عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-11-2010, 11:56 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
Lightbulb مَنْ سَيُبارزني فكرًا ناطقًا راقِيًا ههنا وبروح التأملات ينبض ؟




مَنْ سيبارزني ههنا فكرًا بنّاءً ، النقاش الناطق مداره والرقي التأمليّ القيمي رياضه ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-11-2010, 12:08 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
مَنْ سيبارزني ههنا فكرًا بنّاءً ، النقاش الناطق مداره والرقي التأمليّ القيمي رياضه ؟
أختي الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله
لعل الله يكتب لي حظا وافرا أن أكون طرفا في تلك المبارزة
لعلني أجني منها كثير فائدة !!!!
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-11-2010, 11:49 AM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

سجلي اسمي مع المتبارزين أختي الكريمة

تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-11-2010, 05:52 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
Lightbulb

أخوايَ الكريمان [ المدير التنفيذي للمنتديات ( أبو ياسر ) ؛ samarah ] يا من تنطق بكما أزاهير الفكر مناغية

نوارس الجَمال القيمي .. والأصالة الفكريّة ..

بكما ومع روض الفلسفة ننطلق :

الفلسفة أخوايَ الفاضلان كما أراها ما هي إلا تلكم المنظومة اللامتناهية من رؤى/ فِكَر سمعناها قرأناها

تشبعنا بها حتى تبنيناها .. فأضحتْ نبضًا من يقين .. قناعة .. وحتى مبدأ غير قابل لإعادة الهيكلة

أو الصياغة أو التدوير ..

وتثبيتنا لليقين لا يكون إلا باقتناعنا بحيثياته بدءًا ، حتى يمسي جزءًا لا يتجزأ

من بصيرة / عمق حقيقة ذات وجه واحد ..

أيا ترى .. يا هل ترى .. هل لما أوردتُه أبجدية تراكما لمؤيدان ؛ أم ليقينكما وجهة

ذات عمق فاتتني نبضاته ؟

فكم ستسرني قراءتكما حقيقة وأنيق البيان .
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-11-2010, 09:59 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

الفلسفة أختي الكريمة هي بالعربية " محبة الحكمة " بعد ترجمتها طبعا عن اليونانية

ولا أعلم تفسيراً محدداً جامعاً مانعاً للفلسفة

أستطيع القول أن الفلسفة بدأت بمحاولة تفسير العالم وماهية الوجود والكون وخالقه ومرت بعد ذلك على استخدام الدليل العقلي في البحث على يد أرسطو

كما تطورت بعد ذلك الى المرحلة الحالية التي تجاوزت البحث عن الموجودات وتفسيرها بسبب التطور العلمي والتقني فأصبحت مقيدة بمناهج ونتائج محددة لاتستطيع تجاوزها وتجاهل تطبيقاتها العملية

أعتقد أن الفلسفة والفلاسفة أصبحوا معنيين بمشاكل ومسائل تتجاوز البحث عن الماهيات الى البحث عن المشكلات التي تواجه انسان اليوم وهذا تسبب بنوع من التماهي والتماثل بين الفلسفة وعلم الاجتماع والاقتصاد والسياسة

أضرب لك مثالاً بالمدرسة السوريالية التي نشأت في عشرينات القرن الماضي وكانت على يد مجموعة فنانين وأدباء أوربيين يسعون لتغيير مجتمعاتهم ولهم أدوار سياسية فيها حيث تطورت هذه المدرسة الى الحداثة ومابعدها مروراً بالوجودية وقبلها الماركسية وكل هذه المدارس اعتنت بعلم الاجتماع وعلم الاجتماع السياسي


لذلك أقول :

إن ماتفضلت به أختي الكريمة ينطبق على الإيدلوجيا أكثر مما ينطبق على الفلسفة من حيث التعريف حيث قلتِ :


تشبعنا بها حتى تبنيناها .. فأضحتْ نبضًا من يقين .. قناعة .. وحتى مبدأ غير قابل لإعادة الهيكلة

وهذه الايدلوجيا بعينها التي تتحول الى يقين ثابت بما تنادي به وعند البعض الى عقيدة راسخة وهذا من مثالب التشبث بها

تحياتي لك وأرجو أن اكون وُفقت في الإجابة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-11-2010, 11:18 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

جئت هنا لأحجز مقعداً لعلي أكون مستفيداً أكثر من أن أكون مفيداً

تحية اعجاب لصاحبة الموضوع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-11-2010, 05:19 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
أخوايَ الكريمان [ المدير التنفيذي للمنتديات ( أبو ياسر ) ؛ samarah ] يا من تنطق بكما أزاهير الفكر مناغية

نوارس الجَمال القيمي .. والأصالة الفكريّة ..

بكما ومع روض الفلسفة ننطلق :

الفلسفة أخوايَ الفاضلان كما أراها ما هي إلا تلكم المنظومة اللامتناهية من رؤى/ فِكَر سمعناها قرأناها

تشبعنا بها حتى تبنيناها .. فأضحتْ نبضًا من يقين .. قناعة .. وحتى مبدأ غير قابل لإعادة الهيكلة

أو الصياغة أو التدوير ..

وتثبيتنا لليقين لا يكون إلا باقتناعنا بحيثياته بدءًا ، حتى يمسي جزءًا لا يتجزأ

من بصيرة / عمق حقيقة ذات وجه واحد ..

أيا ترى .. يا هل ترى .. هل لما أوردتُه أبجدية تراكما لمؤيدان ؛ أم ليقينكما وجهة

ذات عمق فاتتني نبضاته ؟

فكم ستسرني قراءتكما حقيقة وأنيق البيان .

أختي الكريمة دمعة الماس
السلام عليكم ورحمة الله
ومعذرة إن تأخر إبحاري في أعماق بحارك
قد لا أجيد الخوض في تعريف الفلسفة وعلومها
ولكن ما أستنبطه من خلال معركتي القصيرة في الحياة
أنها فكرٌ نتشبع به من خلال الإقتداء أو اٌلإقتناع والتشرب
فينعكس على مفردات سلوكنا ومنهجيتنا في التعامل في فهم وإدراك
ما نراه ونتعامل به يقينا وليس ظنا ورجما بالغيب
فمعتقداتنا من الصعوبة تحييدها والحياد عنها قيد أُنملة
مالم تتوفر الظروف المضادة لعكس ما عشناه
وهي تتجسد كثيرا في واقعنا المعاش أكثر من دهاليز الشبكة
العنكبوتية التي قد ينجح البعض لرسم صورٍ مغايرة لواقعه الفكري
على منهجية " الحشر مع الجماعة عيد
"
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-11-2010, 06:25 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

الفلسفة أختي الكريمة هي بالعربية " محبة الحكمة " بعد ترجمتها طبعا عن اليونانية

ولا أعلم تفسيراً محدداً جامعاً مانعاً للفلسفة

أستطيع القول أن الفلسفة بدأت بمحاولة تفسير العالم وماهية الوجود والكون وخالقه ومرت بعد ذلك على استخدام الدليل العقلي في البحث على يد أرسطو

كما تطورت بعد ذلك الى المرحلة الحالية التي تجاوزت البحث عن الموجودات وتفسيرها بسبب التطور العلمي والتقني فأصبحت مقيدة بمناهج ونتائج محددة لاتستطيع تجاوزها وتجاهل تطبيقاتها العملية

أعتقد أن الفلسفة والفلاسفة أصبحوا معنيين بمشاكل ومسائل تتجاوز البحث عن الماهيات الى البحث عن المشكلات التي تواجه انسان اليوم وهذا تسبب بنوع من التماهي والتماثل بين الفلسفة وعلم الاجتماع والاقتصاد والسياسة

أضرب لك مثالاً بالمدرسة السوريالية التي نشأت في عشرينات القرن الماضي وكانت على يد مجموعة فنانين وأدباء أوربيين يسعون لتغيير مجتمعاتهم ولهم أدوار سياسية فيها حيث تطورت هذه المدرسة الى الحداثة ومابعدها مروراً بالوجودية وقبلها الماركسية وكل هذه المدارس اعتنت بعلم الاجتماع وعلم الاجتماع السياسي


لذلك أقول :

إن ماتفضلت به أختي الكريمة ينطبق على الإيدلوجيا أكثر مما ينطبق على الفلسفة من حيث التعريف حيث قلتِ :


تشبعنا بها حتى تبنيناها .. فأضحتْ نبضًا من يقين .. قناعة .. وحتى مبدأ غير قابل لإعادة الهيكلة

وهذه الايدلوجيا بعينها التي تتحول الى يقين ثابت بما تنادي به وعند البعض الى عقيدة راسخة وهذا من مثالب التشبث بها

تحياتي لك وأرجو أن اكون وُفقت في الإجابة
ولعل اليقين عندما يصل إلى أعلى درجاته ضمن أطر قيمية حقيقية قد يتوحد وبريق البصيرة والتناغم وذات الذات .

ومن هنا أتساءلُ :

أين samarah من samarah ؟


ما أجملكِ ورُقيّ الفكر .
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-11-2010, 06:32 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
جئت هنا لأحجز مقعداً لعلي أكون مستفيداً أكثر من أن أكون مفيداً

تحية اعجاب لصاحبة الموضوع

وذات التحية لكَ يا محمد متناغمة وسؤال عابر :

هل ندمتَ يومًا على صمت/ بوح / حكم / قرار / إقرار ؟ وما مسببات ذاك الندم وتوابعه إن وُجِد ؟


كم أنت أنيق الفكر ..
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-11-2010, 06:38 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة

أختي الكريمة دمعة الماس
السلام عليكم ورحمة الله
ومعذرة إن تأخر إبحاري في أعماق بحارك
قد لا أجيد الخوض في تعريف الفلسفة وعلومها
ولكن ما أستنبطه من خلال معركتي القصيرة في الحياة
أنها فكرٌ نتشبع به من خلال الإقتداء أو اٌلإقتناع والتشرب
فينعكس على مفردات سلوكنا ومنهجيتنا في التعامل في فهم وإدراك
ما نراه ونتعامل به يقينا وليس ظنا ورجما بالغيب
فمعتقداتنا من الصعوبة تحييدها والحياد عنها قيد أُنملة
مالم تتوفر الظروف المضادة لعكس ما عشناه
وهي تتجسد كثيرا في واقعنا المعاش أكثر من دهاليز الشبكة
العنكبوتية التي قد ينجح البعض لرسم صورٍ مغايرة لواقعه الفكري
على منهجية " الحشر مع الجماعة عيد
"

أيا ترى ؛ ما أطر تلكم المنهجية الفكرية لديكم ؟ وهل هي وليدة مناهج فكرية أخرى

قد نطقتْ في حينها وتمت إعادة صياغتها لاحقًا بما يتلاءم وحقيقة الحقيقة ؟

أيا أبا ياسر و بأناقتكَ الفكرية تنطق النبضات .. فطبتَ وطبت ..
__________________
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-11-2010, 09:20 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
أيا ترى ؛ ما أطر تلكم المنهجية الفكرية لديكم ؟ وهل هي وليدة مناهج فكرية أخرى

قد نطقتْ في حينها وتمت إعادة صياغتها لاحقًا بما يتلاءم وحقيقة الحقيقة ؟

أيا أبا ياسر و بأناقتكَ الفكرية تنطق النبضات .. فطبتَ وطبت ..
أختي الكريمة دمعة الماس
نعود للنزال والعودُ أحمدُ
منهجيتي تأطرت في التأمل التجريبي ولم تكُ مبنية
على الظن والتخمين فاليقين عندي مرتبةٌ خطها أحمر
ساهم في ذلك إرثٌ من القدر بتحمّل المسؤولية دون السابعة
وكانت مجالس الرجال خير بيئة للإصغاء المبكّر
تعلمتُ من سلبيات ما أحاطني وبضدها تُدرك الأشياء
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-11-2010, 09:48 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي الكريمة دمعة الماس
نعود للنزال والعودُ أحمدُ
منهجيتي تأطرت في التأمل التجريبي ولم تكُ مبنية
على الظن والتخمين فاليقين عندي مرتبةٌ خطها أحمر
ساهم في ذلك إرثٌ من القدر بتحمّل المسؤولية دون السابعة
وكانت مجالس الرجال خير بيئة للإصغاء المبكّر
تعلمتُ من سلبيات ما أحاطني وبضدها تُدرك الأشياء

والنزال المدادي برقيكَ الفكري ينطق أيها الأخ الكريم [ أبا ياسر ] وبنبضاته يتتابع ..

أوردتَ في تعيبكَ الناطق : " تعلمتُ من سلبيات ما أحاطني وبضدها تُدرك الأشياء "

عبارة ذات بعد تأملي يقيني نابض بالحيوية وشفافية الرؤى ذات نبض الحكمة

ما لبث الفكر أن وقف عندها متسائلًا :

هل لكَ أيها الكريم بإيراد بعض من تلكم السلبيات التي أضحتْ

بعيد إدراكها منهجًا لتفادي لسعاتها .؟
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-11-2010, 10:00 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
ولعل اليقين عندما يصل إلى أعلى درجاته ضمن أطر قيمية حقيقية قد يتوحد وبريق البصيرة والتناغم وذات الذات .

ومن هنا أتساءلُ :

أين samarah من samarah ؟


ما أجملكِ ورُقيّ الفكر .

السلام عليكم

أختي الكريمة لم تقولي لي ما رأيك بتعريفي للفلسفة ؟؟ وهل فعلاً أصبتُ في أنك كنت تسألين عن الإيديلوجيا ؟؟

بانتظار جوابك المأمول أقول إن رأيي هو أن اليقين ليس مفهوماً مجرداً ولا علاقة له بمنظومة القيم كي نضعه في أطر قيمية بمعنى انه لايخضع للأحكام القيمية ..وعندما يصل إلى غايته فإنه يكون قد وصل إلى الإيمان بالله تعالى لأنه تعالى يعلو على البصيرة وهو عين الذات وكليّتها

بالعودة لسؤالك أختي عن سمارا وأين هي من نفسها أقول : سمارا هي القلم الذي يكتب هنا تقوده روحٌ صادقة ومُتعَبة بمن حولها ..هذا القلم لايستطيع أن يكتب حرفاً خارج سمارا .. قدره ومصيره ان يكتبها في كل لحظاتها بصدقٍ ونقاء

تحياتي لك وتقديري
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-11-2010, 10:19 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

أختي الكريمة لم تقولي لي ما رأيك بتعريفي للفلسفة ؟؟ وهل فعلاً أصبتُ في أنك كنت تسألين عن الإيديلوجيا ؟؟

بانتظار جوابك المأمول أقول إن رأيي هو أن اليقين ليس مفهوماً مجرداً ولا علاقة له بمنظومة القيم كي نضعه في أطر قيمية بمعنى انه لايخضع للأحكام القيمية ..وعندما يصل إلى غايته فإنه يكون قد وصل إلى الإيمان بالله تعالى لأنه تعالى يعلو على البصيرة وهو عين الذات وكليّتها

بالعودة لسؤالك أختي عن سمارا وأين هي من نفسها أقول : سمارا هي القلم الذي يكتب هنا تقوده روحٌ صادقة ومُتعَبة بمن حولها ..هذا القلم لايستطيع أن يكتب حرفاً خارج سمارا .. قدره ومصيره ان يكتبها في كل لحظاتها بصدقٍ ونقاء

تحياتي لك وتقديري
بل نبضتِ بنظرة شموليّة تأمليّة ذاتية أبحرت في مدارات العمق

وما وراء النبض ..

صافحتِ أزاهير الإدراك الموضوعي .. نطقتِ بمنطق المنطق .. فما أضعتِ

عنوان اليقين وما أضاعكِ يا أخيّة ..

ومن نبض مدادكِ أتساءل :

لم لا يتم التناغم ما بين القيم واليقين ضمن منظومة تكاملية

استنادًا إلى كون اليقين المبني

على مباديء وقناعات ذات أبعاد أصيلة لهو مفتاح حقيقة الحقيقة ؟


وفيما يتعلق بسمارا .. فأقول : يا هناء سمارا بسمارا

تناغم ما بين الذات والقلم ضمن رياض الشمولية

ولكن أين عنصر التمرد _ الإيجابي طبعًا _ من سمارا قلمًا .. فكرًا .. كينونة ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-11-2010, 10:27 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
بل نبضتِ بنظرة شموليّة تأمليّة ذاتية أبحرت في مدارات العمق

وما وراء النبض ..

صافحتِ أزاهير الإدراك الموضوعي .. نطقتِ بمنطق المنطق .. فما أضعتِ

عنوان اليقين وما أضاعكِ يا أخيّة ..

ومن نبض مدادكِ أتساءل :

لم لا يتم التناغم ما بين القيم واليقين ضمن منظومة تكاملية

استنادًا إلى كون اليقين المبني

على مباديء وقناعات ذات أبعاد أصيلة لهو مفتاح حقيقة الحقيقة ؟


وفيما يتعلق بسمارا .. فأقول : يا هناء سمارا بسمارا

تناغم ما بين الذات والقلم ضمن رياض الشمولية

ولكن أين عنصر التمرد _ الإيجابي طبعًا _ من سمارا قلمًا .. فكرًا .. كينونة ؟

اسمحي لي أخيّة أن أعطرَ حروفي بأنيق مديحك ونبيل توصيفك لما قلتُه فقد أجبرتِ تواضعي على التنحي قليلاً ليفسح لسعادتي بكِ حيّزاً من وجداني وضميري

بالعودة لسؤالك حول اليقين والتقييم والتقويم .. اليقين هو مطلقٌ أختاه وبالتالي لايمكن إخضاعه لما يسميه الفلاسفة " حكمُ القيمة" لأن هذه لاتُطلق على المطلق بل تنبعُ منهُ وهو أسّها وأساسها " هكذا يفهم المتدين المُطلق"


أما سمارا فلا تعرف التمرد الوجودي الفردي ..سمارا تؤمن بالمجموع وبالجميع ومعهم تتحرك في هذي الحياة

أشكرك
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-11-2010, 10:57 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
والنزال المدادي برقيكَ الفكري ينطق أيها الأخ الكريم [ أبا ياسر ] وبنبضاته يتتابع ..

أوردتَ في تعيبكَ الناطق : " تعلمتُ من سلبيات ما أحاطني وبضدها تُدرك الأشياء "

عبارة ذات بعد تأملي يقيني نابض بالحيوية وشفافية الرؤى ذات نبض الحكمة

ما لبث الفكر أن وقف عندها متسائلًا :

هل لكَ أيها الكريم بإيراد بعض من تلكم السلبيات التي أضحتْ

بعيد إدراكها منهجًا لتفادي لسعاتها .؟
أختي المبحرة على شواطئ اليقين
كنتُ طفلا غضّ العود واثق الخطى لأملٍ غرزته سيدتي والدتي
قبيل وفاتها بأنني ذلك الفارس القادم بقوة لتسنم صهوة الجواد
فما نظرتُ لغير السماء !!!!!!!! وما أمتطيت الخنا
قهرتُ طفولتي لأحقق لمن زرعت ثمار غرسها ولكن يد المنون كانت
أسرع !!!!!! فكان دينا عليّ الوفاء به
حاورت المشايخ وفقهاء اللغة بحثا عن اليقين الذي كان يتمرد
في صدر طفلٍ يافع
لم يكن مقبولا محاورة طفل !!!!! فالقمع وقانون العيب هو السائد
في مجتمعي المغلق , ووئد كل فكرة طالما قائلها ليس من ذوي
الفئات العمرية المصرح لها بولوج تلك المجالس
تهميش دور المرأة المطلق
فرض الوصاية المطلقة على رغبة جيلٍ بأكمله
فكان التمرد المضاد
عناوين قد تفي عن السرد علمتني كيف أتعايش مع المتغيرات
__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-11-2010, 11:21 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
اسمحي لي أخيّة أن أعطرَ حروفي بأنيق مديحك ونبيل توصيفك لما قلتُه فقد أجبرتِ تواضعي على التنحي قليلاً ليفسح لسعادتي بكِ حيّزاً من وجداني وضميري

بالعودة لسؤالك حول اليقين والتقييم والتقويم .. اليقين هو مطلقٌ أختاه وبالتالي لايمكن إخضاعه لما يسميه الفلاسفة " حكمُ القيمة" لأن هذه لاتُطلق على المطلق بل تنبعُ منهُ وهو أسّها وأساسها " هكذا يفهم المتدين المُطلق"


أما سمارا فلا تعرف التمرد الوجودي الفردي ..سمارا تؤمن بالمجموع وبالجميع ومعهم تتحرك في هذي الحياة

أشكرك

بل إنَّ حروفكِ حتمًا معطَّرةٌ معطّرة بسموِّ روحكِ وأصالتها ورُقيّك النبضيّ الوجوديّ .

وما القيم ههنا أعني بها القيمة المجردة .. بل الأخلاق المستمدة من تعاليم الدين الحنيف

تلكم التي تضفي على اليقين يقينًا له من عمق الجوهر ما له .

كم جميلة صراحتكِ يا سمارا .. كم هي جميلة .. ولكن دعيني هنا أسألكِ لطفًا :

هل تمرد قلمكِ عليكِ يومًا هذيانًا .. في لحظة معينة .. فآثرتِ مقاطعته حتى حين ؟

__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-11-2010, 11:24 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي المبحرة على شواطئ اليقين
كنتُ طفلا غضّ العود واثق الخطى لأملٍ غرزته سيدتي والدتي
قبيل وفاتها بأنني ذلك الفارس القادم بقوة لتسنم صهوة الجواد
فما نظرتُ لغير السماء !!!!!!!! وما أمتطيت الخنا
قهرتُ طفولتي لأحقق لمن زرعت ثمار غرسها ولكن يد المنون كانت
أسرع !!!!!! فكان دينا عليّ الوفاء به
حاورت المشايخ وفقهاء اللغة بحثا عن اليقين الذي كان يتمرد
في صدر طفلٍ يافع
لم يكن مقبولا محاورة طفل !!!!! فالقمع وقانون العيب هو السائد
في مجتمعي المغلق , ووئد كل فكرة طالما قائلها ليس من ذوي
الفئات العمرية المصرح لها بولوج تلك المجالس
تهميش دور المرأة المطلق
فرض الوصاية المطلقة على رغبة جيلٍ بأكمله
فكان التمرد المضاد
عناوين قد تفي عن السرد علمتني كيف أتعايش مع المتغيرات

وكيف تراكَ أخي الكريم تعايشتَ مع تلكم المتغيرات .. وضمن أي منحى ؟

عذرًا منكَ أيها الفاضل .. ولكن رقيّكَ الفكري الواثق نبضًا هو ما دافعني للسؤال ..
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-11-2010, 11:31 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
بل إنَّ حروفكِ حتمًا معطَّرةٌ معطّرة بسموِّ روحكِ وأصالتها ورُقيّك النبضيّ الوجوديّ .

وما القيم ههنا أعني بها القيمة المجردة .. بل الأخلاق المستمدة من تعاليم الدين الحنيف

تلكم التي تضفي على اليقين يقينًا له من عمق الجوهر ما له .

كم جميلة صراحتكِ يا سمارا .. كم هي جميلة .. ولكن دعيني هنا أسألكِ لطفًا :

هل تمرد قلمكِ عليكِ يومًا هذيانًا .. في لحظة معينة .. فآثرتِ مقاطعته حتى حين ؟

أختاه

الاخلاق أو المنظومة القيمية في الإسلام العظيم بعيدةٌ عن إطلاق أحكامها القيمية على الذات الالهية ماعدا المعتزلة الذين فعلوا ذلك ووصلوا الى الشطط بتخيل صفاته عز وجلا

أما قلم سمارا فلا يعرف التمرد ..إنه طيّع حد الامتثال للحرف الذي تريده ...لذلك ترينها لاتجر أذيالاً خلفها

تحياتي
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-11-2010, 11:40 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
أختاه

الاخلاق أو المنظومة القيمية في الإسلام العظيم بعيدةٌ عن إطلاق أحكامها القيمية على الذات الالهية ماعدا المعتزلة الذين فعلوا ذلك ووصلوا الى الشطط بتخيل صفاته عز وجلا

أما قلم سمارا فلا يعرف التمرد ..إنه طيّع حد الامتثال للحرف الذي تريده ...لذلك ترينها لاتجر أذيالاً خلفها

تحياتي
نعم ؛ أقرأُ هنا وعيًا بما يخطُّه القلمُ يُشار له بالبنان .. فأنا من أحييكِ يا أخيّة .

ومن هنا ننتقل إلى رياض الحكم والأمثال .. ما حكمتكِ المفضلة ؟ وهل تصافحينها حقيقة

أم تتغنين بها فحسب ..؟
__________________
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 05-11-2010, 01:30 AM
حمرة الورد حمرة الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بضيعة غربة
المشاركات: 281
افتراضي

نقاش ممتع وروعة للغاية

رائعة يا دمعة الماس
راقية الحرف والنبض

رحمها الله والدتك يا ناصر وأسكنها الله الفردوس الأعلى
والمؤمنين والمؤمنات جميعاً...

متابعة فقط لجمال النقاش
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-11-2010, 10:41 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
وكيف تراكَ أخي الكريم تعايشتَ مع تلكم المتغيرات .. وضمن أي منحى ؟

عذرًا منكَ أيها الفاضل .. ولكن رقيّكَ الفكري الواثق نبضًا هو ما دافعني للسؤال ..
أختي الكريمة دمعة الماس
السلام عليكم ورحمة الله
إن تلمس ما يجول في النفس والشعور بالألم والحرمان
يدفعان للبحث عن البديل , لم أتعمد قهر الفكر أو وئد
الأماني بل حاولت جاهدا توفير البيئة ليرى حصاد زرعه
فالتجريب سلاحي مالم يكن مساسٌ بالعقيدة أو ثوابت الحياء
ولكن حديثي عن متغيرات الفكر وتلقّف الجديد
لا تحقرنّ الأمي ولا الطفل ولا تنخدع بمسميات الشهادات
في الجميع خير وشذرات من نور , تعامل مع الفكرة ذاتها
ومدى تطبيقها ولا تتعامل مع من أتى بها
تلكم أهم ملامح منهجيتي
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 05-11-2010, 04:25 PM
فضيـلة فضيـلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 452
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس مشاهدة المشاركة
أخوايَ الكريمان [ المدير التنفيذي للمنتديات ( أبو ياسر ) ؛ samarah ] يا من تنطق بكما أزاهير الفكر مناغية

نوارس الجَمال القيمي .. والأصالة الفكريّة ..

بكما ومع روض الفلسفة ننطلق :

الفلسفة أخوايَ الفاضلان كما أراها ما هي إلا تلكم المنظومة اللامتناهية من رؤى/ فِكَر سمعناها قرأناها

تشبعنا بها حتى تبنيناها .. فأضحتْ نبضًا من يقين .. قناعة .. وحتى مبدأ غير قابل لإعادة الهيكلة

أو الصياغة أو التدوير ..

وتثبيتنا لليقين لا يكون إلا باقتناعنا بحيثياته بدءًا ، حتى يمسي جزءًا لا يتجزأ

من بصيرة / عمق حقيقة ذات وجه واحد ..

أيا ترى .. يا هل ترى .. هل لما أوردتُه أبجدية تراكما لمؤيدان ؛ أم ليقينكما وجهة

ذات عمق فاتتني نبضاته ؟

فكم ستسرني قراءتكما حقيقة وأنيق البيان .
منذ نعومة عمري الفائت أعتادت نفسي صمتاا تحت سقف الحياة

اطلق بصر روحي في مستجدات الحياة و اتجول متأملة في ملامح البشر

و غالب طباعهم و اعيد البصر للأفق لأستجلي حقيقة ما هي الحيااة ؟؟ ما هو الوجود ؟؟ و لما نحن وجود ؟؟

ذات مرة صرخت بطفولتي و سألت شقيقي من يحرك يدي ؟؟ كيف ينبض قلبي ؟؟ من يحرك شفتي بالحروف ؟؟

تأملني اخي و قال الله و رددت ببراءة لماذا لا نراه ؟ هل هو موجود ؟ و اين ؟؟

تباسط معي بإجاباته و اتذكر قوله يوما سترين الله ..

كلمته تلك جعلت نفسي دوماا تبحث عن الله وقد أعتدت مراقبة السماء و النجوم باحثة في كل شاردة

و واردة عن الله و قد كان ذلك بحثا مضنيا و لم أكتفي بما تردده مناهجنا و أقوال معلمينا ..

وجدت الله و شعرت برحمته عند كل مصااب و لمست تحنانه على أرواحنا البائسة و ذواتنا التائهة

وجدته عند الغروب و من خلال شروق لا يصنع جماله إلا قاادر قوي و جباار وجدت الله في منظومة

الكون الذي يسير بدقة متناهية في جحور النمل و بيوتات النحل في كل حي و ميت وجدت قدرة و معجزة

لا تكن إلا له سبحانه و تعالى ..

التأمل هو بوابة المعرفة و الولوج لعالم فلسفي يداوي النفس بشافي الجواب ..

التأمل يسير بمركبة الروح نحو جاادة الطريق و يبلغ بها المتأمل دروب السعادة ..

ألم يكن هو منهاج قرآني ( أفلا يتفكرون ) ..!!

لا يخفى علينا قد ترك الفلاسفة موروث كبير لرؤاهم ولكن لماذ نقف كمتلقين فقط ..!!

لماذا نعطل العقل و لا نسكب تساؤلاته في قالب تاملي صائب لنصل لقمة فكرية ..!!

عزيزتي .. مائدة فكرية يؤسفني تأخري عن حضورها بااكراا

و اتمنى ان ننال قطاف معرفية و قناديل حكمة تكن لنا ضيااء ..

و كم أطمع ان نرتوي سلسبيل فكر يكن رواء لكل ظاميء في دروب الحيااة ..

تحيتي و تقديري لك ..
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 05-11-2010, 05:29 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

أختي العزيزة دمعة الماس

أتمنى عليكِ إبعاد الموضوع الشيّق عن الفلسفة ومباحثها فعلماء المسلمين لهم موقفهم الواضح من الفلسفة والمناطقة سابقاً كشيخ الإسلام ابن تيمية ولاحقاً لجمهور العلماء وهذا الرفض له مبرراته العُقدية

والتفكر في القرآن الكريم ليس المقصود به البحث عن الله بالعقل وقد حاولتُ أن يقتصر سؤالك على التعريف بالفلسفة فقط وأن أوضح معنى اليقين كما أفهمه

كما ان الدكتور ناصر حفظه الله لم يجب إجابة فلسفية بل أجاب إجابات من واقعه الحياتي والشخصي مبتعداً عن متاهة الفلسفة

ويمكن لمن يشكك في كلامي أن يرجع لرأي العلماء

وإذا لاحظتِ فإن البوابة لم تفرد منتدى او قسم لما يخص الفلسفة والفلاسفة

تحياتي لك وتقديري
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 05-11-2010, 05:44 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى مشاهدة المشاركة
منذ نعومة عمري الفائت أعتادت نفسي صمتاا تحت سقف الحياة

اطلق بصر روحي في مستجدات الحياة و اتجول متأملة في ملامح البشر

و غالب طباعهم و اعيد البصر للأفق لأستجلي حقيقة ما هي الحيااة ؟؟ ما هو الوجود ؟؟ و لما نحن وجود ؟؟

ذات مرة صرخت بطفولتي و سألت شقيقي من يحرك يدي ؟؟ كيف ينبض قلبي ؟؟ من يحرك شفتي بالحروف ؟؟

تأملني اخي و قال الله و رددت ببراءة لماذا لا نراه ؟ هل هو موجود ؟ و اين ؟؟

تباسط معي بإجاباته و اتذكر قوله يوما سترين الله ..

كلمته تلك جعلت نفسي دوماا تبحث عن الله وقد أعتدت مراقبة السماء و النجوم باحثة في كل شاردة

و واردة عن الله و قد كان ذلك بحثا مضنيا و لم أكتفي بما تردده مناهجنا و أقوال معلمينا ..

وجدت الله و شعرت برحمته عند كل مصااب و لمست تحنانه على أرواحنا البائسة و ذواتنا التائهة

وجدته عند الغروب و من خلال شروق لا يصنع جماله إلا قاادر قوي و جباار وجدت الله في منظومة

الكون الذي يسير بدقة متناهية في جحور النمل و بيوتات النحل في كل حي و ميت وجدت قدرة و معجزة

لا تكن إلا له سبحانه و تعالى ..

التأمل هو بوابة المعرفة و الولوج لعالم فلسفي يداوي النفس بشافي الجواب ..

التأمل يسير بمركبة الروح نحو جاادة الطريق و يبلغ بها المتأمل دروب السعادة ..ألم يكن هو منهاج قرآني ( أفلا يتفكرون ) ..!!

لا يخفى علينا قد ترك الفلاسفة موروث كبير لرؤاهم ولكن لماذ نقف كمتلقين فقط ..!!

لماذا نعطل العقل و لا نسكب تساؤلاته في قالب تاملي صائب لنصل لقمة فكرية ..!!عزيزتي .. مائدة فكرية يؤسفني تأخري عن حضورها بااكراا

و اتمنى ان ننال قطاف معرفية و قناديل حكمة تكن لنا ضيااء ..

و كم أطمع ان نرتوي سلسبيل فكر يكن رواء لكل ظاميء في دروب الحيااة ..

تحيتي و تقديري لك ..
السلام عليكم

أختي العزيزة سلمى

لقد بينت لك باللون الأحمر بعض العبارات الفلسفية التي لاتتفق أختاه مع مفهوم الإسلام للعقل والإيمان والعلاقة بينهما

فمهمة العقل في الإسلام ووظيفته ليست في البحث عن الإيمان وعن الله سبحانه وتعالى وعن الذات الإلهية ..إن مهمته هي فهم وإدراك مايريده عز وجل من الإنسان من حيث عبادته والتزام شريعته

وهذا مبحث ضخم وعميق ليس لمثلنا الخوض فيه عزيزتي

تحياتي لك وتقديري
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:57 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com