين الطبقات. وعارض الكثير من اليساريين الجدد الرأسمالية واعتقدوا أن الرغبة في تحقيق الأرباح تؤدي إلى الإمبريالية وهي سياسة تفضّل مد النفوذ ليتعدّى إلى دولة أخرى.[line]
[line]
المرجع

" الموسوعة العربية العالمية "

http://www.mawsoah.net/gae/theme4/rights-logo.gif
الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة لأعمال الموسوعة.
Copyrights (c) 2004 Encyclopedia Works. All Rights Reserved

التعديل الأخير تم بواسطة مراقب سياسي4 ; 12-11-2006 الساعة 09:28 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:30 PM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2014 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com