تابع بوابة العرب على تويتر 





     
عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى التطوير الذاتي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-07-2006, 06:11 AM
romeo romeo غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 14
افتراضي ماهي الوسائل التي تفيدني في المحادثة مع الاخرين وتبقيني على اتصال دائم




السلام عليكم

اخواني الاعزاء لدي موضوع يعتبر صراحة مهم لي والصراحه هذا الموضوع عقدني كثيرا كثيرا ولا ادري ماهي الحلول الصحيحه مع اني ذهبت لبعض الاختصاصين هنا في السعودية ولكن للاسف لم اجد لديهم القدرة على عمل اي شي ولم اجد انه يستطيعوا تحليل الشخص. فالمشكلة كما ترون من الموضوع وهو المحادثة مع الاخرين فعندما اتكلم اي شخص اجد انه كلامي بسيط جدا ويكون لمدة دقيقة لدقيقتين وبعد كذا اسكت حتى الشخص الذي معي لايتكلم لاعرف لماذا مع اني اجده عندما يجلس مع الاخرين اجده محترف في الكلام لا اعرف لماذا؟ طبعا حاولت ادخل دورات تطويرية ولكن كلما اتكلم مع المدرب يقول لي انه دورات مهارات الاتصال لاتنفع لي في المحاورات مع الاخرين. المشكلة الان تنقطع علاقتي بالاخرين والسبب انني ليست لدي مواضيع شيقة للاخرين مع اني الكل يعرف اني شخص يحترم الاخرين.

لدي هنا معلومات ياريت لو استطيع ان اتفاعل معكم بجميع النقاط الموجوده بالاسفل لانها تعتبر مهمه لي وشكرا لكم جميعا :

- العلاقات مهمة وضرورية.
- الدخول مع الغير والمواصلة.
- كيف تقيم علاقة شخصية حقيقيه.
- عملية فهم الاخرين ويفهمونا.
- بناء علاقات في المحلات التجارية.
- تحليل التعامل : طريقة لفهم السلوك الانساني للاتصال بالاخرين.
- معوقات الاتصال.
- كيفية مجالسة الناس من هم افضل مني علما ومنزلتا.
- الوثوقية من الاخرين من البداية.
- الناس يتاثروا بسهوله بالأشخاص الذين يحبونهم.
- المرح والتنكيت ليس من صفاتي ويكونوا الاخرين لديهم هذه الصفات.
- لست محاور جيد وعدم وجود مواضيع شيقه للاخرين.
- التوافق في نبرة الصوت.
- تعبيرات الجسم = لغة الجسم 55 % اللغه المصاحبه 38% الكلمات 7%.
- وضعية الشخص وحركتة لها معان ولها دور كبير.
- كيف نتكلم مع الاخرين عن امورهم الخاصة.
- تطبيق نظرية الميرور Mirror من ناحية النفس والحركات والايقاع تغيير نغمات الصوت.
- فك شفرة الناس الاخرين والرموز والاشارات وفهمها.
- نظرة الاخرين لسلوكه والانطباع الاول.
- شخصية الفرد تتضمن الصفات 1- الجسمية 2-العقلية 3-الاجتماعية 4-الخلقية 5-السلوكيه.
- معرفة الاداة المناسبة للحدث المناسب - لكل مقام مقال.
- ميدان قوة التميز - منطقة الادراك - تحديد مواطن التأثير.
- الهيبة والشخصية المحنكه لها دور.
- التعرض للاستغلال من الاخرين.
- السعي لمرضاة الناس, التحكم من الاخرون, سعاده في رضي الاخرين.



أتمنى من جميع الاعضاء المساعدة بقدر الامكان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-07-2006, 05:44 AM
كفوف السحاب كفوف السحاب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 19
افتراضي

اهلاً اخوي ..
بالنسبة لموضوعك فقد قرأته وكأستنتاج شخصي وجدت انك تتمتع بمعلومات جيده واسلوب جيد في الكتابة فالمانع من انك لا تدير حواراً ..
تأكد أخي العزيز أن التحدث والتناقش إدارة الحوارات ليست بالعمل المضني او الذي قد يحتاج الى تكلّف أو اعداد مسبق ( إلا في المحاضرات والندوات العلمية ) أما على المستوى الاجتماعي فهو في غاية البساطة ..
أنا متأكد من أنك سوف تقول من انني شخص مهرج وليس لديه اي احساس بما انا عليه .
لكن تأكد أخي الكريم انها هذه هي الحقيقة ..
فغالبية المتحدثون الجيدون لا يملكون شهادات أو دورات في التحدث وانما المسألة فطريه وبحسب بيئة الشخص ومدى اتصاله بالناس تتنمى شيئا فشيئاً .. أي أنها مسألة تناسبية من شخص لآخر ..
لكن ما أود أن تتأكد منه وتؤمن به .. أنه ليس شرطا أن نكون جميعنا مهررجين أو أننا نكثر الكلام وننشر الاكاذيب والقصص المبتذله هنا وهناك ، فإن بني البشر على اصناف مختلفة كما قسموها علماء الاجتماع
فأذكر هنا ياعزيزي كتاب قرأته أنصحك بأقتنائه ( معرفة الانسان من نظرة ) لـ فرانك م .شيلين ترجمة: أحمد غازي أنيس .
فقد قسم الناس الى اربعة ألون (أحمر - أصفر - أخضر - أزرق ) .
أحمر :مهيمن - مسيطر - متحكم - محب لاتخاذ القرار - محدد الهدف - موضوعي .
أصفر : محب للعلاقات- منفتح- متفائل- مؤهل للحماسة -مبدع -خلاق -مبادر .
الأخضر : ثابت - محافظ على عاداته -مؤهل للضمان - ذو مشاعر - موثوق -مثابر .
الازرق : دقيق - مدقق-محلل-ناقد- يهتم بالتفاصيل-منعزل .

من خلال ابواب الكتاب والشرح المفصل لكل لون فإن اللون الاصفر هو الشخص الذي تشاهده في المناسبات العامة ويجيد التحدث لساعات طويلة ويقيم العلاقات مع الناس وتجد الناس ينتظرون نكاته ومزاحه . أما انت فقد تكون من الالوان الثلاثة السابقة ، فهذا لا يعني أنك شخص غير مهم في المجتمع وانما تمتلك خصال جميلة من خلالها يقدرك الناس ويثنون عليك ويشيرون ببنان الاعجاب الى أفعالك .
من أهم مافي الكتاب أو هدفه الاساسي هو معرفة ذاتك قبل معرفة الاخرين وأن تعرف ايجابيتك و تركز عليها وأما السلبيات فلن تذهب طالما وضعت اهتمامك بها وصرفت نظرك عن ايجابيتك .

انا اعلم انني قد اطلت عليك الحديث ، لكن سوف اذكر لك بعض الخطوات، و أنا واثق كل الثقة انها ستفيدك بإذن الله تعالى
1) امسك ورقة وقلم وابدأ بكتابة ايجابيتك وابداعاتك التي تمارسها في حياتك
مثال : انا شخص متفوق في الدارسة ، بارع في مادة الكيمياء ، لاعب جيد في كرة القدم ، لدي ابداعات جميلة في برنامج فوتوشوب ، احفظ 3 اجزاء من القران ولله الحمد واطمح للمزيد ، شخص محترم وجاد ولست هزليا واحقّر من شؤون الاخرين، ..الخ .
لاتترد في كتابة اي صفة ترى نفسك جيد فيها ولو 1 % . وابدأ بقراتها يويمياً ويحبذا في الصباح أو عندما تنام .استمر عليها لمدة شهر ولكن ستجني النتائج من اول يوم .

2) امسك ورقة وقلم ( الله يعينك على كثرة الاوراق قلبناها دراسة ) واكتب السلوك الذي تطمح الى ان تصير اليه .
مثال: أود ان اصبح متحدثاً لبقاً وجيداً ، سوف ابذل كل طاقاتي لأقيم اجمل العلاقات مع العامة ، سأصبح عن قريب شخص بارع في مادة الرياضيات انها شي جميل . .. الخ . وابدأ بقرآتها واجعلها في مخيلتك ولاتنسها سوف تتبرمج عليها مع الايام وستصبح مبدع في ما تريد ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم (( لو تعلقت همة احدكم بالثريا لنالها ))، فأهم الشي هو الرغبة في التغيير وتضع الهدف المرجو نصب عينيك .

3) اذا كانت مشكلة قلة التحدث مع الناس مشكلة وتؤرقك يوميا فتستطيع ان تتبع التقنية التالية حتى تمحو هذه السلبية من اعماقك
*** استرخي وخذ نفس عميق ( شهيق وزفير ) ثلاث مرات ومن ثم اغمض عينيك واجلس في هدوء تام ( لا يشترط وضعية معينة وانما الوضعية التي ترتاح عليها سواء جالس على الارض او نائم أو على كنبة ) تخيل الصورة التي لاتريدها عن نفسك وستجدها امام عينيك حاول ان تبعدها ناحية اليسار مع التصغير (وكأنك أمام احدبرامج التصميم )صغرها صغرها حتى تبتعد عنك الى ان تختفى عن ناضريك .
طبقها مراراً وستجد الفرق والفائدة .

4) أما تقنيات التحدث : أولا: عليك ان تثق بنفسك وبقدرتك على الحديث فتأكد أنك لست أمام صناعة صاروخ أو رجل آلى وانما عليك فقط الى ان تتحدث .
ثانياً : اعمل احصائية على من حولك من اهل او اقارب او اصدقاء او اساتذة ، وستجد أنهم يتفاوتون من خلال قدرتهم على التحدث وكل انسان له طريقة معينة واسلوب مختلف عن الاخر وثقافة يتحدث بها مختلفة عن الاخر ، فمن المؤكد لك صديق تقدره وهو ليس ممن يملكون الحس المزاحي أو التنكيت وانما صادقته كونه انسان طيب وذو اخلاق عالية و قس على ذلك انماط البشر المختلفة فلكل له اسلوبه، و تجد نفسك تقدره وتحترمه من اجل ميزة او خصلة جميلة يتميز بها .

ثالثاً: عندما تتحدث مع شخص اخر حاول ان تعرف ميوله وهواياته وتسأله عنها ، وحاول ان تجد العوامل المشتركة حتى تبدأ بالحديث عن نفسك بدلاً من أن تكون شخصاً فدرالياً يلقي الاسئلة فقط .
مثال : محمد : السلام عليكم
خالد : وعليكم السلام
محمد : كيف الحال
خالد : طيب الحمد لله كيف حالك انت عساك بخير
محمد : والله بخير ونعمة ..
خالد : كيف الجامعة معاك انشالله تمام
محمد : خليها على ربك هي كلها اربع سنين ونفتك
خالد :.. ( تحدث مثلا عن الجامعة وماتواجهه من مواقف طريفة ومن سلبيات وايجابيات )
خالد : كيف بس تلعب كورة في العصر
محمد : لا والله بطلت العب كورة صرت اروح النادي العب حديد في هناك مدرب فلله .
خالد : حتى انا قبل فترة دخلت النادي العب سلة ، قلت ابغى اغير جو شجعوني الشباب ورحت ومعاهم ، بس انت كيف حسيت بالفرق ولا بس تشيل من ذي الاوزان من دون فايده .
محمد : .....


ضع نفسك مكان خالد ، تجده هو الذي يمسك بزمام الامور حتى ولو كان الشخص الذي امامه شخص غير متحدث جيد .

ثالثاً : يجب ان تراعي صياغة الحديث فعندما تتحدث لشخص كبير في السن او ان تتحدث الى صديق او طفل صغير يختلف اسلوب عن آخر فلكل مقام مقال .. الخ .

رابعاً : انظر الى الشخص الذي تعجب بتصرفاته وحديثة ، انظر الى عينيه اثناء الكلام ، انظر الى عضلات وجهه والى ايماءاته مع كل كلمة والى الاياحاءات الي يقدمها بجسمه ويديه ، وحاول ان تحاكيها مع نفسك وستجد ان ماجذب انتباهك هو ماجذب انتباه الناس اليه .

خامساً : عندما تجلس مع شخص ما حاول ان تقرب لغة التواصل : مثل الجلسة ( عندما يكون متربعا حاول ان تتربع مثله وعندما يشبك يديه شبكك يديك من دون ان تشعره بانك تقلده )
- حاول ان تتأثر عندما يحكي لك قصة محزنة من دون الافراط
- حاول ان تبتسم عندما يذكر موقف جميل او طريف حصل له
- عندما يشغلك ظرف ما او يقطع حديثك اتصال ما ، حاول ان تظهر ان تود الجلوس معه لكن الظروف هي التي ارادت ذلك
لكن اظهر ذلك كله من دون افراط حتى لا يشعر انك تكذب عليه او يشعر بشي غريب اتجاهك .

سادساً : و أخيراً ؛ حاول ان تكون على سجيتك ولا تغيرها جذريا حتى تكسب احترام الناس الذين صادقوك واحبوك على اخلاقك الجميلة وسلوكك الجميل .
مثال : أي اذا كنت تميل الى الجدية نوعا ما فليس من المطلوب منك ان تكون مهرجاً وخفيفاً ، واذا كنت شخص يحب المرح وتريد أن تعيش ايامك فلا تترسم على اهلك وزملائك حتى تود ان تكون جاداً ، ولكن يجب على كل انسان ان يزن مابين تصرفاته ويسير بدرب الوسطية والاعتدال هذا هو المنهج الصحيح في الدين والدنيا والاعمال والمعاملات .

وفي الاخير تأكد أخوي اذا اردت ان تغير ما أنت عليه ستستطيع لكن اذا رغبت انت بذلك وعزمت عليه .
و أرجو أن تكون قد عمت الفائدة وانني اصبت المطلوب وان لا اكون قد خرجت عنه .. والسلام عليكم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-08-2006, 12:32 AM
lolobasha lolobasha غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 274
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتو
أخي الكريم روميو

\أنا أوافق أخي الكريم كفوف السحاب على أنك تتمتع بمعلومات جيدة وأسلوب جيد في الكتابة.

تقول أخي الكر يم إنك:
عندما اتكلم اي شخص اجد انه كلامي بسيط جدا ويكون لمدة دقيقة لدقيقتين وبعد كذا اسكت حتى الشخص الذي معي لايتكلم لاعرف لماذا مع اني اجده عندما يجلس مع الاخرين اجده محترف في الكلام لا اعرف لماذ
علشان تعرف لماذا :
أولاً وانت بتتكلم الدقيقتين هل كان الموضوع من اهتماماتو ، هادي مربط الفرس
يعني واحد مابحب كرة الفدم ما تتكلم معاه عن كرة القدم

2- لو كنت بتتحدث بمشكلة هل ختمت كلامك بسؤال صاحبك الي هو المستمع ايش رأيو علشان يتابع معاك

3- أنا وجهت نظري إنو المتحدث الجيد المفروض يكون مستمع جيد ، مشارك جيد يعني زي ماتحب الناس يسمعوك ويتفاعلوا معاك لا زم أنت كمان تسمعهم وتتفاعل معاهم...................,,اهم حاجة في هادي النقطة إنو زي مابتحب إنك تضحك على أحد بينكت عليه لازم تتقبل إنو لو فيه واحد نكت عليك الناس لازم تضحك وأنت كمان لازم تضحك ،،،،،،
4- مافي حاجة إسمها مابعرف أنكت بس في حاجة إسمها مابدي أنكت ، أصلاً التنكيت مش بس قول نكت بل بسرد مواقف ، ممكن يكون مقلب أنت شربتو عادي أنا بحب أحكي المقالب الي بتحصلي وصاحبي بينبسطوا ويضحكوا عليها........

4- أسهل طريق علشان الناس يتفاعلو معاك هي البسمة (يعني مشاعر إيجابية غير مشروطة )، أي واحد لما تشوفو وتبتسم في وجهه علشان أنت شوفتو غصب من عنو لازم يحب يحكي معاك ويبتسم لك ،،،،،،،،،وحيقول في نفسو فلان بحبني علشان دايماً بيبتسملي..........وحيتقبل منك أي شيئ حتى لونكته بايخة وحيضحك عليك طبعاً وعلى النكته بس علشان هو حيكون بحبك يعني مافي بينكم حواجز......وحيكون ردو طب أنت إسمع النكته هادي والمفروض إنك تضحك لو كانت حلوه ولو كانت العكس ماتلو باخة ،،،،،،،،بل نكت عليه وعلى نكتتو وإضحك.

5-بعدين مش كل الناس بيتحبوا علشان هم حلوين وبيعرفوا ينكتوا ، بس المهم متى يكون التنكيت ومتى مايكون ،،،،،،،،،،في ناس بينحبوا علشان لما واحد يكون عندوا مشكلة بتكون كلماتهم زي البلسم ،،،،،،،،،وتاس علشان حسن تصرفهم ،،،،،،،،،،وناس علشان وقفتهم في أوقات المحنة...........وأهم شئ إنك تلبس ثوبك ومش لازم تلبس كل الصفات .........بس المهم تقبلها من أصحابك

أما بالنسبة للعمل فأنا شايف إنك كتبت كل النقاط المهمة بنفسك ......

والسلام عليم ورحمة الله وبركاتو

التعديل الأخير تم بواسطة lolobasha ; 06-08-2006 الساعة 12:34 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-08-2006, 04:04 PM
النورس s النورس s غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 439
افتراضي الرغبة تولد القدرة

اخي الكريم الذي تشعر فيه كلنا شعرنا فيه مثلك ولكن مع الايام قدرنا نتغلب على ذلك

لك خاصه هذه الجملة

الرغبة تولد القدرة

كنت اشاهد برنامج تلفزيوني وقال مقدم البرنامج هذه الجمله وقلت بنفسي هذا خبل أو مجنون

شلون تجي

انا ارغب في تحقيق أشياء ومع ذلك ماقدر عليها
ومع الايام اكتشفت أن هذه الجمله صحيحه اذا كنا نرغب حقا في شي فاننا سوف نحقق وانت كل ماترغب فيه اشياء شخصية اقصد تغيرات في نفسك وهذا اسهل للتغيير
مرة أخرى فكر في الجمله وستجد انك ان كنت راغبا في تحقيق القدره وسوف تحققها لان الرغبة الحقيقية تجعل كل طاقاتك تتجه للتحقيق ذلك

ولك مني هين الموضوعين قد تستفيد منهم

7 وسائل لجعل حديثك أكثر تأثيراً
* سام ديب وليل سوسمان
1 ـ استخدام أسلوب الربط للانتقال من فكرة إلى أخرى.
وهذا يمكن باستكمال الكلمات، والجمل والعبارات التي تساعدك في الانتقال من نقطة إلى نقطة خلال إلقائك كلمتك. وأسهل طريقة لذلك هي أن تقوم بإعطاء النقاط التي تتحدث عنها أرقاماً. ((النقطة الأولى.. النقطة الثانية)) مثلاً. والطريقة الأخرى أن تقوم بطرح سؤال ثم تقوم بالإجابة عليه. كما أنه باستطاعتك تكرار جملة سبق لك استعمالها مع القيام بتوضيحها بصورة أفضل، بالإضافة إلى أن بعض المفردات تقوم بهذا الدور على خير وجه. استعمل الكلمات مثل: بالإضافة إلى ذلك، علاوة على ذلك، بنفس الطريقة، وبالتالي، في تلك الأثناء،ل هذا الغرض. نوع استعمال هذه الأدوات. إن الإكثار من استعمال واحدة منها فقط سيؤدي إلى الملل.
2 ـ الجأ إلى التكرار لتلفت انتباه مستمعيك.
يمكنك أن تستعمل التكرار في بداية جمل متتالية. قال أحدهم: ((عندما كنت طفلاً كنت أتكلم كطفل، وأفهم كطفل، وأفكر كطفل)).
3 ـ استخدم التناقضات لخلق تأثيرات لا تنسى لدى مستمعيك.
كما قال أحدهم: ((وهكذا أيها المواطنون، لا تسألوا ماذا يمكن أن تقدم لكم بلادكم بل اسألوا ماذا تستطيعون أن تقدموا لبلادكم؟)).
4 ـ استخدم الأساليب البلاغية للفت انتباه المستمعين.
من خلال استعمال المحسنات اللفظية مثل السجع، والجناس والطباق. والأمثلة على ذلك كثيرة منها خطبة قس بن ساعدة الإيادي التي يقول فيها: ((أيها الناس اسمعوا وعوا، مَن عاش مات، ومَن مات فات، وكل ما هو آت آت)).
5 ـ شد اهتمام مستمعيك بطرح الأسئلة واستجاشة مشاعرهم.
ففي تاجر البندقية مثلاً يطرح شايلوك ست أسئلة بلاغية حتى يكسب تعاطف الجمهور: ((أليس لليهودي عينان وأذنان؟ أليس له حواس ومشاعر وعواطف كبقية البشر؟ ضربتنا ألا نبكي؟ إذا أضحكتنا ألا نضحك؟ إذا قمت بتسميمنا ألا نموت؟ وإذا أسأت إلينا.. أليس لنا أن ننتقم؟
6 ـ استخدم أساليب التشبيه.
أعط صوراً عن أشياء يعرفها الجمهور، كأن تقول مثلاً: ((إن عليكم أن تنظروا إلى موظفي السكرتارية على أنهم اللاعبون الذين يُسَهّلون لخط الهجوم تسديد أهدافه)).
7 ـ استهل الجمهور بعبارات ثلاثية.
إن تسلسلاً من ثلاثة أفكار أقوى دائماً من تسلسل من فكرتين.
مثل: ((الحياة، الحرية، والبحث عن السعادة)) أو ((الواجب، الشرف، الوطن))، ((المال) الجاه، السلطان)) وهكذا.



ثمانية إرشادات تجعل الناس يصغون إليك

سام ديب وليل سوسمان
1 ـ إعمل على صياغة أهدافك:
حدد بالضبط نوع الاستجابة التي تريدها من مستمعيك قبل أن تشرع بالكلام. كيف تريده أن يشعر أو يتصرف نتيجة الاستماع إليك؟ أو بعبارة أخرى: كيف تقوم بتغيير المستمع وفق ما تريد؟
2 ـ إعرف مستمعيك:
مَن هم؟ ما خلفيتهم؟ ما هي التفاصيل التي يحتاجونها؟ ما هي التجربة التي مروا بها قبل وصول خطابك؟ هل هم منتبهون؟ هل يهتمون بك وبما تقول؟
3 ـ إعرف نفسك كمتصل:
لكل كائن حي طريقته الخاصة في المخاطبة، وأنت كذلك، ما هو أسلوبك الشخصي؟ كيف تؤثر قيَمُك وطريقة تفكيرك ومفرداتك ونبرة صوتك وعاداتك ومزاجك وحركات جسدك والاستحواذ الكلي على المستمعين.
4 ـ ضع مستمعيك في الصورة:
استخدم لغة مليئة بالحيوية، أكمل القصة التي تقصها، وارسم صوراً كاملة للمستمعين حتى يستطيعوا أن (يروا) بآذانهم. استخدم الأمثلة، والتشابيه والنبرات. استعمل كلمات أقل تعكس صوراً محددة وواضحة، وابتعد عن التطويل.
5 ـ أقنع مستمعيك:
أبرز قناعتك بنفسك، وحماسك من خلال نغمة صوتك و (لغة) جسدك، لا تصف شيئاً بأكثر مما فيه، أو تمهد تمهيداً أكثر من الحد، تجنب المبالغة، وخاطب مستمعيك بما يهمهم، لنهم سوف يسألون باستمرار: (ما الذي نجنيه من كل هذا؟).
6 ـ لاطف مستمعيك:
دعهم يشعرون بالرضى عن أنفسهم وعنك أيضاً، كن عوناً لهم ولا تتهم أو تقلل من شأن أحد منهم، ولا تصنف أحداً، أو تستهزئ بتوقعاته وآرائه. اصغ جيداً لما يقوله الحضور. نادهم بأسمائهم عند مخاطبتهم، واجعلهم يشعرون بالارتياح وهم يستمعون إليك.
7 ـ تحكم بالوقت والزمان:
تكلم عندما يكون مستمعوك جاهزين لسماعك، وليس عندما تشعر أنك تريد أن تكلمهم. اختر مكاناً مناسباً يساعد على تعزيز المعنى الذي تريد توصيله.
8 ـ قيّم النتائج وتجاوب معها:
ما نتيجة حديثك على مستمعيك؟ هل فهموك؟ لماذا تكون إجابتك (نعم) ولماذا (لا)؟ ما الذي ستسعى لفعله في المرة القادمة؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:28 PM.


New Page 4
 
 المركز التعليمي منتديات الحوار تسجيل النطاقاتخدمات تصميم مواقع الإنترنت  إستضافة مواقع الإنترنت  الدعم الفني لإستضافة المواقع
  متجر مؤسسة شبكة بوابة العرب   الدردشة الصوتية والكتابية  مركـزنا الإعـلامي  مـن نـحــن  مقــرنـا  قسم إتفـاقيات الإستــخــدام
Copyright © 2000-2015 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com