عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-05-2009, 09:36 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Cool الإصرار على التفاؤل يصنع المستحيل




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
**********************************
اذا ما أصر الشخص على شئ وسعى اليه لابد ان يقهر المستحيل ويكون متفائلا الى تحقيق الأفضل له ولمن حوله
ولنا من هذه القصة عبرة ومعنى في التفاؤل والأصرار لقهر المستحيل

فيورن فلات
حينما ماتت زوجته كان أصغر أطفاله لا يزيد عن عامين. وكان له ستة أولاد آخرين. ثلاثة أبناء وثلاث بنات، 4 إلى 16 عاماً. بعد أيام من وفاة زوجته جاءه الأقرباء بما فيهم والدي زوجته وقالوا له: ((إنك لا تستطيع القيام بأعمالك وأشغالك إلى اجنب السهر على كل هؤلاء الأبناء وتربيتهم وقد اتفقنا أن تأخذ كل عمة أو خالة أو قريب واحداً من أبنائك فلا يكونون بعيدين عنك وسنضمن سلامتهم وتربيتهم، وبوسك رؤيتهم متى ما شئت)).
أجابهم الرجل ((لا تستطيعون تصوركم أنا شاكر لكم على جميلكم هذا، ولكن أريد أن تعلموا)) ضحك وواصل كلامه ((إذا ضايق الأطفال عملي أو احتجت إلى مساعدة فسأخبركم بأسرع وقت)).
بعدها راح الرجل يواصل أعماله بصحبة أبنائه، فحدد لكل منهم مسؤولية وواجباً. البنتان الأكبر 12 عاماً و 15 عاماً يتوليان الطبخ وغسل الملابس وأعمال البيت. والولدان الأكبر 16 و 14 عاماً يساعدان أباهم في المزرعة. ولكن حلت به صدمة جديدة ...
ابتلي الرجل بوجع في المفاصل، تورمت يداه حتى لم يعد يستطع الإمساك بأدوات الفلاحة. كان الأطفال ينهضون بأعباء العمل على خير وجه، إلا أن الرجل لم يكن قادراً على البقاء بلا عمل طوال النهار. باع أدوات الفلاحة وهاجر مع عائلته إلى مدينة صغيرة وافتتح متجراً متواضعاً خطيت العائلة بترحيب الجيران، وازدهر عمل الرجل وتجارته، وكان شديد الفرح لأنه بين الناس ويستطيع تقديم خدمة لهم. وشاع بين الجميع أن زبائنهم راضون وأن خدماتهم ممتازة، فقصده الناس من كل مكان للتبضع، وكان الأولاد والبنات يساعدونه في المتجر والبيت، وكان رضا أبيهم عن أدائهم يبعث الغبطة والرضا في نفوسهم، وكان فرحاً جداً بتطور أبنائه واتقانهم وإخلاصهم في العمل. كبر الأبناء والتحق خمسة منهم بالجامعات وتزوج أغلبهم. ذهب كل منهم إلى عمله وحياته. كان نجاح الأبناء مفخرة للأب.
لم يكن قد درس أكثر من السادس الابتدائي، وولد له أحفاد فكانوا أكبر ما يبعث السرور في قلبه. وحينما شب الأحفاد أخذهم الجد إلى محل عمله في بيته الصغير. كانوا فرحين سعداء مع بعضهم. وأخيراً تزوج الابن الأصغر الذي لم يناهز العامين عند وفاة أمه. بعد ذلك توفي الأب. كان رجلاً عصامياً سعيداً قهر الحزن والخيبة رغم رحيل زوجته في وقت مبكر، وكلما تذكر انه استطاع ترتيب حياته كما ينبغي تغمره أمواج عارمة من السعادة .. انه والدي .. وأنا الولد ذو الـ 16 عاماً. الأكبر في عائلة بسبعة أبناء


جمعتها

التعديل الأخير تم بواسطة khawlah.F ; 13-05-2009 الساعة 02:28 AM سبب آخر: تكبير الخط
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-05-2009, 02:35 AM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..

من فنرة لأخرى نحتاج أن نأخذ جرعة تفاؤل ، وقليل أن أجد شخص مصر
على التفاؤل كإصراره ..
/
ألف شكر لكـ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-05-2009, 09:54 AM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 14
افتراضي



موضوع قيم

قطوره

باركِ الله فيكِ


تحياتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-05-2009, 02:49 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
التفاؤل والأصرار لقهر المستحيل
شكرا قطر الندى على القصة بما فيها من عبرة
تحياتي لكـــــِ
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-05-2009, 04:14 PM
The Pure Soul The Pure Soul غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: In My Father's Heart
المشاركات: 5,409
Thumbs up

قصة حلوة قطورة

التفاؤل تغير نظرة الانسان للحياة وتغير طريقة تعايشه وتدفعه للافضل



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-05-2009, 07:56 PM
ياسمين ابن زرافة ياسمين ابن زرافة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: كل البلدان داري//جزائرية وأفتخر..
المشاركات: 489
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطر الندي وردة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
**********************************
اذا ما أصر الشخص على شئ وسعى اليه لابد ان يقهر المستحيل ويكون متفائلا الى تحقيق الأفضل له ولمن حوله
ولنا من هذه القصة عبرة ومعنى في التفاؤل والأصرار لقهر المستحيل

فيورن فلات
حينما ماتت زوجته كان أصغر أطفاله لا يزيد عن عامين. وكان له ستة أولاد آخرين. ثلاثة أبناء وثلاث بنات، 4 إلى 16 عاماً. بعد أيام من وفاة زوجته جاءه الأقرباء بما فيهم والدي زوجته وقالوا له: ((إنك لا تستطيع القيام بأعمالك وأشغالك إلى اجنب السهر على كل هؤلاء الأبناء وتربيتهم وقد اتفقنا أن تأخذ كل عمة أو خالة أو قريب واحداً من أبنائك فلا يكونون بعيدين عنك وسنضمن سلامتهم وتربيتهم، وبوسك رؤيتهم متى ما شئت)).
أجابهم الرجل ((لا تستطيعون تصوركم أنا شاكر لكم على جميلكم هذا، ولكن أريد أن تعلموا)) ضحك وواصل كلامه ((إذا ضايق الأطفال عملي أو احتجت إلى مساعدة فسأخبركم بأسرع وقت)).
بعدها راح الرجل يواصل أعماله بصحبة أبنائه، فحدد لكل منهم مسؤولية وواجباً. البنتان الأكبر 12 عاماً و 15 عاماً يتوليان الطبخ وغسل الملابس وأعمال البيت. والولدان الأكبر 16 و 14 عاماً يساعدان أباهم في المزرعة. ولكن حلت به صدمة جديدة ...
ابتلي الرجل بوجع في المفاصل، تورمت يداه حتى لم يعد يستطع الإمساك بأدوات الفلاحة. كان الأطفال ينهضون بأعباء العمل على خير وجه، إلا أن الرجل لم يكن قادراً على البقاء بلا عمل طوال النهار. باع أدوات الفلاحة وهاجر مع عائلته إلى مدينة صغيرة وافتتح متجراً متواضعاً خطيت العائلة بترحيب الجيران، وازدهر عمل الرجل وتجارته، وكان شديد الفرح لأنه بين الناس ويستطيع تقديم خدمة لهم. وشاع بين الجميع أن زبائنهم راضون وأن خدماتهم ممتازة، فقصده الناس من كل مكان للتبضع، وكان الأولاد والبنات يساعدونه في المتجر والبيت، وكان رضا أبيهم عن أدائهم يبعث الغبطة والرضا في نفوسهم، وكان فرحاً جداً بتطور أبنائه واتقانهم وإخلاصهم في العمل. كبر الأبناء والتحق خمسة منهم بالجامعات وتزوج أغلبهم. ذهب كل منهم إلى عمله وحياته. كان نجاح الأبناء مفخرة للأب.
لم يكن قد درس أكثر من السادس الابتدائي، وولد له أحفاد فكانوا أكبر ما يبعث السرور في قلبه. وحينما شب الأحفاد أخذهم الجد إلى محل عمله في بيته الصغير. كانوا فرحين سعداء مع بعضهم. وأخيراً تزوج الابن الأصغر الذي لم يناهز العامين عند وفاة أمه. بعد ذلك توفي الأب. كان رجلاً عصامياً سعيداً قهر الحزن والخيبة رغم رحيل زوجته في وقت مبكر، وكلما تذكر انه استطاع ترتيب حياته كما ينبغي تغمره أمواج عارمة من السعادة .. انه والدي .. وأنا الولد ذو الـ 16 عاماً. الأكبر في عائلة بسبعة أبناء


جمعتها

ورده
الإرادة إذا شحذت.. والعزيمة إذا حرِّضت على الخير أقدم المرء وما أحجم وأقبل ولن يدبر ..
موضوعك جميل جدا
لي عودة بإذن المولى..
تحياتي العميقة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-05-2009, 11:36 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khawlah.F


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..

من فنرة لأخرى نحتاج أن نأخذ جرعة تفاؤل ، وقليل أن أجد شخص مصر
على التفاؤل كإصراره ..
/
ألف شكر لكـ
يسلموو خولة
معك كل الحق من وقت لأخر نحتاج الى دعم من الإيجابية والتفاؤل
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-05-2009, 11:46 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعــــــــــــد


موضوع قيم

قطوره

باركِ الله فيكِ


تحياتي
يبارك بعمرك يالغلا
مشكورة على المتابعة المستمرة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-05-2009, 11:48 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنــ haneen ــين
شكرا قطر الندى على القصة بما فيها من عبرة
تحياتي لكـــــِ
مشكورة حنونة
تسلمي يارب المهم الأستفادة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13-05-2009, 11:57 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Pure Soul
قصة حلوة قطورة

التفاؤل تغير نظرة الانسان للحياة وتغير طريقة تعايشه وتدفعه للافضل



الله يسلمك ويخليك غاليتي الروح
نعم أحسنت الرد
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14-05-2009, 12:04 AM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين ابن زرافة

ورده
الإرادة إذا شحذت.. والعزيمة إذا حرِّضت على الخير أقدم المرء وما أحجم وأقبل ولن يدبر ..
موضوعك جميل جدا
لي عودة بإذن المولى..
تحياتي العميقة
هلا بك سيدتي
أسعدني وشرفني مرورك بموضوعي
كلماتك أدت المعنى وليس لدي ماأزيد
بارك الله فيك و أنتظرك للعودة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-05-2009, 03:58 PM
ياسمين ابن زرافة ياسمين ابن زرافة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: كل البلدان داري//جزائرية وأفتخر..
المشاركات: 489
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطر الندي وردة
هلا بك سيدتي
أسعدني وشرفني مرورك بموضوعي
كلماتك أدت المعنى وليس لدي ماأزيد
بارك الله فيك و أنتظرك للعودة

بل أنا من تتشرف بالتوقيع على صفحتك يالعزيزة
دام الوصال، والتبادل الفكري الراقي، والعطاء منا ومنكم يا كل الأريج
مودتي والترحاب
أخت
ك[
]

التعديل الأخير تم بواسطة ياسمين ابن زرافة ; 14-05-2009 الساعة 04:01 PM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14-05-2009, 10:24 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,158
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين ابن زرافة
بل أنا من تتشرف بالتوقيع على صفحتك يالعزيزة
دام الوصال، والتبادل الفكري الراقي، والعطاء منا ومنكم يا كل الأريج
مودتي والترحاب
أخت
ك[
]
شكرا لعذب كلماتك التى فاح أريجها علي
دام الوصال والتواصل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:35 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com