عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 16-06-2011, 04:45 PM
وردة الإيمان وردة الإيمان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 198
افتراضي




لحظة الغضب انا شايفه انها لحظة ضعف

ممكن اللحظة دى تخلينا نخسر ناس كتير كنا وما زلنا بنحبهم ونتمنى رجوعهم لينا تانى

مستحيل اللحظات الجميله ممكن تتنسى بسهوله وغالبا بيكون فيه ندم بعد اى قرار بناخده فى لحظة غضب

ويكفى ان رسولنا الكريم حذرنا من الغضب

ياريت قبل اتخاذ اى قرار نفكر ولو لفترة بسيطه جدا ونذكر الله لأن اللحظة دى بتكون اسعد لحظات الشيطان لأنه بيقدر يفرق فيها بين الراجل وزوجته او بين الانسان وصديقه

معذرة للأطالة

دمتم بود
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 22-08-2011, 05:08 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة

أخي وأستاذي المحترم/ د.ناصر

طرحٌ جميل، قيّم، واقعي

باركَ الله فيك

قد لاتختلف كثيراً فلسفتك عن فلسفتي

فما فلسفاتنا هذه إلّا نتيجة تجاربنا وخبراتنا وصِدَامنا مع المعطيات من حولنا

أنا أعدّ نفسي شخصاً كثير المجاملة، من باب التأدّب واحترام الذات مع الغير لا أكثر
ومجاملاتي غالباً ما تكون في حدود المنطق والمعقول
مما يضمن لي استمرار علاقاتي مع الآخرين

ولكنّني كثيراً ما أغضب، وللغضب درجات
وسرعان ما أتدارك غضبي العادي بالصمت
وكثيراً .. النسيان

أمّا غضبي الجامح، والذي لا يأتي إلّا نتيجة تراكمات وصبرٌ آن وقتُ نفاذه
فإنني أُخرِج من خلاله كلّ مكنونات نفسي تجاه الآخر
و التي عَجِزَ قلبي وحتى عقلي الباطن عن احتمالها

ولا أذكر أنني قد ندمتُ يوماً على ذلك

وفي المقابل، فإنني انتهز لحظات غضب الغير منّي لأكتشف أموراً ما كنتُ لاكتشفها أو حتى أشعر بها
في لحظات الصفاء والهناء والودّ ..!

فلحظة الغضب الجامحة .. هي تلك اللحظة، التي يتجرد الإنسان فيها من عواطفه، ليُخرج مكنوناته الحقيقية بلاقيود

لِذا فإنني أعدّها اللحظة الحاسمة في أي علاقة

فإما أن تقوّي رِباط العلاقة، من حيثُ تحديد الثغرات والاعتراف بالخطأ ومحاولة إصلاحه
وإمّا أن تكون بمثابة نقطة إعتراف بفشل العلاقة، وبالتالي: ذهاب بلا عودة

وقد تكون لي هنا عودة

الأخت رانية الفلسطينية
السلام عليكم ورحمة الله
الغضب يخرج المرء عن طوره ولكنه في الواقع يخرج بعض التراكمات التي كنّا نتعامل
معها بحاجز التأدب في لغة الخطاب فهل يعني ذلك أننا كنّا نكذب ؟ أو أن علاقتنا هشّة سهلة الكسر ؟
الموضوع ما زال بكرا لمن يملك القدرة على سبر أغواره
__________________
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 22-08-2011, 09:19 PM
محمد 1577 محمد 1577 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 24
افتراضي

أجد امرا مهما في القضية , و حتى و نحن في أقصى درجات الغضب , و حتى و نحن في كامل الهدوء , قد نتلفظ بما هو مكنون عندنا , أتجاه الأخرين , و لو على سبيل النميمة و الغيبة , النفاق و المداهنة ,الرياء و التملق , لا أعتقد أن الغضب له دخلا , و انما هو حافز مسرع للأخد القرار المتهور المتسرع لا غير و كلا النوعين مختلفين فيما ذكرت لك شيئ نخفيه و شيء نقرره , المسألة الأن يعود للشخص نفسه اسلوب تربيته , و مدى وعيه , و مستوى تقافته , و النوعية المحيطه , كلها تلعب دورا في التأثير على كلامه وو ردة فعله كما لا ننسى دور القلب الطيب و الخبيث , المتهور و الرزين هنا مكن القضية كلها ...شخصية الإنسان , عواطفه و مشاعره ,ضميره و مسئوليته .....و جود الخلل في العقل و العواطف يرجح قرارا عن الأخر و كلمة عن أخرى , سؤال مهم ايهما أفضل أن أكن للأخر المحبة في قلبي لكن معاملتي له فضة أو أن أكن للأخر الكراهية في قلبي و الحقد و أتلفظ له بالكلام المعسول المحبوب ؟؟؟ أيهما نحب أن نتعامل معه ....

كل الإحترام و التقدير

التعديل الأخير تم بواسطة محمد 1577 ; 23-08-2011 الساعة 01:21 PM
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 22-08-2011, 10:00 PM
salwa185 salwa185 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 180
افتراضي

ضبط النفس عند الغضب هي من الصفات الحميدة التي اوصانا بها الله تعالى ونبيه الكريم, ونجد من الآيات التي وصفت الله بالحلم "وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ ", و كما نعلم فان الكلمة الطيبة صدقة لهذا فأن الله عز وجل أمرنا بالكلام الطيب كما في قوله تعالى:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمً" *
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 23-08-2011, 05:44 AM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,450
افتراضي

بل الغضب كما قيل ويقال : أوله جنون وآخره ندم ..

فالغضب قد يخرج المرء عن وعيه فيتلفظ ألفاظًا لا يصح أن تقال ، أو يفعل فعلًا ليس بذي صواب ..

كما وقد يُنطق صاحبه حقائق مغيّبة ما كان لينطق بها لو كان بوعيه استنادًا الى ركائز بعينها ..

إذًا : الغضب هو بمثابة دوّامة تضرب الذات ومحيطها بلا استئذان ، مخلّفة وراءها تبعات وتبعات ..



طبتَ وأنيق فكر ومداد أيها الكريم أبا ياسر ..
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة دَمعة الماس ; 23-08-2011 الساعة 05:46 AM
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 25-08-2011, 01:21 AM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي الكرام قرّاء حرفي
السلام عليكم ورحمة الله
سؤالٌ يُحيرني دوما عندما تنقلب المعايير رأسا على عقب
في لحظات الغضب ويُخرج العقل الباطن مكنونه في مرحلة اللآوعي !!!!
حبيب الأمس ورفيق العمر في لحظة غضبٍ أصبح العدوُّ الذي لا يُطاق
فإن كانت زوجة قدمتً لها ورقة الطلاق بكل سهولة بعد أن كانت
رفيقة دربك !!!!! حبيبة القلب التي كانت نبض قلبك ومتنفس
مشاعرك تقذفها بأبشع الصفات وتطردها بكل سهولة !!!!
والأمثلة كثيرة وتبقى الشماعة الوحيدة " لحظة غضب " !!!
من ذلك خرجتُ بفلسفتي الخاصة وقراءتي التي قد تُصيب وتُخطئ
هل العقل الباطن لحظة الغضب يتحرر من القيود " الحياء والمجاملة
وحفظ المعروف
" ؟ فيُخرج مكنونه الحقيقي الذي يجب أن يكون لولا تلك
القيود ؟ أم نبلع تلك التبريرات ونمدُّ يد التسامح ؟
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
أخي الكريم حفظه الله :
الحلم هو كظم الغيض حال وجود ما يدعو إليه وترك الانتقام
مع القدرة ودفع السيئة بالحسنة وهو من دلائل العقل وشجاعة القلب
والرجل الحليم حقا هو الذي لا يضطرب ولا يسلم نفسه لشهوة الغضب
في معاملاته مع الناس وعند وقوع حادث لم يكن له في حسبان ولو
علم الذين يغضبون من أدنى الأمور وأوهى الأسباب أن الحلم سيد الأخلاق
وأنه يكمل صاحبه بجميل الخصال ويحببه إلى الله تعالى
ويرفع قدره عند الناس لما عرفوا للغضب سبيلا ولا سلكوا له طريقا
قال تعالى ** لمن صبر وغفر ان ذلك من عزم الامور **
وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له أوصيني قال:
لاتغضب فرد مرارا قال لا تغضب وقال معاوية لابنه يزيد :
عليك بالحلم والاحتمال حتى تمكنك الفرصة فإذا أمكنتك فعليك بالصفح فإنه
يدفع عنك معضلات الأمور ويعطيك مصارع المحذور

والانسان في غضبه حاكم غير منصف يبالغ في الشيء فلا يزنه
بميزان الحكمة والاعتدال بل يرى الأشياء فوق حجمها الطبيعي فيشوه محاسنها
فلا يرى فيها إلا ما يغضبه ولذلك تراه يحكم حتى على أعز الناس
عليه أحكاما قاسية
قد يتجرع مرارتها طوال حياته ويعض اصابعه
ندما حيث لا يفيده الندم
والخلاصة يجب عدم الاستسلام للغضب وتسليم زمام الانفعالات للعقل
وتملّك النفس حين الغضب حتى تسلم من شره قال صلى الله عليه وسلم:
**ليس الشديد بالصرعة انما الشديد من يملك نفسه عند الغضب**
وقال الشاعر :
أما ان حلم المرء أكرم نسبة****تسامى بها عند الفخار حليم
فيارب هب منك حلما فإنني****أرى الحلم لم يندم عليه كريما

احترامي وتقديري
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 21-01-2012, 12:52 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا مشاهدة المشاركة
مداخة مختلفة بعض الشيء
خلال أيام قليلة استمعت إلى حوار "دكتور علم نفس رياضي" كان يتحدث عن لحظة واحدة من العصبية أثناء متابعة الشخص للفريق الذي يشجع ,في هذه اللحظة فقط يقوم الشخص بالتقول السريع والإثارة الكاملة لحركة الجسد وشد الأعصاب واضطراب في النفس وربما التقول بما لا يليق وربما يدخل في صراع, عندما تثار نفسه من الفريق الند أو لمن يجلس بجواره أن كان من مشجعي الفريق الآخر....
من هذا كله ما أود أن أصل إليه من خلال حديث الدكتور بأن هذه اللحظة كفيلة لشطر بعض خلايا دماغ الإنسان وتؤدي إلى هلاكه بجلطات أو شلل لا قدر الله.....
ومن يتبع هذا القول يسلم من كل شر" ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب"ولم يندم بعدها عن تصرف في ساعة الغضب ولم يخرج عن طوره ولم يهدر ماء وجهه,والإنسان قادر على ضبط نفسه إن أراد ذلك ....
أختي الكريمة الفاضلة صبا
السلام عليكم ورحمة الله
إضافة مفيدة بلا شك ولكن أين هم من يتحكّمون في تلك الإنفعالات للحدّ المقبول ؟
خاصة من يتحول بزاوية " 180 " درجة من الوقار إلى الجنون في قضية تافهة جدا
كأن تأخرت وجبة الغداء عن موعدها بضع دقائق أو توقفت الحركة المرورية بعض الوقت
__________________
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 23-02-2012, 11:58 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة <*papillon*> مشاهدة المشاركة
لكل منا له طريقته في حفظ النفس
او في تفجير الغضب ويبقى الفاصل بين الحفظ والتفجير شعرة الشعور وربما تفادي عواقب الأمور
أحينا لا يتحكم المرأ في زمام الأمور ليصدر عنه ما لا يحمد عقباه ثم يسارع لكي يصلح ان بقي ما يمكن اصلاحه
فهل يمكن إصلاح ما تم إفساده؟
أعتقد أ هناك فرق بين الرجل والمرأة في التحكم في مثل هذه الأمور
كما أن ضوابط النفس تختلف من شخص لآخر ومن موقف لآخر
فحسن خلق المرأ له كلمة أخرى في هذا المقام

تقبل تقديري واحترامي
الفراشة
الأخت الكريمة الفاضلة <*papillon*>;
السلام عليكم ورحمة الله
لا أعلم تماما إن كانت هناك دراسة علمية موثّقة
تفرّق بين الجنسين من حيث التحكّم في الإنفعالات
فمن وجهة نظري لا خلافات جوهرية في الحالات السوية
إن تجاوزنا بعض الأيام وما يعتريها من المؤثرات الهرمونية
ولكنها عابرة لا حكم لها
ليبقى محور الحديث عمّا يختزنه العقل الباطن ساعة الرضا
ويلفظه كالحمم البركانية لحظات الغضب
__________________
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 24-02-2012, 01:47 AM
غيمة ماطرة غيمة ماطرة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 127
افتراضي

اقتباس:
من ذلك خرجتُ بفلسفتي الخاصة وقراءتي التي قد تُصيب وتُخطئ
هل العقل الباطن لحظة الغضب يتحرر من القيود " الحياء والمجاملة
وحفظ المعروف


فلسفة جميلة جداً وهي أقرب للحقيقة ..
لو كان الجميع يتسم بصفة الصدق والصراحه والتعبير عما في دواخله بشكل مستمر ..
لكانت لحظة الغضب لحظة عابرة متناسبة مع المسبب لها ..
أما التراكمات هي من تجعل لحظة الغضب لحظة انفجار" ليخرج الأول والتالي" ..

اقتباس:
الغضب يخرج المرء عن طوره ولكنه في الواقع يخرج بعض التراكمات التي كنّا نتعامل
معها بحاجز التأدب في لغة الخطاب فهل يعني ذلك أننا كنّا نكذب ؟ أو أن علاقتنا هشّة سهلة الكسر ؟
الحقيقة هناك حدود لتأدب والمجاملات ولا تدخل في إطار الكذب طالما لا نخفي شيء أو مانظهره مخالف تماماً مافي الداخلنا أو غير مبنية على مصلحة محددة ..
والأمر نسبي من شخص لأخر ما تربطني به علاقة حميمة يختلف عن زميلي في عمل مثلاً ..
الموضوع واسع فضفاض لأنه مرتبط بنفسيات وعقليات مختلفة


تحية عطرة

التعديل الأخير تم بواسطة غيمة ماطرة ; 24-02-2012 الساعة 02:12 AM
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 24-02-2012, 04:13 AM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaldoon_ps مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إني كنت ابتلع تجاوزات الغير وأمد يد التسامح , ولأكن كنت ابتلعها ولا انسها مما يؤدي إلى تراكم هذه التجاوزات وفي لحضت غضب مثل ما تفضلت تخرج مني تلك الكلمات الناتجة عن تكرار التجاوزات ،



بسم الله الرحمن الرحيم


أخي الفاضل :


أميل إلى الرأي السابق الذي اقتبسته من مشاركة khaldoon


فالكثير من لحظات الغضب تأتي بعد كبت طويل لهذه اللحظات ،، إما مراعاة للعشرة ، أو الرغبة في عدم تأجيج المشاكل .. ولكن هذه المشاكل لا يمحوها الزمن ،، بل تحفر في وجدانه ،، وتذكره بأنه صمت طويلاً .. ولكنه الآن ما عاد يقوى على الصمت .. فيحدث الانفجار الذي يدمر كلّ شيء في لحظة غضب .


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 06-03-2013, 08:54 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيلفا شاكر مشاهدة المشاركة
من ينسى العشرة بلحظة غضب هو بلا اصل وتهون عليه عشرة اي احد
زوجة اخ
اخت
صديق
حبيبة
البعض او الاغلب للاسف ينتظرك على خطا ليبتعد عنك وينسى انك رفيقه او انك وهو تعرفان بعضكما منذ زمن وكنتما سويا بالسراء والضراء
علينا ان لا نقف امام اخطاء غيرنا او ان لا نبحث عن فرص للابتعاد عمن هم رفقاؤنا في الدروب كانوا او مازالوا
باختصار
الوفااااااااااء وصون العشرة
هم من عليهم ايقاظ هكذا فئة لا تعرف الله حقودة سريعة الغضب والنكران
دمتم بخير
سيلفا شاكر
الأخت سيلفا شاكر
السلام عليكم ورحمة الله
لللأسف البعض يرتكب من الحماقات المؤلمة التي تجعل
المرء يندم على كل كلمة طيبة !!! وبسرعة البرق يبرر
أن تلك لحظة غضب بالرغم أنه مجرد سوء فهم لا يصل للغضب
ولكنه عدم تقبّل الرأي الآخر وسوء الظن الذي ينظر من خلاله
للآخرين !!!! وما أراه غير إسقاطٍ لحالته النفسية المريضة
لتبقى لحظات الغضب المرآة الحقيقية لحقيقتهم فمهما حاولوا
أن يخدعوا الناس بمظاهرهم البرّاقة فسرعان ما يكشفهم
الغضب !!!! تلك نعمة أيا كانت نتائجها
__________________
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 09-03-2013, 06:51 PM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,692
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
أخونااا الرائع د. ناصر لك التحية والتقدير.
الغضب وما أدراك ما الغضب ؟؟؟
لقد حذرنا منه سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم عندما سأله أحد الصحابة رضي الله عنهم
أوصني يا رسول الله قال ( لا تغضب ) أو كما جاء في الحديث
ولكن عند تأملي في موضوعك وكان الرابط بين مشاعر الإنسان في عقله الباطن ( اللاشعور )
وهي كما يصفها علماء النفس والجريمة أنها مخرجاتٌ أقرب للصدق بعيدا عن المجاملات
فلا شك أن تلك الإنفعالات لم تأتِ من فراغ بل ناتجة عن مدخلاتٍ سلبية ولكن يبقى الشيطان حريصا
على تقويض أجمل العلاقات فلنستعذ من الشيطان الرجيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم لا تغضب .... فالغضب من الشيطان. أعود بالله من الشيطان.

من وجهه نظري حينما أغضب من أحد ... أعطي نفسي فرصة أبتعد وأصمت وأفكر مليااا.
لانه حينما أحكم ساعة الغضب .. بالتأكيد لن أنصف ولكنى أعطى نفسي فرصة للتفكير. وأبتعد فترة عن الشخص الذى سبب لي الزعل. كى أتصالح مع نفسي أولا.......... كى أقبل أن تعود صداقتنا مرة أخرى. بعد تفكير عميق.



............

الصديق الصدوق نادر في هذا الزمن. و صديقتى الغالية علي قلبي .. لاابتعد عنها بسهولة. دائماا أجد لها مبررات .

ودائمااا أسأل عنهاا وانسي جميع أخطائهاا.

لأن الدنيا بلا صديقة. جافة كما الصحراء بلا زرع.

................
الرائع الراقي د. ناصر دائما مواضيع راقية ومميزة. فليحفظ الرحمن ويبارك لك.

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 10-03-2013, 02:21 AM
بلسم الروح بلسم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,042
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي الكرام قرّاء حرفي
السلام عليكم ورحمة الله
سؤالٌ يُحيرني دوما عندما تنقلب المعايير رأسا على عقب
في لحظات الغضب ويُخرج العقل الباطن مكنونه في مرحلة اللآوعي !!!!
حبيب الأمس ورفيق العمر في لحظة غضبٍ أصبح العدوُّ الذي لا يُطاق
فإن كانت زوجة قدمتً لها ورقة الطلاق بكل سهولة بعد أن كانت
رفيقة دربك !!!!! حبيبة القلب التي كانت نبض قلبك ومتنفس
مشاعرك تقذفها بأبشع الصفات وتطردها بكل سهولة !!!!
والأمثلة كثيرة وتبقى الشماعة الوحيدة " لحظة غضب " !!!
من ذلك خرجتُ بفلسفتي الخاصة وقراءتي التي قد تُصيب وتُخطئ
هل العقل الباطن لحظة الغضب يتحرر من القيود " الحياء والمجاملة
وحفظ المعروف
" ؟ فيُخرج مكنونه الحقيقي الذي يجب أن يكون لولا تلك
القيود ؟ أم نبلع تلك التبريرات ونمدُّ يد التسامح ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الغضب لقد حذرنا منه سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم
وقد قال :
( علِّموا ويسروا ولا تعسروا ، وإذا غضبت فاسكت ، وإذا غضبت فاسكت وإذا غضبت فاسكت )
وقيل قديما عن الغضب هو مقتل الفارس
الغضب كلمة بسيطة ولكنها تحمل الكثير والكثير ...
لحظة الغضب قد تهدم في لحظة ما بنيته في سنين عمرك ...
قد يخسر الانسان كل مايملك في ساعة عضب والانسان هو كتلة مشاعر واحاسيس قد تنفجر في اي لحظة
ان الرابط بين مشاعر الإنسان في عقله الباطن اللاشعور
وهي كما يصفها علماء النفس والجريمة أنها مخرجاتٌ أقرب للصدق بعيدا عن المجاملات
فلا شك أن تلك الإنفعالات لم تأتِ من فراغ بل ناتجة عن مدخلاتٍ سلبية وانا من النوع الي لما اغضب احيانا ما اتحكم في نفسي وهو عيب فيني يخليني اقول للشخص الثاني كل شيء في قلبي وهو بعدها يحكم ادا يتحمل يسمع مني لحظة الغضب او يدير ظهره وهاد راجع لقوة معرفته بي ومعرفة معدني
و يبقى الشيطان حريصاعلى تقويض أجمل العلاقات فلنستعذ من الشيطان الرجيم


التعديل الأخير تم بواسطة بلسم الروح ; 10-03-2013 الساعة 02:33 AM
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 01-02-2014, 01:14 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rose Life_ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم..

إن الغضب هو غريزة في الانسان والانسان لديه احاسيس ومشاعر

يضحك ويغضب ..
..
لكن احياناً اذا زادت فقد تنقلب علينا..

مثلما ذكرت قد نخسر او ندمر بمجرد انفعال ..
وايضا اذا كتمنا غضبنا اكثر فقد يسبب الامراض كثيرة..

فالحل أن نعرف ما يغضبنا وكيف نغضب ..

حتى لانزعج اخرون براحتنا..

وبعدها يبدأ الندم..

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( علِّموا ويسروا ولا تعسروا ، وإذا غضبت فاسكت ، وإذا غضبت فاسكت وإذا غضبت فاسكت )

حتى ان ديننا لم يترك شيء للانسان الا ومعه علاجه ..

واذا بحثت اكثر عن اقوال الرسول والقرأن سنجد علاجات كثيره ..

لكن يبقى من حقاُ ينفذها ؟
Rose Life
عليكم السلام والرحمة
الانفعالات في الانسان ظاهرة صحية فلكل فعل ردة فعل ولكن حديثي عن البعض
عندما يغضب تتغيّر نظرته وتعامله لدرجة أنك لا تصدّق أن من تتعامل معه في تلك
اللحظة هو ذلك الشخص الوقور الواعظ الذي ينادي بالمثاليات والحلم والأناة
بل تجده شرسا ينهش في العرض والأخلاقيات بلا حسيب ولا رقيب ويظهر من عيوبك
ما كان يراه منك إنموذجا للفضيلة
__________________
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 27-06-2014, 05:24 AM
faten-noor faten-noor غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 7
افتراضي

أشكرك على المشاركة .. أنا أيضا أعاني من الغضب الشديد في بعض الأحيان وأشعر وكأنني قد فقدت عقلي وأتصرف تصرفات غير منطقية .. لا أعلم في الحقيقة سبب هذه الحدة في العصبية .

]وقد قال أحد الحكماء ذات يوم : الغضب هو الرياح الوحيدة التي يمكنها أن تطفىء نور العقل[/SIZE][/URL]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعد عام على الحرب- أطفال غزة يستذكرون لحظات الموت والجراح والخوف khaldoon_ps سياسة وأحداث 0 27-12-2009 06:58 PM
لحظات ولـــكن ؟؟؟؟؟ دلع منتدى العلوم والتكنولوجيا 27 29-07-2001 06:51 PM
في التربيه الغضب ماله وماعليه.. العنــــــــــــــود منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 09-06-2001 01:43 AM
كــــيـــف...تـــكـــون..احلا..لحظات.. عبرة جريح منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 13-03-2001 05:42 PM


الساعة الآن 08:18 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com