عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-03-2019, 10:29 PM
أقبال أقبال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 547
افتراضي منابر الجمعة في العراق تصدح بعروبة القدس والجولان




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[IMG]NB-264943-636894533235044126.jpg[/IMG]

استنكر امام وخطيب جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني رضي الله عنه وسط بغداد
من على منبر خطبة الجمعه لهذا اليوم صفقة العصر التي تجلت بقرار ترامب
باعتراف سيادة اسرائيل على الجولان
مؤكدا على عروبة الجولان وانها ارضا عربية
كما اشار في حديثه عن القدس ستبقى ارضا عربية
والتي تحررت بدماء الاجداد ومعارك صلاح الدين الايوبي
وقال ان تخلى عنها الفلسطينون فلن يتخلى عنها العرب وان تخلى عنها العرب فلن يتخلى عنها المسلمون
ومن على منبر المدرسة الخالصية للمرجع الشيعي العراقي العربي السيد جواد الخالصي
كما كانت القدس حاضرة في ضمير المرجع الخالصي كانت الجولان ايضا حاضرة بقوة
مشيرا الى التخبطات الجنونية والعدوانية للرئيس الامريكي ترامب بجعل القدس عاصمة لاسرائيل في باديء الامر
ثم الاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان
مؤكدا في حديثة بثقة الجمهورية العربية السورية باسترجاع الجولان باذن الله تعالى

فيما نـأت مرجعية السستاني الايراني الاصل
نفسها عن التدخل في الشؤون العربية
وعلى لسان الشيخ الكربلائي التابع للمرجعية ومن على منبر خطبة الجمعه في كربلاء
فلن يتطرق الى القدس او الجولان
او حتى مصير بغداد تحت الاحتلالين الامريكي والصفوي
في حين كم صدحت حناجر المرجعية في ايام الانتخابات وامور اخرى نفعت المحتل
وكأننا لم نلتمس من مرجعية السستاني الا ماقاله ابو المثل العراقي
(كده الى مراته وشره على امه واخواته)

واليكم الخبر التالي

"المدرسة الخالصية": من يطالب ببقاء التحالف الدولي في العراق خائن للوطن
الجمعة 29 آذار 2019 13:44
السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر "المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق" الذي ترعاه "المدرسة الخالصية" في بغداد، الجمعة، أن كل من يطالب ببقاء القوات الامريكية او التحالف الدولي في الارض العراقية هو خائن للوطن، داعيا لمحاكمته بتهمة "الخيانة العظمى"، فيما اشار الى أن سورية ستسترجع الجولان حتماً.

وقال المؤتمر في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، "بعد ستة عشر عاماً من الغزو الاميركي للعراق بدعاوى زائفة صنعها العملاء من متعددي الجنسيات، لم يزل المأزق العراقي يتفاقم، فمن حكومات مكبلة تتحاذق في فنون الخنوع للبيت الاسود، وتتفنن في أساليب الفساد والافساد، ووطن مقيد، واقتصاد منهار تماماً، وثروة نفطية مرهونة لتسعين عاماً الى شعب مضطهد جائع يبحث عن الخلاص في متاهة دامية مظلمة".وأضاف البيان، "جوهر الخلاص، وكما اعلنا هذا منذ الايام الاولى للاحتلال يكمن في طرد المحتلين وتحرير القرار الوطني من خاطفيه، والشروع بعملية سياسية عراقية جامعة مانعة، لا تهميش ولا إقصاء ولا عملاء فيها، وتأسيساً على هذا، فإننا نعد كل من يطالب ببقاء القوات الاميركية وما يسمى بالتحالف الدولي على الارض العراقية، تحت اي مسوغ كان، خائناً للوطن، ومحاكمته بتهمة الخيانة العظمى واجبة وفقً للقوانين العراقية المرعية".

وأوضح، "وبعد أكثر من أربعة عقود على توقيع اتفاقية العار في كامب ديفيد، وما تبعها من اتفاقيات وادي عربة واوسلو الخيانية التي سقطت ولم تنجز أهدافها في تحويل القضية الفلسطينية من صراع وجود إلى صراع حدود، وفشلت في زعزعة قوى الأمة المقاومة للهيمنة المعادية وإزاحتها عن الالتزام بخيار المقاومة ودفعها للانخراط في محور التطبيع والخنوع، تعود العدوانية الاميركية الصهيونية الى تحدي حقائق التاريخ والجغرافيا، والقرارات الاممية والمواثيق الدولية، لتقرر عبر الرئيس الاميركي المتهور الاحمق، ربيب أندية القمار والدعارة، وسليل القراصنة السفاحين، اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ووضع الجولان العربي السوري المحتل تحت سلطة الكيان الغاصب".

وتابع البيان، أن "المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق يؤكد من جديد على أن فلسطين التي انجبت شاباً تحدى آلة القمع والقتل الصهيونية وتمكّن من الثأر لأرواح الشهداء بسكين صغيرة، لن تكون مائدة تفاوضية يمولها حكّام النفط المتخاذلون وينفذ اجندتها أعداء امتنا التاريخيون، وستعود حرة عربية من البحر إلى النهر، كما أن سورية الشقيقة التي تمكنت بصمود شعبها وبسالة جيشها واستقلال قرارها الوطني وإرادتها الوطنية، من إسقاط مسار الخيانة والتطبيع مع العدو الصهيوني، وإسقاط المؤامرة الكونية ضدها وسحق الغزو الارهابي المتوحش، وكانت قلعة حصينة عصية على اعداء امتنا التاريخيين، ستسترجع الجولان حتماً، وان العراقيين، الذين امتزجت دماؤهم في حرب تشـرين الخالدة، وفي معارك سحق الارهاب مع اشقائهم السوريين، سيكونون كتفاً لكتف معهم مرة أخرى ، في يوم نداء تحرير الجولان، وساعته".

وأشارت الى أن "الرئيس الأميركي لا يمثل بحماقته وتهوره نفسه فقط، إنما يمثل تهور وحماقة اميركا بكل تاريخها الدموي وغطرستها واستهتارها بكل القيم والشرائع السماوية والوضعية الانسانية، وان مقاومة مشاريعها أينما كانت هي واجب وطني وانساني".
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ سراج منير منتدى الشريعة والحياة 1 31-05-2018 07:22 AM
عشائر العراق (العشـــــــــــــــــائرالعراقـــــــــــــيه) النسابون منتدى النقد وتاريخ الأدب العربي 0 25-09-2017 06:33 AM
جيوش الظلام-جنود المصائب (المرتزقة) (3) راجي الحاج سياسة وأحداث 0 31-05-2011 11:53 PM
القــــــــــــــدس قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 24-10-2010 11:58 PM
تقرير معلومات حول سياسة الاستيطان والتهويد للقدس والمسجد الأقصى شمس العلوم منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 17-03-2010 12:09 AM


الساعة الآن 04:20 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com