عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2004, 08:45 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي العقل والتفكير والإبداع




ومضات العقل

وجدتها و انسيابية الأداء

هل ترغب في تحقيق التميز في الأداء ؟ هل ترغب باكتشاف طاقاتك العقلية الكامنة واستغلالها في رفع مستوى نشاطك ؟

هل ترغب في رفع مستوى الإلهام والإبداع لديك ؟ إذن إبدأ القراءة ولا تتردد .

هناك جانبان لذروة الأداء ، مما يفسر لنا مظاهر الامتياز والمهارة والإنجاز البشري التي نعرفها أحدها نلخصه في كلمة "وجدتها " والتي أطلقها أرشميدس حين قفز من حوض الاستحمام عندما فآجأته ومضة إلهام عقلي عالجت مشكلة علمية . هامة كان يعكف على دراستها . والجميع يمرون بمواقف مشابهة كالتالية :

فجأة وبدون توقع ، تتذكر اسم شخص كنت تحاول جاهدا أن تتذكره فيما قبل .

ياتيك الإلهام فجأة أثناء استحمامك أو نومك أو تنزهك - وتجد حلا لمشكلة لطالما كانت تقض مضجعك وكأنما جاء الحل من خارجك لا منك .

تكتشف زاوية جديدة ومثيرة لإحدى المشكلات ، وتندهش لها بسعادة وسرور ، حيث تكتشف طريقة تخلصك من العقبة التي تعترض طريقك .

يستقر رأيك فجأة وبثقة على أحد القرارات المتصلة بعملك أو بشخصك ، والذي تحدد فيه اختياراتك سواء من حيث الوظيفة أو المنزل أو الأشخاص .

إذن كم من المرات تمكنت من تذكر شيء ما من خلال التفكير أو عمل شيء آخر مختلف دون أن تركز تفكيرك على ذلك الشيء ذاته ؟.

كم من المرات راودتك خواطر ومضات فجائية لعلاج مشاكلك أثناء نومك أو في الصباح الباكر ؟

في بعض الحالات قد لا تأتيك تلك الومضة إلا بعد شهور من احتضان المشكلة والعكوف عليها طويلا .

وقد تكون الومضة في أحيان أخرى مجرد بذرة لفكرة لا تزال في حاجة إلى الرعاية كي تنمو .

الجانب الآخر لذروة الأداء يتمثل في القيام بنشاط ما خلال فترة معينة بسلاسة مطلقة ، واستمتاع ومهارة ، وهذا ما يسمى بالتدفق أو انسيابية الأداء . وهذا الجانب يفوق في حجمه ما تنطوي عليه تجربة " وجدتها " .

أحيانا قد تعجز الإرادة القوية والتخطيط الحذر والمثابرة عن تحقيق الأهداف التي يصبو إليها كثيرون بينما قد تنجح فكرة واحدة جيدة في تغيير الأشياء كلية . ويكفي أن يكون لكل فرد ومضاته الإبداعية ، كي يجذب انتباه الآخرين ، سواء في عمله أو هواياته أو رياضته أو حتى وقت فراغه .

لا نقول أنك لن تواجه مشكلات ، ولكن حين تستغل عقلك بصورة كاملة، ستبدأ في علاج تلك المشكلات بثقة لدرجة أنك قد ترحب بها فيما بعد .

بمجرد أن تعرف كيف تدرب عقلك ستتمكن من تحديد الفرص التي فاتتك ، وكان عليك اقتناصها ، ستتمكن من الاستفادة به في أى مجال ، يمكنك أن تحسن من وضعك الوظيفي ، أو أن تكتسب مهارة جديدة بنفسك أو أن تتعلم لغة أو تؤلف كتابا .

واعلم أن النجاح ليس رحلة هادئة خالية من العقبات ، ولكن في وسعك أن تحول الضغوط الخارجية لصالحك .

بل إنك من خلال فهمك لعقلك واستغلالك له بطريقة مثالية قد تصنع فرصتك بيدك .

تعرف على قدرات نصف عقلك الأيمن ، وابدا في استغلال آلية تحقيق الأهداف الكامنة بداخلك .

وتحقيقك لأهدافك ومثابرتك لكي تصبح ما تريد ، هو ما سيحول الأداء العادي إلى أداء متفوق .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-08-2004, 08:46 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

نغمات العقل



تعتبر نغمات العقل من خصائص التفكير الإبداعي والذي نجده في الرواية التالية :

وحيد تماما .......وسعيد أيضا

يقول عالم الموسيقى عندما كنت أخلو بنفسي وأشعر بالسعادة ، وعندما كنت مسافرا ، أو أتمشى بعد تناول وجبة جيدة ، أو في أثناء الليل حين يجافيني النوم تكون هذه أفضل الحالات التي تتدفق فيها أفكاري بأغزر ما يكون . إنني لا أعرف من أين ولا كيف تجيء كما أنه ليس بمقدوري السيطرة عليها ، وتعودت الاحتفاظ في ذاكرتي بهذه السعادة وكنت أكررها بيني وبين نفسي بناء على نصيحة البعض .

كل هذا يؤجج نار روحي ويجعل الفكرة تكبر ذاتيا بشرط ألا أكون مضطربا ، وهكذا تصبح الأفكار منظمة ومحددة ، ومهما تزاحمت هذه الأفكار فإنها تقف كاملة مختمرة في ذهني بحيث يمكنني أن أتفحصها كما أتفحص صورة نقية أو تمثالا جميلا في نظرة واحدة .

لا أنسى أبدا ما أنتجه بهذه الطريقة ، وأرى أن هذا أفضل شيء أشكر الله على منحي إياه ، وحين أبدأ في كتابة أفكاري فإنني آخذ من مخزون ذاكرتي .

عندما تكون التربة جاهزة ، فإن البذور تنبت بقوةوسرعة غير عاديتين .

كانت هذه كلمات الموسيقار " تشايكوفسكي " التي يعقبها بقوله : " لو استمرت هذه الحالة العقلية والروحية التي نسميها الإلهام دون انقطاع لما بقى فنان على قيد الحياة فقوتها تقطع الأوتار وتحطم الآلات .

يقول أديسون " واحد في المائة من الإلهام وتسعة وتسعون في المئة من الجهد "

لا بد من البحث والاجتهاد ولكننا بحاجة لومضات الإلهام .

وما تحتاجه الآن هو التعرف على أفكار إبداعية يمكن أن تغير حياتك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-08-2004, 08:47 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

أفكار إبداعية يمكن أن تغير حياتك .



يأتي الحدس كنتيجة للأهداف والأغراض المحددة بوضوح و لكي يتم تنشيطها :

- حدد ما تريد .

- اجعل أهدافك محددة ، ويفضل أن تكون خاضعة للقياس .

- ضع تصورا داخليا لأهدافك .

- اجعل لكل ما تفعل غرضا .

- احلم بأحلام جديدة واجعلها حقيقية عن طريق تكرار ورؤية وسماع هذه الأحلام والشعور بها وكأنها تحققت .

- ثق بعقلك المبدع وقدرته على تحقيقها كما يثق الطفل في وعد والده .

- ركز ذهنك على ما تريد وليس على تفاصيل عمل ما تريد .

- فكر في عشرنتائج وتوقع أن تساعدك مائة فكرة على تحقيقها .

- وازن بين أهدافك إذا كنت تسير في اتجاهات متعارضة .

- زد أو قلل عدد النتائج بما يجعلها دائما قوة دفع . ويمكنك تقسيم الهدف إلى جزئيات يسهل التعامل معها أو أن تزيد التحدي

عن طريق ضغط الجدول الزمني لإنجاز المهمة .

الحدس هو أن تعرف شيئا دون أن تعرف كيف عرفته ، والإلهام ليس شيئا تصل إليه بالمنطق أو العمل الواعي . والحدس بسابقة يستفيد من خبراتك ومعرفتك الحالية والخبرات المرتبطة بهذه المعرفة وإدراكها . والمعرفة الإلهامية لا تكون جديدة حين تجيء ولكنها تأتي في صورة مختلفة . فكل لحظة " وجدتها " تبدو فريدة من نوعها وربما مفاجئة بسبب اختلاف طريقة استخدام المعارف والخبرات السابقة

وتجميعها وليس بسبب حداثة الموضوع .

إن الذكاء ليس هو العامل المهم ، إذ يمكنك التأثير على نوعية أفكارك عن طريق تحديد ما تسمح بدخوله إلى خبراتك .

ويمكنك عمل الكثير عن طريق ما يأتي :

- وسع من هواياتك واهتماماتك .

- أثر حياتك ونوعها .

- خض تجارب وتحديات جديدة .

- قابل أشخاصا جددا خارج دائرة العمل والأصدقاء المحيطين .

- شاهد أماكن جديدة وغير من روتبن حياتك .

- اقرأ أكثر ولكن اختر ما تقرأ .

- عرض نفسك لخبرات مفيدة .

- ابدأ بالثقة في أفكارك سواء جربتها أم لا .

- لا تطلب المستحيل من الأفكار قبل أن تحاول تطويرها وتجربتها .

- جرب أولا الأشياء الصغيرة .

- احذر التجمل والأماني الزائفة التي لا تعتمد على أهداف واقعية جيدة .

- إذا لم تنجح في البداية فحاول مرة أخرى ، والأفضل أن تفكر في شيء مختلف .

- هون على نفسك وفكر في أسهل وأسرع طريقة لعمل ما ينبغي عمله .

- إذا أصابك الإحباط فاعمل شيئا مختلفا تماما وانس المشكلة ، وثق أن اللاوعي سيأتيك بالحل .

- لا تلزم نفسك بمواعيد قد تندم عليها ، فهذا لن يعود عليك باحترام الآخرين ولا بالتقدم في عملك .

- لاتتخذ قرارا مهما يمكن تأجيله حتى الغد ، فقد يأتي الغد بالجديد من حيث المعلومات أو قد يأتيك حل من نوعية وجدتها .

أخي الزائر هل أصابك الملل ؟ أم ترغب بالاستمرار ؟ إذا رغبت بالمتابعة فضلا ..........
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-08-2004, 08:49 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

كيف تحول الضغط إلى نجاح


الكثير منا عزيزي الزائر يتعرض بصورة كبيرة للضغوط ، منا من يعاني منها ، ومنا من يستسلم لها ، وما الحياة إلا ضغوط ، ولكن لو استسلمت لها ستواجه ضيقا شديدا وسينخفض أدائك بصورة كبيرة .

إن القليل من الضغط يجعلك تصاب بالملل وقلة الدافعية وعدم الميل لعمل أي شييء أو النجاح فيه .أما إذا كان الضغط كبيرا فسيصيبك بالرعب والهلع والتجمد في مكانك لفترة من الزمن ومن ثم ستعاني من الضعف وانخفاض في مستوى التفكير لديك .

ولكن مارأيك لو أن هذه الضغوط عززت من أدائك وابتكارك .

نعم هذه حقيقة ............... وما عليك إلا أن ترحب بهذه الضغوط وتحولها إلى وسيلة ايجابية في أدائك ، بدلا من أن تدعها تحطمك .

إن الضغوط تتغير بتغير الأعمال التي يقوم بها الأفراد أو نوع المشاكل التي يواجهونها أو القرار الذي يتخذونه ، وأوقات عملهم .

وحتى الشخص المرن قد يتعرض لسلسلة من الأحداث العنيفة في حياته مثل الموت ، الطلاق ، تغيير المنزل ، أو الوظيفة ..............الخ .وإذا حدثت كل هذه الأمور في وقت واحد ، يظهر أثرها مضاعفا في وجود الضيق .

ولكي تستفيد من الضغط لا بد من مواجهته ، ولمواجهته أنصحك بالأتي :

- اعرف ما يدور بنفسك وارفع درجة التحدي والتحمل لديك بصورة واعية وايجابية .

- ارفع درجة احترامك لذاتك وثقتك بنفسك وحول هذه الثقة إلى نجاحات .

- حافظ على توازنك وخصص وقتا للاسترخاء عندما تنتهي من العمل .

ولتتمكن من تحويل الضغط لنجاح عليك القيام بما يلي :

أولا : سجل الضغوط التي تعرضت لها .

- دون نوعية الوظائف والمواقف التي سببت لك التوتر العصبي والضيق في الماضي .

- قسم المهام الحالية المشابهة إلى أجزاء يسهل التعامل معها وتستطيع مسايرتها .

- دون المهام التي تعرف أنك انجزتها لكنك وجدتها مملة وغير مشجعة .

- أضف روح اتحدي على العمل كأن تلتزم بتسليم العمل قبل الموعد المحدد أو ان تحطم الرقم القياسي لنفسك .

- فكر في طرق أفضل للقيام بالعمل أو حتى إلغاؤه .

- سجل منجزاتك في التكيف مع الضغوط ، وهنيء نفسك وكافئها على ذلك .

ثانيا : غير وجهة نظرك .

إليك بعض النصائح لتغيير وجهة نظرك :

- انظر إلى السلوك الانفعالي على أنه مشكلة الآخرين ولا تدعه يؤثر عليك .

- لا تحمل غلا أو ضغينة لأحد في قلبك .

- أعد صياغة الموقف إما بتغيير القصد منه أو وضعه في سياق مختلف ، وسل نفسك : في أي اطار سيكون هذا الموقف مقبولا ؟ وهل سيختلف رد فعلك حيال التوتر العصبي أثناء العمل أو المنزل أو في مواقف اجتماعية بعينها ؟

- تخيل اسوأ ما سيحدث ، وقررماذا ستفعل حياله .

- تقبل الأسوأ ذهنيا ، وفكر في بصيص من النور ، وتذكر أن بعد الضيق فرج .

ثالثا : انظر إلى الجانب المضيء والمبهج .

- حاول رؤية الجانب الفكاهي في مواقف التوتر العصبي .

- استمتع بحياتك كما كنت تفعل وأنت طفل ، فنحن نحققانجازات رائعة عندما نستمتع بما نفعل .

رابعا : تغلب على القلق برد فعل ايجابي .

- حدد ماتريد ، وضع في خيالك دائما ما تريد بدلا من ما لا تريد .

- افعل شيئا ، وكن مرنا كي تغير مما تفعل .

ولا أدري هل أطلت عليك بهذا الموضوع ؟ ، أم ربما تسرب إليك المملل عزيزي الزائر ............. فإذا مازلت راغبا في التعرف على أساليب أخرى لتحويل الضغط إلى نجاح
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-08-2004, 08:50 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

كيف تصنع حظك بنفسك .





كتب واشنطن إرفينج يقول : " العقول العظيمة لها أهداف أما باقي العقول فما لها إلا الأماني "



كان جالييليو يستريح على مقعد خشبي خارج دار صغيرة للعبادة بالقرب من برج بيزا المائل ، وبينما هو جالس مستمتعا بأشعة الشمس لما بعد الظهيرة ، ركز ناظريه على شيء طالما رآه آلاف المصلين داخل دار العبادة هذه ، وهو وجود الشمعة معلقة تتارجح برفق في النسيم . استنتج جاليليو بذكائه المتقد أن مقدار الوقت الذي تستغرقه الشمعة كي تتأرجح يمينا ويسارا يعتمد على طول القوس . فإن كان القوس قصيرا ، فإنه يتحرك ببطء ، أما إذا كان طويلا فإنه يتحرك بسرعة للتعويض . ومن ثم ساهمت ملاحظة جالييو هذه في صنع ساعة البندول ، وهذا ما يجعلنا نتساءل عن السبب وراء ملاحظة شخص ما لمثل هذا الأمر في حين يمر عليه سائر الناس مرور الكرام .

لا أحد يستطيع أن ينكر دور المصادفة والحظ في حياتنا ، ولكن الأهم هو كيفية رد فعلنا لما يلقيه الحظ في طريقنا ، فإذا أعدنا التفكير في حادث نراه

من قبيل الحظ العثر ، سنجد أننا قد نستطيع عمل شيء لتفادي هذا الحدث أو لتقليل تأثيره ، بل وتحويله أحيانا لصالحنا . ولا أسهل من أن نلصق الفشل بالقدر والظروف دون أن نتوقف كي نفكر كيف نحفزها ، ناهيك عن الاستجابة لها .

فكر في ثلاثة أشخاص من زملائك أو أصدقائك تخصصوا في قصص الحظ العثر .

وكلنا نعرف أشخاصا يظنون أن العالم يسير ضدهم ،

فكر كيف ستتغير حياتهم لو تغير حظهم ؟ ثم فكر في أمور كان هؤلاء قادرين على عملها لتغيير الأمر إلى الأفضل .

لاحظ أحد المهندسين المكلفين بالعمل على أحد المعدات الجديدة التي تعمل بالرادار في رايثيون : أن اصابع الشيكولاتة ذابت في جيوبه عندما اقترب من الرادار النشطة ، ثم ذهب بعد أن شغلته هذه الظاهرة واحضر بعض الفيشار ، فوجد ان اشعة الرادار بإمكانها طهو هذا أيضا . وفي الشهور القليلة التالية لهذا اكتشف هذا المهندس وزملاؤه من المهندسين تدريجيا كيفية الوصول للصورة النهائية للمنج الذي يباع اليوم بالملايين والذي يسمى بفرن الميكروويف .



دائما توجد الفرص لمن يريد اقتناصها ، ولكن إذا ضاعت الفرصة فإنها قد تضيع إلى الأبد .



والآن عزيزي الزائر إليك هذه النصائح التي سوف تساعدك في الاستفادة من الظروف والامكانات التي تحيط بك :

- توقع الظروف والمصادفات السعيدة ، فهي تحدث دائما ، لذا تأكد انك ستتمتع بنصيبك منها .

- لاتتوقع الحظ العثر فالانسان يحصل على مايفكر فيه كثيرا ويمكنك دائما أن تثبت أنك على صواب ، وعبارة " لقد قلت لك من قبل " قد تبدو جميلة ، ولكنها ليست وصفة للأداء الأمثل .

- لاحظ الأشياء من حولك وفكر فيها .

- راقب أية فرصة سانحة للإبداع حولك لتحديدها واستغلالها وكلما اتسمت خبراتك بالثراء والتنوع ، زادت الفرص المعروضة أمامك .

- عرض أي شيء غير مألوف لمعيار الشك ثم افحصه .

- فكر في الاستفادة من الظروف التي تمر بك وإن كانت سيئة أو غير مرضية ، فكر كيف يمكن استغلالها بدلا من الاستسلام لها ، فقد تلوح لك فكرة لم تكن ستفكر بها لولا هذه الظروف .



كان لاعب الجولف "جاري بلاير " يقول دائما : " كلما مارست اللعب أكثر حالفني الحظ أكثر "

عزيزي الزائر سواء أصابتك الحياة بالضغوط أو المتعة ، بالتوتر العصبي أو بالاكتشاف العرضي ، اعلم أن كل ماحولك يمكن أن يكون مصدرا للإلهام ، وأنك بالفهم وبعض المهارات تستطيع ان تصل إلى أداء أفضل .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-08-2004, 08:51 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

لماذا تدرب عقلك ؟


تدريب عقلك يعني أنك :

T ستكسب القدرة على تحقيق أهدافك الشخصية .

T ستتمكن من معالجة مشاكلك .

T يمكنك أن تنتهز الفرص المناسبة .



والأساليب التالية سوف تساعدك على الوصول إلى المستوى الذي ترغب به ، لكــــــــن لا تتردد في استخدامها .



وقم أولا بما يلي :



- حدد المجالات التي ترغب في تحسين أدائك فيها .

- فكر في ثلاثة عناصر تمنعك من تحقيق ما تريد و عالجها بأساليب مختلفة .

- ابدأ بالعقبات الموجودة بداخلك ، حيث يسهل السيطرة عليها أكثر من العوامل الخارجية .

ثم

جرب القيام بهذه الأشياء ، واستخدم أسلوب الاسترخاء والمقترحات الأخرى .



القلب



تقوم فكرة هذا المفهوم الإبداعي على تغيير رؤيتك لمشكلة أو حقيقة ما ، ويتمثل هذا التغيير في قلب المشكلة أو الحقيقة رأسا على عقب .

فبدلا من أن تغير نظرتك للأمر لبضعة درجات ، ستحوله بمقدار 180 .

على سبيل المثال " أنا لا أملك المال الكافي " قد تتحول إلى " أنا لدي مال وفير " أو " حصة الشركة في السوق في انخفاض " قد تتحول إلى " حصة الشركة في السوق في ارتفاع " وهكذا يمكنك أن تتعامل مع المشكلة أو " الحقيقة " الجديدة بأسلوب إبداعي مختلف ".



وتكمن قوة أي أسلوب إبداعي في استثارة طاقة الإبداع الغريزي بداخلك والتي لا يضاهيها أي أسلوب آخر صناعي .

كل ما يفعله أسلوب القلب هذا هو تحرير فكرك الإبداعي حتى تتمكن من فهم الغرابة التي ينطوي عليها قلبك للمشكلة أو الحقيقة رأسا على عقب .

وهذه الغرابة لا تأتي من فراغ ، بل تعتمد على قدرتنا على التفكير والملاحظة ، مثلها في ذلك مثل الأنماط الذهنية والحالات العقلية التي يحتفظ بها داخل عقولنا ، لكننا كلما تاملنا وجود احتمالات أو حتى ثوابت لتلك الأنماط والحالات



إذن لن تكون النتيجة النهائية بتلك الغرابة التي نتصورها ، بل ستكون إيجابية ومنطقية ، حتى وإن جاء إدراكها متاخرا عن الحدث ذاته .

ومن ثم فإن هذا الأسلوب يتسم بأحد مميزات نفاذ البصيرة التي تحاول جميع الأساليب التي ذكرناها محاكاته .

وليست هناك قواعد ثابتة للقلب ، ويمكنك أن تقلب المشكلة بمقدار 180درجة كاملة ، وفي هذه الحالة قد تقلب المعنى العام كما هو واضح في الأمثلة التي ذكرناها آنفا . أو يمكنك أن تقلب كل كلمة على حدة .



مثال : " كيف يمكنني أن أقنع الموظفين بالحضور في الموعد المحدد "

قد تتحول إلى " كيف يمكنني أن أثني الموظفين عن التأخر في الحضور " أو " كيف أقنع الموظفين بالتأخر " أو " كيف أقنعهم بألا يحضروا "

وكما هو الحال مع الأسلوب التقليدي لتدفق الافكار الإبداعية ، فلا مجال هنا لإصدار أحكام أو تقييم شخصي ، لأن الأفكار الناتجة عن قلب المشكلة هي التي تؤدي إلى إيجاد حلول عملية لها .

على سبيل المثال : إقناع الموظفين بالتأخر قد يؤدي إلى فتح باب الخيارات . فقد يدفعك هذا إلى أن تكون مرنا في مسألة الوقت ، أو قد يجعلك تفكر في تقييم العمل فيما بعد بناء على النتائج النهائية لا على الوقت الذي يقضيه الموظفون في العمل .



أما إقناع الموظفين بألا يحضروا للعمل ، فسيدفعك للتفكير في إمكانية أداء الوظائف من المنزل ، أو قضاء وقت أطول مع العملاء بدلا من قضائه في مكان العمل ، أو تقديم الموظفين لتقارير عن مبيعاتهم من خلال شبكة للحاسب الآلي دون الحاجة للحضور بانفسهم ، بل يمكنك أن تعتبر التغيب المزمن عن العمل سببا في فصل الموظف المسؤول . ويمكنك أن تتأكد من أن أسلوب القلب قد أدى وظيفته إذا كون لديك سلسلة من الافكار المتصلة .

ويمثل اسلوب القلب هذا واحدا من أقوى أساليب التفكير الإبداعي التي يتم استخدامها على اعلى مستويات التخطيط داخل الشركات وتؤدي في النهاية إلى السؤال المشهور " ما هو نشاطنا إذن "



إذا أخذنا شركة اقلام بيك كمثال ، سنرى أن الشركة قد تعلن عن نفسها بالقول : " الحقيقة نحن نصنع اقلاما " عكس هذه الجملة وهو " نحن لا نصنع اقلاما " ( أو نحن نصنع لا – أقلاما ) هذه الجملة المعكوسة بدورها ستؤدي إلى السؤال التالي " إذن ماذا نصنع ؟

في هذه الحالة يمكن الإجابة ب " نحن نصنع منتجات بلاستيكية رخيصة لا يهم ضياعها أو التخلص منها " هذا السؤال الاخير سيفتح الباب أمام الشركة لدخول سوق كبيرة لمنتجات اللدائن كالاكواب وامواس الحلاقة والسكاكين ، وقديما ، الحاسبات الالكترونية .

أما شركة اقلام باركر مثلا ، فقد تعلن عن نفسها بالقول " نحن نصنع أقلاما أنيقة " عند قلب الجملة ستؤدي بنا إلى نفس السؤال السابق " إذن ماذا نصنع ؟ " ويمكن أن تكون الإجابة " نحن نصنع هدايا ذات جودة عالية " بغض النظر عن الفرص الكبيرة التي تنطوي عليها هذه الإجابة ، إلا أن هناك حقيقة ثابتة ألا وهي أن المنافسة لم تعد مقصورة على شركة أقلام شيفر ، أو شركة أقلاو ووتر مان ، بل تعدت ذلك لتشمل شركات إنتاج الحقائب الجلدية ، أو العطور الثمينة أو ماكينات الحلاقة الكهربية ،

ويمكن قلب جملة " نحن نصنع أقلاما " إلى " نحن نصنع ادوات كتابة " دون تعريف ادوات الكتابة ، وهكذا يمكن تجنب الاعتماد على منتج واحد قد يخبو بريقه فيما بعد .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-08-2004, 08:52 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

قلب الافتراض



يتم استخدام أسلوب قلب الافتراضات في حالة وجود ما يسمى المتقابلات المنطقية .

على سبيل المثال ، أنت في حاجة لخفض تكاليف العمل بنسبة 20% أو انك ترغب في بيع الكثير لكن باستخدام موظفين أقل . وللتغلب على هذه المقابلة يمكنك أن تقلب افتراضاتك وتستخدم الافتراضات الجديدة في توليد أفكار أخرى .

مثال :

ترغب في تحسين أداء ثلاجتك المنزلية ، اكتب أولا كل الافتراضات الرئيسية التي تراها ذات صلة بالموضوع :

" الثلاجة تحفظ الطعام باردا "

" ترك باب الثلاجة مفتوحا يسرب الهواء البارد "

الثلاجة تحتاج إلى كهرباء لتشغيلها "

الثلاجة يمكنها تجميد بعض الأطعمة "



وهكذا ..... عند قلب العبارات تحصل على مايلي :



- الثلاجة تقوم بتسخين الطعام .

- فتح باب الثلاجة يحفظ الهواء البارد داخلها .

- الثلاجة لا تتطلب كهرباء .

- الطعام المجمد يذوب دوما داخل المجمد .إذن يمكن تركيب مذيب ثلج اتوماتيكي .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-08-2004, 08:53 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

قائمة السبب الرئيسي



تستخدم هذه الطريقة للوصول للسبب الرئيسي لأي مشكلة تعاني منها .

استخدامك لقائمة اختبار السبب الرئيسي ستمكنك من طرح تساؤلات عديدة تؤدي في النهاية إلى إعطاء مؤشر عما إذا كنت قد توصلت للسبب الاصلي للمشكلة أم لا .

وقد تلجأ احيانا إلى طرح بعض التساؤلات التي تعتمد على المنطق والتحليل ، وقد تجد في أحيان أخرى أن الحل يكمن في أحد التفاصيل الصغيرة التي لم تفكر فيها من قبل ، الأمر الذي يمثل عنصر مفاجأة بالنسبة لك .



وفيما يلي نموذج لبعض أسئلة الاختبار :

1. وصلت إلى طريق مسدود حين سألت نفسك " ماالسبب الذي أدى إلى السبب الرئيسي في المشكلة ؟ " .



2. جميع النقاشات التي دارت حول المشكلة انتهت نهاية إيجابية .



3. كل من له صلة بالمشكلة يشعر بروح عالية ، ويرغب في العثور على الحل المناسب .



4. الجميع متفقون على أن هذا هو السبب الرئيسي للمشكلة ، وهو ما يمثل عقبة في طريق إيجاد حل مناسب لها .



5. السبب الرئيسي يفسر سبب وجود مشكلات أخرى من وجهة نظر الجميع .



6. تم اكتشاف واستيعاب البدايات الأولى للمشكلة .



7. السبب الرئيسي للمشكلة يتسم بالمنطقية والوضوح ، ولايترك مجالا للاضطراب أو الالتباس .



8. السبب الرئيسي للمشكلة يمكن التأثير عليه والتحكم فيه والتعامل معه بواقعية .



9. اكتشاف السبب الرئيسي للمشكلة أعاد الأمل في التوصل إلى حل إيجابي لها .



10. فجاة بدأت تظهر بعض الحلول العملية ، وكفت الأصوات الهوجاء من احتجاجاتها .



11. ظهرت الآن إمكانية تطبيق حل دائم ونهائي للمشكلة .



أجب عن كل سؤال مما سبق بنعم أو لا . إذا رجحت كفة الاجابة بنعم فقد تكون بصدد الوصول إلى سبب المشكلة الرئيسي ، وبالتالي يمكنك أن توجه طاقتك إلى العثور على الحل المناسب بكل ما لديك من ثقة .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-08-2004, 08:54 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

براعة الاستخدام اللغوي



يعد هذا الأسلوب واحدا من أقوى أساليب إعادة الصياغة التي تعمل على سد الفجوة الموجودة بين التفكير العشوائي والتفكير القائم على التركيز والنظام .



وتطبيق هذا الأسلوب مع التدفق الإبداعي للأفكار قد لا يجدي لتعذر وجود بناء فكري منظم ، وحين تستخدم هذا الأسلوب ستبدو بعض النقاط واضحة بالنسبة لك ، كأن ترى الموضوع أو المشكلة رهن البحث من زاوية أعلى ، أن تضع تصوراتك عن نتائجها الايجابية أو أن تتخيل أسوأ احتمالاتها .



الشكل التالي يوضح الاسلوب من خلال تطبيقه على إحدى مشكلات العمل الشائعة ، والتي يتم التعبير عنها في عبارة " لا يزال هناك عمل كثير يتعين إنهاؤه "

لاحظ أن كل منظور على حدة قد يؤدي بدوره إلى عدد لا بأس به من الأفكار الإبداعية ، كالتوصل إلى نتائج إيجابية ، أو صياغات مختلفة ، أو عدد من الاستعارات المجازية .



إذن سينتهي الأمر إلى الحصول على زوايا متعددة للمشكلة أو الموضوع رهن البحث ، وقد تكون زاوية واحدة فقط هي مفتاح الحل .



ورغبتك في التفكير والتركيز على موضوع معين بصورة مكثفة سوف يعززها استخدامك لأي أسلوب من أساليب حل المشكلات . ولأن مبالغتك في تحليل الأمور قد تؤدي إلى عواقب وخيمة ، فقد أكدت كثيرا على أهمية استغلالك لطاقتك الإبداعية في تطبيق تلك الاساليب . والمريح في الامر أنه لا يوجد قرار تتخذه إزاء مشكلة ما يعتمد على التحليل والإبداع معا .

بالنسبة للتحليل فالتدريب على استخدام أساليبه له أسسه وقواعده الراسخة ، كما ان مدارس تعليم الاعمال وبعض النظم التعليمية الاخرى تحرص على استغلال هذا النمط التفكيري للنصف الأيسر من المخ البشري .



أما فيما يتعلق بالابداع وخاصة ذلك الذي يتمثل في اكتشاف ما كان يعجز الفهم عن إدراكه سابقا وفي تدفق التجارب المعرفية ، فقد كان الاتجاه السائد هو البعد عن أي منهج حدسي غير علمي .



وحتى عندما كان يظهر دليل على فعالية هذا المنهج ، كان يتم التأكيد على الحقيقة القائلة بأن عدم التدريب على الإبداع أثره عدم استغلال جزء كبير من طاقة العقل البشري .



ما لا يمكن فعله حقا هو تدريب النصف الأيسر للمخ على توليد الافكار المبتكرة ، أو خوض التجارب المتعاقبة ، لأن النصف الايمن هو المسؤول عن النظرة الشمولية التي تؤدي بدورها إلى الإبداع ونفاذ البصيرة . الشيء الذي يمكنك فعله إذن هو تدريب نفسك على أن تكون منتبها وواعيا لكل العمليات اللا شعورية التي تجري داخل عقلك ، وعلى اتباع نمط الحياة الذي يتيح لك الفرصة لاكتساب المعارف والثوابت التي من شانها أن تدعم روح الابتكار لديك ، وبصرف النظر عن هذا وذاك فإن العقل البشري يعتبر آلة تعليمية مدهشة يمكنك تدريبها على تعلم أي شيء تريده .



وتكشف الأبحاث الخاصة بدراسة العقل البشري والتي يقوم بها العلماء كل عام عن مدى تعقيده الشديد ، وكيف أنه لا يزال يخبيء لنا الكثير ، وكيف أن قدراته بلا حدود .



عليك ان تثق في عقلك كخطوة أولى ودربه جيدا كي تحقق ما يفوق توقعاتك .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-08-2004, 08:55 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

المخططات البالونية





- تعد المخططات البالونية أولى أنماط الخرائط العقلية التي تم تصميمها .



وهي تسهل عليك عرض أفكارك بشكل بياني .....



فبدلا من كتابة أفكارك في قائمة تشغل صفحة كاملة من أعلى لأسفل يمكنك أن تكتب فكرتك الرئيسية في أشكال



دائرية ترتبط فيما بينها بخطوط ، اما الأفكار الفرعية فيمكن تمثيلها على هيئة فروع أو أغصان شجرية صغيرة .

ميزة هذا الأسلوب أنك لا تتقيد بترتيب معين . ويمكنك أن تطيل الفرع كي يحمل مزيدا من الأفكار كلما تطلب



الأمر ذلك . ويمكنك بعد ذلك ان تضاعف من فائدة المخطط ، على سبيل المثال : يمكنك أن تضع موضوعاتك



داخل مستطيلات أو أشكال رباعية أو بيضاوية كي تشير إلى أنواع مختلفة من الموضوعات الفرعية الأساسية .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01-08-2004, 08:56 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

خطة لتكثيف الأداء خلال ثلاثة أسابيع



الأسبوع الأول :



- اكتب اهدافك والمجالات التي ترغب في تحسين أدائك فيها ، أو أخذ خطوات واسعة في اتجاه تحقيقها ، وحددها بوضوح ودقة .



- اختر أول ثلاثة أهداف ، وتخيل ما قد يحدث إذا حققتها بالفعل ، ولاتتخيل ما يجب أن تفعله كي تصل إليها ، بل حاول أن تستشعر نتائجها عند اكتمالها ، وحاول القيام بذلك أثناء فترة التوفق عن العمل ، وعليك أن تمنح نفسك التوقف عن العمل . وعليك أن تمنح نفسك فرصة 20 دقيقة للقيام بتدريب ذهني على الأهداف .

تطبيق ذلك على كل هدف أكثر من مرة ، وكلما سمحت لك الظروف بذلك .



- استرجع أي فكرة مفاجئة كانت قد طرأت لك ، أو عدد من التجارب المتابعة التي مررت بها واكتبها على ورقة ، وانتبه إلى الظروف والملابسات التي أحاطت بها ، جرب إمكانية خلق تلك الظروف مرة اخرى .

- حاول أن تبدأ في علاج الضغط العصبي ، وكن متفائلا .



- طبق تمرين الاسترخاء الممتد ، إذا سبق لك أداء هذا التمرين ، أو وجدته سهلا ، فيكفي القيام بجلسة واحدة ، أما إذا لم يكن الأمر كذلك ، فكرر التمرين ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع ، وستحتاج إلى 20دقيقة متصلة أو أكثر في كل جلسة ، ويستحسن أن تقوم بذلك أول آخر المساء ما لم يغلبك النعاس . أما إذا استسلمت للنوم ، فيمكنك أن تقوم بذلك أول شيء في الصباح ، ركز على ذاتك المتميزة كي تتمتع بالراحة الذهنية والجسدية .



- بداية من اليوم الأول ، احرص على ملاحظة الأشياء ، وقم ببعض التغييرات في نمط حياتك . ابدأ بمستوى متواضع ، ثم ضاعف العملية ، لكن قم ببعض التغييرات اليومية على مدى الأسابيع الثلاثة ، لاحظ الأشياء من حولك في أي مكان وأي زمان ، ولن يستغرق ذلك وقتا طويلا ، ففي البداية يتعين عليك أن تكون منبها للأمر ، وتداوم على تذكير نفسك به حتى تصبح عادة مألوفة .



- من البداية ، توقع أن تراودك بعض الأفكار المفاجئة عن اهدافك ، أو مشاكلك أو أي شيء ، لكن لا تقلق إذا لم يسفر ذلك عن نتيجة ملموسة ، فأيا كان الذي تفعله ، لا تحاول أن تضغط على نفسك وضع ثقتك في قدرة عقلك الباطن .



- طبق عملية تغيير الحالة كي تشعر بطاقتك الابداعية ، أو بالسكينة والثقة ، أو بأي حالة مزاجية أخرى يتطلبها أداؤك أو تحقيق أهدافك ، حدد بعض الأسس التي يمكنك من خلالها أن تسترجع الحالة المزاجية بسرعة حين تحتاجها .



الأسبوع الثاني :



- حاول خلال هذا الأسبوع أن تطبق أسلوب الاسترخاء السريع في العمل ، أو في أي وقت تشعر فيه بالحاجة إلى الهدوء والسيطرة على مقاليد الأمور ، أي بعبارة أخرى ، حين تشعر بالغضب أو الضيق أو التوتر أو الاحباط أو الكدر أو الحيرة أو الخوف ، وحاول بين الحين والآخر أن تقتنص بعض الوقت عن العمل لكى تسترخي من عناء العمل .



- ابدأ في إعادة صياغة المواقف خاصة تلك التي تمر فيها بالحالات المزاجية السابقة والتي تصبح فيها في أمس الحاجة للاسترخاء . حاول أن تستكشف ما قد يعنيه أي تصرف أو تعليق أو حدث حين تزيل عنه معناه الظاهري ، واحرص على أن ترى الأمور من منظور عام ، ومنظور تفصيلي وتوقع أفضل الاحتمالات واسوأها وكن موضوعيا وذاتيا ، وجزيء المشكلة تصاعديا او تنازليا أيا كانت الطريقة أو الأسلوب ، واحرص على ان تتبنى وجهات نظر جديدة .



- اترك لنفسك كل يوم مساحة زمنية تكفي للاسترخاء والابتعاد عن العمل .



- حاول أن تقوم بتغيير نمط حياتك بما يتوافق مع إعطاء نفسك الفرصة للتفكير العشوائي المبيتكر . ولا تشعر بتانيب الضمير إذا أمضيت بعض الوقت في أحلام اليقظة .



- مرة اخرى تدرب على تحقيق أهدافك نظريا ، كون صورة محددة عما تود تحقيقه ، وضع نفسك في وسط الصورة وشاهد الأمور من خلال رؤيتك لها .



- حدد ثلاثة معتقدات سلبية وطبق عليها عملية تغيير المعتقدات .



- حاول أن تغير من حالتك المزاجية في العمل أو في أي مكان آخر واستفد من الأسس التي وضعتها لنفسك .



الأسبوع الثالث .

- احرص على القيام بالملاحظة مع إعادة الصياغة ، والاسترخاء أكثر من مرة خلال اليوم الواحد .



- جرب تطبيق أحد أساليب إعادة الصياغة التي تناولناها في الفصل الثامن كل يوم من أيام الأسبوع الثالث ، ويمكنك تطبيق أكثر من اسلوب على مشكلة واحدة ، تدرب على عدم شغل ذهنك بالتفكير حين تشعر بالارهاق والعجز عن التوصل إلى حل المشكلة محل البحث .



- جرب أسلوب ديزني مع أحد المشاكل الصعبة التي تواجهها وترغب أن يكون علاجها مبتكرا .



- توقع أن تفاجئك بعض الخواطر والأفكار المتتابعة ، حاول أن تدونها اولا بأول .



- احرص على تغيير نمطك الروتيني الذي تتبعه في كل شيء وقم بتغيير نمط واحد في كل مرة .



- قبل نهاية الأسبوع الثالث التزم أمام نفسك بتغيير هواياتك واهتماماتك وخذ خطوة جريئة واتصل بشخص تعرفه كي تخبره بهذه الخطوة والتزم أمامه ، وغدا كلفك الامر إنفاق بعض النقود فلا تتردد .



- تعهد امام نفسك بان تللتزم باداء كل نشاط من النشاطات السابقة إلى أن تدرب قدرتك اللا شعورية على العمل بكفاءة وإبداع .



الأسبوع الرابع :



يوميا : أعد الصياغة ، ولا حظ توقف قليلا عن العمل وغير نمطك الروتيني .



أسبوعيا : راجع أهدافك ، وتدرب عليها . طبق أحد أساليب إعادة الصياغة على أحد المشاكل ، ولاحظ أي خواطر فجائية تطرأ لذهنك وأسلوب تعاملك معها .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-08-2004, 08:59 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

أهمية تعليم التفكير

قال مفكر ياباني " معظم دول العالم تعيش على ثروات تقع تحت أقدامها وتنضب بمرور الزمن ، أما نحن فنعيش على ثروة فوق أرجلنا تزداد وتعطي بقدر ما نأخذ منها " .


إن العديد من الأشخاص يعتبرون التفكير ذكاء فطريا وموروثا ، وقد أثبتت التجارب والأبحاث التي استهدفت أشخاصا أذكياء أنهم غير أكفاء في التفكير .
إن اعتبار التفكير مهارة وليس موهبة فطرية هو الخطوة الأولى للقيام بعمل لتحسين تلك المهارة وتطويرها ،و لقد أصبح العالم أكثر تعقيدا نتيجة التحديات التي تفرضها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وأصبح النجاح في مواجهة هذه التحديات لا يعتمد على الكم المعرفي بقدر ما يعتمد على كيفية استخدام المعرفة وتطبيقها.

ولا بد أن تواكب أهداف التعليم هذا التغير ، ففي عام 1929م كتب التربوي ( الفرد وايتهد ) يقول :

( إن ما تعلمته يكون عديم الفائدة لك ما لم تضع كتبك وتحرق مذكرات محاضراتك ، وتنسى ما حفظته عن ظهر قلب للامتحان ) . ويعني هذا أن الثمار الحقيقية للتعلم هي العمليات الفكرية الناتجة عن دراسة أي فرع من فروع المعرفة ، وليست المعلومات المتراكمة نتيجة لدراسة ذلك الفرع .

ومن هنا اكتسبت شعارات ( تعليم الطالب كيف يتعلم ،وتعليم الطالب كيف يفكر ) أهمية خاصة لأنها تحمل مدلولات مستقبلية في غاية الأهمية .
إننا نحتاج التفكير في البحث عن مصادر المعلومات ، كما نحتاجه في المعلومات اللازمة للموقف ، واستخدام هذه المعلومات في معالجة المشكلات على أفضل وجه ممكن .
إن تعليم مهارات التفكير الحاذق قد يكون أهم عمل يمكن أن يقوم به معلم أو مدرسة لأسباب كثيرة منها :

1. التعليم المباشر لعمليات التفكير يساعد على رفع مستوى الكفاءة التفكيرية للطالب .

2. التعليم المباشر لعمليات ومهارات التفكير اللازمة لفهم موضوع دراسي ، يمكن أن يحسن مستوى تحصيل الطالب في هذا الموضوع .

3. تعليم مهارات التفكير يعطي الطالب إحساسا بالسيطرة الواعية على تفكيره مما ينعكس على تحسن مستوى التحصيل لديه وشعوره بالثقة في النفس في مواجهة المهمات المدرسية والحياتية .

4. تعليم مهارات التفكير هو بمثابة تزويد الفرد بالأدوات التي يحتاجها حتى يتمكن من التعامل بفاعلية مع أي نوع من المعلومات أو المتغيرات التي يأتي بها المستقبل .

5. إن تعليم مهارات التفكير والتعليم من أجل التفكير يرفعان من درجة الإثارة والجذب للخبرات الصفية، ويجعلان دور الطلبة إيجابيا وفاعلا .

ولا يكون التفكير سهلا في البداية ، ولكنه بعد التدريب يصبح جزءا من مرحلة اللا شعور ، والمجتمعات لا تتقدم إلا بالتفكير ، ويقول مفكر ياباني " إن معظم دول العالم تعيش على ثروات تقع تحت أقدامها وتنضب بمرور الزمن ، أما نحن فنعيش على ثروة فوق أرجلنا تزداد وتعطي بقدر ما نأخذ منها " .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-08-2004, 09:00 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

معوقات تعليم التفكير

يرى المعرفيون أن الأطفال لديهم فضول طبيعي وميل لاستكشاف بيئتهم المادية والنفسية ، ولديهم قدرة مدهشة على تعلم اللغة . غير أنهم كثيرا ما يلجأون إلى الصمت بدلا من التعرض للإحراج والمعارضة الناجمة عن توجيه الأسئلة التي يعتبرها المعلمون والبالغون غبية . يقول جون هولت " ليس علينا أن نجعل البشر أذكياء ، فهم يخلقون كذلك ، وكل ما علينا أن نفعله هو التوقف عن ممارسة ما يجعلهم أغبياء " ( 1982م ) .

هناك سلوكيات لا تتغير رغم خطط التطوير التربوي ويحرص عليها المعلمون جيلا بعد جيل وهي :

1. المعلم هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في الصف ، والكتاب المدرسي المقرر هو مرجعه الوحيد في أغلب الأحيان .

2. المعلم هو مركز الفعل ويحتكر معظم وقت الحصة والطلبة خاملون .

3. نادرا ما يبتعد المعلم عن السبورة أو يستخدم التقنيات الحديثة .

4. يعتمد المعلم على عدد محدود من الطلبة ، يوجه إليهم أسئلته دائما لإنقاذ الموقف والإجابة عن السؤال الصعب .

5. المعلم مغرم بإصدار الأحكام والتعليقات المحبطة لمن يجيبون بطريقة تختلف عما يفكر فيه ، والمعيقة للتفكير في ما هو أبعد من الإجابة الوحيدة أو الظاهرة .

6. المعلم لا يتقبل الأفكار الغريبة أو الأسئلة الخارجة عن موضوع الدرس .

7. معظم أسئلة المعلم من النوع الذي يتطلب مهارات تفكير متدنية .

8. نادرا ما يسأل المعلم أسئلة تبدأ بكيف ؟ ولماذا ؟ وماذا ؟

9. أحيانا يعاقب التلميذ على التساؤل والاكتشاف ويتعرض للسخرية .

10. تفضيل المعلم للطالب الذكي وعدم تفضيله للتلميذ المبتكر .

11. اتجاه المعلم نحو مكافأة التلاميذ الذين يبدون سلوك الطاعة والإذعان والمسايرة .

12. نادرا ما يعتمد المعلم على أساليب حديثة لتوصيل المعلومات كأسلوب البحث والاستقصاء والنقاش .

وبرغم التغييرات الهائلة التي طرأت على مختلف جوانب حياة الإنسان ، إلا أن المعلم حافظ على دوره التقليدي الذي يقوم على دعامتين أساسيتين هما :

1. تزويد الطلبة بالمعلومات ، ومطالبتهم باستيعابها وحفظها .

2. فحص مدى تحقق التعلم عن طريق امتحانات تتطلب غالبا حفظ المعلومات واختزانها واستدعائها .

ويتأثر المعلمون بدورهم بعوامل تؤثر على تفكيرهم وينعكس أثرها على أساليبهم في التدريس منها ما يلي :

E يعمل المعلمون خلف أبواب مغلقة لا تتيح لهم الانفتاح والاتصال ، فهم ينجزون أعمالهم داخل الأسوار المدرسية ،ولا يلتقون إلا في حدود ضيقة .

E غالبا ما يفتقر المعلمون إلى الإحساس بالكفاية المهنية ، والثقة بالنفس لقلة مشاركتهم في القرارات التي تتخذ بعيدا عنهم ، بالرغم من أنها تتعلق بهم ، وتمسهم شخصيا .

وإذا كانت الأساليب الإختبارية التقليدية تعطي علامة لا تحمل في ذاتها معنى واضحا ومحددا ، فهل تصلح هذه العلامة لأن تكون مؤشرا صادقا على حدوث تطور أو تحسن في عمليات التفكير لدى الطلبة؟

إن تبني مؤسساتنا التربوية لهدف تطوير قدرات الطلبة على التفكير يتطلب منها أن تطور محكات متنوعة لتقويم تحصيل الطلبة .

ويبدو أن تحولا جريئا في مفاهيمنا حول أساليب التقويم أمر لابد منه لنجاح أي برنامج تربوي محوره تنمية التفكير لدى الطلبة .

إن اهتمامنا يجب أن ينصب على مراقبة سلوك الطلبة عندما لا يعرفون الإجابة بنفس القدر من الاهتمام الذي نعطيه لعدد الإجابات الصحيحة التي يعرفونها ، ذلك أن التعامل مع مشكلة ليست لها حلول أهم من الإجابة عن سؤال يتطلب معلومات أو حقائق موجودة في كتاب .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01-08-2004, 09:01 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

تعريف التفكير وأنواعه

تعريف التفكير :

التفكير هو" ما يجول في الذهن من عمليات تسبق القول أو الفعل: تبدأ بفهم ما نحس به أو ما نتذكره ، أو ما نراه وتمر بتقييم ما نفهمه حباً أو كرهاً . وتنتهي بمحاولة حل مشكلة تعترضنا . "

والتفكير هو مهارة التشغيل التي يتولى بها الذكاء معالجة معطيات الخبرة ، وقد شبه دي بونو الذكاء والتفكير بالسيارة والسائق . فالسيارة هي قدرات وقيادتها مهارة ، فالسائق الماهر يقود أية سيارة بفعالية عالية ، والسائق غير الماهر قد يدمر أعلى السيارات قدرة .

يعرف التفكير بأنه " عبارة عن سلسلة من النشاطات العقلية غير المرئية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمس ، بحثا عن معنى في الموقف أو الخبرة " . ويبدأ الإنسان عادة بالتفكير عندما لا يعرف ما الذي سيعمله بالتحديد .
إن التفكير مفهوم معقد يتألف من ثلاثة مكونات هي :

1. عمليات معرفية معقدة ( مثل حل المشكلات ) وأقل تعقيدا ( كالاستيعاب والتطبيق والاستدلال ) ، وعمليات توجيه وتحكم فوق معرفية .

2. معرفة خاصة بمحتوى المادة أو الموضوع .

3. استعدادات وعوامل شخصية( اتجاهات ، موضوعية ، ميول )

وقد أشارت الدراسات والبحوث إلى أنه بإمكاننا رفع مستوى الذكاء عن طريق التربية من خلال تمارين الذكاء وبملاطفة الطفل من قبل الذين يعلمونه .

و تعليم التفكير هو : تزويد الطلبة بالفرص الملائمة لممارسة نشاطات التفكير في مستوياتها البسيطة والمعقدة ، وحفزهم وإثارتهم على التفكير.

وهناك حاجة للتفريق بين مفهومي ( التفكير ومهارات التفكير )، ذلك أن التفكير ( عملية كلية نقوم عن طريقها بمعالجة عقلية للمدخلات الحسية والمعلومات المسترجعة لتكوين الأفكار أو استدلالها أو الحكم عليها وهي عملية تتضمن الإدراك والخبرة السابقة والمعالجة الواعية والاحتضان والحدس وعن طريقها تكتسب الخبرة معنى.

أما مهارات التفكير: فهي عمليات محددة نمارسها ونستخدمها عن قصد في معالجة المعلومات مثل : مهارات تحديد المشكلة ، إيجاد الافتراضات غير المذكورة في النص ، أو تقييم قوة الدليل ، أو الادعاء والعلاقة بين التفكير ومهارات التفكير كالعلاقة بين لعبة كرة المضرب وما تتطلبه من مهارات .

مثل رمية البداية ، الرمية الاسقاطية ....الخ ويسهم كل منها في تحديد مستوى اللعب وجودته والتفكير كذلك يتألف من مهارات متعددة تسهم إجادة كل منها في فاعلية عملية التفكير .

وتعليم مهارات التفكير يعني : تعليم الطلبة بصورة مباشرة أو غير مباشرة كيفية تنفيذ مهارات التفكير الواضحة المعالم كالملاحظة والمقارنة والتصنيف والتطبيق وغيرها بصورة مستقلة عن محتوى المواد الدراسية أو في إطاره شريطة أن يكون التركيز على مهارة التفكير في حد ذاتها .

أنواع التفكير :

يصنف التفكير من حيث فاعليته إلى نوعين :

1. تفكير فعال

وهو التفكير الذي يتحقق فيه شرطان :

¨ تتبع فيه أساليب ومنهجية سليمة .

¨ تستخدم فيه أفضل المعلومات المتوافرة من حيث دقتها وكفايتها .

ويتطلب التفكير الفعال إجادة مهارات التفكير واستراتيجياته ، ويتطلب قابليات وتوجهات شخصية منها :

v الميل لتحديد الموضوع أو المشكلة بكل وضوح .

v استخدام مصادر موثوق بها للمعلومات .

v البحث عن بدائل وفحصها باهتمام .

v البحث عن الأسباب وعرضها .

v الانفتاح على المدخلات والأفكار الجديدة .

v الاستعداد لتعديل الموقف أو القرار عند توافر معطيات وأدلة موجبة لذلك .

v إصدار الأحكام واتخاذ القرارات في ضوء الأهداف والوقائع ، وليس في ضوء مفاهيم جامدة أو رغبات شخصية أو عواطف .

v الالتزام بالموضوعية .

v المثابرة في حل المشكلة والإصرار على متابعة التفكير فيها حتى النهاية .

v التشكك والتمهل في إصدار الأحكام .

v تأجيل اتخاذ القرار أو الحكم عند الافتقار للأدلة الكافية أو الاستدلال المناسب .

2.تفكير غير فعال

وهو التفكير الذي لا يتبع منهجية واضحة دقيقة ، ويبنى على مغالطات أو افتراضات باطلة أو متناقضة أو ادعاءات وحجج غير متصلة بالموضوع أو إعطاء تعميمات وأحكام متسرعة أو ترك الأمور للزمن أو الحوادث لتعالجها 0وقد أورد الباحثون عددا من السلوكات المرتبطة بالتفكير غير الفعال ، من بينها :

Ü التضليل وإساءة استخدام الدعابة لتوجيه النقاش بعيدا عن الموضوع الرئيس .

Ü اللجوء إلى القوة والتهجم الشخصي أو الجماعي بغرض إجهاض فكرة أو رأي .

Ü إساءة استخدام اللغة بقصد أو من غير قصد للابتعاد عن صلب الموضوع أو الإيحاء أو الوصف والتقويم المجافي للحقيقة .

Ü التردد في اتخاذ القرار المناسب في ضوء الأدلة المتاحة وهذا ما يسمى بالقرار من غير قرار.

Ü اللجوء إلى حسم المواقف على طريقة أبيض وأسود أو صح – خطأ مع إمكانية وجود عدة خيارات.

Ü وضع فرضيات مخالفة للواقع أو الاستناد إلى فرضيات مغلوطة أو مبالغ بها لرفض فكرة ما .

Ü التبسيط الزائد لمشكلات معقدة .

Ü الاعتماد على الأمثال أو الأقوال المعروفة في اتخاذ القرار دون اعتبار لخصوصيات الموقف .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-08-2004, 09:02 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

مستويات التفكير

ميز الباحثون في مجال التفكير بين مستويين للتفكير هما :

1. تفكير أساسي

وهو النشاطات العقلية غير المعقدة التي تتطلب ممارسة إحدى مهارات التفكير الأساسية المستويات الثلاث الدنيا ( المعرفة والاستيعاب والتطبيق ) والمهارات الفرعية التي تتكون منها عمليات التفكير المعقدة كمهارات الملاحظة والمقارنة .

ويتضمن مهارات كثيرة من بينها المعرفة ( اكتسابها وتذكرها )، والملاحظة والمقارنة والتصنيف ، وهي مهارات أساسية لا بد من إجادتها قبل الانتقال إلى التفكير المركب. وهي مهارات أقل صعوبة من إستراتيجيات التفكير أو عمليات التفكير المركبة وتضم مهارات التفكير الأساسية ما يلي :

§ بعض مهارات تصنيف بلوم ( المعرفة والاستدعاء ، الاستيعاب والتفسير ، التطبيق ) .

§ مهارات الاستدلال التي تعود جذورها إلى علم المنطق والفلسفة .

§ مهارات التفكير الناقد .

§ مهارات التفكير فوق المعرفية .

2. تفكير مركب

وهو مجموعة من العمليات العقلية المعقدة التي تضم التفكير الناقد والتفكير الإبداعي وحل المشكلات واتخاذ القرارات والتفكير فوق المعرفي . ويستخدم للإشارة إلى المستويات الثلاث العليا من تصنيف بلوم للأهداف التربوية والتي تضم مهارات التحليل والتركيب والتقويم .

و هو تفكير لا تقرره علاقات رياضية ولا يمكن تحديد خط السير فيه بصورة وافية بدون عملية تحليل المشكلة 0ويتضمن حلول مركبة أو متعددة ، إصدار حكم أو إبداء رأي .

وقد اتفق أغلب الباحثون على وجود خمسة أنواع من التفكير تندرج تحت مظلة التفكير المركب :

× التفكير الناقد .

× التفكير الإبداعي أو المتباعد .

× حل المشكلة .

× اتخاذ القرار .

× التفكير فوق المعرفي .

ويشتمل كل واحد من هذه الأنواع على عدد من مهارات التفكير التي تميزه عن غيره
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-08-2004, 09:04 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

مهارات التفكير



أولا : مهارات التفكير فوق المعرفية :

هي " مهارات عقلية معقدة تعد من أهم مكونات السلوك الذكي في معالجة المعلومات ، وتنمو مع التقدم في العمر والخبرة ، وتقوم بمهمة السيطرة على جميع نشاطات التفكير العاملة الموجهة لحل المشكلة ، واستخدام القدرات أو الموارد المعرفية للفرد بفاعلية في مواجهة متطلبات مهمة التفكير "

وقد ميز " ستيرنبرج " في نظريته الثلاثية للذكاء بين ثلاثة مكونات لمعالجة المعلومات هي :

× المكونات الأسمى .وهي عمليات الضبط العليا التي تستخدم في التخطيط والمراقبة والتقييم لأداء الفرد أو نشاطاته العقلية أثناء قيامه بمهمة معينة .

× مكونات الأداء .وهي مهارات تفكير تتعلق بتنفيذ العمل وتطبيق استراتيجيات الحل .

× مكونات اكتساب المعرفة .

إن مهارات التفكير فوق المعرفية تنمو ببطء بدءا من سن الخامسة ، ثم تتطور بشكل ملموس في سن الحادية عشرة إلى سن الثالثة عشرة . وقد أثبتت الدراسات فاعلية بعض البرامج التعليمية لمهارات التفكير فوق المعرفية في تحسن مستوى وعي الطلبة بقدراتهم وكيفية استخدامها .

وقد صنف ستيرنبرج مهارات التفكير العليا في ثلاث فئات رئيسة هي : التخطيط والمراقبة والتقييم .وتضم كل فئة من هذه الفئات عددا من المهارات الفرعية يمكن تلخيصها في ما يلي :

1.التخطيط :

تحديد هدف أو الإحساس بوجود مشكلة وتحديد طبيعتها .

اختيار استراتيجية التنفيذ ومهاراته .

ترتيب تسلسل العمليات أو الخطوات .

تحديد العقبات والأخطاء المحتملة .

تحديد أساليب مواجهة الصعوبات والأخطاء .

التنبؤ بالنتائج المرغوبة أو المتوقعة .

02المراقبة والتحكم :

¨ الإبقاء على الهدف في بؤرة الاهتمام .

¨ الحفاظ على تسلسل العمليات أو الخطوات .

¨ معرفة متى يتحقق هدف فرعي .

¨ معرفة متى يجب الانتقال إلى العملية التالية .

¨ اختيار العملية الملائمة التي تتبع في السياق .

¨ اكتشاف العقبات والأخطاء .

¨ معرفة كيفية التغلب على العقبات والتخلص من الأخطاء .

1. التقييم .

¨ تقييم مدى تحقق الهدف .

¨ الحكم على دقة النتائج وكفايتها .

¨ تقييم مدى ملائمة الأساليب التي استخدمت .

¨ تقييم كيفية تناول العقبات والأخطاء .

¨ تقييم فاعلية الخطة وتنفيذها .

ثانيا : مهارات التفكير المعرفية :

1.مهارات التركيز .

¨ تعريف المشكلة .

¨ وضع الأهداف .

2.مهارات جمع المعلومات .

¨ الملاحظة : الحصول على المعلومات عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس .

¨ التساؤل : البحث عن معلومات جديدة عن طريق تكوين وإثارة الأسئلة .

3.مهارات التذكر .

¨ الترميز : تخزين المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد .

¨ الاستدعاء : استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة الأمد .

2. مهارات تنظيم المعلومات .

¨ المقارنة : ملاحظة أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين أو أكثر .

¨ التصنيف : وضع الأشياء في مجموعات وفق خصائص مشتركة .

¨ الترتيب : وضع الأشياء أو المفردات في منظومة أو سياق وفق محك معين .

3. مهارات التحليل :

¨ تحديد الخصائص والمكونات .

¨ تحديد العلاقات والأنماط .

4. المهارات الإنتاجية / التوليدية .

الاستنتاج : التفكير فيما هو أبعد من المعلومات المتوافرة لسد الثغرات فيها .

التنبؤ : استخدام المعرفة السابقة لإضافة معنى للمعلومات الجديدة وربطها بالأبنية المعرفية القائمة

الإسهاب : تطوير الأفكار الأساسية والمعلومات المعطاة وإغناؤها بتفصيلات مهمة وإضافات قد تؤدي إلى نتاجات جديدة .

التمثيل : إضافة معنى جديد للمعلومات بتغيير صورتها ( تمثيلها برموز أو مخططات او رسوم بيانية ) .

5. مهارات التكامل والدمج .

¨ التلخيص : تقصير الموضوع وتجريده من غير الأفكار الرئيسة بطريقة فعالة وعملية .

¨ إعادة البناء : تعديل الأبنية المعرفية القائمة لإدماج معلومات جديدة .

6. مهارات التقويم .

وضع محكات : اتخاذ معايير لإصدار الأحكام والقرارات .

الإثبات : تقديم البرهان على صحة أو دقة الادعاءات .

التعرف على الأخطاء : الكشف عن المغالطات أو الوهن في الاستدلالات المنطقية ، وما يتصل بالموقف أو الموضوع من معلومات ، والتفريق بين الآراء والحقائق .

تصنيف بلوم للأهداف التربوية :

لقد أدرجت بعض مستويات تصنيف بلوم للأهداف التربوية ضمن مهارات التفكير الأساسية وهي : المعرفة والاستدعاء والاستيعاب والتطبيق ، بينما أدرج البعض الآخر ضمن مهارات عملية حل المشكلات أو التفكير الناقد ،وهي : التحليل والتركيب والتقويم .

وقد أورد بلوم ورفاقه في كتابهم ( تصنيف الأهداف التربوية ) قائمة طويلة من المهارات والقدرات الفرعية التي تنضوي تحت مصطلح التحليل ، ونظمت هذه القائمة في ثلاث فئات هي : تحليل العناصر ، تحليل العلاقات ، تحليل المبادئ البنائية أو التنظيمية للمادة أو النص .

تصنيف بلوم للأهداف التربوية في المجال المعرفي:

1. المعرفة :

تذكر مادة سبق تعلمها .

التبصر والحدس .

2. الاستيعاب :

§ فهم معنى المادة .

3. التطبيق :

§ استخدام المواد المتعلمة في مواقف جديدة .

4. التحليل :

§ تحليل المادة إلى عناصرها من أجل فهم بنائها التنظيمي .

5. التركيب :

§ تجميع الأجزاء لتكوين بناء أو نمط جديد .

6. التقويم :

§ إصدار حكم على قيمة المادة بالنسبة لهدف معين .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-08-2004, 09:05 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

عوامل نجاح تعليم التفكير



أولا : المعلم .

المعلم من أهم عوامل نجاح برامج تعليم التفكير ،وفي دراسة لفريمان يقول : عندما سألت 200 طفل متميز عن نوع التعليم الذي يحلمون به ، خلصت إلى أنهم لا يطمحون في تغيير في المادة التعليمية بقدر ما يطمحون في تغيير أسلوب التدريس وعندما سؤلوا عن نوع المعلم الذي يطمحون في التعامل معه كانت إجاباتهم تركز على أن يكون هذا المعلم ، يتعامل معهم كصديق حنون في أسلوب تدريسه ، و كذلك ينبغي أن يكون ملما بصورة متقنة بالمعلومات التي يتعامل معها .. وهناك سلوكات يجب أن يتحلى بها المعلمون من أجل توفير البيئة الصفية اللازمة لنجاح عملية تعليم التفكير وتعلمه وهي :

1 . الاستماع والتقبل لأفكار الطلبة بغض النظر عن درجة موافقته لها .

2. احترام التنوع والفروق الفردية بين الطلبة، والانفتاح على الأفكار الجديدة والفريدة التي تصدر عنهم .

3. تشجيع المناقشة والمشاركة وفحص البدائل واتخاذ القرارات والتعبير عن وجهات النظر.

4 . تشجيع التعلم النشط الذي يتجاوز حدود الجلوس والاستماع السلبي لتوجيهات المعلم وتوضيحاته،ويتيح الفرصة للطلبة لممارسة عمليات الملاحظة والمقارنة والتصنيف والتفسير وفحص الفرضيات وتوليد الأفكار وحل المشكلات .

5 . إعطاء وقت كاف للتفكير في المهمات أو النشاطات التعليمية.

6 . تنمية ثقة الطلبة بأنفسهم باختيار مهمات تفكيرية تنسجم مع مستوى قدرات طلبته ،ثم يشجعهم ويعبر عن تقديره لأدائهم .

7.تثمين أفكار الطلبة والتنويه بقيمة الأفكار التي يطرحها الطلاب.

8. احترام الأسئلة غير العادية .

1. تقدير التعلم الذاتي وإعطاء فرص لممارسته .

2. السماح بالعمل والتعلم دون إخضاع ذلك للدرجات .

3. -استخدام ألفاظ وتعبيرات مرتبطة بمهارات التفكير وعملياته لترسيخ منهجية علمية في التواصل والمناقشة وحل المشكلات واتخاذ القرارات ، أمثلة على ذلك:

E أعط دليلا على صحة ما تقول .

E ما هي المعايير التي استخدمتها للحكم أو الاختيار أو التفضيل أو القرار .

E هل يمكن إيجاد طريقة أخرى للحل أو إعطاء بدائل أو استعمالات أخرى ؟

E هل يوجد نسق أو عناصر مشتركة تجمع هذه الأشكال أو المفردات أو الأعداد ؟

E ما أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بين ؟

E ما نوع العلاقة بين ؟ هل هي علاقة سببية أو ارتباطيه ؟

E ما هي الكلمة( أو العنصر أو الشكل أو العدد) الشاذة في المجموعة ؟

E رتب الأحداث أو الأعداد الآتية .

E دعونا نحلل المشكلة .

E إذا افترضنا.... أن بماذا تتنبأ ؟

12-تجنب استخدام الألفاظ الكابحة للتفكير مثل: ( أحسنت ، ممتاز ، صحيح ) عندما تكون الأسئلة أو النشاطات من النوع المفتوح والذي يحتمل أكثر من إجابة صحيحة أو استخدام المعلم لألفاظ النقد والتجريح والاستهتار على الإجابات غير الصحيحة أو الناقصة مثل : ( خطأ ، يبدو أنك لم تحضر الدرس ، من أين أتيت بهذه الفكرة ) .

13-استخدام المعلم لتعبيرات مشجعة ، مثل : ( اقتربت من الإجابة الصحيحة ، هل لديك إضافة ، محاولة جيدة ) واستخدام أساليب التعزيز المناسبة لرفع مستوى الدافعية الذاتية للتعلم .

ثانيا : البيئة الصفية والمدرسية :

هناك شروط لابد من توافرها في المدرسة التي تعمل على تنمية التفكير لدى الطلبة منها :

¨ الاعتقاد بأهمية دور المدرسة في تنمية وتعليم التفكير .

¨ أن تصبح عملية التفكير محورا للمنهاج المدرسي والأساس الذي تقوم عليه عملية التعلم والتعليم

¨ أن يمارس الطلاب عمليات التفكير بحرية وانطلاق في مناخ تربوي سليم يسوده الأمن في علاقة المعلم والمتعلم وكذلك الإدارة التربوية فكيف يفكر المتعلم وهو في خوف من المعلم ومتى يبدع المعلم وهو يخشى الموجه والمدير ؟ .

ولا شك أن المناخ الصفي بمكوناته من مواد تعليمية ، وأساليب تعليم ، ومهمات تعليمية ، واتجاهات إيجابية نحو تعليم التفكير ، ومظاهر مادية من أثاث ووسائل معينة ،والبيئة المدرسية الغنية بمصادر التعلم وفرص اكتشاف ما لدى الطلبة من استعدادات واهتمامات تعمل على توفير البنية التحتية لتنمية التفكير والإبداع . إذ كيف يمكن اكتشاف طالب لديه استعدادات للتفوق في الحاسب والبرمجة ، إذا لم يكن لديه فرصة لقضاء ساعات كافية للتعامل مع الحاسب وبرامجه بإشراف معلم ماهر ؟

كما تحدد العمليات والنشاطات التي تدور داخل الصفوف بدرجة كبيرة ما إذا كانت المدرسة بيئة مناسبة للإبداع والتفكير أم لا ، وهناك خصائص لابد من توفرها في الصف منها ما يلي :

¨ الجو العام للصف مشجع ومثير بما يحويه من وسائل وتجهيزات وأثاث .

¨ لا يحتكر المعلم معظم وقت الحصة .

¨ الطالب هو محور النشاط ، و الصف متمركز حول الطالب .

¨ أسئلة المعلم تتناول مهارات تفكير عليا ( كيف ؟ لماذا ؟ ماذا لو ؟ ) .

¨ ردود المعلم على مداخلات الطلبة حاثة على التفكير .

كما لابد أن تتميز المدرسة بوجود هيئات ومجالس وجمعيات ونواد مختلفة وفاعلة ، تضم الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور ولا بد أن يكون لهذه المجالس أهداف وخطط عمل وآليات للتنفيذ والمتابعة .

وللمناخ المدرسي العام أكبر الأثر في تنمية التفكير والإبداع ولا بد من تأكيد المباديء والقيم الديمقراطية الآتية في التعامل على كل المستويات :

¨ تقبل واحترام التنوع والاختلاف في الأفكار والاتجاهات .

¨ تقبل النقد البناء واحترام الرأي الآخر .

¨ ضمان حرية التعبير والمشاركة بالأخذ والعطاء .

¨ العمل بروح الفريق وبمشاركة جميع الأطراف ذات العلاقة .

¨ ممارسة المواطنة في عدم التردد بطلب الحقوق مقابل القيام بالواجبات .

¨ احترام رأي الأغلبية والالتزام بمترتباته .

ثالثا : أساليب التقييم .

إن أساليب التقييم تلعب دورا بارزا في قياس مستوى تقدم الطلبة وإنجازاتهم ، ولذا لابد من إدخال أساليب جديدة لتقييم مستوى التلاميذ مثل تقييم المحكمين وتقييم الرفاق والتقييم الذاتي والبطاقة التراكمية وغيرها، ولتسهيل عمل المعلم يستخدم مقياس تقدير سلوكات التفكير عند الطلبة ، ويجب أن يعبأ المقياس في بداية تطبيق برنامج تعليم مهارات التفكير ونهايته لتسهيل عملية مقارنة التغيير السلوكي الذي تحقق .

النشاطات التعليمية لمهارات التفكير

تختلف النشاطات الملائمة لتعليم مهارات التفكير عن غيرها من النشاطات من عدة أوجه أهمها :

§ نشاطات التفكير مفتوحة ، بمعنى أنها لا تستلزم بالضرورة إجابة واحدة صحيحة، بل إنها تهدف لحث الطلبة على البحث عن عدة إجابات قد تكون ملائمة ومقبولة .

§ من أهم مميزات نشاطات التفكير أنها تتطلب استخدام واحدة أو أكثر من الوظائف العقلية العليا .

§ تركز نشاطات التفكير على توليد الطلبة للأفكار وليس على استرجاعهم لها كما هو الحال في نشاطات الاستدعاء والتذكر .

§ تهيئ نشاطات التفكير فرصا حقيقية للطلبة للكشف عن طاقاتهم والتعبير عن خبراتهم الذاتية ، كما أنها توفر للمعلم فرصا لمراعاة الفروق الفردية بينهم بصورة فعالة .

§ إن نشاطات التفكير تفتح آفاقا واسعة للبحث ، والاستكشاف ، والمطالعة ، وحل المشكلات ، والربط بين خبرات التعلم السابقة واللاحقة ، والربط بين خبرات التعلم في الموضوعات الدراسية المختلفة .

ويجب مراعاة القواعد الآتية عند اختيار النشاطات الملائمة :

1. ملائمة النشاط لمستوى قدرات واستعدادات وخبرات الطلبة .

2. علاقة نشاط التفكير بالمناهج التي يدرسها الطلبة .

3. وضوح أهداف النشاط على شكل نتاجات تعلمية ملموسة يمكن قياسها والتحقق منها .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01-08-2004, 09:07 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

استراتيجية تعليم التفكير

تتنوع استراتيجيات تعليم مهارات التفكير التي يمكن استخدامها في المواد الدراسية المختلفة .

ويرى بعض الباحثين أن يكون تعليم مهارات التفكير وعملياته بصورة مباشرة بغض النظر عن محتوى المواد الدراسية ، بينما يرى آخرون أنه يمكن إدماج هذه المهارات والعمليات ضمن محتوى المواد الدراسية ، وكجزء من خطط الدروس التي يحضرها المعلمون كل حسب موضوع تخصصه . وقد اخترنا الاستراتيجية المباشرة التي من شأنها ترسيخ تقاليد مدرسية وصفية تستجيب لضغوط الحياة المعاصرة التي تحتم إبراز موضوع " التفكير كأحد أهم أهداف التربية والتعليم في المدرسة الحديثة .

تتألف الاستراتيجية المباشرة لتعليم مهارات التفكير من عدة مراحل هي :

1) عرض المهارة بإيجاز .
§ يصرح المعلم عن هدف الدرس وهو تعلم مهارة تفكير جديدة .
§ يحدد اسم المهارة ويعرفها بعبارة واضحة .

§ يعطي كلمات أخرى مرادفة لمفهوم المهارة أو معناها .

§ يوضح أهمية المهارة وفوائد تعلمها وإتقان استخدامها .

2) شرح و توضيح المهارة بمثال .

يختاره المعلم من الموضوع الذي يعلمه أو غيره من الموضوعات .

يشرح المعلم قواعد وخطوات تطبيق المهارة مع تقديم أمثلة لهم من الموضوع الذي يقوم بتدريسه ويراعي أثناء عرض المثال ما يلي :

§ تحديد هدف النشاط .

§ تحديد خطوات التنفيذ .

§ إعطاء مبررات لاستخدام كل خطوة .

§ توضيح كيفية التطبيق وقواعده .

ويفضل أن تكون أمثلة المعلم مأخوذة من موضوعات دراسية مألوفة لدى التلاميذ أو من خبراتهم الشخصية .

3) مراجعة خطوات التطبيق التي استخدمها المعلم في المثال التوضيحي .

بعد أن ينتهي المعلم من توضيح المهارة بالتمثيل ، يقوم بمراجعة الخطوات التي استخدمت في تنفيذ المهارة والأسباب التي أعطيت لاستخدام كل خطوة .

4) تطبيق المهارة من قبل الطلبة بمساعدة المعلم .

يكلف المعلم الطلبة بتطبيق المهارة على مهمة أخرى مشابهة للمثال الذي عرضه المعلم باستخدام نفس الخطوات والقواعد التي يفضل أن تبقى معروضة على شفافية أمامهم أثناء قيامهم بالتطبيق ، يقوم الطلبة بالعمل على شكل مجموعات ، ويقوم المعلم بالمرور بينهم لمساعدتهم في حالة وجود صعوبات لدى البعض منهم .

5) المراجعة والتأمل في الخطوات السابقة .

يقود المعلم عملية المراجعة لتتناول النقاط التالية :

§ مراجعة خطوات تنفيذ المهارة والقواعد التي تحكم استخدامها .

§ عرض المجالات الملائمة لاستخدام المهارة .

§ تحديد العلاقات بين المهارة موضوع الدرس والمهارات الأخرى التي تعلموها .

§ مراجعة تعريف المهارة .
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01-08-2004, 09:08 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

برامج تعليم مهارات التفكير

تتنوع برامج تعليم التفكير ومهاراته بحسب الاتجاهات النظرية والتجريبية التي تناولت موضوع التفكير . ومن أبرز الاتجاهات النظرية التي بنيت على أساسها برامج تعليم التفكير ومهاراته ما يلي :

1. برامج العمليات المعرفية

تركز هذه البرامج على العمليات أو المهارات المعرفية للتفكير مثل المقارنة والتصنيف والاستنتاج ، نظرا لكونها أساسية في اكتساب المعرفة ومعالجة المعلومات . ومن بين البرامج المعروفة التي تمثل اتجاه العمليات المعرفية برنامج " البناء العقلي لجيلفورد " وبرنامج " فيورستين التعليمي الإغنائي ".

2. برامج العمليات فوق المعرفية .

تركز هذه البرامج على التفكير كموضوع قائم بذاته ، وعلى تعليم مهارات التفكير فوق المعرفية التي تسيطر على العمليات المعرفية وتديرها ، ومن أهمها التخطيط والمراقبة والتقييم . وتهدف إلى تشجيع الطلبة على التفكير حول تفكيرهم ، والتعلم من الآخرين ، وزيادة الوعي بعمليات التفكير الذاتية . ومن أبرز البرامج الممثلة لهذا الاتجاه برنامج " الفلسفة للأطفال " وبرنامج " المهارات فوق المعرفية " .

3. برامج المعالجة اللغوية والرمزية .

تركز هذه البرامج على الأنظمة اللغوية والرمزية كوسائل للتفكير والتعبير عن نتاجات التفكير معا . وتهدف إلى تنمية مهارات التفكير في الكتابة والتحليل وبرامج الحاسب . ومن بين هذه البرامج التعليمية برامج " الحاسب اللغوية والرياضية " .

4. برامج التعلم بالاكتشاف .

تؤكد هذه البرامج على أهمية تعليم أساليب واستراتيجيات محددة للتعامل مع المشكلات ، وتهدف إلى تزويد الطلبة بعدة استراتيجيات لحل المشكلات في المجالات المعرفية المختلفة ، وتضم هذه الاستراتيجيات : التخطيط ، إعادة بناء المشكلة ، تمثيل المشكلة بالرموز أو الصور أو الرسم البياني ، والبرهان على صحة الحل . ومن البرامج الممثلة لهذا الاتجاه برنامج " كورت لديبونو " وبرنامج " التفكير المنتج " لكوفنجتن ورفاقه .

5. برامج تعليم التفكير المنهجي .

تتبنى هذه البرامج منحى بياجيه في التطور المعرفي . وتهدف إلى تزويد الطلبة بالخبرات والتدريبات التي تنقلهم من مرحلة العمليات المادية إلى مرحلة العمليات المجردة التي يبدأ فيها تطور التفكير المنطقي والعلمي . وتركز على الاستكشاف ومهارات التفكير والاستدلال والتعرف على العلاقات ضمن محتوى المواد الدراسية .

وأعرض هنا صورة موجزة لأحد البرامج المطبقة في كثير من دول العالم وهو " برنامج الكورت لديبونو لتعليم التفكير " و تقنية قبعات التفكير الست لدي بونو .


المراجع :

1 د . فتحي عبد الرحمن جروان ( 1999م) تعليم التفكير مفاهيم وتطبيقات ،العين ، الإمارات، دار الكتاب الجامعي .

1 محمد عبد الرحيم عدس ( 1996) المدرسة وتعليم التفكير ، عمان ، الأردن ، دار الفكر .

1 د . يوسف الخليلي ، د. عبد اللطيف حيدر ، د. محمد يونس ( 1996) تدريس العلوم في مراحل التعليم العام ، دبي ، الإمارات ، دار القلم .

1 د. خليفة السويدي ( 1996) معلم المبدعين ، ندوة دور المدرسة والاسرة والمجتمع في تنمية الإبتكار ، جامعة قطر ، كلية التربية .

1 شيت مايرز ، ترجمة عزمي جرار ( 1993م ) ، تعليم الطلاب التفكير الناقد ، مركز الكتب الأردني .

1 د. خليفة السويدي ، أ.د. خليل يوسف الخليلي ( المنهاج ، مفهومه وتصميمه وتنفيذه وصيانته ، دبي ، الإمارات ، دار القلم .

1 د. حسان الشمري ،مقالة بعنوان ( التفكير عرفناه .. فما هو التفكير العلمي ) مجلة المعلم ، العدد 94 ، أكتوبر ، 1999م .

1 د. علي الحمادي ، 1999م( 30 طريقة لتوليد الأفكار الإبداعية ) ، بيروت ، لبنان ، دار ابن حزم .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-08-2004, 09:09 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

إن التعليم المباشر لمهارات وعمليات التفكير تساعد على رفع مستوى الكفاءة التفكيرية للطالب مما ينعكس على مستوى تحصيله ، وقد أشارت الدراسات إلى أن تعليم المحتوى الدراسي مقرونا بتعليم مهارات التفكير يترتب عليه مهارات أعلى ، وقد اخترت برنامج الكورت لتعليم مهارات التفكير للدكتور إدوارد دي بونو ، وهو من أشهر البرامج المطبقة في كثير من دول العالم ، وديبونو من أبرز علماء التفكير الذين يدافعون بقوة عن منهجية تدريس مهارات التفكير وأدواته بطريقة مباشرة .

ويتكون برنامج الكورت من ست وحدات تعليمية تغطي جوانب عديدة للتفكير وهي : توسيع الإدراك التنظيم ، التفاعل ، الإبداع ، المعلومات والمشاعر ، العمل . وتتألف كل وحدة من عشرة دروس صممت بحيث يغطي كل منها خلال حصة صفية تمتد إلى 35دقيقة تقريبا . وقد طبق البرنامج على طلبة تتراوح أعمارهم من 8 سنوات إلى 22سنة .

وهو برنامج ينمي لدى التلاميذ مهارة عملية تتطلبها الحياة الواقعية وتؤهلهم أن يكونوا مفكرين فاعلين ومتفاعلين في الوقت نفسه .

البرنامج مصمم على شكل دروس أو وحدات مستقلة تخدم كل منها أهدافا محددة ، مما يسهل على المعلمين فهمها وتقديمها للتلاميذ بصورة متدرجة .

وسأبدا بالكورت رقم ( 1) تابع معي ..........
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 01-08-2004, 09:10 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

الدرس الأول : معالجة الأفكار (PMI) ( موجب – سالب _ مثير )

يعطي الاستخدام المتروي لأداة معالجة الأفكار التلاميذ الوسيلة في عبور ردة الفعل الانفعالية نحو فكرة ما ، فلا يتخذون قرارا أو موقفا إلا بعد النظر إلى الموقف من جوانب مختلفة ، ودرس معالجة الأفكار درس أساسي في البداية حتى نتمكن من استخدام عملية معالجة الأفكار (P = plus , M = MINES , I = interesting)

في الدروس اللاحقة . وهذه الأداة توجه عملية التفكير للنظر إلى النقاط السيئة والنقاط الجيدة والنقاط الملفتة للنظر أو الهامة ( ليست جيدة ولا رديئة ) عن الفكرة ، وبعد التدرب على هذه الأداة تتغير أهداف التلاميذ من ردود فعل انفعالية إلى مهارة في عملية اتخاذ القرار بعد النظر إلى جانبي المسألة ، وبدونها تكون ردة الفعل انفعالية وضيقة .

مثال :- يجب أن تصنع الشبابيك من البلاستيك الشفاف بدلا من الزجاج .

الجانب الإيجابي : إذا انكسرت لا تشكل الخطورة التي يشكلها الزجاج .لا تنكسر بسهولة .

الجانب السلبي : يتأثر البلاستيك بإمكانية قشطه بسهولة أكثر من الزجاج البلاستيك باهظ الثمن قياسا بالزجاج .

الجانب المثير : ربما من المسلم به أن الزجاج هو الأحسن لأننا اعتدنا استخدامه ، لكن يمكن أن تتلون الشبابيك إن كانت من البلاستيك .

تمرين (1) :

يجب أن تدهن جميع السيارات باللون الأصفر الساطع حسب القانون .

تقوم كل مجموعة بمعالجة الأفكار من 3-5 دقائق .مجموعة تطرح النقاط الإيجابية ، مجموعة تطرح النقاط السلبية ، مجموعة تطرح النقاط المثيرة ، وتشارك كل المجموعات في تبادل الآراء .

حلول مقترحة :-

النقاط الإيجابية :

× يكون من الأسهل رؤية السيارات الصفراء في الليل ، أو في ساعات الضباب وبذلك تقل احتمالية وقوع الحوادث .

× يفضل أن ينظر للسيارة على أنها وسيلة نقل ، وليست رمزا للمكانة الاجتماعية .

النقاط السلبية :

× سيكون ذلك مملا .

× سيمر أصحاب مصانع وإعلانات الأصباغ بأوقات عصيبة .

× سيكون من الصعب على رجل الشرطة مطاردة سيارة معينة تم سرقتها

النقاط المثيرة :

× هل سيكون لون السيارة ذا فائدة للمالك أو لآخرين ؟

× هل تتغير قيادة السيارات بتغير ألوانها ؟

تمرين (2) :

يجب إخراج جميع المقاعد من الحافلات .

تقوم كل مجموعة بالدرس كاملاً ولكن يكفي تخمين نقطتين إيجابيتين واثنتين سلبيتين وما هو مثير ، وفي النهاية تقترح كل مجموعة اقتراحاً واحداً بالإيجاب أو السلب أو ما هو مثير . ويشير المعلم للنقاط المتبقية في حال عدم توفر المزيد من النقاط .

نقاط إيجابية :

× يستطيع عدد أكبر من الأفراد استخدام الحافلة .

× يصبح الصعود إلى الحافلة والنزول منها أسهل .

× تصبح الحافلة أقل ثمنا ، ولا تحتاج إلى الكثير من الصيانة .

نقاط سلبية :

× يمكن أن يسقط الراكبون عند توقف الحافلة فجأة .

× لا يستطيع الكبار في السن والمعاقون استخدام الحافلة .

× يصبح حمل حقائب السفر والأطفال صعبا .

نقاط مثيرة :

× فكرة تقود إلى أن تقوم الحافلة بأعمال وخدمات متعددة .

× قد لا تكون الراحة مهمة داخل الحافلة .

تمرين (3) :

يجب أن تصنع الأبواب متحركة تلقائيا ( إلكترونية ) في المنازل .

ينفذ هذا التمرين بنفس الطريقة السابقة .

يمكن للمعلمة اقتراح فقرات بديلة مناسبة بالتشاور مع أعضاء فريق العمل .

العملية :-

( يرجع المعلم إلى فقرة العملية في بطاقة عمل الطالب ويناقش بصورة فردية أكثر منها جماعية ، ويمكن أن يدوم النقاش من ( 5-7 دقائق).

المبادئ :-

تنظر المجموعات إلي المبادئ في مجموعة عمل الطالب ، ويطلب المعلم اختيار المبدأ الأكثر أهمية ، وقد يطلب نقد المبادئ الأخرى أو وضع مبدأ جديد .
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 01-08-2004, 09:11 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

الدرس الثاني :- (COF) (اعتبار جميع العوامل )

يحول استخدام عملية (اعتبار جميع العوامل) ( CONSIDER ALL FACTORS) بطريقة مدروسة اهتمام الفرد من التركيز على أهمية العوامل المتوفرة لديه ، إلى البحث عن جميع العوامل الممكنة من خلال التركيز على النواحي التالية :

× العوامل التي تؤثر على الفرد نفسه .

× العوامل التي تؤثر على الآخرين .

× العوامل التي تؤثر على المجتمع بشكل عام .

وفي هذا الدرس يحاول التلاميذ إيجاد أكبر عدد ممكن من العوامل الهامة ، وكذلك فإنهم يحاولون تحديد العوامل التي أهملت ،والهدف الأساسي من اعتبار جميع العوامل هو الحصول على أكبر قدر من العوامل الهامة دون النظر إلى كونها عوامل مفضلة أو لا ، ويختلف درس " اعتبار جميع العوامل " عن درس " معالجة الأفكار " التي هي عبارة عن ردة فعل مباشرة للموقف ، في حين أن " اعتبار جميع العوامل " عبارة عن أداة تستخدم لاستكشاف الوضع العام للموقف وذلك قبل الإتيان بفكرة ما ، ويعتبر درس " اعتبار جميع العوامل " درسا صعباً من حيث طريقة تعليمه ، حيث يجد المعلم صعوبة في عرض العديد من العوامل حول موقف ما على الطلاب ، لذلك يكون التركيز على ما تبقى من عوامل ، بحيث تقوم كل مجموعة من الطلاب بإيجاد العوامل التي أهملتها المجموعة الأخرى ولم تأخذها بعين الاعتبار.

مثال :-

منذ فترة أصدرت إدارة المدرسة قرارا بمنع دخول السيارات الخاصة إلى الموقف داخل المدرسة ، وذلك لتسهيل حركة ركوب التلاميذ إلى الحافلات ومنعا للحوادث . بعد فترة غيرت إدارة المدرسة هذا القرار لأنهم وجدوا أنه غير مناسب . لماذا ؟

لقد نسوا اعتبار عامل مهم ، وهو أن منع دخول السيارات الخاصة يسبب ازدحاما في الطريق العام أمام المدرسة .

تمرين (1):-



يذهب رجل وزوجته لشراء سيارة مستعملة لأسرتهم . إنهم يأخذون جميع العوامل التالية بعين الاعتبار :

× أن البائع هو نفس المالك للسيارة .

× سعر السيارة .

× نوع السيارة ولونها .

× قوة المحرك وسرعة السيارة .

× صلاحية الأجزاء الميكانيكية في السيارة .

× اتساع السيارة للعائلة .

ما هي العوامل التي لم يأخذوها بعين الاعتبار.

يطلب المعلم من مجموعات التلاميذ محاولة إيجاد العوامل التي تركها الشخصان اللذان يريدان شراء السيارة خلال (5) ، وتستطيع المجموعات الأخرى إضافة عوامل أخرى .

مقترحات :-

× ربما لا تعجب السيارة أطفالهما .

× مدى استهلاك السيارة للوقود .

× قد لا تتناسب السيارة مع المرآب .

تمرين (2):-

قام أحد المخترعين باختراع فطور على شكل حبة دواء ، وهي حبة صغيرة جدا ،إلا أنها تحتوي على جميع عناصر الغذاء والفيتامينات التي يحتاجها الجسم .بعد أن يتناول الإنسان تلك الحبة لا يشعر بالجوع لمدة 5 ساعات. هل يجب أن يسمح بمثل هذه الحبوب ؟ ما هي العوامل التي يمكن أن تؤخذ بعين الاعتبار ؟

تقوم كل مجموعة بتحضير أكبر عدد ممكن من العوامل خلال ( 5-7 دقائق )، وتقوم بعرض هذه العوامل على باقي المجموعات ، وتضيف باقي المجموعات العوامل التي تجاهلتها أو نسيتها المجموعة .

مقترحات :-

× هل يستطيع الفرد التأكد من أن وجبة الإفطار تحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية للإنسان ؟

× ماذا يمكن أن يحدث لكل المزارعين ، ومنتجي ومصنعي الأغذية ، والمحلات التجارية ؟

× لن يكون هناك أية صحون ليتم غسلها .

× يمكنك تناول فطورك أثناء ذهابك للعمل .

× قد لا يكون الفطور ممتعا ، والناس بحاجة إلى متعة .

× هل سيؤثر ذلك على حجم المعدة عند الفرد بحيث يقل حجمها مثلا ؟

× إذا كانت هذه الحبوب تستخدم لوجبة الإفطار فقط ، أليس من الممكن استخدامها لجميع الوجبات ؟ وهل يعتبر ذلك ضروريا للفرد الذي يتناولها؟

تمرين (3) :-

ما هي العوامل التي تأخذها بعين الاعتبار عند إقدامك على شراء منزل ؟

تمرين (4) :-

حفر رجل بئراً في بيته بسبب نقص في كمية الماء الذي يصل إلى البيت . ما الاعتبارات أو العوامل التي يجب أن يأخذها بعين الاعتبار ؟

تمرين (5) :-

قررت جماعة من شباب الإمارات القيام برحلة يطوفون فيها على دول الخليج العربي ، ما العوامل التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار ؟

العملية :-

(يرجع المعلم إلى قسم العملية في مجموعة بطاقة عمل الطالب ويناقش بشكل فردي ).

المبادئ :-

( يرجع المعلم إلى قسم المبادئ في مجموعة عمل الطالب ويطلب من التلاميذ اختيار المبادئ التي يعتقدون أنها أكثر أهمية ، ويمكن أن يطلب من المجموعات انتقاد أي من المبادئ الموجودة ، أو أن يقوموا بعمل مبدأ من عندهم )، وهكذا تتم مناقشة العملية والمبادئ في بقية الدروس بنفس الطريقة .
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 01-08-2004, 09:12 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

الدرس الثالث :- ( القوانين ) RULES))

القوانين تساعدنا على التفكير بشكل محدد ودقيق ، والاستخدام الناجح للقوانين يؤدي إلى إتقان تفكيرنا ،فعند التفكير بأي شيء فهناك العديد من القوانين التي يجب أن تتبع تفكيرنا ، والتي لايمكن إهمالها ، أو الاستغناء عنها، بل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار .

· بعض القوانين يتم وضعها لمنع الإضراب أو الفوضى . مثال : القانون الذي يستوجب تحرك السيارات على جانب واحد من الطريق .

· بعض القوانين توضع للاستمتاع .مثال : قوانين كرة القدم تشكل لعبة كرة القدم وتجعلها ممتعة .

· توضع القوانين أحيانا من قبل المؤسسة لأعضاء تلك المؤسسة . مثال : قانون وجوب ارتداء الجنود اللباس الموحد عند القيام بواجباتهم .

· توضع القوانين لمنع بعض الناس من أخذ ممتلكات الآخرين .

مثال : قانون منع السرقة ( إن هدف القانون تسهيل حياة الناس وجعلها تتجه نحو الأفضل ).

والهدف من هذا الدرس هو توفير فرصة للممارسة والتدريب على الدرسين السابقين ، ويجب أن يتم التركيز في هذا الدرس على القوانين نفسها التي هي جزء من الموقف التفكيري للفرد ، فهناك العديد من القوانين التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار و لايمكن إهمالها أو الاستغناء عنها .

مثال :

تسلمت معلمة جديدة أحد الفصول ، ومنذ اليوم الأول أصدرت مجموعة من القوانين ؟ أذكر أربعة منها ؟

مقترحات :

¨ يجب على التلاميذ عدم الخروج من أماكنهم بدون إذن .

¨ يجب عدم الكتابة على المقاعد .

¨ يجب التزام الهدوء عند تحدث الآخرين .

¨ يجب إعادة الأشياء المستعارة إلى أصحابها .

التمارين :-

تتم ممارسة المواد 1، 2، 3 ، ويستطيع المعلم الاستعاضة عن أي فقرة من الفقرات بفقرة أخرى من الفقرات ( 4، 5 ) .

تمرين (1):-

يحاول التلاميذ في (5) دقائق إنتاج (4) قوانين للآباء . ويطلب من كل مجموعة بدورها عمل قانون واحد إلى أن لا يظهر أي قانون آخر ، ثم يتم اختيار قانون واحد من القوانين لمراجعة أداة معالجة الأفكار .

أنت عضو في لجنة تحاول وضع بعض القوانين للآباء عندما يتعاملون مع أطفالهم .هل تستطيع التفكير بأربعة قوانين رئيسة ؟ قم بتطبيق أداة معالجة الأفكار . على القوانين التي وضعت للآباء .

مقترحات :

× يجب أن يستمع الآباء بصورة أكثر لأبنائهم.

× يجب أن يحاول الآباء رؤية الأشياء من وجهة نظر الأبناء .

× يجب أن لا يتشاجر الآباء أمام أطفالهم .

× يجب أن يسمح الآباء لأطفالهم بصنع القرارات لأنفسهم .

× يجب أن يقوم الآباء بإخبار الأبناء بين وقت وآخر عن الأمور التي لا تعجبهم في أبنائهم

تمرين (2) :-

يطلب من التلاميذ إعداد قائمة للعوامل (c o f ) خلال (3) دقائق ، وتكتب على اللوحة ، ثم تقوم المجموعات بعمل القوانين .

سافرت مجموعة من الناس إلى جزيرة ما ، وذلك لبدء حياة جديدة .إنهم يلغون النقود والملكية وجميع القوانين القديمة ، ووجدوا أن الجميع يرفض القيام بالأعمال الصعبة مثل الزراعة وبناء البيوت .طبق أداة اعتبار جميع العوامل على هذه الحالة ، وقم بإيجاد بعض القوانين التي يمكن أن تنظم حياة هؤلاء الناس .

تمرين (3):-

في سباق القوارب . هناك أنواع متعددة من القوارب . بعضها كبير وسريع ، وبعضها صغير وبطيء. إنك تريد إعطاء فرصة لكل فرد للفوز . ما هي القوانين التي تضعها ؟

تمرين (4) :-

إذا كنت تدير مدرسة ، ما هي القوانين ( التعليمات ) التي تصر عليها ؟

تمرين (5) :-

إذا كنت تنظم مسابقة لمعرفة بطل أكل التفاح ، ما القوانين التي تضعها لهذه المسابقة ؟
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-08-2004, 09:12 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

الدرس الرابع :- النتائج المنطقية وما يتبعها : ( C&S ,((consequence & sequel

إن أي اختراع جديد أو أي خطة أو قانون أو قرار جميعها لها نتائج تستمر لوقت طويل ، في التفكير بأي عمل ترغب القيام به يجب أخذ النتائج بعين الاعتبار . ويمكن تقسيم النتائج إلى الأنواع التالية :

· النتائج الفورية .

· النتائج قصيرة المدى (1-5 سنوات) .

· النتائج متوسطة المدى ( 5- 25 سنة ).

· النتائج طويلة المدى (أكثر من 25 عاما ) .

يتعامل درس النتائج المنطقية ( C & S ) مع ما يمكن أن يحدث ، بعد أن يكون القرار قد أتخذ أو صنع ، فهناك نتائج فورية ، وهناك نتائج قصيرة المدى (1 –5 سنوات ) ، ومتوسطة المدى ( 5 – 25 سنة ) ، ونتائج بعيدة المدى ( فوق 25 سنة ) .

والقصد منه توسيع النظرة لما بعد الأثر الفوري لذلك العمل ، فيتجه تفكيره للمستقبل ، وينظر إلى الأمام .

مثال :-

عمل رجل على إدخال الأرانب إلى بلاده وذلك لتوفير الصيد لأصدقائه ،كانت النتائج الفورية جيدة ، لأن الأرانب كانت مصدرا بديلا للحوم . أما النتائج متوسطة المدى فكانت سيئة، إذ أن الأرانب تزايدت كثيرا لدرجة أنها أصبحت آفة زراعية تضر بالمزروعات . وكانت النتائج بعيدة المدى سيئة للغاية . فقد انتشرت الأرانب في جميع أنحاء البلاد وتسببت في إتلاف مقادير كبيرة من المحاصيل .

تمرين (1) :-

تقوم مجموعة بالتوصل إلى النتائج الفورية ، ومجموعة أخرى إلى النتائج القصيرة المدى ، ومجموعة أخرى إلى النتائج الطويلة المدى .

تم اختراع إنسان آلي ليحل محل الأيدي العاملة البشرية داخل المصانع . تم الإعلان عن الاختراع . قم بتطبيق أداة النتائج المنطقية وما يتبعها حول هذا الاختراع .

مقترحات :

× النتائج الفورية : بطالة كبيرة ، معارضة للفكرة ، إضرابات ،الخ

× النتائج القصيرة المدى : تشمل الانتقال إلى صناعات الخدمة ، وإعادة التدريب ، والتغيير في طريقة توزيع الدخل

× النتائج المتوسطة المدى : قد تشمل فكرة شخصين لكل مهنة ، وللهوايات والأعمال اليدوية والضجر

× النتائج الطويلة المدى :قد تشمل الأفراد الذين يعملون لمدة شهرين في السنة فقط ، خلال السنة بأكملها آي أن الوضع يصبح عكس العطلة ،فبدلا من أن يعطل الأفراد شهرين في السنة ،يعملون شهرين فقط .

تمرين (2) :-

هناك آلة جديدة تجعل من الممكن الكشف عن الفرد الذي يقوم بالكذب . قم بتحديد النتائج الفورية .

× سوف تصبح المحاكم والإجراءات القانونية بسيطة جدا وسهلة .

× يستطيع رجال الأمن جمع العديد من المشتبه بهم والتحقيق معهم .

× سوف يتعلم الناس قول الحقيقة بسرعة .

× ربما لا يكون هناك فرق لأن الآلة يمكن استخدامها فقط إذا ظننت أن الشخص المشتبه به كاذبا .

× بشكل عام سوف يصبح سلوك الناس سلوكا حسنا .

تمرين(4) :-

سافر شاب لقضاء إجازته بعيدا عن منطقته ، قام صديقه باستخدام سيارته ماذا تتوقع أن يحدث عندما يعود الشاب من إجازته ؟
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-08-2004, 09:13 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,656
افتراضي

الدرس الخامس : الأهدافA G O) ).

تستطيع أن تعمل شيئا ما خارجا عن العادة ، وذلك لأن كل شخص آخر يقوم به ، أو لأنه رد فعل لموقف ما ،لكن هناك أحيانا عندما تقوم بعمل شيء ما لكي تحقق غرضا أو هدفا ما ، فهي تخدم تفكيرك إذا عرفت بالضبط ما الذي ترغب بتحقيقه ، وكذلك فإنها يمكن أن تساعدك لفهم تفكير الآخرين إذا استطعت الاطلاع على أهدافهم ، النقطة الأساسية في هذا الدرس تتمثل في التركيز على فكرة الهدف AIMS , GOALS , OBJECTIVS ) ) إن فكرة الهدف هذه توسع إدراك الموقف ، وتعتبر الأهداف أداة لجعل التلاميذ يركزون مباشرة على المقصود من وراء الأعمال التي يرغبون القيام بها .

مثال :

أحد رجال الأعمال لديه مجموعة أهداف وهي :

¨ بناء مركز تجاري كبير .

¨ زيادة الأرباح لمؤسسته ولنفسه .

¨ إدخال السرور إلي قلوب المتسوقين .

¨ إنجاز العمل بشكل جيد والتخطيط لذلك ( في الوقت المحدد وضمن الميزانية .

وذلك حتى يضمن زيادة الطلب على المركز ،وينمي ويطور مراكز تجارية أخرى .

تمرين (1) :-

( يسمح بدقيقتين فقط لهذا التدريب ، ويجب أن يفرق المعلم بين تفسيرات لأن ، وتفسيرات لكي)

أب غاضب جدا من ابنته ، لكنه يضاعف التسامح معها . لماذا قام بذلك حسب اعتقادك ؟

مقترحات :-

× لأن البنت كانت تسرق النقود .

× لأنه كان نادما بسبب غضبه منها .

× لكي يبين لها أنه على الرغم من غضبه منها ، فإنه ما زال يحبها .

تمرين (2) :-

ماذا ستكون أهدافك لو ربحت خمسة آلاف درهم في إحدى المسابقات .

مقترحات:

× أتبرع بجزء من المبلغ للمحتاجين .

× شراء حاسب آلي شخصي .

× المساهمة في بعض من مصاريف المنزل .

× شراء بعض البرامج التعليمية والقصص المسلية .

× إيداع جزء من المبلغ في حساب توفير في المصرف.

× استثمار جزء من المبلغ .

تمرين (3):-

ما هي أهدافك عندما تشغل جهاز التلفاز ؟.

تمرين (4) :-

أنت قائد مركبة فضائية تقترب من الأرض قادمة من كوكب آخر ،ما هي الأهداف المختلفة التي تضعها لك ؟ اعمل ثلاثة أهداف بديلة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:29 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com