عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-12-2010, 10:51 AM
باحث عراقي باحث عراقي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 170
افتراضي مصيرك مجهول ياعراق..........




رأيت صاحبي متألما .. فقلت أي المواجع تؤلمك . قال ما أراه اليوم من طعنات جديدة للشعب العراقي بعد مهاترات السياسيين العراقيين وعودة نفس الوجوه إلى سدة الحكم التي اخشي أن تكون مقدمات لعودة عراقنا إلى المربع الأول .. قلت لا شك انه موجع قاس . ولكن هذه الطعنات ليست جديدة على الشعب العراقي حتى تكون بهذا الشكل بل هي من صنع الساسة المستوردين من الخارج الذين رأوا أن لا مقبولية لهم بعد أن كره الناس الأحزاب والانتخابات والمهاترات الديمقراطية المزيفة وما ذاقوا من ويلاتها ورأوا أن العاطفة الدينية قوية لدى هذا الشعب فراحوا هؤلاء يلعبون لعبة جديدة أعادتهم من جديد إلى كراس الحكم الزائف والعراقي سيدفع ثمن فاتورة انتخابات عام 2010 قال صاحبي وعلى أي شئ استندت في هذا قلت انظر إلى عمق التاريخ والحضارة العراقية هل وجدت ديمقراطية حلت بهذا البلد أو حتى فواصل طائفية قال نظرت فوجدت أن مظاهر هذا الشعب تطالب اليوم بان يكون للشعب حكومة وطنية عراقية جديدة انتخبها هذا الشعب وهي التي صوت عليها الناخب العراقي في السابع من آذار الماضي وهذه قضية شرعية أشارة إلى الوعي العام للمواطن العراقي في الانتخابات البرلمانية الماضية وكذلك استيعابه تجربة أربعة سنوات بعد انتخابات عام 2005 حيث دخل البرلمان عدد كبير من الساسة الجدد عن طريق القائمة المغلقة وهم لا يجيدون السباحة في نهر السياسة العراقية دون خبرة ولا ماضي يؤهلهم لذلك سوى ارتباطهم بالأحزاب التي احتاجت أن تملئ حصتها الانتخابية والتي جاءت أيضا دون تمثيل حقيقي لإرادة المواطن العراقي لاستخدامها سلاح المرجعيات بالنسبة لأحزاب الإسلام السياسي أو التعصب القومي بالنسبة للأحزاب القومية . عاش الشعب العراقي الجريح أربعة عقود ينتظر بزوغ فجر عراق ديمقراطي آمن يعيش فيه مواطنيه دون تميز بغض النظر عن الاختلاف في القومية والدين والطائفة والمنطقة، لكن مع شديد الأسف عادت الأمور إلى النصاب الأول وعبر نفس القوائم السابقة بعد أن قدمت هذه القوائم الكلاسيكية نواب نفس الوجوه لم يخدموا العراق ومستقبله ، والدورة الحالية التي كان اجتماع أكثريتهم عندما بحث موضوع الامتيازات الخاصة بهم تشير إلى كفاءة الأغلبية التي دخلت البرلمان العراقي . أن انتخابات عام 2010 غيبت الإرادة ألحقه للعراقيين ودفعت بعناصر غير قادرة على الالتزام بواجباتها في خدمة الوطن والمواطن لهزالها وعدم كفاءتها المهنية والسياسية هذا بالإضافة إلى حرمان أبناء العراق الأصلين في استلام مناصب جديدة حيث لم يجد المسيحي العراقي ولا الصابئ أو الايزيدي أو التركماني في سلم هذه الحكومة لأنها بنيت على أساس ديني – طائفي أو قومي و إن من يقف وراء تشكيل الحكومة الهزيلة أولئك الذين لا يستطيعون تقديم نفسهم للناخب العراقي لعدم كفاءتهم أو ماضيهم الغير سليم وبعضهم من الذين فشلوا في الحكومة الماضية رغم استنادهم إلى قوى طائفية أو خارجية لان العراقي يعرفهم ويعرف أهدافهم وماضيهم . وجعل العراق عدة دوائر وليس دائرة واحدة مما أتاح للساسة الحاليين سحب البساط من تحت أقدام السياسيين الوطنيين . إن خسارة القوى الوطنية الديمقراطية العراقية في انتخابات هذا العام ليس لعدم وجود قاعدة واسعة خلفها، وإنما في نص قانون الانتخابات الذي فصل من اجل مصلحة أحزاب الإسلام السياسي والأحزاب القومية وكذلك لعدم وجود دعم مالي خارجي لها كما حصلت للقوائم الفائزة في الدورة الماضية أن مطالبة العراقيين في تغير كل ما وضع لمصلحة البلد وبناء مستقبل العراق الديمقراطي الآمن و إتاحة الفرصة لمشاركة أوسع في صنع القرار تحت قبة البرلمان الجديد وليس إبقائه محصورا في أيدي من يمثل مصالح دول الجوار وأهداف قومية أو طائفية ضيقة. من ابسط حقوق العراقيين والذين جعلوا البرلمان العراقي شبيه بالأمم المتحدة من حيث أنهم مجموعة متعددي الجنسيات منذ عقود وسنوات تبين سبب ارتباط القوى السياسية العراقية الحالية كأجندات للدول إقليمية بسبب انسلاخهم الزمني والجغرافي والقانوني بحكم خروجهم من العراق لفترات طويلة (انسلاخ زمني) وإقامتهم وإقامة عوائلهم خارج العراق بالدول الأجنبية (انسلاخ جغرافي) وارتباطهم بجنسيات أجنبية (انسلاخ قانوني) ومن جهة ثانية الكل يتحدث عن العراق الجديد ومن يسمع ذلك يضن أن العراقيين لا يعلمون من وجود المليشيات والجماعات المسلحة والأحزاب والقوى السياسية المرتبطة بالدول الإقليمية والجوار المعادية للوضع الجديد بالعراق والتي كلفت العراقيين ملايين من أبنائهم بين شهيد ومعوق ومشرد ومخطوف ومفقود وأرامل وأيتام وأخير أحب أن أقول باعوك يا عراق ؟؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-12-2010, 10:57 PM
أقبال أقبال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 584
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عراقي مشاهدة المشاركة
وهذه قضية شرعية
لاشرعية في ظل الاحتلال
حيث سلب واغتصاب الارض والعرض
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عراقي مشاهدة المشاركة
. عاش الشعب العراقي الجريح أربعة عقود ينتظر بزوغ فجر عراق ديمقراطي آمن

بل ودع الشعب العراقي الديمقراطية والامن التي عاشها قبل احتلاله على يد الامريكان واعوانها في 2003
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلول تمارين متنوعة فى أفرع الرياضيات أحمد سعد الدين منتدى الرياضيات 354 13-09-2012 08:05 PM
ماذا جرى ياعراق ... ناصر اليعقوبي منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 05-09-2010 11:58 PM
شؤون عراقية ابن الفرات ودجله منتدى العلوم والتكنولوجيا 29 01-01-2010 02:33 PM
مجهول يقتل 13 في مركز للواط والسحاق. ويلوذ بالفرار. اية الكون سياسة وأحداث 0 02-08-2009 11:22 PM
مصيرك تدورني مخاوي الليل منتدى همس القوافي وبوح الخاطر 2 30-01-2001 01:37 PM


الساعة الآن 08:50 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com