عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2018, 11:58 PM
الأستاذ المهاجر الأستاذ المهاجر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 229
افتراضي عظم الله أجركم




عظم الله أجركم
في أمة


انتقلت إلى رحمة الله
الشهامة والنخوة
والشجاعة العربية
أثر حادث أليم
أصابها في مقتل

عظم الله أجركم في أمة
تقتل بعضها
اخجل وأستحي
أن أقول
إننا اتخذنا قرار نهائي
أن لا يجتمع شملنا
وان نختلف فيما بيننا
ونشتت أمرنا
ولا تتوحد كلمتنا
وان نصفي خلافاتنا
ونحسم أمرنا
بقتل بعضنا

ونتخذ كل الوسائل
والبدائل
لتدمير أوطاننا
وقهر شعوبنا
حتى تصير أحوالنا
في شرا مستطر
ونستعين بعدونا
يعيننا في هذا أمرنا
ولا يبقي ولا يذر
من عمران وأنعام وبشر

أعدائنا الأمريكان
ما قصروا
قاموا بالمهمات
قبل أن يصلهم الخبر
لهم حسابات غير حساباتنا
وأصلا لا يهمهم أمرنا

أسفي على أمة
صداءت سيوفهم
وهانوا خيولهم
واختفت فرسانهم

أبا سليمان نستحي
ان نخبرك بحالنا
ابن عمرو التميمي
أعرنا سيفك البتار

أبا دجانة
أين رقصات الشموخ
في ميادين الوغى

لم نعد نرى
ألا رقصات الغواني
نحيفات الخصور
وشباب مائع
يرقصون كالجواري
لا يعرفون رقصات الوغى
ولا ضرب الحسام المنهدا


هل نبحث عن معتصم
أو مثنى أو زعامة
فيها الكفاءة
وكل مقاييس القيادة
تتوفر فيهم أركان العبادة
حينها تأتيك رجال كالجبال
تملئ ميادين القتال

لسنا في حاجه إلى قيادة
أياديهم وأجسامهم ناعمة
مثل الأميرة ناعسة
لا يجيدون النزال
يعانقون أعدائهم
ويقتلون شعوبهم

يا بني قومي
عظم الله أجركم
في غياب عقولكم
وفهمكم وإدراككم
وقتلكم لبعضكم
ما رأيت أغباء..
منكم
~ ~[/SIZE][/COLOR]
[/CENTER]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-09-2018, 04:09 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 278
افتراضي

.




كلمات جد مؤثرة تنعى حال الأمة وتعلن عن موتها وترثى حالنا المرير الذى تعيشه الأمة فى وقتها الحاضر حياة الموت -- ولكن حياة
الأمم وموتها ليس كحياة البشر وموتهم فالأمم وضعها يختلف فهى سوف تموت عندما يشاء الله لكن فى الحياة الدنيا الأمم لا تموت ولكن
تقوى وتضعف وبين قوتها وضعفها أزمان أطول من حياة البشر
فمثلا" الدولة الفرعونية كانت دولة فتيه قوية ذات عز وجاه يهابها من حولها ثم ضعفت وشاخت فهجم عليها الهكسوس احتلوها ونهبوا خيراتها
أكثر من مائة عام ثم ما لبس أن ضعف الهكسوس واستعادت دولة الفراعنه قوتها فقضت عليهم وطردتهم شر طرده واستعادة مجدها -
ثم أين دولة الرومان والفرس أين القياصرة هذه الامبراطوريات العاتية أيضا" ضعفت وأصبحت لا شيئ ومازالوا يتباكون - انظر الى دولة
التتار كيف كانت عاتيه كالسيل اجتاحت دول العرب وقتلتهم وشردتهم ثم انتفضت دولة العرب على يد المماليك (دولة المماليك ) قطز
وبيبرس وقلاون وكيف هزمت التتار وأعادت للعرب مجدهم
ثم كيف ضعفت دولة المماليك وشاخت واجتاحتها دولة العثمانين الأتراك وكونت الامبراطورية العثمانية -ثم كيف ضعفت وشاخت -
وهكذا وهكذا الأمم تقوى وتكون شابه فتيه ثم لا تلبس أن تشيخ وتخور قواها ويتباكى عليها أهلها ثم تقوى مرة أخرى وتصبح مهابه
والبشر يموتون ويولد غيرهم - لكنهم اما يولدون ودولتهم قوية فتيه فيتباهون ويتغنون بالقوة والعز واما يولدون ودولتهم ضعيفة شاخت
وتهتمت أنيابها - فيتباكون عليها وينعوها ويحاولون أن يسترجعوا ذكريات قوتهم وينادون أبطالهم أن يقوموا من تحت الثرى -
نعم أمتنا اليوم فى ضعفها وشيخوخاتها وهذا قدر جيلنا التباكى على ما صرنا اليه من ضعف لكن سيأتى باذن الله زمان لهذه الأمة وستكون
فى قوتها لكن قد لا نكون نحن من أبناء هذا الزمان .

شكرا" للأستاذ المهاجر على ما دونت تسجيلا" واقعيا" لحال الأمة اليوم وندعو الله جل فى علاه أن يكون خلاص الأمة من عثرتها قريب
وندعو الله سبحانه وتعالى أن نكون شهودا" حاضرين على مجد الأمة وأن يكون ذلك قريب غير بعيد
تقبل خالص تحيتى










.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقة الاذان سراج منير منتدى الشريعة والحياة 0 22-07-2018 10:13 AM
مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ سراج منير منتدى الشريعة والحياة 1 31-05-2018 07:22 AM
هكذا كان سيدنا ( محمد ) صلي الله عليه وسلم .. ابوادريس منتدى الشريعة والحياة 0 21-10-2016 10:08 PM
حق النبي على أمته راجي الحاج منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 20-12-2011 05:52 AM
الأحاديث الأربعون النبوية في فضائل خير البرية احمد رضوان منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 15-09-2010 06:21 PM


الساعة الآن 04:32 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com