عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-03-2001, 02:22 AM
يوسف100 يوسف100 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 130
افتراضي




وهن العظام - المسامية

المسامية أو وهن العظام مرض يصيب كبار السن خاصة النساء بعد سن الخمسين ويؤدي إلى نحافة العظام و هشاشتها وسهولة تعرضها للكسور . ومع التحسن الكبير في الخدمات الصحية وارتفاع متوسط عمر الإنسان خاصة النساء فان عدد المصابين بهذا الداء في تزايد مستمر حتى اصبح وباء في الدول الصناعية المتقدمة .

ويقدر أن واحدة من كل 3 نساء فوق الخمسين عرضة لحدوث كسور في فقرات الظهر . والجدير بالذكر أن الإصابة بمسامية العظام لا تسبب أي أعراض تذكر إلا بعد حدوث كسور . وتؤدي كسور فقرات الظهر إلى قصر القامة وانحناء الظهر مع وجود آلآم مزمنة .

أما كسور الورك فهي اخطر أنواع الكسور والتي قد تؤدي إلى الوفاة أو العجز وفقد الاستقلالية والإعاقة . ويكفي أن نعرف أن خطر تعرض المرأة للإصابة بكسر في مفصل الورك يعادل خطر الإصابة بسرطان الثدي والرحم والمبايض مجتمعة .

وتصاب النساء بمسامية العظام بدرجة كبيرة بعد سن اليأس نتيجة لفقدانهن هرمون الأنوثة " إستروجين " الذي يحافظ على كثافة كتلة العظام .

هذا وقد أثبتت العديد من الدراسات لقياس مستوى كثافة وكتلة العظام أن من لديهم كثافة وكتلة عظيمة كبيرة بعد سن المراهقة ، هم أقل عرضة للإصابة بالمسامية وكسور العظام . وتزداد كثافة أو كتلة العظام تدريجيا في فترة النمو حتى تصل إلى أقصى حد لها في أوائل العقد الرابع حيث تبدأ في الانخفاض تدريجيا . ويحدث هذا بدرجة متسارعة بعد توقف الطمث وحدوث انخفاض في هرمون الأنوثة " إستروجين "

ومن المعروف أن تناول كمية من عنصر الكالسيوم في فترات النمو ، تزيد من كثافة العظام وتمكن الجسم من الحصول على كتلة عظيمة قصوى تعتبر رصيدا تحميه في الكبر من وهن العظام وحدوث الكسور .

وقد أظهرت الدراسات التي أجريت في كلية الطب بجامعة الملك سعود بالرياض أن كثافة العظام لدى السعوديين تقل عنها لدى الأمريكيين والاروبيين مما قد يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمسامية العظام مع التقدم في العمر .

لذا وجب زيادة الاهتمام والوعي الصحي من الآن للوقاية من هذا المرض والتقليل من فرص حدوثه وذلك بتجنب المخاطر المسببة له تطبيق برنامج للتشخيص والعلاج المبكر

الأخطار التي تجعلك اكثر عرضة للإصابة بمسامية العظام

. قلة التعرض للشمس المباشرة

غذاء يفتقر إلى عنصر الكالسيوم

نمط حياة يتصف بالخمول والكسل .

الجسم الضئيل قليل الوزن .

وجود مصاب في العائلة بالمسامية أو كسور .

توقف الطمث ( الحيض ) في وقت مبكر .

استئصال الرحم والمبيض جراحيا .

التقدم في العمر .

التدخين وتناول المشروبات الكحولية .

الغذاء الغني بالبروتينات .

الأغذية السريعة والمعلبات والمياه الغازية .

استعمال بعض العقاقير الدرقية ومضادات الصرع .

بعض الأمراض مثل السكري وفرط إفراز الغدة الدرقية والجار درقية .

أهمية الكالسيوم في غذائنا

لعنصر الكالسيوم دور مهم في الحفاظ على كثافة العظام وصلابتها . وليست كمية الكالسيوم التي نتناولها هي كل شئ ، حيث أن النوع الغذاء ونمط الحياة يلعبان أيضا دورا أساسيا في مقاومة داء المسامية . ويمتص الجسم الكالسيوم من الغذاء عبر الجهاز الهضمي بمساعدة فيتامين (د) الموجود أيضا في العظام أو الذي يكونه الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس .

ويحتاج الإنسان البالغ إلى تناول 1000 ملجم من الكالسيوم ، أما المرأة فوق الخمسين فقد تحتاج إلى 1500 ملجم والحامل والمرضع إلى 2000 ملجم من عنصر الكالسيوم .

ويمكن الحصول على الكالسيوم بتناول كميات كافية من الحليب ومنتجات الألبان الغنية بالكالسيوم وأيضا فيتامين (د) ووجود سكر اللاكتوز في الحليب يساعد أيضا على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء . ويحتوي كوب من الحليب أو اللبن على مقدار 300 ملجم من الكالسيوم علاوة على فيتامين (د) المضاف إلى الحليب المعلب والمجفف . ويمكن أن نتناول الحليب أو اللبن قليل الدسم . ويتوفر الكالسيوم أيضا في الأسماك خاصة التونة والسردين وأيضا المكسرات والبقول والخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ والملفوف والجرجير .

ويجب أن نعرض أجسامنا لكمية كافية من أشعة الشمس وخاصة الأطفال والنساء حيث أن تجنب أشعة الشمس وعدم تناول كمية من الحليب ومنتجات الألبان قد تزيد من فرص الإصابة بلين العظام وضعفها . ويحتاج الجسم إلى تناول 400 وحدة من فيتامين (د) يوميا أما كبار السن فقد يحتاجون إلى ضعف هذه الكمية نظرا لقلة تعرضهم لأشعة الشمس وقلة تناولهم للحليب إضافة إلى ضعف امتصاصه بواسطة الأمعاء في كبار السن .

ويجب أن نشجع أطفالنا على تناول الحليب واللبن والجبن والإقلال من تناول المعلبات والمياه الغازية وتجنب الأكلات السريعة والمنتشرة هذه الأيام نظرا لاحتوائها على سعرا ت حرارية كبيرة مع افتقارها إلى العناصر الغذائية المفيدة .

كذلك يجب المحافظة على ممارسة الرياضة مثل المشي أو الجري والابتعاد عن مشاهدة التلفاز والفيديو لفترات طويلة حتى تتاح لأجسامنا الفرصة لبناء عظام قوية تبعد عنا أخطار الإصابة بالمسامية .

علاج داء المسامية

التشخيص المبكر يمثل الخطوة الأولى للعلاج ويمكن تشخيص المرض بمراجعة الطبيب الذي من خلال معرفة السيرة المرضية وطرح بعض الأسئلة مع عمل بعض الفحوصات الأولية يمكنه معرفة مدى تعرضك للإصابة ومن ثم يمكن قياس مستوى كثافة العظام عن طريق جهاز أشعة.

وقياس كثافة العظام بهذه الطريقة الحديثة قد لاقت ترحيبا كبيرا من قبل الأطباء وأيضا المرضى نظرا لبساطتها وسهولة إجراءها علاوة على ضآلة كمية الإشعاع التي يتعرض لها المريض . وقد تبين دقة هذه الطريقة وحساسيتها في الكشف المبكر وأيضا متابعة المرضى والاستجابة للعلاج .

ويمكن علاج داء المسامية بتناول هرمون الأنوثة " إستروجين " لمن توقفت الدورة الشهرية لديهن وذلك في شكل حبوب أو شريط لاصق يوضع على الجلد . ونظرا لبعض المضاعفات والمخاطر التي قد تحدث من جراء استعمال هذا العلاج فيجب أن يؤخذ هذا العلاج تحت إشراف طبي مع الفحص الدوري من قبل طبيب النساء .

ويوجد أيضا هرمون " كالسيتونين " والذي يحد من نقص العظام وكذلك يخفف كثير من الآلام المصاحبة . وقد تم طرحه مؤخرا في الأسواق على هيئة بخاخ في الأنف يوميا . ويلزم استعمال حبوب الكالسيوم وفيتامين (د) بالإضافة إلى العلاجات الأخرى .

وعلى الرغم من كفاءة هذه الأدوية إلا أن ممارسة طرق الوقاية تظل اكثر فعالية واقل ضررا حيث الوقاية خير من العلاج . وعلينا أن نحاول دائما الاهتمام بنوعية الغذاء وتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب ومشتقات الألبان والحرص على ممارسة الرياضة وتعرض أجسامنا للشمس والهواء الطلق والابتعاد عن التدخين من أجل عظام قوية وصحية افضل .
ومثال ذلك (يقاس بلغم)
حليب كوب 300

لبن زبادي كوب 415


جبن سويسري أوقية 272

جبن شيدر أوقية 203
خبز أبيض قطعتين 80

سلمون 3أوقيات 167

ساردين 3 أوقيات 372

سبانخصحن 540

لوز أوقية 70

حمص 3 ملاعق 60


للنساء : هل أنت عرضة للإصابة بمسامية العظام ؟

لمعرفة الإجابة على هذا السؤال ؛ عليك أولا إجابة الأسئلة التالية كلما ازدادت إجابتك بنعم كلما ازدادت خطورة تعرضك للإصابة بداء المسامية :

هل وزنك دون المستوى المطلوب؟

هل أحد أقاربك مصاب بكسور أو بانحناء الظهر وقصر القامة ؟

هل تخطيت سن الخمسين أو تم إزالة المبايض جراحيا ؟

هل تتناولي عقاقير لمدة طويلة مثل الكورتيزون أو مضادات الصرع والحموضة ؟

هل تشكين من زيادة إفراز الغدة الدرقية أو الجار درقية ؟

هل أجريت لك جراحة لإزالة جزء من المعدة أو الأمعاء ؟

هل تتناولي كميات قليلة فقط من الحليب ومنتجات الألبان ؟

هل تتجنبي التعرض لأشعة الشمس ؟

هل أنت مقعدة أو لازمت الفراش لفترة طويلة ؟

هل حياتك اليومية تتميز بالخمول وعدم ممارسة أي تمارين رياضية ؟

هل تتدخنين ؟

هل أنت مصابة بالعقم ؟

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-03-2001, 05:10 AM
الوفية الوفية غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 4,329
افتراضي

السلام عليكم
أهلا وسهلا بك يايوسف100
طال غيابك
حياك الله
مشاء الله عليك دائماً تأتي بكل ماهو مفيد ونافع بإذن الله
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المُشَوّقُ إِلَى القِرَاءَةِ وَطَلَبِ العِلْمِ أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 29-08-2004 04:19 AM


الساعة الآن 02:37 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com