عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-12-2016, 05:00 PM
زياد داود محمود الراعوش زياد داود محمود الراعوش غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 27
افتراضي تناقض العلم: الحلقة الثالثة (بداية الخلق والحقيقة المخفية) - [الارض والسماء]




بسم الله الرحمن الرحيم

تناقض العلم والحقيقة المخفية

الحلقة الثالثة (بداية الخلق والحقيقة المخفية) - [الارض والسماء]


لدي سؤال لكل إنسان مسلم ، إذا ما جاء في القرآن الكريم معلومة معينة واتت معلومة اخرى من أدعياء العلم الدجالين مناقضة لها ومعاكسة لها تماما بحيث إذا صدقنا أحداهما وجب علينا أن نكذب الأخرى وجوبا لأنهما على طرفي نقيض فأيهما نصدق وأيهما نكذب ؟

الجواب البديهي أن نصدق كلام الله عز وجل ونكذب علماء الضلال والكذب والدجل ، أليس كذلك ، الجميع سيقول نعم .
ولكن للأسف أقوالنا عكس أفعالنا فنحن نصدق كلام الدجالين ونكذب كلام الله عز وجل، وقبل ذلك اؤكد اخواني على اهمية قراءة الحلقتين السابقتين فالبدء من هنا لن ينفع ابدا فالموضوع تراكمي وهذين رابطي الحلقتين
رابط الحلقة الاولى
http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=571105
رابط الحلقة الثانية
http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=571108

1- يزعم أدعياء العلم إن الكون ناتج من الانفجار الأعظم كما يسمونه ومن ثم توسع الكون إلى ما هو عليه وما يزال يتوسع بزعمهم منذ وقع الانفجار الأعظم قبل حوالي 13.7 مليار سنة أرضية !!!

سيقول قائل : لحظة ، هل قلت سنة أرضية ، الم يكن الواجب أن تقول سنة ضوئية .
فأجيب : كلا بل قلت سنة أرضية وأنا اقصدها ، لان الزمن يقاس في الكون بالسنة الأرضية والمسافة تقاس بالسنة الضوئية

فيقال الانفجار الأعظم وقع منذ 13.7 مليار سنة أرضية في المدة الزمنية .
ويقال تبعد عنا مجرة اندروميدا اقرب المجرات لمجرة درب التبانة 2 مليون سنة ضوئية في المسافة .

حسنا لنتابع كذب العلماء الافتراضيين على وزن العالم الافتراضي لكن بالعكس العالم الافتراضي أكثر واقعية من كلام علماء الزيف والدجل والكذب ، حسنا إنهم يقولون إن الشمس تكونت منذ 4.6 مليار سنة ارضية ثم تكون كوكب الأرض من الشمس منذ نحو 4,550 مليار سنة أرضية وبطريقة أخرى
عمر الكون منذ الانفجار الأعظم المزعوم (أي لحظة الولادة المتخيلة) 13.7 مليار سنة أرضية
عمر الشمس 4.6 مليار سنة أرضية
عمر الأرض 4,550 مليار سنة أرضية
سيقول احدهم إن كل ما ذكرته حقيقة علمية لا جدال ولا نقاش فيها فأين دليلك على ما يناقضها من القرآن الكريم .
فأقول
قال الله تعالى في سورة البقرة
((هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) (29)
ألا تلاحظون أعزائي القراء إن الله عز وجل اخبرنا انه - سبحانه وتعالى – خلق الأرض وما فيها أولا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات
قد يقول قائل ممن يحبون الجدل العقيم : إن الله عز وجل قال ((اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء)) أي إن السماء كانت مخلوقة
فأقول لهم إن القرآن الكريم يصدق بعضه بعضا
واليكم هذه الآيات
قال الله تعالى في سورة فصلت
((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)) (12)

فما رأيكم الآن ألا يظهر بوضوح إن الأرض خلقت واكتملت قبل السماء التي كانت دخان في بداية خلقها
((ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) (11)
فيظهر بوضوح لا لبس فيه ولا نقاش أو جدال إن الأرض خلقت قبل السماء وليس كما يزعم علماء الكذب في وكالات الفضاء الدولية في ناسا وغيرها من أوكار تحرف الحقائق وتقلب الوقائع من اجل الوصول لهدفهم المنشود حتى تصبح كذبتهم الشيطانية – التي هي نقطة بحثي المركزية ومن اجلها اكتب هذه المقالات المختصرة – حقيقة واقعة مقنعة لمن يريد أن يبقى عقله في سجن محكم الإغلاق فلا يرى عقله ما تراه عيناه من حقائق كل يوم يدركها بحواسه ولكنه لا يدركها بعقله للأسف الشديد لان ناسا وأخواتها سيطرت على العقول من خلال الإعلام الموجه لغسل العقول والسخرية ممن يقول الحقيقة .

وللأسف الشديد نجد علماء مسلمين أجلاء – نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحدا – يرددون كالببغاوات كلام ملحدي الغرب دون أن يتثبتوا هم بأنفسهم مما يسمى علم الكونيات أو الفيزياء الكونية الكاذب القائم على الدجل والهرطقة

علماء مسلمين يثبتون من خلال آيات القرآن الكريم الإعجاز العلمي الكوني في القرآن الكريم ليقولوا إن القرآن حق وهذا هو الدليل ، انه ذكر حقائق الكون قبل أن يكتشفها الغرب ، ويا للأسف ، يا للأسف ، نحرف تفسير القرآن الكريم وواضح آياته لإثبات كذب إبليس وملحدي الغرب الذين يقعون على الأرض من الضحك على علماء المسلمين !


2- يزعم علماء الغرب إن الأرض مجرد كوكب صغير في الكون الفسيح اللانهائي والمتمدد بسرعة قريبة من سرعة الضوء في كل لحظة فأقول حسنا أعزائي القراء ولكن لدي سؤال في البداية عندما نقول كلمة بناء بلغة العرب هل يعني هذا جسما متحركا يتمدد ويتوسع أم جسما ثابت الحدود وعندما نقول سقف هل نعني سقف يرتفع ويتوسع في كل لحظة أم سقف ثابت الارتفاع؟
قال الله تعالى في سورة البقرة
((الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ)) (22)
وقال تعالى في سورة غافر
((اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ)) (64)
وقال تعالى في سورة النازعات
((أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا)) (28)
وقال تعالى في سورة الشمس
((وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا)) (5)
وقال تعالى في سورة ق
((أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ)) (6)
وقال تعالى في سورة الذاريات
((وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ)) (47)
أرأيتم هذه ستة آيات تقول إن السماء بناء وعودوا إلى تفاسير المفسرين


وقال تعالى سورة في الأنبياء
((وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ)) (32)
وقال تعالى في سورة الطور
((وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ)) (5)
أرأيتم آيتان تتحدثان عن سقف مرفوع
ولكن ....
هل السماء ثابتة أم تتسع
قال تعالى في سورة الذاريات
((وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ)) (47)
وانظروا إلى تفسير ابن كثير
يقول تعالى منبها على خلق العالم: { وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا } أي: جعلناها سقفا [محفوظا] رفيعا كما جاء في سورة الأنبياء ((وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ)) (32) { بأيد } أي: بقوة. قاله ابن عباس، ومجاهد، وقتادة، والثوري، وغير واحد، { وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ } ، أي: قد وسعنا أرجاءها ورفعناها بغير عمد، حتى استقلت كما هي.

وفي تفسير القرطبي
قوله تعالى: {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ} لما بين هذه الآيات قال: وفي السماء آيات وعبر تدل على أن الصانع قادر على الكمال، فعطف أمر السماء على قصة قوم نوح لأنهما آيتان. ومعنى {بِأَيْدٍ} أي بقوة وقدرة. عن ابن عباس وغيره .{وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ} قال ابن عباس: لقادرون. وقيل: أي وإنا لذو سعة، وبخلقها وخلق غيرها لا يضيق علينا شيء نريده. وقيل: أي وإنا لموسعون الرزق على خلقنا. عن ابن عباس أيضا. الحسن: وإنا لمطيقون. وعنه أيضا: وإنا لموسعون الرزق بالمطر. وقال الضحاك: أغنيناكم؛ دليله: {عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ} [البقرة: 236]. وقال القتبي: ذو سعه على خلقنا. والمعنى متقارب. وقيل: جعلنا بينهما وبين الأرض سعة. الجوهري: وأوسع الرجل أي صار ذا سعة وغنى، ومنه قوله تعالى: {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ} أي أغنياء قادرون. فشمل جميع الأقوال.

لم يقل حتى ولو صحابي او تابعي اومفسر واحد إن السماء تتسع منذ خلقت إلى يومنا هذا وحتى يوم القيامة، هل كان ترجمان القرآن ابن عباس رضي الله عنه وغيره لا يعرفون معاني اللغة العربية ودلالاتها وان كلمة لموسعون تدل على الاستمرارية حتى جاء بعض علماء المسلمين (الأذكياء) اليوم فعرفوا انها تدل على استمرارية التوسع ام انهم حرفوا معنى الآية باضافة معنى ليس منها في شيء.

ماذا نستنتج من كل هذا ، نستنتج إن الأرض خلقت ثم خلقت السماء فوق الأرض كبناء وسقف مرفوع مثل سقف البيت أي ان سقف السماء مبني على الأرض وليست الأرض داخل السماء
قال الله تعالى في سورة فصلت
((ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) (11)
فالأرض موجودة مكتملة والسماء كانت دخان في بداية خلقها

3- العلماء يقولون لنا إن اغلب نجوم السماء التي نراها هي مجرات بعيدة تبدو كنجوم بسبب بعدها الهائل، لكن طرف الخيط الذي يدحض كذبهم هو لو كان الكون يتسع والمجرات تتباعد بسرعة قريبة من سرعة الضوء لاختلف شكل الأبراج وخريطة النجوم عما كانت قبل آلاف السنين، لكن العجيب إن الحضارات القديمة كالسومريين والإغريق والفراعنة والانكا والمايا وغيرهم رسموها كلهم بنفس الشكل والأبعاد البينية للنجوم الآن!!

كما ان الارض منطلقة بعدة حركات كما يزعم علماء الكذب اليوم، الأولى حول نفسها والثانية حول الشمس والثالثة مع الشمس حول مركز المجرة والرابعة مع المجرة مبتعدة عن المجرات الأخرى، هذا يوجب ان تظهر النجوم كأنها تتحرك في السماء بكل أشكال الحركات الغريبة والعشوائية ولا يجب أن يتكرر شكل خارطة النجوم في ليلة ما مرة أخرى في ليلة أخرى إلى يوم القيامة، لكننا نجدها تقوم بحركة دائرية هندسية كاملة حول نجم الشمال (بولاريس).

أيضا الأهم في هذه النقطة والحيثية المحورية فيها إننا نجد النجم القطبي (نجم الشمال) ثابتا فوق مركز القطب الشمالي باستمرار في كل ليلة منذ آلاف السنين!! مع انه منطقيا يجب أن تتغير زاوية رؤيته بسبب تغير وضعية الأرض، أليس كذلك؟ لكنه في الواقع يبقى ثابتا، هذا مستحيل مع حركات الأرض الأربع المتضاربة!

كيف يكون ثابتا والأرض تلف حول نفسها وحول الشمس وحول مركز المجرة ونبتعد معها عن باقي المجرات وتتقلب الأرض في الفضاء ويبقى نجم الشمال ثابتا كل ليلة لا يتحرك وتبقى النجوم كلها تقوم بدورة دائرية كاملة حوله ؟!!!!!!!!!!!!!! ستعرفون الإجابة الصادمة في الحلقة القادمة إن شاء الله.

كيف نفهم ان الله قرن بآيات كثيرة بين السماء والأرض بينما العلم يقول إن الأرض هي لاشيء بالنسبة للكون! وكيف اسجد الله الملائكة لسيدنا آدم عليه الصلاة والسلام وكرم بني آدم كيف نفهم ونوفق بين هذا وما يقوله العلم الحديث الكاذب بأننا بكوكب صغير تابع لنجم (الشمس) بطرف نائي في المجرة التي هي واحدة من مليارات المجرات في مليارات السنوات الضوئية؟ إذا بهذا التصور أين الأهمية القصوى التي أولاها الله لبني آدم وأين هو التكريم ونحن أقزام إلى هذا الحد؟!

يا ترى ما علاقة نظرية التطور الداروينية الإلحادية التي اتخذت من تقزيم وتحقير البشر طريقا للوصول للإلحاد ما علاقتها بشكل الكون الذي يقزم ويحقر البشر والذي خدعنا به الدجالون ومن خلاله يحاولون إيصالنا أيضا للإلحاد على مبدأ لو كان هناك خالق خلق البشر ولنا أهمية لما كنا بهذا الصغر والتفاهة بالنسبة لحجم الكون؟ وما هدف الخالق من حجم الكون اللامتناهي؟ إذا انتم مخطئون فليس هنالك خالق والكون صدفة! كيف نفهم آيات الله التي تتحدث صراحة عن تسخير النجوم لنا فقال تعالى في سورة النحل: ((وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)) (12) وقال تعالى في سورة الجاثية (( وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)) (13) ، حسب ادعاء العلماء الحالي بشكل الكون كيف يتم تسخير نجم يقع على بعد 13 مليار سنة ضوئية وما زال يبتعد عنا في كل ثانية بسرعة قريبة من سرعة الضوء ؟!!

4- يدعي الدجالون إنهم صعدوا للقمر وأرسلوا مركبات للمريخ وسيرسلون لأبعد منه، سبحان الله ، قبل أن اعرف الحقيقة لم يكن لدي عقل أفكر به، قال تعالى في سورة الجن: ((وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا)) (9) هذه الآية تدل على إن الجن لا يستطيعون الصعود ابعد من منطقة سقوط الشهب على الأرض، وتعهد الله بأن من يحاول النفاذ فسيرمى فورا وسيهزم حتما سواء كان جنيا ام انسيا، قال تعالى في سورة الرحمن ((يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ)) (35) قد يقول البعض ان السلطان المذكور في الآية هو المكوك ومركبات الفضاء ! لكن الله يؤكد بعدها اننا سنهزم حتما فلن ننتصر ولن نخرج، والعلماء يقولون إن منطقة الشهب هي على ارتفاع 36000 كم وهو رقم كاذب لكن ما يهمنا في هذه الحيثية هو منطقة سقوط الشهب، المفروض إننا نعلم كمسلمين انه يستحيل أن يتجاوز تلك المنطقة جني أو إنسي بتهديد شديد من الله تعالى، لكن العلماء الدجالون يؤكدون العكس وأنهم خرجوا ! بل كذبوا وصدق الله.


في الحلقة القادمة سندخل إن شاء الله في صلب الموضوع لأول مرة، أرجو أن تكون طريقة تفكيركم قد تغيرت وبدأتم بالاعتماد على عقولكم وليس كلام الدجالين بعدما ذكرنا كل تلك الأكاذيب والتناقضات من طرف أتباع إبليس المتصفين بأوصاف العلماء الفضلاء، عليكم بالخروج من العبودية التي أخضعونا لها طوال حياتنا، لقد اخترع الدجالون قوانين فيزيائية وسنن كونية ما انزل الله بها من سلطان ولم يخلقها أصلا، فعلوا ذلك حتى يتمكنوا من الاستمرار بالكذبة الكبرى، بينما القوانين الفيزيائية والسنن الكونية الحقيقية والواقعية الآن تختلف كليا عما أقنعونا به، اعلم إن كثير منكم لن يصدق وسيصفني بالغباء والجهل المطلق أو الجنون ولكنها الحقيقة الأكيدة وعليكم الاستمرار بالبحث بأنفسكم والاعتماد على كتاب الله أولا فكلماته واضحة في كثير من الآيات.


لقد حدثت المؤامرة بتخطيط وأوامر مباشرة من إبليس على لسان كوبرنيكوس ونشر أكاذيبه أكثر باستعماله داروين ونيوتن وآينشتاين فهذا تراكم كذب يتجاوز جيل وأجيال وقرون من الزمن ولا يستطيع البشر بناء أكاذيب متراكمة ومتسلسلة بهذه الطريقة، لقد تركنا كلام خالقنا ولحقنا بأكاذيب إبليس وأتباعه، وإنها لحسرة تدمي القلب أننا نحن المسلمون نعتقد وندرس في مدارسنا وجامعاتنا أكاذيب إبليس حرفيا بينما يحدثنا الله بعكس ذلك ولا نؤمن بكلامه بل لا نفكر أصلا !

آسف على الإطالة والى اللقاء في الحلقة القادمة ففيها سيكون الكلام صريحا إن كان في العمر بقية

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تناقض، العلم

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب(علم الساعة توضيح وبيان وتفسير مالم يفسر من القرآن)مباشر دون احالة عبدالرحمن المعلوي منتدى الشريعة والحياة 8 07-08-2017 07:27 PM
تناقض العلم والحقيقة المخفية: القمر وحقيقته المخفية زياد داود محمود الراعوش منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 21-12-2016 07:12 PM
الحلقة الثانية: درجات الحرارة والحقيقة المخفية زياد داود محمود الراعوش منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 20-12-2016 04:48 PM
ثقافة الجودة .... بين النظرية والتطبيق قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 13-01-2014 10:13 PM
العلوم الاجتماعية الوضع الراهن وآفاق المستقبل ( دراسة متخصصة ) ابراهيم الفيفي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 17-07-2011 12:58 AM


الساعة الآن 05:12 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com